ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الدراسات الحديثية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-05-07, 09:55 AM
مجدي فياض مجدي فياض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-04
المشاركات: 956
Question هل يصح تعليل الحديث بنقد المتن ؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أعلم أن هذا الموضوع كثر فيه الكلام والنقاش لكن أنا أحتاج إلى جواب مبسوط يريح بالي ويقضي على التساؤلات والإشكالات التي عندي
هل يصح تعليل الحديث بنقد المتن ؟؟
وما ضوابط ذلك ؟؟ إذ لو فتح هذا الباب ما استطاع أحد أن يغلقه ؟؟

أم لا ينظر للمتن بل ينظر لأسانيد الحديث فقط إن صحت قبل الحديث وعندئذ لا بد من الجمع بينه وبين الأحاديث الأخرى أم يقال إن من شروط ثبوت الحديث ليس الإسناد فحسب بل المتن أيضا له دور في ثبوت الحديث ونقد المتن له دور هام في تصحيح الحديث وسلامته من العلل ؟؟

أرجو كل من عنده علم في هذة المسئلة الشائكة أن يتحفنا به مع ذكر الأمثلة التي توضح صحة أحد القولين

هدفنا أولا وأخيرا رضا الله عز وجل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-05-07, 05:03 PM
أسامة بن صبري أسامة بن صبري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 440
افتراضي

لا أدري لعل هذا رابط يفيدك
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=85894
__________________
أخرج الإمام أحمد في كتاب الزهد (4/71) عن يونس بن عبيد قال :
ما رأيت أطول حزنا من الحسن وكان يقول : « نضحك ولعل الله قد اطلع على أعمالنا فقال : لا أقبل منكم شيئا ».
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-05-07, 05:39 PM
مجدي فياض مجدي فياض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-04
المشاركات: 956
افتراضي

جزاكم الله خيرا أخانا أسامة
هل من مزيد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 06-05-07, 08:04 PM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

أكثر أهل الحديث يعلون الحديث بنقد المتن ! بل الصحابة أيضا ردوا بعض الأخبار بنقد المتن !

وأهل الرأي كذلك قد يعلون الحديث بنقد المتن، والعقلانيون المعاصرون يردون الأحاديث بدعوى نقد المتن !

والفرق بين الطائفتين أن أهل الحديث يعلون المتن بناء على إحاطتهم الواسعة بالمتون الصحيحة والأصول الشرعية المتفق عليها؛ بناء على القاعدة الشرعية الأصيلة ( رد المتشابه إلى المحكم )

أما أهل الرأي فأحيانا يعلون المتن بناء على أصولهم القياسية وقواعدهم العقلية، فلا يقبل منهم ذلك لوجهين:
= الوجه الأول: أن القواعد العقلية أمر مشترك بين البشر، فما لم يوافقهم العقلاء على كلامهم فلا عبرة به.
= الوجه الثاني: أن النصوص التي ردوها ليست أولى بالرد من النصوص التي بنوا عليها قواعدهم؛ إلا إن كانوا على علم بالرواية وما ينبغي أن يقدم منها وما ينبغي أن يؤخر.

وهذه القاعدة السابق ذكرها هي الأصل الأصيل الذي يُرجع إليه في نقد المتون، ولذلك لا يستطيع ذلك كلُّ أحد، بل لا يستطيعه إلا من أمعن في طلب النصوص الشرعية، وتشرب كلام الشارع حتى صار كأنه نفس من أنفاسه، وعرف مقاصد الشرعية المبنية على جل النصوص أو معظمها، وليس الأوهام الجاهلية التي يظنها بعض الناس مقاصد للشارع وليست كذلك!

والمشكلة أن بعض الناس يريد أن يضع قاعدة في كلمة واحدة؛ إما ( يُرد الحديث بنقد المتن ) وإما ( لا يرد الحديث إلا بالسند )، وهذا خطأ، وإنما القاعدة التي يتفق عليها العقلاء هي ( رد الأضعف بالأقوى )، وأما تفصيل معرفة الأضعف والأقوى، فلها عشرات القواعد والأصول والقرائن التي يتفاوت في العلم بها هذا العالم أو ذاك.

ولذلك قد يجد المبتدئ في كلام بعض النقاد ما يظنه من التناقض، وليس كذلك !
= فيجد مثلا أن بعض المحدثين يقبل رواية عمرو بن شعيب أحيانا، ويردها أحيانا !
= ويقبل المرسل أحيانا ويرده أحيانا !
= ويقبل زيادة الثقة أحيانا ويردها أحيانا !
= ويرجح رواية على أخرى أحيانا، ويجمع بينهما أحيانا !
= ويحتج بقول الصحابي أحيانا مع مخالفته للمرفوع، ويرده أحيانا لمخالفته المرفوع !

وابن حزم يشنع كثيرا جدا على أهل العلم بأمثال هذه الأمور، وليس الأمر كذلك !

لأن الذي رد زيادة الثقة إنما ردها لوجود ما هو أقوى منها، وعندما قبلها لم يجد ما هو أقوى منها، فالأمر فيه تفصيل عندهم، فليس قبول المرسل على إطلاقه، وليس رد المرسل على إطلاقه.
بل قد يردون حديث بعض الثقات أحيانا بغير مخالفة على الإطلاق ! لما وجدوا من القرائن الكثيرة التي دلت على وهمه أو خطئه مثلا ! ولا يدل ذلك على أنهم تناقضوا؛ بل وازنوا بين الأمور وقدموا الراجح على المرجوح كما هو صنيع العقلاء بالاتفاق.

وقد بين شيخ الإسلام ابن تيمية وكذلك ابن القيم في كثير من المواضع أن سبب كل البدع تقريبا هو عدم رد المتشابه إلى المحكم من النصوص الشرعية !
= فالقدرية قدموا نصوص العدل المتشابهة وردوا نصوص العلم المحكمة
= والخوارج قدموا نصوص الوعيد المتشابهة وردوا نصوص العفو المحكمة
= والجهمية قدموا نصوص التنزيه المتشابهة وردوا نصوص الصفات المحكمة

والله أعلم
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 06-05-07, 08:46 PM
مجدي فياض مجدي فياض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-04
المشاركات: 956
افتراضي

جزاكم الله خيرا أخانا أبا مالك
وكلامك طيب جدا وهو يكاد أأن يكون الملخص المفيد
لكن يا ليت بعض الإخوة المنشغلين بعلم الحديث وعلله تأييد ما قلته من الأمثلة والشواهد العملية من المتقدمين والمتأخرين
لأن هذا الباب مزلة أقدام فلابد من ضوابط وبيان الحالات التي يصلح فيها والحالات التي لا تصلح

نرجو المزيد

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17-05-07, 12:00 PM
أحمد يوسف بني ياسين أحمد يوسف بني ياسين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
المشاركات: 12
افتراضي

أخي مجدي، لو طالعت كتاب العلل لابن أبي حاتم ، أو المسند المعلل ليعقوب بن شيبة السدوسي، فهذان الكتابان اختصا ببيان علل المتون وستجد ما تطلب من الأمثلة، وهناك من المراجع الحديثة التي تحدثت عن شبهة عناية المحدثين بالإسناد دون المتن ورد هذه الشبهة، تجد ذلك في مؤلف للجوابي وآخر للأدلبي، و انظر السنة ومكانتها في التشريع الإسلامي للدكتور مصطفى السباعي.
__________________
أبو جيداء
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-05-07, 03:04 PM
المعلمي المعلمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-09-04
المشاركات: 528
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

بل نقد المتن مؤثر في الرواة كيف بصحة الحديث ؟!!!
فبعض الرواة جرى تضعيفهم بتتبع مروياتهم ، فإن وجدوا أن أحاديثه غرائب ومناكير ردت سائر رواياته وأثر ذلك في عدالته ...
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-06-09, 05:53 AM
عبد الله دريد حقي عبد الله دريد حقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-09
الدولة: بلد الظلم ---\
المشاركات: 385
افتراضي

بارك الله فيكم جميعاً
أوضحتم أموراً هامة

و أرجو مساعدتى فى أمر له صلة بهذا الموضوع :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=176875
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 27-06-09, 01:23 AM
أبو جعفر أبو جعفر غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-12-04
المشاركات: 184
افتراضي

بارك الله في الجميع نقد المتن مجردا عن إسناده بدعة اعتزالية معاصرة ، لا نعرف أحد من الحدثين أعل الحديث بمجر نقد متنه، والصواب في هذا أن المحدث إذا استنكر المتن تطلب له علة في إسناده، فلا يمكن ان يكون الإسناد صحيحا والمتن منكر كما يقول أهل البدع، ولكن كل خطأ في المتن لا بد وأن يكون له سبب في السند ، وما استنكر من المتون بعد صحة الإسناد - وأعني بالصحة الخلو من العلة - يجب ان يتهم فيه عقل الناظر في المتن تدبروا هذا رعاكم الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 29-06-09, 03:45 PM
عبد الله دريد حقي عبد الله دريد حقي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-09
الدولة: بلد الظلم ---\
المشاركات: 385
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو جعفر مشاهدة المشاركة
بارك الله في الجميع نقد المتن مجردا عن إسناده بدعة اعتزالية معاصرة ، لا نعرف أحد من الحدثين أعل الحديث بمجر نقد متنه، والصواب في هذا أن المحدث إذا استنكر المتن تطلب له علة في إسناده، فلا يمكن ان يكون الإسناد صحيحا والمتن منكر كما يقول أهل البدع، ولكن كل خطأ في المتن لا بد وأن يكون له سبب في السند ، وما استنكر من المتون بعد صحة الإسناد - وأعني بالصحة الخلو من العلة - يجب ان يتهم فيه عقل الناظر في المتن تدبروا هذا رعاكم الله
أحسنت قولاً أبا جعفر

و أحب أن أضيف أن المتن المنكر فى حالة صحة أسانيده و خلوها من العلل فى كل طرقه, و فى حالة التأكد من خلو المتن من علة وهم ما من الصحابى أو الراوى الأول ... يجب البحث لهذا المتن عن جمع بينه و بين المعنى الذى يخالفه أو تفسير صحيح آخر له , هذا إن لم يكن مضطرباً أو شاذاً أو حكماً شرعياً منسوخاً
و الله أعلم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:52 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.