ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 24-06-14, 02:47 PM
أبومعاذ الاثري أبومعاذ الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-10
المشاركات: 391
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

أخي الفاضل
أراك أدخلت مسألة إجماع التابعين على أحدى قولي الصحابة في مسألتنا وحديثنا حول الإجماع الضمني وهو إذا اختلف السلف على قولين فلا يجوز إحداث قول ثالث وقد نص عليها كثير من أهل العلم وهذا يدل على أن أقوال السلف محفوظة بمعنى أن القول الصواب متضمن في هذين القولين.

وقد ذكرت لك قول العلائي وابن الملقن وليس قولي.
( إذا تنكبوا حديثا دلّ في الغالب على أنه معلول أو منسوخ كما قال العلائي وابن الملقن)

راجع مقال العلامة الألباني ومنهجه السلفي في فهم النصوص- للشيخ عبد الحميد العربي الجزائري


ووجه الاستدلال من نقل قول الشافعي في المضمضة والاستنشاق وهو كونه لايرى إحداث قول ثالث جديد في المسألة وقد ترك ظاهر الحديث لذلك.


وانتظر منك تفسيراً لكلام شيخ الإسلام رحمه الله الذي نقلته اعلاه.

وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليما كثيرًا
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 24-06-14, 05:27 PM
علي القلقولي الجزائري علي القلقولي الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-05-14
الدولة: البليدة
المشاركات: 112
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

السلام عليكم, ولو نسخ الحديث بعمل او قول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينقل بحديث الا بعمل صحابي او تابعي, او عمل اهل المدينة ؟ ثم ان جل الخلاف في الفروع فالاصل متفق عليه
شيوخ الاسلام كثر . نعوذ بالله من الهوى , الاجتهاد العلمي ثم الاستنتاج و لو خالف ما جبلنا عليه , و قلما سلم من تبحر في علم الحديث من هذا ,فالحكم في بعض الاسانيد و الروات نسبي فحديث واحد قادر على تغيير جذري في شتى المجالات.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 24-06-14, 08:19 PM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
قولك -أحسن الله إليك- :(ولو نسخ الحديث بعمل أو قول لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينقل بحديث الا بعمل صحابي او تابعي, او عمل اهل المدينة ؟) غير صحيح

يقول ابن تيمية رحمه الله : فَإِنَّ النُّصُوصَ مَعْلُومَةٌ مَحْفُوظَةٌ وَالْأُمَّةُ مَأْمُورَةٌ بِتَتَبُّعِهَا وَاتِّبَاعِهَا
يقول الألباني رحمه الله : و هذه المسألة أحببت التنبيه عليها ، لأهميتها و غفلة الكثيرين عنها ، و هي أن السنة من الذكر ، و أنها محفوظة من الضياع ، و مأمونة من الإختلاط بغيرها
و يقول عبد العزيز بن باز رحمه الله : وقد احتاط أهل السنة كثيرا للسنة حيث تلقوها أولا عن الصحابة حفظا ودرسوها، وحفظوها حفظا كاملا، وحفظا دقيقا حرفيا، ونقلوها إلى من بعدهم، ثم ألف العلماء على رأس القرن الأول وفي أثناء القرن الثاني ثم كثر ذلك فى القرن الثالث، ألفوا الكتب، وجمعوا فيها الأحاديث حرصا على بقائها وحفظها وصيانتها فانتقلت من الصدور إلى الكتب المحفوظة المتداولة المتناقلة التي لا ريب فيها ولا شك، ثم نقبوا عن الرجال، وعرفوا ثقاتهم من كذابهم وضعفائهم، ومن هو سيء الحفظ منهم حتى حرروا ذلك أتم تحرير، وبينوا من يصلح للرواية، ومن لا يصلح للرواية، ومن يحتج به ومن لا يحتج به، وأوضحوا ما وقع من بعض الناس من أوهام وأغلاط: وسجلوها عليهم، وعرفوا الكذابين والوضاعين، وألفوا فيهم وأوضحوا أسماءهم، فأيد الله بهم السنة، وأقام بهم الحجة، وقطع بهم المعذره، وزال تلبيس الملبسين، وانكشف ضلال الضالين، فبقيت السنة بحمد الله جلية واضحة لا شبهة فيها، ولا غبار عليها، وكان الأئمة يعظمون ذلك كثيرا، وإذا رأوا من أحد أي تساهل بالسنة أو إعراض أنكروا عليه
و قال مالك رحمه الله :وقال مالك رحمه الله: ( ما منا إلا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر )
و قال أيضاً: ( لن يصلح آخر هذه الأمة إلا ما أصلح أولها، وهو اتباع الكتاب والسنة )

قال الشافعي رحمه الله : (إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث فكأني رأيت النبي صلى الله عليه و سلم حياً)
و قال بكر بن عياش رحمه الله : (ما قوم خير من أصحاب الحديث ) و قال :(ما أعلم في الدنيا خير من أصحاب الحديث)
قال حميد بن عبد الرحمان : سمعت معاوية خطيباً يقول : سمعت النبي صلى الله عليه و سلم يقول : من يرد الله به خيراً يفقه في الدين ، و إنما انا قاسم ، و الله يعطي ، و لن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله رواه البخاري في كتاب العلم
قال ابن حجر أثناء شرحه لهذا الحديث : و قد جزم البخاري بأن المراد بهم أهل العلم الآثار ، و قال أخمد بن حنبل : إن لم يكونوا أهل الحديث فلا أدري من هم
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 24-06-14, 10:32 PM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
خلاصة البحث :
إذا جاءك حديث ثابت صحيح تيقنت أن النبي صلى الله عليه و سلم قاله فقل على الرأس و العين
و تنتقل بعد ذلك إلى فهم الحديث على فهم السلف
فإذا قلت السلف لم يعملوا به فلا يخلوا الأمر كما ذكرت (وجود علة تضعف الحديث / أو أن الحديث منسوخ) و أنا أطالبك بالعلة و بالحديث الناسخ
فإذا قلت السلف لم يعملوا به ؟؟؟ و لم تأت بالعلة أو الناسخ ؟؟؟ فما هي حجتك ؟؟؟

أبا معاذ أنت لم تجب على العديد من الأسئلة الموجهة إليك ؟؟؟ فتنبه ؟؟؟

و بخصوص شرح كلام ابن تيمية أعلاه فهو كما يلي :

1- لا يحق لأحد أن يدعي إجماعاً في مسألة يخالف فيها نصاً و ليس معه نص فالإجماع لا ينسخ الحديث
2- مسائل الإجماع المستندة إلى نصوص الوحيين لا بد أن تبلغنا
3- نصوص السنة النبوية محفوظة معلومة و الأمة مأمورة بتتبعها
4- دعوى الإجماع مع وجود نص ثابت صحيح دعوة باطلة ، لأن المخالف قد لا يعلم
5-الإجماع نوعان قطعي و ظني
6- إذا كان الإجماع يخالف نصاً فلا بد من وجود نص آخر و إلا اعتبر هذا الإجماع ظنياً
7- لا يجوز أن تدفع النصوص الشرعية بالإجماع الظني
8- إذا كان ظنه لدلالة النص أقوى من ظنه بثبوت الإجماع قدم دلالة النص و إلا فالعكس
9- و لكن من ثبت عنده نص و لم يعلم قائلاً به ، و هو لا يدري أجمع على نقيضه أم لا ؟
المعنى هداك الله : أن المسلم إذا ورد عليه حديث و لا يعلم من قال به (قد يكون منسوخا ، عاماً ، من خصوصيات النبي ، يعمل به في و قت دون آخر .....) و معه إجماع ظني فيتوقف إلى أن يتبين له رجحان النص أو الإجماع
11- أكثر مسائل أهل المدينة التي يحتجون فيها بالعمل يكون معهم فيها نص (فالنص الذي معه العمل مقدم على النص الذي ليس معه عمل )
10- رد النص بمجرد العمل باطل عند جماهير العلماء
والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليما كثيرًا.
الجزائر في الثلاثاء 26 شعبان 1435 هـ / 24 يونيو 2014 م

قال تعالى :فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 25-06-14, 04:22 AM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
يقول ابن تيمية أن من يدعي إجماعاً يخالف نص رسول الله من غير أن يكون معه نص آخر يكون موافقاً لما يدعيه فإنه لم يقل قولاً سديداً يبين له فساد ما قاله
ثم قسم ابن تيمية الإجماع إلى قسمين (قطعي / ظني)
والإجماع القطعي (هو الذي يجزم فيه بانتفاء المخالف)
والإجماع الظني (هو الذي لا يجزم فيه بانتفاء المخالف ، و الإجماع هنا حجة ظنية لا يجزم الإنسان بصحتها)

بعدها يقول ابن تيمية :
الإجماع القطعي (الذي يجزم فيه بانتفاء المخالف و معه حديث من رسول الله ) لا يخالف النص ، لأن كلام النبوية معصوم من التناقض

و أما الإجماع الظني (أين يستقرأ أقوال العلماء فلا يجد في ذلك خلافاً ، وهو الذي يقصده الإمام أحمد بقوله في رواية ابنه عبد الله: من ادعى الإجماع فهو كاذب، لعل الناس اختلفوا، هذه دعوى بشر المريسي والأصم، ولكن يقول: لا نعلم الناس اختلفوا ، أو لم يبلغنا)

و يتابع شيخ الإسلام الكلام حول الإجماع الظني فيقول : فهذا الإجماع -و إن جاز الإحتجاج به - فلا يجوز أن تدفع النصوص المعلومة ، لأن هذا (الإجماع الظني) حجة ظنية لا يجزم الإنسان بصحتها ، فإنه لا يجزم بانتفاء المخالف و حيث قطع بإنتفاء المخالف فهو إجماع قطعي

ثم قال رحمه الله :
الترجيح يكون بغلبة الظن ، فإذا كان دلالة النص أقوى (النص / الظاهر / المجمل / المؤول) من ثبوت الإجماع قدم النص و إلا العكس قدم الإجماع على النص

ثم وصل ابن تيمية إلى الموضع الذي طلبت مني أن أشرحه لك
و هو قوله :وَلَكِنْ مَنْ ثَبَتَ عِنْدَهُ نَصٌّ وَلَمْ يَعْلَمْ قَائِلًا بِهِ وَهُوَ لَا يَدْرِي : أَجْمَعَ عَلَى نَقِيضِهِ أَمْ لَا ؟ فهو بمنزلة من رأى دليلاً عارضه آخر و هو بعد لم يعلم رجحان أحدهما ، فهذا يقف إلى أن يتبين له رجحان هذا أو هذا فلا يقول قولاً بلا علم

ألا ترى أن الكلام ما زال حول غلبة الظن و ابن تيمية أثبت هنا أن النص(عنده نص ولم يعلم به قائلاً) يعتبر دليلاً يعارض الإجماع (لم يتأكد من وقوع الإجماع هل هو واقع أم لا ) ،يتوقف و يتبين و لا يقول قولاً بلا علم
فإن ترجح له النص قدمه (و هذا الكلام حجة عليك مخالف لمذهبك)
و إن ترجح له الإجماع قدمه

ثم قال رحمه الله :
أكثر مسائل أهل المدينة التي يحتجون فيها بالعمل (إجماع أهل المدينة) يكون معهم نص ، و النص الذي يكون معه عمل مقدم على النص الذي ليس معه عمل ، و هو الصحيح من مذهب الإمام أحمد

و هذا الكلام من ابن تيمية ما زال حول مسألة الترجيح ؟؟؟ فتنبه ؟؟؟

ثم قال رحمه الله :

و أما رد النص بمجرد العمل فهو باطل عند جماهير العلماء


و المعنى هداك الله واضح جلي وهو :أن المسلم لا يرد حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بقوله لا أعلم من قال بهذا الحديث
فإذا استقرأ أقوال العلماء في المسألة فهو إجماع ظني (و قد سبق بيانه)
و إذا قطع بعدم وجود المخالف و أن المسألة مجمع عليها لا بد أن يكون معه النص (و يكون الإجماع قطعياً) و هذا لا يكون أبداً لأن كلام النبوة معصوم من التناقض
قال الشافعي رحمه الله : (إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث فكأني رأيت النبي صلى الله عليه و سلم حياً) فالعبرة في تتبع أحاديث المصطفى عليه الصلاة و السلام و تمييز صحيحها من سقيمها

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : من لم يقبل الحق أبتلاه الله بقبول الباطل


خلاصة البحث :
إذا جاءك حديث ثابت صحيح تيقنت أن النبي صلى الله عليه و سلم قاله فقل على الرأس و العين
و تنتقل بعد ذلك إلى فهم الحديث (و ترجح بين أقوال السلف و لا تخرج عنها)
فإذا قلت السلف لم يعملوا به فلا يخلوا الأمر كما ذكرت (وجود علة تضعف الحديث / أو أن الحديث منسوخ) و أنا أطالبك بالعلة و بالحديث الناسخ
فإذا قلت السلف لم يعملوا به ؟؟؟ و لم تأت بالعلة أو الناسخ ؟؟؟ فما هي حجتك ؟؟؟


والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليما كثيرًا.
الجزائر في الأربعاء 27 شعبان 1435 هـ / 25 يونيو 2014 م
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 25-06-14, 01:49 PM
أبومعاذ الاثري أبومعاذ الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-10
المشاركات: 391
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

أخي الفاضل

تخاطبني وكأني لا أعبئ بالحديث الصحيح الصريح سبحان الله.

حقاً:
إذا جاءك حديث ثابت صحيح تيقنت أن النبي صلى الله عليه و سلم قاله فقل على الرأس و العين
و تنتقل بعد ذلك إلى فهم الحديث (و ترجح بين أقوال السلف و لا تخرج عنها)

وأزيدك أنك إذا غابت عنك أقوال العلماء في المسألة أو لم يستقر فيها الخلاف فاعمل بالحديث الصحيح ...

فنقطة البحث هي : هل تتصور وجود حديث صحيح صريح سالم من المعارض والنسخ لم يتم العمل به عند سلفنا الصالح أولم يحفظ القول الصواب وحفظ القول الخطأ؟!! هذه هي نقطة البحث فأنت تتصور ذلك ولم تأتي لنا بمثال صحيح يؤيد ماذهبت إليه.


ولم تفسر كلام شيخ الإسلام رحمه الله الذي نقلته اعلاه :
"وَلَكِنْ مَنْ ثَبَتَ عِنْدَهُ نَصٌّ وَلَمْ يَعْلَمْ قَائِلًا بِهِ وَهُوَ لَا يَدْرِي : أَجْمَعَ عَلَى نَقِيضِهِ أَمْ لَا ؟ فَهُوَ بِمَنْزِلَةِ مَنْ رَأَى دَلِيلًا عَارَضَهُ آخَرُ وَهُوَ بَعْدُ لَمْ يَعْلَمْ رُجْحَانَ أَحَدِهِمَا فَهَذَا يَقِفُ إلَى أَنْ يَتَبَيَّنَ لَهُ رُجْحَانُ هَذَا أَوْ هَذَا فَلَا يَقُولُ قَوْلًا بِلَا عِلْمٍ وَلَا يَتَّبِعُ نَصًّا مع . . . مَعَ ظَنِّ نَسْخِهِ وَعَدَمِ نَسْخِهِ عِنْدَهُ سَوَاءٌ لِمَا عَارَضَهُ عِنْدَهُ مِنْ نَصٍّ آخَرَ أَوْ ظَنِّ إجْمَاعٍ وَلَا عَامًّا ظَنُّ تَخْصِيصِهِ وَعَدَمِ تَخْصِيصِهِ عِنْدَهُ سَوَاءٌ فَلَا بُدَّ أَنْ يَكُونَ الدَّلِيلُ سَالِمًا عَنْ الْمُعَارِضِ الْمُقَاوِمِ فَيَغْلِبُ عَلَى ظَنِّهِ نَفْيُ الْمُعَارِضِ الْمُقَاوِمِ وَإِلَّا وُقِفَ" .
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 25-06-14, 05:50 PM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولاً: عنوان الموضوع : العمل بالحديث و إن لم يعمل به أحد ؟؟؟

و الألباني رحمه الله يقول : وجوب العمل بالحديث الصحيح و إن لم يعمل به أحد
و يقول :فقد يوجد حديث ولا نعلم نحن من عمل به من السّلف فلا يعني ذلك أنّ أحدا من السّلف لم يعمل به

فقوله لم يعمل به أحد معناه : لم يبلغ إلينا من عمل به من السلف
وهذا الكلام لا تخلطه مع تفسير السلف لأنها مسألة أخرى ؟؟؟

فإذا جاءنا الحديث الصحيح وفق ما هو مقرر في علم مصطلح الحديث (علم وضعه السلف) فلا حجة لنا في رده
لأن بعض المقلدين من المذهبيين و غيرهم من المبتدعة يحتجون علينا بما أنت تدعوا إليه و يردون الأحاديث الصحيحية بحجة أن المذهب أو المذاهب مجمعة على خلاف هذا النص النبوي فلا يعملون به
و في هذا يقول ابن القيم رحمه الله :وحين نشأت هذه الطريقة تولد عنها معارضة النصوص بالإجماع المجهول، وانفتح باب دعواه، وصار من لم يعرف الخلاف من المقلدين إذا احتج عليه بالقرآن والسنة قال: هذا خلاف الإجماع وهذا هو الذي أنكره أئمة الإسلام
ويقول أيضاً: و ليس مراده بهذا استبعاد وجود الإجماع ، و لكن أحمد و أئمة الحديث بلوا بمن كان يرد عليهم السنة الصحيحة بإجماع الناس على خلافها

وقولك : هل تتصور وجود حديث صحيح صريح سالم من المعارض والنسخ لم يتم العمل به عند سلفنا الصالح أو لم يحفظ القول الصواب وحفظ القول الخطأ؟!! هذه هي نقطة البحث فأنت تتصور ذلك ولم تأتي لنا بمثال صحيح يؤيد ماذهبت إليه.

أنا لا أتصور وجود حديث صحيح لم يعمل به (و هل كل فرد من أفراد الصحابة بلغته كل السنة و عمل بها ؟؟؟ ) بل كل ما جاءنا به النبي صلى الله عليه و سلم فيجب أن يكون في الأمة من عمل به ؟؟؟و هذا العمل قد يكون كلياً و قد يكون جزئياً ، و قد يبلغنا هذا العمل و قد لا يبلغنا و قد يبلغ البعض دون الآخر

و أنا أقول مثل ما قال العلماء و أعبر بتعبيرهم و مصطلحاتهم :

قال الشافعي رحمه الله :و يجب أن يقبل الخبر في الوقت الذي يثبت فيه ، و إن لم يمض عمل من الأئمة بمثل الخبر
و قال العلامة ابن القيم في إعلام الموقعين : و لم يكن الإمام أحمد رحمه الله تعالى يقدم على الحديث الصحيح عملاً ، و لا رأيا ، و لا قياساً ، و لا قول صاحب ، ولا عدم علمه بالمخالف الذي يسميه كثير من الناس إجماعاً ، و يقدمونه على الحديث الصحيح ، و قد كذب أحمد من ادعى هذا الإجماع ، ولم يسغ تقديمه على الحديث الثابت.

و قال ابن القيم رحمه الله :فلا يرد حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بشيء أبدا إلا بحديث مثله ناسخ له يعلم مقاومته له و معارضته له و تأخره عنه ، و لا يجوز رده بغير ذلك البتة

قال ابن تيمية رحمه الله: رد النص بمجرد العمل باطل عند جماهير العلماء

قال الألبانى رحمه الله: وجوب العمل بالحديث الصحيح وإن لم يعمل به أحد

وقولك :فأنت تتصور ذلك
هذا فهمك و أنا لم أتلفظ به لا تصريحا و لا تلميحا

و قولك :و لم تأتي (تأت) لنا بمثال صحيح يؤيد ماذهبت إليه.
المثال الذي في تصورك و تحاججني به لا وجود له في الواقع

أوما قرأت قول ابن القيم و ابن تيمية و الألباني :

ابن تيمية : وَلَا يَكُونُ قَطُّ نَصٌّ يَجِبُ اتِّبَاعُهُ وَلَيْسَ فِي الْأُمَّةِ قَائِلٌ بِهِ بَلْ قَدْ يَخْفَى الْقَائِلُ بِهِ عَلَى كَثِيرٍ مِنْ النَّاسِ .
ابن القيم : ثم ما يدريه فلعل الناس اختلفوا وهو لا يعلم، وليس عدم العلم بالنزاع علما بعدمه، فكيف يقدم عدم العلم على أصل العلم كله؟
الألباني : ولم يتعهّد ربّنا عزّ و جلّ أن يحفظ لهذه الأمّة من قال بحديث ما من الأحاديث الصّحيحة فقد يوجد حديث ولا نعلم نحن من عمل به من السّلف فلا يعني ذلك أنّ أحدا من السّلف لم يعمل به

و إذا أردت المثال فاقرأ قول الألباني في رسالته القيمة الحديث حجة بنفسه يقول رحمه الله(ص 47 طبعة المعارف):
بعد أن سرد 55 حديثاً
قلت (الألباني) : هذه الأحاديث كلها أو جلها إلى أضعافها تركت من أجل القياس أو القواعد التي سبق ذكرها (ومنها ترك الحديث بمجرد العمل)بعضها عزاها ابن حزم للتاركين للسنة من أجل عمل أهل المدينة و إليكم أمثلة أخرى من مخالفة هؤلاء للسنة ، فمن ذلك مخالفتهم ل :
...................
حديث أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه ابتدأ بالناس الصلاة، فأتى النبي صلى الله عليه و سلم فدخل فجلس إلى جنب أبي بكر رضي الله عنه فأتم عليه السلام الصلاة بالناس
فقالوا ليس عليه العمل ،ومن صلى هكذا بطلت صلاته؟


و قولك: و لم تفسر كلام شيخ الإسلام رحمه الله الذي نقلته اعلاه
أقول : في الحقيقة أخي الكريم عندك مشكلة مع اللغة العربية ؟ ماذا تقصد بقولك لم تفسر ؟

ومـــن العجــائب و العجائب جمة قرب الحبيب وما اليه وصول
كالعيس فى البيداء يقتلها الظما والماء فوق ظهورها محمـول

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليما كثيرًا.
الجزائر في الأربعاء 27 شعبان 1435 هـ / 25 يونيو 2014 م
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 25-06-14, 06:58 PM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

(تابع)
و قولك :
حقاً:
إذا جاءك حديث ثابت صحيح تيقنت أن النبي صلى الله عليه و سلم قاله فقل على الرأس و العين
و تنتقل بعد ذلك إلى فهم الحديث (و ترجح بين أقوال السلف و لا تخرج عنها)

نحن إذا جاءنا حديث رسول الله و فق قواعد علم المصطلح (علم و ضعه السلف لنميز الصحيح من الضعيف)
نثبته أولاً و لا نرده إلا بعلة و برهان أو حديث آخر ناسخ له
بعدها و هي المرحلة الثانية نفهمه على فهم السلف و قد يكون الصواب مع واحد فقط ، و الذي قد يخفى عنك و تعتقد أنت أن السلف مجمعون على خلاف ما نحن فهمناه ؟؟؟ فتنبه ؟؟؟

و أنت تقول و هذا لسان حالك من عنوانك :
إذا جاءنا الحديث الصحيح ننظر إلى فعل السلف أولاً فلو عملوا به نعمل نحن به و إذا لم يعملوا به لا نعمل به و هذا التدرج في الاستدلال مهلكة و تنقص لمقام النبوية
و كنت قدمت لك حديث : من باع بيعتين في بيعة
و كثير من طلاب العلم بله العلماء غافلون عن فهم السلف لهذا الحديث ؟؟؟
و لم يبلغهم كلام التابعي الجليل طاوس و الإمام الثوري او لم يصح عندهم نقل السلف ؟؟؟
و لا يعتقدون ظاهر الحديث ؟؟؟
قال الخطابي : لا أعلم أحداً من الفقهاء قال بظاهر هذا الحديث و صحح البيع بأوكس الثمنين إلا شيء يحكى عن الأوزاعي ، و هو مذهب فاسد ، و ذلك لما تتضمنه هذه العقدة من الغرر و الجهل
فمن خلال مذهبك نرد مفهوم ظاهر الحديث لأن الفقهاء لم يعملوا به ؟؟؟
وهكذا في حديث نرده لعدم علمنا بالمخالف (الإجماع الظني) و نقول السلف لم يعملوا به
أبا معاذ
متى تيقنا أن السلف مجمعون فهو إجماع قطعي فإذا كان مخالفاً للحديث الأول فلا بد له من حديث آخر و إلا اعتبر الاجماع ظنياً
و النص لا يتقدمه شيء

و أما أن يكون كلام السلف حول فهم الحديث فهذه مسألة أخرى
و أنت كنت نقلت قول الألباني : وظاهر الأمر يفيد وجوب صلاة القدوم من السفر في المسجد، لكني لا أعلم أحدا من العلماء ذهب إليه، فإن وجد من قال به صرنا إليه ؟؟؟
و الكتاب و السنة على فهم السلف أمرٌ مُسَلَمٌ لا نقاش فيه بين أهل السنة و الجماعة أهل الحديث و الأثر

و قولك : وأزيدك أنك إذا غابت عنك أقوال العلماء في المسألة أو لم يستقر فيها الخلاف فاعمل بالحديث الصحيح

تزيدني ؟؟؟ هذا الذي ندندن حوله ؟؟؟ و نتجادل فيه من البداية ؟؟؟

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله على محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، وسلَّم تسليما كثيرًا.
الجزائر في الأربعاء 27 شعبان 1435 هـ / 25 يونيو 2014 م
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 25-06-14, 08:59 PM
داود بن صالح داود بن صالح غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-04-13
المشاركات: 53
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

(تابع)
تنبيه : ألم تقل في بداية النقاش ما نصه :
فكلام أهل العلم يدل على أن المسائل التي يقطع بأنها كانت واقعة في زمن السلف والتي لابد أن يكون للسلف في مثلها رأي وجواب أو أمكننا معرفة أقوال السلف ومذاهبهم حيث استقرت المذاهب في المسألة فهذه لايجوز إحداث قول ثالث جديد ولايمكن أن يوجد حديث صحيح صريح يدل على خلاف أقاويل السلف

و رددت قول الشافعي بزعمك هذا ؟؟؟
و الآن تقول لي :
وأزيدك أنك إذا غابت عنك أقوال العلماء في المسألة أو لم يستقر فيها الخلاف فاعمل بالحديث الصحيح

ألا تشعر بالتناقض في كلامك -سلمك الله من كل مكروه-
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 27-06-14, 02:41 PM
أبومعاذ الاثري أبومعاذ الاثري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-10
المشاركات: 391
افتراضي رد: العمل بالحديث وإن لم يعمل به أحد

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

تبدي وتعيد يا أخي

فمادام أنك لا تتصور مثلنا وجود حديث صحيح لم يعمل به وأنه لا بد أن يوجد من عمل به ولكن قد يخفى قوله.
أقول لهذا ركزنا معك في النقاش على مسالة حفظ القول الصواب للسلف ولا بد أن يكون ظاهرا وذكرت الأدلة على ذلك ، لكن أجدك تارة تفهم وتورد علي مالا يلزم وما لم أقل به وتارة ترجع بنا إلى المسألة الأولى والتي طالما ناقشناها وانتقلنا إلى ما بعدها.


وقد قلت لك من قبل ومن بعد : إذا غابت عنك أقوال العلماء في المسألة أو لم يستقر فيها الخلاف فاعمل بالحديث الصحيح .. وعليه يتنزل كلام الإمام الشافعي كما نبه على ذلك الشيخ الفاضل مختار الطيباوي.

وهذا لا يتناقض مع كلامي التالي كما تزعم وهو:
"كلام أهل العلم يدل على أن المسائل التي يقطع بأنها كانت واقعة في زمن السلف والتي لابد أن يكون للسلف في مثلها رأي وجواب أو أمكننا معرفة أقوال السلف ومذاهبهم حيث استقرت المذاهب في المسألة فهذه لايجوز إحداث قول ثالث جديد ولايمكن أن يوجد حديث صحيح صريح يدل على خلاف أقاويل السلف".

أقول قولي : المسائل التي يقطع بأنها كانت واقعة في زمن السلف: يخرج بذلك المسائل التي لم يقطع بها ولم يستقر فيها الخلاف.

وقولي: أمكننا معرفة أقوال السلف : يخرج إذا غابت أقوال العلماء في المسألة .


فلا تعارض ولا تناقض بارك الله فيك .





وأكرر لم أجد جوابا حول كلام شيخ الإسلام رحمه الله الذي نقلته أعلاه :
"وَلَكِنْ مَنْ ثَبَتَ عِنْدَهُ نَصٌّ وَلَمْ يَعْلَمْ قَائِلًا بِهِ وَهُوَ لَا يَدْرِي : أَجْمَعَ عَلَى نَقِيضِهِ أَمْ لَا ؟ فَهُوَ بِمَنْزِلَةِ مَنْ رَأَى دَلِيلًا عَارَضَهُ آخَرُ وَهُوَ بَعْدُ لَمْ يَعْلَمْ رُجْحَانَ أَحَدِهِمَا فَهَذَا يَقِفُ إلَى أَنْ يَتَبَيَّنَ لَهُ رُجْحَانُ هَذَا أَوْ هَذَا فَلَا يَقُولُ قَوْلًا بِلَا عِلْمٍ وَلَا يَتَّبِعُ نَصًّا مع . . . مَعَ ظَنِّ نَسْخِهِ وَعَدَمِ نَسْخِهِ عِنْدَهُ سَوَاءٌ لِمَا عَارَضَهُ عِنْدَهُ مِنْ نَصٍّ آخَرَ أَوْ ظَنِّ إجْمَاعٍ وَلَا عَامًّا ظَنُّ تَخْصِيصِهِ وَعَدَمِ تَخْصِيصِهِ عِنْدَهُ سَوَاءٌ فَلَا بُدَّ أَنْ يَكُونَ الدَّلِيلُ سَالِمًا عَنْ الْمُعَارِضِ الْمُقَاوِمِ فَيَغْلِبُ عَلَى ظَنِّهِ نَفْيُ الْمُعَارِضِ الْمُقَاوِمِ وَإِلَّا وُقِفَ" .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:07 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.