ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-02-09, 02:24 AM
أبو عبدالعزيز الشثري أبو عبدالعزيز الشثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 535
افتراضي أصول طالب العلم في مختلف الفنون(دعوة للمشاركة)

(خير العلوم ماضُبط أصله..واستُذكر فرعه..وقاد إلى الله تعالى..ودل على مايرضاه)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أحبتي الكرام..
مما يلحظه من له أدنى تأمل في سير الأماجد من العلماء أن لهم كتبا معينة في مختلف الفنون تكون لهم رافدا عظيما لهم فيما يريدون من كل فن..
فتجد أحدهم قد قرأ كتابا عشر بل مئات المرات،وآخر له كتاب مليء بحواشيه المحررة وفرائده التي لاحت له على مر السنين،وثالث استظهر كتابا وعلم خباياه حتى أضحى معين الرافدين المريدين لمعانيه..
وهذا السبيل سبيل قويم إذا أُحسن خوضه..
حتى لايعيش المرء في اشتباك عنيف بين مسائل العلم،فيقرأ في كتابٍ تقريراً لمسألة بحكمها ودليلها،وفي آخر نقضَها،وفي ثالث ذكرَها مجردة بلا تحرير،فيلحظ تقلبا في الفهم لأنه لم يعتمد أصلا يؤوب إليه ويُرجِع ماتفرع عنه إلى مكانه ..

ولذا فعلى الطالب أن يضع له أصولا من الكتب على مختلف الفنون تكون له خير معين على فقه ذاك الفن وإحسان تناول مايحويه..

ولست أُريد بهذه الكتبِ الكتبَ التي تكون ممهدة لتعلم ذاك الفن ..
ولكني أعني الكتبَ التي يتخذها الطالب بعد سلوكه مرحلة متوسطة في العلم،بحيثُ تستمر معه إلى حين تمكنه وتضلعه ورسوخه.

وفائدة مثل ذلك تكمن في عدة أمور:
1- استحضار أصول كل فن
2- أن تُقيَّد علي ذاك الأصل الفوائد الكائنة في الكتب الأخرى،مما يُيَسِّر إحداث وشائج مرتبطة بين كتب الفن
3- أن يكون المرء على دراية تامة بذاك الكتاب،إذ لكل كتاب خباياه،وهي لاتَخرج بقراءةٍ ولااثنتين،بل بطول الممارسة والمعاناة
4- أن يكون المرء مرجعا لمن حوله من أقرانه -أو غيرهم إذا ماأظهره الله- في حل مشكلات ذاك الكتاب ومعضلاته،وكشف أسراره ومكنوناته
وغير ذلك كثير..

وهذا يجرني إلى تحديد بعض الضوابط لاختيار الكتاب،فليس كل كتاب مستحقًّا أن ينال مرتبة خُلة القارئ،بل لذاك ضوابط يحسن مراعاتها،منها:
1- أن يكون الكتاب معتمدا عند أهل الفن.فيدخل في هذا الشرط:جلالة مصنفه ودرايته بذاك الفن
2- أن لايكون الكتاب سهلا ميسرا ذا معلومات عامة سطحية،فإنّ ماكانت تلك صفته لم يُكرِم صاحبه بتلك الفرائد التي تحتاج إلى طول مراس على مر الأيام والليالي،وذلك داعٍ إلى الملل،بل على الكتاب المُختار أن يكون إلى المتانة والدقة بحيث يجعل القارئ ذا نهمة في كشف كوامنه ومافيه من الفوائد والفرائد،فيكون القارئ في تحدٍّ مع الكتاب الذي قد اتخذه أنيسا له
3- أن يكون الكتاب مخدوما ولو بعض الشيء بالشروح والحواشي،أو أن تكون سبل رفادته من قبل قارئه ممكنة وذلك بالاستعانة بما خُدمت به نظائره.فتأمل
4- أن لايكون الكتاب موضوعا لطائفة عمرية معينة من الطلبة،بل يكون بحيث ينهل منه الطالب والعالم،كلٌّ بحسب ملكته وتمكنه

وهناك أمور لاتُعد شروطا وإنما هي مرجحة للكتاب على غيره..منها:
1-تقادم زمن الكتاب
2-ألا يكون كتابا في غاية الاختصار كما هو حال المتون،بل يكون كتابا متوسطا في الحجم،سواء كان شرحا لمتن،أو أُلف استقلالًا لاعلى أصل معين



وأنا بطرحي هذا الموضوع أريد من الأحبة الكرام أن يضعوا ما اعتمدوه لأنفسهم من هذا الضرب من الكتب..
أو مايقترحونه لذلك ..
ولابأس ببعض المناقشات اليسيرة لمثل هذه الاختيارات حتى نستفيد من بعضنا..

وحبذا لو وضع كلٌّ منّا كتابًا في كل فن،لا أن يقتصر على فن معين لتكمل الفائدة..

والله الموفق وهو يهدي السبيل..

وسأبدأ بطرح مايتسنى لي من ذلك،على أنَّ ماسأطرحه ليس بعضه معتمدا بالنسبة لي لكني أراه مناسبا ،والأمر يحتمل تفاوت الأنظار..

-----------------------------------
1-العقيدة:
...

2- الفقه:
هداية الراغب لشرح عمدة الطالب لابن قائد النجدي[عمدة الطالب للشيخ منصور البهوتي رحمه الله]
ويكون هذا الأصل في مايخص الفوائد المتعلقة بالمذهب الحنبلي

أما بقية المذاهب فعلى:
كتاب الفروع لابن مفلح

3-أصول الفقه:
شرح المحلي على جمع الجوامع

4-القواعد الفقهية:
...

5-الحديث:
صحيح البخاري[أو]سنن أبي داود (ولكل منهما عندي مزية ترجحه)

6-علوم الحديث:
...

7-التفسير:
حاشية الجمل على تفسير الجلالين

8-علوم القرآن:
الإتقان للسيوطي

9-أصول التفسير:(وإن كان داخلا ضمن الفن السابق إلا أن إفراده من الأهمية بمكان)
فصول في أصول التفسير للشيخ مساعد الطيار (وعسى الله أن يهيئ له شرحا محررا)
واختياري للكتاب مع حداثة وقته هو أني لاأعلم كتابا في فنه حوى مسائل الفن كما هو حاله.

10-أصول اللغة:
الاقتراح للسيوطي

11-النحو:
حاشية الصبان على شرح الأشموني

12-الصرف:
...

13-متن اللغة:
المصباح المنير للفيومي

14-البلاغة:
مختصر المعاني للتفتازاني



--------------

بانتظار إضافاتكم القيمة على الموضوع..
__________________
قال الإمام عبدالقادر الجيلاني رحمه الله:
ليتنا إذا ركبنا العزيمة وتعلقنا بالإجماع وأخلصنا أعمالنا تخلصنا من الحق عز وجل. فكيف إذا تأولنا وترخصنا؟!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-02-09, 07:23 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

موضوع قيم ، بارك الله فيك.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
7-التفسير:
حاشية الجمل على تفسير الجلالين
لعل تفسير البيضاوي أولى في هذا الباب؛ لأنه مخدوم أكثر بكثير.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
10-أصول اللغة:
الاقتراح للسيوطي
الاقتراح في أصول النحو، ومقصودهم بأصول النحو هنا بالنسبة للنحو: ما يشبه أصول الفقه بالنسبة للفقه.
وهذا العلم ليس مهما لطالب العلم الذي لم يتخصص في علوم العربية.
وقد رأيت من أخطأ في هذا الباب فظن أن المقصود بأصول النحو: قواعد النحو أو القواعد الأساسية للنحو.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
12-الصرف:
...
شافية ابن الحاجب، لكثرة شروحها، وأهمها شرح الرضي.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
13-متن اللغة:
المصباح المنير للفيومي
اختيار موفق جدا، وكثيرا ما سمعت مشايخنا يوصون به، وخاصة للشافعية.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
14-البلاغة:
مختصر المعاني للتفتازاني
اختيار بعيد عن الصواب فيما أرى؛ لأن هذا المتن غير مشهور أولا، كما أنه غير مخدوم ثانيا.
ولعل الاختيار الأقرب في هذا الباب (تلخيص المفتاح) للقزويني لكثرة من شرحه واختصره ونظمه.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
بانتظار إضافاتكم القيمة على الموضوع..
أعجبني التعريض الذي هنا (ابتسامة)
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-02-09, 09:17 AM
أبو أسامة القحطاني أبو أسامة القحطاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-08-04
الدولة: السعوديةـ عالية نجد
المشاركات: 1,756
افتراضي

موضوع قيم يا أبا عبد العزيز
ولا شك فيما قلت , فهناك كتبٌ تعد عُمَداً وأصولاً في بابها , تغني عن كثير مما هو في فنها , وكثير من المشايخ يوصون الطلاب بهذه الطريقة , وهي اعتماد كتب معينة تُجعل أصلاً يرجع إليه , ويعلق عليها ما يستفاد من غيرها .
وأذكر هنا ـ من باب المشاركة ـ بعض الكتب :
توحيد العبادة :
فتح المجيد في شرح كتاب التوحيد , للشيخ عبد الرحمن بن حسن ـ رحمه الله ـ , فجميع شروح هذا الكتاب العظيم عالة عليه.
العقيدة :
شرح الطحاوية لابن أبي العز ـ رحمه الله ـ.

الفقه [الحنبلي] :
الروض المربع , للشيخ منصور البهوتي ـ رحمه الله تعالى ـ وهو على اسمه روض مربع ومرتع مشبع , حوى الكثير من المسائل مع الأدلة والتعليلات , وجارٍ على المذهب عند المتأخرين , وزاد عليه فوائد كثيرة من الكتب المعتمدة كالمنتهى وغيره , علاوة على كثرة الحواشي عليه ,ويكفي في ذلك حاشية ابن قاسم , ثم إن المتن المشروح خدم خدمة كبيرة , وأصله المقنع كذلك قد خدم خدمات متنوعة .


أصول الفقه [الحنبلي]:

شرح الكوكب المنير , لابن النجار ـ رحمه الله ـ .

الحديث :
صحيح البخاري , ولا شك في ذلك , فهو أصل الأصول في علم الحديث.

أحاديث الأحكام :
بلوغ المرام , للحافظ ابن حجر ـ رحمه الله ـ لأنه مخدوم .

التفسير :

تفسير الجلالين أو تفسير البيضاوي ـ رحمهم الله ـ , كما ذكر الأخوان الفاضلان , وقد يقال : فتح القدير للشوكاني ـ رحمه الله ـ فهو جامع بين الطريقتين الرواية والدراية.

قواعد التفسير :
قواعد التفسير , للشيخ خالد السبت.
النحو :
حاشية الصبان على شرح الأشموني , كما ذكره الأخ أبو عبد العزيز.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-02-09, 12:03 AM
أبو عبدالعزيز الشثري أبو عبدالعزيز الشثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 535
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة

الاقتراح في أصول النحو، ومقصودهم بأصول النحو هنا بالنسبة للنحو: ما يشبه أصول الفقه بالنسبة للفقه.
وهذا العلم ليس مهما لطالب العلم الذي لم يتخصص في علوم العربية.
وقد رأيت من أخطأ في هذا الباب فظن أن المقصود بأصول النحو: قواعد النحو أو القواعد الأساسية للنحو.
1-هل هناك فرق كبير بين أصول النحو وأصول اللغة؟
بمعنى هل المفارقات بين مباحثهما كبيرة؟
أرجو إفادتكم..

2-أمرٌ آخر:
أنا أسلِّم أن هناك أمورا تختص بالمتخصص في اللغة..
لكن من أراد الاشتغل بفن ويرى أنه لاسبيل له إلى التحقيق فيه والتدقيق إلا بالتضلع في اللغة(وأعياني أن أجد علمًا من علوم المقاصد لايحتاج إلى ذلك) فهل سبيله سبيل المتخصص أم له شأن آخر؟..
فإني وجدت خلطًا بينًّا في الأوساط العلمية عن أهمية اللغة..
فيرون أن من قرأ شرح القطر الندى،وكتاب التصريف لمحيي الدين عبدالحميد قد قارب الغاية في اللغة ولمّا.
(وذكرت ذين الكتابين تجوّزًا وإلا فالعمل على الاقتصار على التحفة السنيّة،أما الصرف فلا ذكر له أصلا!!)


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة

اختيار موفق جدا، وكثيرا ما سمعت مشايخنا يوصون به، وخاصة للشافعية.

قرأت فيما مضى كلامكم عن طبعاته..
وقلتم أن طبعة دار المعارف بتحقيق عبد العظيم الشناوي وأنها الوحيدة المشكولة شكلا تاما ..

إلى حين حيازتها،مارأيكم بـ:
1-طبعة مكتبة لبنان 1987م بتقديم د.خضر الجواد
2-طبعة مؤسسة الرسالة العالمية بعناية عادل مرشد

وماذا حصل بشأن درسكم فيه؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة

اختيار بعيد عن الصواب فيما أرى؛ لأن هذا المتن غير مشهور أولا، كما أنه غير مخدوم ثانيا.
ولعل الاختيار الأقرب في هذا الباب (تلخيص المفتاح) للقزويني لكثرة من شرحه واختصره ونظمه.
الذي دفعني إلى اختياره لنفسي عناية أحد مشايخي به..
ولأني أختلف إلى عالم يُتقن درسه وشرحه -علما أني لم أقرأه عليه ولكن بشهادة الشيخ المعتني به-


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة


أعجبني التعريض الذي هنا (ابتسامة)
أضحى بعد تعليقك تصريحا..
فحبذا لو تنبه الإخوة لذلك..
----

بقي عليك أبا مالك أن تذكر أصولك التي اصطفيتها لنفسك..
__________________
قال الإمام عبدالقادر الجيلاني رحمه الله:
ليتنا إذا ركبنا العزيمة وتعلقنا بالإجماع وأخلصنا أعمالنا تخلصنا من الحق عز وجل. فكيف إذا تأولنا وترخصنا؟!
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-02-09, 12:16 AM
أبو عبدالعزيز الشثري أبو عبدالعزيز الشثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 535
افتراضي

أشكر لك مداخلتك أخي الكريم..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة القحطاني مشاهدة المشاركة

توحيد العبادة :

فتح المجيد في شرح كتاب التوحيد , للشيخ عبد الرحمن بن حسن ـ رحمه الله ـ , فجميع شروح هذا الكتاب العظيم عالة عليه.
سوى أصله:(تيسير العزيز الحميد)


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة القحطاني مشاهدة المشاركة

العقيدة :

شرح الطحاوية لابن أبي العز ـ رحمه الله ـ.
هلاّ ذكرت لنا مايرجحه على غيره..
فإني لاأجده صالحا لذلك..
لعدة أمور:
1- عدم ترتب مباحثه
2- عدم استقصائه لمباحث العقيدة
3- ليس كتابا تقريريا في غالبه بل هو إلى الرد أقرب

هذا ماوصلت إليه..
وإن كان للأحبة رأي فحيّهلا..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة القحطاني مشاهدة المشاركة

الفقه [الحنبلي] :
الروض المربع , للشيخ منصور البهوتي ـ رحمه الله تعالى ـ وهو على اسمه روض مربع ومرتع مشبع , حوى الكثير من المسائل مع الأدلة والتعليلات , وجارٍ على المذهب عند المتأخرين , وزاد عليه فوائد كثيرة من الكتب المعتمدة كالمنتهى وغيره , علاوة على كثرة الحواشي عليه ,ويكفي في ذلك حاشية ابن قاسم , ثم إن المتن المشروح خدم خدمة كبيرة , وأصله المقنع كذلك قد خدم خدمات متنوعة .
إن كنت اتخذته أصلا فعليك به..
وإلا تكن فقارن بينه وبين (هداية الراغب) وستجد الفرق..

وخذ مني فرقا:
متن عمدة الطالب متنٌ محرر،وقد صنفه الشيخ منصور رحمه الله على دراية تامة بكتب المذهب المتقدمة والمتأخرة ، وشرح ابن قائد النجدي شرح متقن العبارة وفي غاية التحرير ،وإنك لتجد بينه وبين العمدة تناسقا دقيقا وتناغما يقري العين..
أما الروض المربع فقد كانت مهمة الشيخ منصور فيه:ملاحقة عبارته لتستقيم كما قال أحد الباحثين..


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة القحطاني مشاهدة المشاركة



أصول الفقه [الحنبلي]:

شرح الكوكب المنير , لابن النجار ـ رحمه الله ـ .

التفسير:
...وقد يقال : فتح القدير للشوكاني ـ رحمه الله ـ فهو جامع بين الطريقتين الرواية والدراية.

ألا ترى أن فيهما توسّعًا؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أسامة القحطاني مشاهدة المشاركة
الحديث :
صحيح البخاري , ولا شك في ذلك , فهو أصل الأصول في علم الحديث.
أحسنت أخي في الاختيار..

وأنا اخترته وقلت:أو سنن أبي داود..
لأن سنن أبي داود رافد عظيم لمن أراد التفقه ..
وأنا أقول ذلك لنفيك التشكيك في اختياره (ابتسامة)

ولو اتخذ المرء صحيح البخاري أصلا وعُني بزوائد السنن لكان خيرا على خير ونورا على نور..
والكتب المعينة على ذلك متوافرة ولله الحمد ..
منها كتاب الشيخ الطريفي -وفقه الله- على أن كتابه في زوائد أبي داود على الصحيحين،لا على صحيح البخاري فقط،فتنبه..

قال ابن القيم -رحمه الله- عن سنن أبي داود:
(كِتابُ السُّنَنِ لأَبِي داودَ - سُلَيمانَ بنِ الأَشعَثِ السِّجِسْتَانِي رَحِمَهُ اللهُ - مِنَ الإِسلامِ بِالمَوضِعِ الذي خَصَّهُ اللهُ بِهِ ، بِحَيثُ صَارَ حَكَماً بَينَ أَهلِ الإِسلامِ ، وَفَصلاً فِي مَوردِ نِزاعِ الخِصامِ ، فَإِلَيهِ يَتَحاكَمُ الْمُنصِفُونَ ، وَبِحُكمِهِ يَرضَى الْمُحَقِّقُونَ ؛ فَإنَّهُ جَمَعَ شَملَ أَحاديثَ الأَحكامِ ، وَرَتَّبَها أَحسَنَ تَرتيبَ ، ونَظَمَها أَحسَنَ نِظامٍ ، مَعَ انتِقائِها أَحسَنَ انتِقاءٍ ، وَاطِّراحِهِ مِنها أحاديثَ الْمَجروحينَ وَالضُّعفاءِ)



دمت في رعاية الله..
__________________
قال الإمام عبدالقادر الجيلاني رحمه الله:
ليتنا إذا ركبنا العزيمة وتعلقنا بالإجماع وأخلصنا أعمالنا تخلصنا من الحق عز وجل. فكيف إذا تأولنا وترخصنا؟!
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-02-09, 08:42 AM
أبو مالك العوضي أبو مالك العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-10-05
المشاركات: 7,818
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
1-هل هناك فرق كبير بين أصول النحو وأصول اللغة؟
بمعنى هل المفارقات بين مباحثهما كبيرة؟
أرجو إفادتكم..
أصول النحو هو علم القوانين التي تضبط كيفية استنباط القواعد من كلام العرب، وهذا العلم يقصر عن مرتبته كثير من فحول النحويين فضلا عن أمثالنا من صغار طلبة العلم.
فلهذا قلت إنه لا يهم طالب العلم الشرعي، ثم إن هذا العلم منثور في كلام المتقدمين بين مسائل النحو، وإفراده بالتصنيف متأخر جدا.

أما أصول اللغة فالمقصود به جمهرة فنون اللغة وأنواعها بحيث تكون أصلا لطالب العلم يبني عليها معرفته باللغة، مثل: مبحث الترادف في كلام العرب، ومبحث التضاد، وما الفرق بين الصحيح والضعيف، وضبط نوادر كل باب وشواذه، ومعرفة أهل العلم ومراتبهم، وغير ذلك مما تجده مثلا في المزهر للسيوطي، وهذا أمر مهم جدا لطالب العلم لا يمكنه الاستغناء عنه، بخلاف أصول النحو بالمعنى المذكور، ولذلك كثر تصنيف العلماء في أصول اللغة من قديم.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
2-أمرٌ آخر:
أنا أسلِّم أن هناك أمورا تختص بالمتخصص في اللغة..
لكن من أراد الاشتغل بفن ويرى أنه لاسبيل له إلى التحقيق فيه والتدقيق إلا بالتضلع في اللغة(وأعياني أن أجد علمًا من علوم المقاصد لايحتاج إلى ذلك) فهل سبيله سبيل المتخصص أم له شأن آخر؟..
كلامك صحيح جدا، ولكنه ينطبق على اللغة وأصولها، لا على أصول النحو، لأنه أقرب إلى اصطلاح النحويين، وجل مسائله المهمة موجودة في علوم أخرى.
ودراسة علوم اللغة لها طريقتان:
- طريقة من أراد التخصص في علوم اللغة: فهذا يلزمه أن يعرف هذا العلم ويعرف مناهج المصنفين وكتب المتقدمين والمتأخرين، أي يكون اشتغاله بالاصطلاح أكثر من السليقة أو بقدرها.
- طريقة من أراد التخصص في علوم الشريعة: فهذا يلزمه أن يكون اشتغاله بزيادة الملكة والسليقة أكثر من الاصطلاح؛ لأنك كثيرا ما تجد من النحويين من لا يستطيع أن يقيم كلامه، ولا حتى يستطيع فهم كلام غيره فهما صحيحا؛ لأنه لم يشتغل
وغاية المتخصص في الشريعة أن يكون عنده ملكة الفهم الصحيح، وهذه الملكة لا تأتي من الاشتغال بالاصطلاح، وإنما تأتي بالإكثار من النظر في النصوص الصحيحة وحفظها وتأملها وإدمان قراءتها.
وهذا كله لا يقلل من أهمية علم النحو وغيره من العلوم، ولكن المقصود بيان مراتب الأهمية.
فأنا أرى مثلا أن قراءة المزهر للسيوطي أهم من دراسة النحو، وأرى أن حفظ أشعار العرب أهم من دراسة النحو، وأرى أن قراءة المصباح المنير أهم من دراسة النحو.
ولا يشك أحد أن دراسة اللغة من منابعها الأصلية أفضل من دراسة المختصرات، ولكن لما كان هذا صعبا وطويلا جدا ويستغرق الأعمار، لم يكن هناك بد من البدء بالمتون المختصرة.
فلا يمكن أحدا اليوم أن يدرس اللغة أو النحو كما درسه الخليل وأبو عمرو، فكل عصره وله مناهجه.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
فإني وجدت خلطًا بينًّا في الأوساط العلمية عن أهمية اللغة..
فيرون أن من قرأ شرح القطر الندى،وكتاب التصريف لمحيي الدين عبدالحميد قد قارب الغاية في اللغة ولمّا.
(وذكرت ذين الكتابين تجوّزًا وإلا فالعمل على الاقتصار على التحفة السنيّة،أما الصرف فلا ذكر له أصلا!!)
هذه آفة كبيرة جدا، وهي حقيقة مع الأسف الشديد، والله المستعان.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
قرأت فيما مضى كلامكم عن طبعاته..
وقلتم أن طبعة دار المعارف بتحقيق عبد العظيم الشناوي وأنها الوحيدة المشكولة شكلا تاما ..

إلى حين حيازتها،مارأيكم بـ:
1-طبعة مكتبة لبنان 1987م بتقديم د.خضر الجواد
2-طبعة مؤسسة الرسالة العالمية بعناية عادل مرشد
لا أدري


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
الذي دفعني إلى اختياره لنفسي عناية أحد مشايخي به..
ولأني أختلف إلى عالم يُتقن درسه وشرحه -علما أني لم أقرأه عليه ولكن بشهادة الشيخ المعتني به-
هذا قد يكون عذرا، لكنني مع ذلك لا أنصحك به؛ لأنك ستجد مغبة ذلك فيما بعد عند مجالسة أهل العلم، وسأعطيك مثالا: لو افترضنا أن بعض طلبة العلم حفظ ألفية السيوطي في النحو وأهمل ألفية ابن مالك، بناء على أن ألفية السيوطي فوائدها أكثر، فستجد هذا الطالب غريبا عن أهل العلم، لا يستطيع أن يجاريهم في الاستشهاد مثلا، وكذلك لا يستوعب بسهولة استشهاداتهم بها، ولو تأملت كتب المتأخرين لوجدت أكثرهم يستشهد بها، فالخلاصة أنه سيجد نفسه مضطرا إلى معرفة ألفية ابن مالك شاء أو أبى، فهذا يدلك على أهمية اختيار المتون المشهورة عند أهل العلم حتى لو كانت مفضولة.
فما بالك بمثالنا هذا الذي نجد فيه أن متن التلخيص أفضل من ذاك بجميع المقاييس.
__________________
صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-02-09, 11:06 AM
أحمد آل حسن أحمد آل حسن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-02-07
المشاركات: 278
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالعزيز الشثري مشاهدة المشاركة
بقي عليك أبا مالك أن تذكر أصولك التي اصطفيتها لنفسك..
أكرر ما قاله أخي الكريم ..
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-02-09, 09:31 PM
معاذ محمد عبدالله معاذ محمد عبدالله غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-08-06
المشاركات: 522
افتراضي

نعم يا أبا مالك لعلك تذكر أصولك فتحفز مبتدئي الطلب (أمثالنا)
__________________
سبحان الله
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 09-02-09, 09:56 PM
عبد المصور الأزهري عبد المصور الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 31-01-08
المشاركات: 57
افتراضي

الفقه الشافعي
فتح القريب المجيب
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 09-02-09, 10:09 PM
ياسر بن مصطفى ياسر بن مصطفى غير متصل حالياً
رحمه الله ووالديه
 
تاريخ التسجيل: 12-12-05
المشاركات: 1,186
افتراضي

علوم الحديث
1-مصطلح الحديث (نزهة النظر شرح نخبة الفكر للحافظ ابن حجر رحمة الله عليه )
2- علل الحديث (شرح علل الترمذي لابن رجب الحنبلي رحمه الله )
__________________
اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه .. اللهم أنر قبره واجعله روضة من رياض الجنة اللهم اجعل ملتقانا الفردوس الأعلى برحمتك ياأرحم الراحمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:49 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.