ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 22-03-06, 12:28 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

الشيخ الكريم أبا فهر

لا أستطيع أن أخمن بالضبط غرضك من السؤال

لكن الجواب هو :

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :

( أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت ولا تسمين غلامك يسارا ولا رباحا ولا نجيحا ولا أفلح فإنك تقول أثم هو ؟ فلا يكون فيقول لا )
إنما هن أربع فلا تزيدن علي

فإن شئت فلا تسمه كما أمر النبي عليه السلام

وإن شئت فسمه خلافاً للنبي عليه السلام

والسلام عليك
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 22-03-06, 12:44 AM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

أولا :
إذا كنت تسيء الظن بي أنني لن أهتم بالحديث , فهذا مجرد سوء ظن منك لم يتحقق بعد في الواقع

أما أنت فقد وقعت بالفعل فيما تتهم به الآخرين ... حيث أنك أهملت كل الأحاديث الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم المذكورة بعاليه (أم أنك لم تهتم فقط إلا بقراءة المقدمات الفاسدة كما هو مسلك أهل البدع؟!!!!)

ثانيا :
أنت أهملت فعلا كل ما ثبت وصح بإسناد صحيح عن الصحابة رضي الله عنهم من العمل بالقياس , والأمر به
(أم أنك لم تقرأ ذلك أيضا وكان اهتمامك فقط بحلف المجتهد ؟!!!!!!!!)

ثانيا :
أما خوفك من حذف مشاركتك : فأريدك أن تطمئن جدا , فالحذف إنما يكون عند إساءة الأدب ومخالفة الآداب التي يجب على طالب العلم الإلتزام بها عند المناقشة
أما من يأتي ليناقشنا فيسيء الأدب معنا وكأننا نصارى أو يهود : فهذا هل تُترك إساءته ليقرأها كل مسلم ؟!!!!!
إن ترك مثل تلك الأساليب = يجعل الإنسان يعتاد على سماعها , فلا يجد بعد ذلك حرجا من النطق بها
وهذا يخالف ما أمرنا الله تعالى به حيث قال :
" مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا"
وقوله تعالى :
" وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا "

وأريدك أن تطمئن جدا إلى عدم حذف أي دليل شرعي صحيح سواء يؤيد مذهب الجمهور أم لا
فطالما أن هذا صدر من الرسول صلى الله عليه وسلم فلابد من النظر فيه , وتدبر معناه , وإلا فنحن كأحبار اليهود الذين يُخفون آيات الله عن قومهم

هذا رد سريع لأنني رأيتك متصلا الآن فأردتُ أن أطمئنك وأذكرك بقوله تعالى :
" قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا "

وسيأتيك الجواب عن الحديث في مشاركتي التالية ان شاء الله تعالى
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-03-06, 01:19 AM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أولا:
اعلم أخي الكريم أن عبارة : " إنما هن أربع , فلا تزيدون علي"
هذه العبارة إنما هي من كلام سمرة بن جندب – رضي الله عنه – كما نبه عليه الإمام ابن حزم في الإحكام
والإمام النووي في شرحه للحديث في صحيح مسلم

وإليك الأجوبة التالية (اختر منها ما يعجبك ويناسبك ) :
والأقوى هو الجواب الثالث الذي لا مهرب منه :

الجواب الأول :
كما تعلم أن معناها محتمل , وأنتم أهل الظاهر لا يجوز عندكم الإحتجاج إلا بما هو قطعي , وبذلك فلا يجوز لك الإحتجاج بها
فالعبارة يحتمل أن معناها – كما قال الإمام النووي – " معناه : الذي سمعته أربع كلمات , وكذا رويتهن لكم , فلا تزيدوا علي في الرواية , ولا تنقلوا عني غير الأربع , وليس فيه منع القياس"
فهو يخشى أن ينسبوا للنبي صلى الله عليه وسلم ما لم يقله , فأكد عليهم أنه إنما سمع الأربع فقط
المقصود : أن العبارة معناها محتمل , بدليل أن الإمام النووي فهمها كما ذكرنا , فلو كان المعنى قطعيا = لما اختلف في فهمه اثنان من العلماء

الجواب الثاني :
أنه إن ثبت أن المعنى قطعي – وهذا لم يثبت - : فهذا مجرد قول صحابي , وأنتم ترون أن قول الصحابي ليس بحجة , وخاصة أنه معارض بما ثبت وصح عن ابن عباس " وأحسب كل شيء مثل الطعام " , وتصريح عمر بن الخطاب : " اعرف الأشباه والنظائر , وقس الأمور عند ذلك "
وكذلك اجتهاد ابن مسعود برأيه وتصريحه بذلك كما في واقعة بروع بنت واشق المذكورة في هذا المقال – رضي الله عنهم أجمعين

وبذلك لا يجوز لك الإحتجاج به

الجواب الثالث :
وهذا الجواب حجة عليك , ولا مهرب لك منه – ان شاء الله تعالى -
فقد روى مسلم عن جابر بن عبد الله الصحابي – رضي الله عنه – أنه قال :
" أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن ينهى عن أن يسمى بيعلى وببركة وبأفلح وبيسار وبنافع وبنحو ذلك "

فها هو الصحابي جابر بن عبد الله يعلنها بكل صراحة بقوله " وبنحو ذلك "
أي وكذلك يكون حكم كل ما كان نحو ذلك

ما رأيك الآن يا أخي الكريم ؟!!!!!!!

كنت أنت مؤمنا اننا لن نسلم بالدليل الذي توهمته أنت واضحا
فهل ستسلم انت الآن بهذه الأجوبة الواضحة القوية , أم أنك ستقع فيما تتهم به غيرك ؟!!!!!

أذكرك يا اخي بقوله تعالى :
" " قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا ""
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 22-03-06, 02:03 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

الأخ الكريم

القول ليس قول الصحابي سمرة رضي الله عنه

بل هو ثابت صحيح عن النبي صلي الله عليه وسلم من أوجه لهذا الحديث

ليتك تراجعها

أما رواية مسلم التي لجأت إليها فهي من رواية أبي الزبير عن جابر

أما قول ابن عباس رضي الله عنه فليس من باب القياس

لأته قال : وأحسب كل شيء مثله فهو من باب الإلحاق بعموم النصوص كما فهم رضي الله عنه

أما قول عمر لأبي موسي فلا أعرف له سنداً صحيحاً حتي الآن

فإن كان عندك علم بهذا فأمدني به

ولو ثبت لما كان حجة

وأخيراً أخي فلست من أهل الظاهر

لكني من أهل الحديث إن شاء الله تعالي
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 22-03-06, 08:02 AM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

الأخ الفاضل :
1 – قولك :
(القول ليس قول الصحابي سمرة رضي الله عنه)

نرجو أن تذكر لنا الرواية التي تُثبت ذلك , مع بيان اتصال السند وثقة الرواة بالتفصيل
فإن لم تستطع – أخي الكريم – إثبات ذلك , فلا يجوز لك تقرير ذلك بمجرد رأيك مع مخالفتك للعلماء
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
2 – قولك :
(أما قول ابن عباس رضي الله عنه فليس من باب القياس
لأته قال : وأحسب كل شيء مثله فهو من باب الإلحاق بعموم النصوص كما فهم رضي الله عنه
)

هل تعرف ما هو العموم والخصوص ؟
إذا قلت " الطعام " : فهذا لفظ عام , يشمل كل أنواع الطعام , مثل الأرز , والقمح , واللحم وغير ذلك

فهل لفظ " الطعام " يشمل كل مبيع من الخشب والحديد والسجاد والأجهزة الكهربائية ؟!!!!!!!!!

فإذا استكبرت – أخي الكريم – أن تُسلم بذلك : فالجمهور يسلكون مسلك ابن عباس رضي الله عنه
فإذا ورد تحريم شيء لعلة ما , فالجمهور يلحقون به كل ما تحققت فيه هذه العلة من باب الإلحاق بعموم النصوص كما قلت أنت

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(أما رواية مسلم التي لجأت إليها فهي من رواية أبي الزبير عن جابر)

فهل أنت ممن يطعن في أحاديث صحيحي الإمامين البخاري ومسلم ؟!!

فإن كنت منهم : فالجواب عن طعنك هذا هو ما أجاب به علماء الحديث على من قال مثل قولك هذا
وراجع كلام الإمام مسلم المذكور في مقدمة شرح الإمام النووي لصحيح مسلم , لتعلم أن الإمام مسلم قد صرح بأنه لا يذكر حديثا في صحيحه إلا إذا ثبت عنده من طرق أخرى , ولم يلتزم بكتابة كل الطرق في كتابه
وأن الإمام أبا زرعة قد وافقه على صحة كل أحاديثه حديثا حديثا

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(أما قول عمر لأبي موسي فلا أعرف له سنداً صحيحاً حتي الآن)

فالسند الصحيح المتصل مذكور بهذا المقال , فراجع قراءته مرة أخرى
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(ولو ثبت لما كان حجة)

الحجة ليست لكونه من قول صحابي
بل الحجة لكون أن جمع من الصحابة قد سلكوا نفس المسلك بدون إنكار من أحدهم
وهذا يسميه العلماء : " إجماع الصحابة "
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 22-03-06, 02:30 PM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

الأخ الفاضل

النقاش بيننا لن يكون له نهاية

لسبب واحد فقط

أنك تظن أن كل حديث حديث صحيح

فالرواية عن عمر رضي الله عنه لو تكبدت بعض العناء لعرفت أنها ضعيفة

ورواية أبي الزبير عن جابر ضعيفة أيضاً

قال شعبة : أبو الزبير لا يحسن يصلي !!

أما أحاديث الصحيحين أيها الأصولي الفذ الذي أمضي 15 عاماً في أصول الفقه فمقبولة جملة أما تفصيلاً ففي هذا نظر

والإمام مسلم ذكر في مقدمة صحيحه نفسها أنه ذكر أحاديث في الصحيح لبيان العلة

فهل تقول أن كل حديث في الصحيح سالم من أي علة أو ضعف ؟؟؟

والقول قول النبي صلي الله عليه وسلم وليس قول سمرة رضي الله عنه

وابحث ولا تقلد وستجد أن القول قول النبي عليه السلام

ولو كنت أمضيت ثلث ما أمضيته في الأصول في علم النبوة لما تكبدت كل هذا العناء !!

أما قول ابن عباس رضي الله عنه فإني قلت ( كما فهم رضي الله عنه )

أما العلة الواردة المنصوص عليها فلا خلاف فيها ولابد من إلحاق كل ما تحققت فيه العلة بالنص
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 22-03-06, 05:47 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

أولا :
اتق الله تعالى , ما الذي يغيظك من ال (15) عاما في أصول الفقه ,
اتق الله تعالى , واجعل مناقشتك مجردة من التجريح , أم تراك تجد متعة ولذة نفسية في ذلك ؟
اتق الله تعالى في مشاركتك التالية ولا تذكرني بسوء , ولا تكن من الذين قال الله فيهم :
" وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ"
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الأخ الكريم :
قولك :
(فالرواية عن عمر رضي الله عنه لو تكبدت بعض العناء لعرفت أنها ضعيفة)

لم أرك تتكبد أي عناء , بل تُضعف وتتحكم بمحض رأيك فقط دون أن تُبين لنا أي مستند لك
فمن منا الذي يقلد ؟!!!!!!
@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(والقول قول النبي صلي الله عليه وسلم وليس قول سمرة رضي الله عنه)

هذه مجرد دعوى منك بمحض رأيك أنت , ولم تستطع حتى الآن الإتيان بأي برهان عليها (البينة على من ادعى)
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(وابحث ولا تقلد وستجد أن القول قول النبي عليه السلام)

لم نجدك تبحث أبدا أو تذكر لنا الروايات التي تدعي أنها تؤيد رأيك الشخصي
فمن منا الذي يقلد ؟!!!!!!
@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(أما قول ابن عباس رضي الله عنه فإني قلت ( كما فهم رضي الله عنه)(

ونحن هنا وجمهور العلماء فهمنا كما فهم ابن عباس رضي الله عنه
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قولك :
(أما العلة الواردة المنصوص عليها فلا خلاف فيها ولابد من إلحاق كل ما تحققت فيه العلة بالنص)

هذا قياس , وبذلك فأنت تُسلم بشرعيته , فلا مجال للنقاش الآن بعد تسليمك بذلك
فهدفي هنا هو بيان مشروعية إلحاق المسكوت بالمنطوق إذا اشتركا في علة الحكم المنصوص عليها
وأنت تُسلم بذلك , فلا خلاف بيننا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 22-03-06, 06:40 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

تأخرت عليك ياشيخ محمد سامحني...

إذا فأنت ترى أن الحديث يفيد نهيي عن تسمية ولدي بأفلح..

والسؤال: من أين استفدت هذا النهي من الحديث والنهي خاص بالغلام والغلام هو ما يسميه الناس(العبد)؟

في انتظارك...
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 22-03-06, 09:28 PM
أبو إسلام عبد ربه أبو إسلام عبد ربه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 681
افتراضي

ذكر من وثق أبا الزبير (بدون ترتيب ):
1 - قال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين: ثقة
2 - قال النسائي : ثقة
3 - قال محمد بن عثمان بن أبي شيبة سألت بن المديني عنه فقال : ثقة ثبت
4 - سئل أحمد بن حنبل عن أبي الزبير فقال : قد احتمله الناس وأبو الزبير أحب إلي من أبي سفيان لأن أبا الزبير أعلم بالحديث منه وأبو الزبير ليس به بأس
5 - قال الساجي : صدوق حجة في الأحكام قد روى عنه أهل النقل وقبلوه واحتجوا به
6 - قال بن سعد : كان ثقة كثير الحديث
7 - قال ابن حبان في الثقات :كان من الحفاظ ... ولم ينصف من قدح فيه
8 - قال العجلي : أبو الزبير المكي تابعي ثقة
9 - قال أبو أحمد بن عدي : وهو في نفسه ثقة
10 - قال الإمام الذهبي في الكاشف : (حافظ ثقة)
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وقال الحافظ ابن حجر في " النكت على كتاب ابن الصلاح":
(وقد جزم المصنف في موضع آخر وتبعه النووي ( و غيره بأن ما كان في الصحيحين وغيرهما ) من الكتب الصحيحة عن المدلسين ، فهو محمول على ثبوت سماعه من جهة أخرى)
انتهى

وقد صرح الإمام مسلم بصنيعه في مثل ذلك , حيث قال :
(نما أدخلت من حديث اسباط وقطن وأحمد ما قد رواه الثقات عن شيوخهم الا أنه ربما وقع إلى عنهم بارتفاع ويكون عندي من رواية أوثق منهم بنزول فأقتصر على ذلك وأصل الحديث معروف من رواية الثقات)
وقال الإمام مسلم أيضا :
(رضت كتابى هذا على أبى زرعة الرازى فكل ما أشار أن له علة تركته وكل ما قال انه صحيح وليس له علة فهو هذا الذى أخرجته)
انظر مقدمة شرح الإمام النووي
__________________
باحث - كلية الشريعة - قسم أصول الفقه
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 23-03-06, 01:09 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

شيخنا أبا فهر حفظه الله تعالي :

في صحيح البخاري قول النبي صلي الله عليه وسلم ( نام الغليم ) يعني ابن عباس

وكذا حديث ابن زمعة

وهؤلاء ليسوا بعبيد

فلا معني لتخصيص حديث مسلم رحمه الله تعالي بالعبد إلا بقرينة طالما اللفظ يحتمل الإثنين

( إنما أريد أن أتعلم منكم لا غير فاغفر لي )


أخي أبا إسلام
1285 - قال أبي وكان أيوب يقول حدثنا أبو الزبير وأبو الزبير أبو الزبير قلت لأبي كأنه يضعفه قال نعم العلل وعرفة الرجال

6291 - محمد بن مسلم بن تدرس بفتح المثناة وسكون الدال المهملة وضم الراء الأسدي مولاهم أبو الزبير المكي صدوق إلا أنه يدلس من الرابعة مات سنة ست وعشرين ع التقريب

حدثنا عبد الرحمن قال ذكره أبى نا محمود بن غيلان نا أبو داود عن شعبة قال ما كان أحد أحب الى ان ألقاه حتى لقيته بمكة من أبى الزبير قال أبو داود ثم سكت فلم يقل شيئا الجرح والتعديل

وضعفه وذكر نماذج من أوهامه ابن عدي في الكامل

والعقيلي في الضعفاء

وفي علل الداراقطني عدة أحاديث يرويها أبو الزبير واختلف عليه فيها

فماذا سنفعل الآن ؟؟؟

هل هو ثقة وضعيف في نفس الوقت ؟؟؟؟؟؟؟

فإذا جمعت حديثه قدر الطاقة ونظرت فيه فستجده يخالف في الألفاظ

كما في حديثه عن جابر في الصلاة علي النجاشي رحمه الله مثلاً وغيره كثير

أما أقوال الإمام مسلم رحمه الله تعالي فهو نفسه الذي قال في مقدمة صحيحه أنه أخرج بعض الروايات لبيان العلة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.