ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 19-06-02, 12:46 AM
أبو العبدين المصرى السلفي أبو العبدين المصرى السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-06-02
المشاركات: 207
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 21-06-02, 08:03 PM
أبو إسحاق التطواني أبو إسحاق التطواني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-06-02
المشاركات: 1,321
Post

أنتم أهل الجزاء أخي..
وللفائدة، فقد سبق أن قلت أن للحديث شاهد قوي عند الحارث بن أبي أسامة في مسنده (55 و56) وغيره، وفي سنده جهالة التابعي، ولعل صحابي الحديث هو العرباض بن سارية السلمي.
ثم استدركت فقلت؛ قال الطحاوي في مشكل الآثار (3/223-224) : حدثنا أبو أمية قال ثنا عمر بن يونس اليمامي قال ثنا عكرمة بن عمار قال ثنا عوف الأعرابي ‏عن عبد الرحمن -قال أبو جعفر: وهو ابن عمرو السلمي والله أعلم- قال: دخلت مسجد دمشق أو حمص فإذا رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يحدثهم فقال:‏ وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون واقشعرت منها الجلود ووجلت منها القلوب فقال قائل:‏ كأن هذا عند الوداع منك يا رسول الله فأوصنا. قال: "أوصيكم بتقوى الله ولزومكم من بعدي سنتي وسنة الخلفاء الهادية المهدية وعضوا عليها بالنواجذ".‏
قلت: عمر بن يونس اليمامي ثقة ثبت، وعكرمة بن عمار اليمامي ثقة إلا في يحيى بن أبي كثير فإنه مضطرب الحديث، فعلى هذا فسند الحديث جيد، فرجع الحديث إلى عبد الرحمن بن عمرو السلمي، والحديث حديث العرباض.
__________________
تفضلوا بزيارة مدونتي "نوادر المخطوطات" www.raremanuscripts.blogspot.com
لترشيح عناوين، أو طلب مخطوطات من تركيا أو غيرها: tmostapha@hotmail.com
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-06-02, 12:25 AM
هيثم حمدان هيثم حمدان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 4,199
افتراضي

أحسن الله إليك أبا إسحاق.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 30-05-05, 10:54 AM
أبو البراء أبو البراء غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-05-03
المشاركات: 147
افتراضي

يظهر أن موضوع تصحيح الحديث استقر ولله الحمد، وأشكر الشيخ الأمين على ماذكره من رجوعه عن تضعيف الحديث، والرجوع للحق من شيمة الرجال الباحثين عن الحق وهم قلة.

ورغبة في المشاركة أسوق تخريج الحديث، وحكم العلماء عليه:
والحديث جاء من عدة طرق، وهي:

الأول: عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن العرباض بن سارية، ورواه عنه كل من خالد بن معدان، وضمرة بن حبيب ويحي بن جابر الطائي وعمر بن يونس اليمامي، وإليك تخريج طرقهم:
أما طريق خالد بن معدان، فقد أخرجه: أحمد (4/126)، والدارمي في المقدمة، باب اتباع السنة (1/44)، وأبو داود (4607) كتاب السنة، باب في لزوم السنة (5/14)، وابن ماجه (44) في المقدمة، باب اتباع سنة الخلفاء الراشدين المهديين (1/17)، والترمذي (2676) كتاب العلم، باب ما جاء في الأخذ بالسنة واجتناب البدع (5/44) واللفظ له، وقال: (هذا حديث حسن صحيح)، وابن أبي عاصم في السنة (31، 54، 1039، 1040) (ص19، 29،497)، والطبري في تفسيره (17101، 17102) (6/446، 447) ولم يسق اللفظ، والطحاوي في مشكل الآثار باب بيان مشكل ما روي عن رسول الله  في الزمان الذي يجب على الناس الإقبال فيه على خاصتهم (2/69)، وابن حبان (5) في المقدمة، باب الاعتصام بالسنة فيما يتعلق بها نقلا وأمرا وزجرا (1/178)، والطبراني في المعجم الكبير (617) (18/245)، والحاكم كتاب العلم (1/95)، وقال: (هذا حديث صحيح ليس له علة)، ووافقه الذهبي، واللالكائي في شرح أصول اعتقاد أهل السنة والجماعة (79) باب ما روي عن النبي  في الحث على التمسك بالكتاب والسنة (1/75)، وأبو نعيم في الحلية (5/220)، (10/115)، والبيهقي كتاب آداب القاضي، باب ما يقضي به القاضي ويفتي به المفتي (10/114)، والبيهقي في شعب الإيمان (7110) في الخمسون من شعب الإيمان وهو باب في التمسك بما عليه الجماعة، باب فضل الجماعة والألفة (13/195)، وابن عبد البر في جامع بيان العلم وفضله، باب الحض على لزوم السنة والاقتصار عليها (2/222، 224)، والبغوي (102) كتاب الإيمان، باب الاعتصام بالكتاب والسنة (1/181)، والذهبي في سير أعلام النبلاء (17/481)، جميعهم من طريق ثور بن يزيد قال حدثني خالد بن معدان به، ورواه عن ثور كل من: أبو عاصم الضحاك بن مخلد والوليد بن مسلم وعبد الملك بن الصباح وعلي بن المديني وعيسى بن يونس.
وتابع ثورَ بن يزيد بحيرُ بن سعد، أخرجه: الترمذي (2676) (5/45)، وقال: (هذا حديث حسن صحيح)، ابن أبي عاصم (27، 1037) (ص17، 496)، والطبراني في المعجم الكبير (618) (18/246)، والبيهقي في شعب الإيمان (7109) (13/193)، من طريق بحير بن سعد عن خالد بن معدان به. ورواه عن بحير كل من: بقية بن الوليد ومعاوية بن يحي أبو مطيع.
كما تابعه محمد بن إبراهيم، أخرجه: ابن أبي عاصم (1045) (ص498)، والطحاوي في مشكل الآثار (2/69)، والطبراني في المعجم الكبير (621) (18/247)، والحاكم (1/96)، وقال: (هذا إسناد صحيح على شرطهما جميعا ولا أعرف له علة)، ووافقه الذهبي، جميعهم من طريق محمد بن إبراهيم عن خالد بن معدان به. وجاء في رواية الطبراني: عن خالد بن معدان عن عمه عن العرباض، قال ابن حجر في التهذيب (6/238): (وهذا يعكر على من قال: أنه عمرو بن عبسة – أي عبد الرحمن بن عمرو السلمي – فإن معدان والد خالد هو ابن أبي ذئب إلا أن يكون خالد أطلق عليه عمه مجازا).
أما طريق ضمرة بن حبيب، فقد أخرجه: أحمد (4/126)، وابن ماجه (43) (1/16)، وابن أبي عاصم (33، 56، 58،1044) (ص19،29،30،498)، والطبراني في المعجم الكبير (619) (18/247)، والحاكم (1/96)، اللالكائي (79) (1/74)، وابن عبد البر (2/221)، جميعهم من طريق معاوية بن صالح عن ضمرة بن حبيب به، ورواه عن معاوية كل من: عبد الرحمن بن مهدي وأسد بن موسى وعبد الله بن صالح.
وجاء في آخر الحديث من طريق ضمرة "إنما المؤمن كالجمل الآنف حيث قيد انقاد"، لكن أنكره جمع من الحفاظ، قال أحمد بن صالح المصري كما جاء عند اللالكائي (1/74): (ليس في حديث ضمرة هذه الكلمة) وذكرها، وقال الحاكم في المستدرك (1/96): (فكان أسد بن وداعة يزيد في الحديث "فإن المؤمن.. "، وقال ابن رجب في جامع العلوم والحكم (2/110): (وقد أنكر طائفة من الحفاظ هذه الزيادة في آخر الحديث، وقالوا: هي مدرجة فيه وليست منه).
أما طريق يحي بن جابر الطائي فقد أخرجه: ابن أبي عاصم (30،1042) (ص18،497)، والطبراني في المعجم الكبير (620) (18/247)، جميعهم من طريق بقية بن الوليد عن سليمان بن سليم عن يحي بن جابر، وفيه إسناده بقية بن الوليد، وبقية بن الوليد يكاد يتفق الحفاظ على أنه لا بأس به إذا حدث عن الثقات خاصة أهل الشام أما في المجهولين فحديثه ضعيف، كما أنه يدلس قاله النسائي، وعده ابن حجر في طبقات المدلسين من الطبقة الرابعة الذين يتفق على أنه لا يحتج بحديثهم إلا بما صرحوا فيه بالسمع. (انظر: أحوال الرجال ص174، التاريخ الكبير (2/105)، الضعفاء الكبير (1/162)، الجرح والتعديل (2/434)، الكامل (2/259)، ميزان الاعتدال (1/331)، تهذيب التهذيب (1/473)، تقريب التهذيب ص126، طبقات المدلسين ص49)
وأما طريق عمر بن يونس اليمامي فقد أخرجه: الطحاوي في مشكل الآثار (2/69)، من طريق أبي أمية عنه حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا عوف الأعرابي عن عبد الرحمن قال أبو جعفر هو ابن عمرو السلمي به، وجاء في الإسناد عمرو بن يونس اليامي، ولم أجد ترجمة بهذا الاسم والغالب أنه تصحيف. ورجاله ثقات.

الثاني: يحي بن أبي المطاع قال سمعت العرباض بن سارية، وأخرجه: وابن ماجه (42) (1/15)، وابن أبي عاصم (26، 29، 1038) (ص17،55، 497)، والطبراني في المعجم الأوسط (66) (1/32)، وفي المعجم الكبير (622) (18/248)، والحاكم (1/97)، جميعهم من طريق عبد الله بن العلاء عن يحي بن أبي المطاوع، رواه عنه الوليد بن مسلم وعمرو بن أبي سلمة التنيسي وإبراهيم بن عبد الله بن المطاع.
وهذا الإسناد فيه علتان: أحدهما) التفرد فلم يروه عن يحي بن أبي المطاع إلا عبد الله بن العلاء بن زبر قاله الطبراني في الأوسط (1/66). والثاني) الانقطاع بين يحي بن أبي المطاع والعرباض بن سارية، قاله دحيم ونقله عنه أبو زرعة (انظر: تهذيب التهذيب (11/280) في ترجمة يحي بن أبي المطاع)، قلت: وهم أعلم بحاله من غيره ممن أثبت له السماع عن العرباض بن سارية كالبخاري وابن أبي حاتم (لعلمه بأحوال أهل الشام).

الثالث: حجر بن حجر عن العرباض بن سارية، أخرجه: أحمد (4/126)، وأبو داود (4607) (5/14)، وابن أبي عاصم (32، 57) (ص19، 30)، وابن حبان (5) (1/178)، والحاكم (1/97)، وأبو نعيم في الحلية (10/115)، جميعهم من طريق الوليد بن مسلم حدثنا ثور بن يزيد قال حدثني خالد بن معدان قال حدثني حجر بن حجر به.

الرابع: مهاصر بن حبيب عن العرباض بن سارية، أخرجه: ابن أبي عاصم في السنة (28، 29، 59،1043) (ص18،30، 497)، والطبراني في المعجم الكبير (623) (18/248)، من طريق أبي اليمان حدثنا إسماعيل بن عياش عن أرطاة بن المنذر عن مهاصر بن حبيب.

الخامس: عبد الرحمن بن أبي بلال عن العرباض بن سارية، أخرجه: الطبراني في المعجم الكبير (624) (18/249)، من طريق حيوة بن شريح الحمصي حدثنا بقية عن بحير بن سعد عن خالد بن معدان عن عبد الرحمن بن أبي بلال به.
وجاء في الإسناد عبد الرحمن بن أبي بلال، والصواب عبد الله، فإن عبد الرحمن هذا لا يعرف، أما عبد الله بن أبي بلال فقد روى عن العرباض ولم يرو عنه سوى خالد بن معدان فهو مجهول الحال، وقد ذكره البخاري وابن أبي حاتم وسكتا عنه، وذكره ابن حبان في الثقات. (انظر: التاريخ الكبير (5/55)، الجرح والتعديل (5/19)، الثقات (5/49)، ميزان الاعتدال (2/399))، على أن في إسناده علة أخرى وهي تدليس بقية بن الوليد.

السادس: جبير بن نفير عن العرباض بن سارية، أخرجه: ابن أبي عاصم في السنة (34، 1041) (ص20،497) والطبراني في المعجم الكبير (642) (18/257)، من طريق أبي حمزة الحمصي عن شعوذ الأزدي عن خالد بن معدان عن جبير بن نفير به.
وشعوذ بن عبد الرحمن الأزدي ذكره البخاري وابن أبي حاتم وسكتا عنه، وذكره ابن حبان في الثقات. (انظر: التاريخ الكبير (4/266)، الجرح والتعديل (4/390)، الثقات (6/451))

وحديث العرباض بن سارية في عمومه حديث صحيح، قال أبو عيسى الترمذي: (هذا حديث صحيح)، وقال البزار نقلا عن ابن عبد البر في جامع بيان العلم (2/222): (حديث عرباض بن سارية في الخلفاء الراشدين حديث ثابت صحيح وهو أصح إسناد من حديث حذيفة "اقتدوا بالذين من بعدي" لأنه مختلف في إسناده ومتكلم فيه من أجل مولى ربعي وهو مجهول عندهم)، وصححه الحاكم وأكد على تصحيحه وقال: (هذا إسناد صحيح على شرطهما جميعا ولا أعرف له علة)، ووافقه الذهبي، وقال البغوي في شرح السنة (1/181): (هذا حديث حسن)، وصحح إسناده الألباني في الإرواء(2455).
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 01-06-05, 01:44 AM
محمد أحمد جلمد محمد أحمد جلمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-04
المشاركات: 332
افتراضي

السلام عليكم

شيوخنا الأفاضل حفظكم الله تعالي

قضية التصحيح بتعدد الطرق تحتاج منكم إلي مزيد نظر وبحث،

فالأمر خطير

وأنا أقل من أن أشارككم في هذا

لكني والله ناصح لكم

قضية التصحيح والتحسين بتعدد الطرق هي أول ما يجب حسمه لأنها أسا وباب الخلاف في مواضع لا تحصي

( عوف بن أبي جميلة الأعرابي ) هل هو ثقة ؟؟؟؟؟؟

هل يحتج بحديثه ؟؟؟؟؟

***
بفرض صحة حديث ( عليكم بسنتي ) فهل هذا يدل علي أن الخلفاء رضي الله عنهم لهم سنة غير سنة النبي صلي الله عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟

أم أنها سنة واحدة ؟؟؟؟؟؟؟

سيتبعونه عليها رضي الله عنهم

هل معني قوله صلي الله عليه وسلم_ بفرض أنه قاله_ عضوا ( عليها ) وليس ( عليهما ) أنهما سنتان ؟؟؟؟؟

وأن الخلفاء مستقلون بالتشريع مثلا ؟؟؟؟

وأن ما يشرعونه سنة ؟؟؟؟؟؟؟

حجة شرعية ؟؟؟؟

أم أني أسأت الفهم والمقصود أنها اجتهادات يستأنس بها ؟؟؟؟؟؟

بوركتم

والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 11-11-05, 10:59 PM
أبو ذر الفاضلي أبو ذر الفاضلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-05
المشاركات: 1,502
افتراضي

بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 02-03-13, 07:21 AM
سعيد بن محمد المري سعيد بن محمد المري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-01-03
الدولة: qatar
المشاركات: 194
افتراضي رد: حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من قال أنه: ضعيف ليس بحجة

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=307396
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 27-04-13, 06:33 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,962
افتراضي رد: حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من قال أنه: ضعيف ليس بحجة

تخريج كامل للحديث: http://www.ibnamin.com/sunnat_khulafa.htm
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 27-04-13, 07:08 AM
أبو الزهراء الأثري أبو الزهراء الأثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-05-12
الدولة: فلسطين - حرسها الله -
المشاركات: 1,340
افتراضي رد: حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من قال أنه: ضعيف ليس بحجة

أحسبُ أن الشيخين أبو إسحاق التطواني وسعيد بن محمد المري أخي الكريم محمد الأمين - وفقك الله - قد علقا على بحثك وتخريجك للحديث ! والذي أعجبُ والله كيف لك أن تضعفَّ بناء عليهِ حديثاً صحيحاً مثل هذا ! ، وقد قامت الحُجة بقيام الدليلِ - وفقك الله - وعلكَ تُعيدُ النظر في الأمر وقد سبق وأن قُلت أنك تراجعت عن تضعيف الحديث في أحد النقاشات هُنا ! .
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 27-04-13, 07:22 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,962
افتراضي رد: حديث عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من قال أنه: ضعيف ليس بحجة

لعلك لم تقرأ المقال الأخير أخي الفاضل ففيه الرد على ما تعلقا به
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:22 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.