ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-09-15, 07:46 AM
سالي جمال سالي جمال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-14
المشاركات: 50
افتراضي مقال رئع لاستاذ محمد الازهري الحنبلي ينبغي لكل طالب علم قراته وفقنا الله واياكم

تنبيهان، فتنبه، ولا تملّ من طول الكلام:
الأول: من الجنايات على العلم وحملته والتدين وأهله = الزعم ببناء بعض الاختيارات الفقهية في مسائل الخلاف السائغ على الورع وقوة الديانة، بما يتضمن لمز المخالف برقة الديانة وقلة الورع وضعف الاتباع!
وهذا مسلك في الترجيح الفقهي أجنبيٌّ عن جادة أهل العلم، وانحراف بالمسالك العلمية والحجج والبراهين المطلوبة فيها إلى مسالك القصاص والوعاظ! وإيقاعٌ للمتلقي المبتدئ في مفاسد كثيرة سيأتي ذكرها؛ كالغلو والاعتداد بالنفس وسوء الظن بأئمة الدين والتناقض في الحكم على الخلق.
فالواحد من هؤلاء يتربى -مَثلًا- على أن الإسبال حرام قولًا واحدًا، وأن المخالف إما جاهل أو متساهل مميع؛ فإذا تفاجأ بأن الشافعي مثلا -وهو قول الأئمة الأربعة كلهم وجمهور السلف والخلف- لا يرى حرمته، وهو يحكم على معاصريه القائلين بذلك بالتساهل أو ضعف الاتباع= فهو بين طرد مسلكه ورمي الجميع بالتساهل -وقد يضمر هذا في نفسه، ويَظهر في تعاطيه مع الأقوال وإن لم يجرؤ على النطق به-، أو التفريق بلا موجب والوقوع في التناقض.
وهكذا في: حكم صلاة الجماعة، والأخذ من اللحية، والغناء، والنمص في ضابطه وفي كونه للزوج، وستر الوجه، وكثير مسائل الزينة، ومسائل عديدة في المعاملات؛ كالتورق، وبيع المرابحة للآمر بالشراء، وكالنكاح بلا ولي بشروطه المعتبرة عند القائل به .. في أمثلة كثيرة!
- إن مصلحة الدفاع عن العلم وحملته، وصيانة أعراضهم ومسائلِ العلم وبراهينه عن الحجج الخطابية= أعظم من مصلحة إبقاء الناس على ما تلقوه في هذه المسائل.
ومع فساد الزمان وتغير الأحوال وعدم القدرة على ضبط الناس على قول واحد ومنعهم من تعديد مصادر التلقي ومعرفة ما يريدون معرفته= فالأمر آكد.
وأنت إذا نظرت إلى طريقة أهل العلم في بحث هذه المسائل= لم تجد هذا الغلو والتشنج وجعلَها معيارا على التمسك بالسنة والورع!
ومن المهم هنا أن يُعلم: أن الورع ليس في جانب التشديد دائما؛ بل الورع يقتضي عدم تأثيم الناس إلا ببينة، والأصل براءة ذمة المكلف وسلامته من الإثم. وإثم من حرم بلا بينة= كإثم من أحل الحرام؛ بل قد يكون أشد؛ إذ الأصل الحِل!
ومن سلك مسلك التيسير في هذه المسائل ليس أقل ورعا ممن سلك مسلك التشديد؛ ما دام كل منهما قد بنى على أصول معتبرة؛ بل الأصل عدم التأثيم، فالورع هو الذي أدى هذا الإمام إلى القول بجواز الشيء الذي لا تظهر دلالة معتبرة على تحريمه، لا أن يحرم بلا بينة.
ومن المرجحات المعتبرة بين الأقوال المختلفة التي تتجاذبها الأدلة عند جماعة من أهل العلم: التيسير.
ويبقى باب الاحتياط والخروج من الخلاف شيئا حسنا، لكن لا يعني ذلك اتهام المخالف بالتمييع.
فهنا ثلاثة أمور:
١- أن القول الأشد في مسائل الخلاف السائغ ليس معيارا على دين صاحبه وورعه وتمسكه بالسنة وما إلى ذلك، وليس أولى بذلك من القول السهل الذي تحتمله الأدلة.
فليس من قال بجواز كشف الوجه مثلا أقل ورعا وغيرة ممن قال بتحريمه.. وليس من قال بعدم وجوب الجماعة زاهدا في الخير ضعيف التمسك بالسنة، ومخالفه أفضل حالا منه.. وهكذا.
٢- أن الأخذ بالأحوط والخروج من الخلاف مستحب، وهو من الورع، لكنه ليس إلزاميا، وربما لا يصلح به كل أحد.
٣- أن للمفتي أن يحيل السائل على عالم يفتيه بقول أسهل ما دام الخلاف سائغا، وله أن يحكي له هذا القول، وقد ذكرت ذلك في المنشور الأخير وذكرت بعض شواهده من فعل أئمة الورع.
وينبغي في مثل هذا الزمان أن يتفطن المفتي لحال السائل ويجتهد فيما هو أصلح لدينه: هل يفتيه بقوله أو يحيله على من يفتيه بما يسهل عليه حيث كان الخلاف معتبرا!
- ثم الزعم بأن إثارة هذه المسائل بهذه الطريقة يزهد الناس في السنة ويضعف تدينهم= إنما هو من قِبل غلو مَن طرح هذه المسائل على الناس بهذا التشنج والخروج عن جادة السلف..
والمطلوب تعديل ذلك والرجوع إلى طريقة السلف في تناولها.
على أن هناك مفاسد عظيمة في إبقاء أولئك القوم على ما هم عليه:
منها: سوء الظن بأئمة الدين، وبمخالفي هؤلاء من المعاصرين وغيرهم.
ومنها: العزلة والاغتراب.
ومنها: تفريغ شحنة التعصب المحمود في غير محلها.
ومنها: عدم التوازن في الحكم على الأشياء.
ومنها: الظلم والبغي.
ومنها: الاعتداد المذموم بالنفس وتزكيتها بلسان الحال أو المقال، ورفعها فوق قدرها إذا هي تمسكت بهذا ونحوه؛ وإن أغفلت ما هو أولى منه!
ومنها: ما يجره ترك بعض ذلك لتفريط أو عجز من انتكاس وبعد عن الجادة.
ومنها: نفاق يقع كثيرًا في بعض المتمسكين بهذه الأقوال ظاهرًا المفرطين فيها باطنًا.
ومنها: هتك حجاب الشريعة وتجرئة العامة على ما توهموا حرمته؛ لعسر تمسكهم به، ولاسيما فيما تعم به البلوى، وما تختلف فيه الأعراف.
وغير ذلك مما يظهر للمتتبع لحال (الملتزمين).
والحل: العودة لكتب الأئمة الثقات العدول التي تربت الأمة عليها عبر قرونها المتطاولة وتلقتها بالقبول، وسلوك مسلك أهل العلم الكبار في النظر والترجيح، وتجاوز الأزمات النفسية والزمانية والمكانية والحزبية وغيرها التي أدت إلى هذا المسلك الشاذ في تناول مسائل الفقه وتضخيمها وتحميلها ما لا تحتمل وتصنيف الناس وابتلائهم بها!
ومن العبارات الجميلة في هذا الباب - وما أكثرها - قول العلامة عمدة الحنابلة المتأخرين ابن النجار في "شرح الكوكب" تبعًا للعلامة المنقح العلاء المرداوي:
(ﺛﻢ اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺸﺮﻋﻲ اﻟﻔﺮﻋﻲ: ﻫﻮ اﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﺘﻌﻠﻖ بالخطأ ﻓﻲ اﻋﺘﻘﺎﺩ ﻣﻘﺘﻀﺎﻩ، ﻭﻻ ﻓﻲ اﻟﻌﻤﻞ ﺑﻪ؛ ﻗﺪﺡٌ ﻓﻲ اﻟﺪﻳﻦ، ﻭﻻ ﻭﻋﻴﺪ ﻓﻲ اﻵﺧﺮﺓ؛ ﻛﺎﻟﻨﻴﺔ ﻓﻲ اﻟﻮﺿﻮء، ﻭاﻟﻨﻜﺎﺡ ﺑﻼ ﻭﻟﻲ، ﻭﻧﺤﻮﻫﻤﺎ). انتهى.
فانظر الضابط المذكور، وتأمل المثال!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
الثاني: من مسالك طعن الأقران بعضهم في بعض في عصرنا هذا، بغيًا:
استغلال الرجل جهلَ العامة، ونشأتَهم البعيدة عن روح الفقه وفقه الفتوى وآليتها، وضيقَ آفاقهم، وتوهمَهم أن الأصعب دائما هو الأحوط والأصوب، وما ورثوه ورسخ في نفوسهم أن بعض الأقوال في المسائل السائغ فيها الخلاف هي مقتضى الورع وتعظيم السنة..
استغلالُه ذلك كله لرمي مخالفه بالتساهل والتمييع وقلة الورع وتتبع الرخص المذموم والتقليد، فيصول عليه بذلك كله ويُسقطه!
والعامة من خلفه يصفقون ويرفعون ويضعون.
والله من وراءهم محيط، لا مانع لما أعطى، ولا معطي لما منع، هو الذي مدحه زين، وذمه شين، وسيُذهب الزبدَ جفاء، ويُبقي ما ينفع الناس في الأرض.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 13-09-15, 09:42 AM
سارة بنت محمد سارة بنت محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-12-10
المشاركات: 1,432
افتراضي رد: مقال رئع لاستاذ محمد الازهري الحنبلي ينبغي لكل طالب علم قراته وفقنا الله واياكم

جزاك الله خيرا
ليتك تجمعين مقالات الشيخ المتعلقة بالموضوع في هذه الصفحة للفائدة وسهولة العودة إليها
__________________
كتاب إضاءات في الرد على الاستشارات
متاح في المكتبة العصرية ويمكن التوصيل
ومتاح pdf
هنا
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-09-15, 04:15 PM
سالي جمال سالي جمال غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-11-14
المشاركات: 50
افتراضي رد: مقال رئع لاستاذ محمد الازهري الحنبلي ينبغي لكل طالب علم قراته وفقنا الله واياكم

باذن الله بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 20-09-15, 05:11 PM
طويلبة علم طويلبة علم غير متصل حالياً
مشرفة منتدى طالبات العلم
 
تاريخ التسجيل: 02-10-04
الدولة: .....
المشاركات: 3,313
افتراضي رد: مقال رئع لاستاذ محمد الازهري الحنبلي ينبغي لكل طالب علم قراته وفقنا الله واياكم

جزاك الله خيرا
__________________
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
" المحبوس من حُبس قلبه عن ربه والمأسور من أسره هواه "
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:38 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.