ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #561  
قديم 27-05-11, 02:30 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (397)

- مسند أبي يعلى:
5019- حَدَّثنا أَبُو بَكْرٍ، حَدَّثنا أَبُو أُسَامَةَ، حَدَّثنا مِسْعَرٌ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ لِعَبْدِ اللهِ: اقْرَأْ عَلَيَّ، قَالَ: أَقْرَأُ عَلَيْكَ وَعَلَيْكَ أُنْزِلَ؟ قَالَ: إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أَسْمَعَهُ مِنْ غَيْرِي، قَالَ: فَقَرَأَ عَلَيْهِ مِنْ أَوَّلِ سُورَةِ النِّسَاءِ إِلَى قَوْلِهِ: {فَكَيْفَ إِذَا جِئْنَا مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ بِشَهِيدٍ وَجِئْنَا بِكَ عَلَى هَؤُلاَءِ شَهِيدًا} فَبَكَى.
5020- قَالَ مِسْعَرٌ، حَدَّثَنِي مَعْنٌ، عَنْ جَعْفَرِ بْنِ عَمْرِو بْنِ حُرَيْثٍ (1)، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ : شَهِيدًا عَلَيْهِمْ مَا دُمْتُ فِيهِمْ، أَوْ قَالَ: مَا كُنْتُ فِيهِمْ شَكَّ مِسْعَرٌ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع من "مسند أَبي يَعلَى" إلى: " جَعفر بن عَمرو بن أُمية"، والمُثبت عن "تهذيب الكمال" 28/335، إذ أَخرجه من طريق أَبي يعلى.
- وأَخرجه ابن أَبي شيبة، في "مسنده" (418)، وهو شيخ أَبي يعلى، فيه، على الصواب.
- ومن طريق ابن أَبي شيبة؛ أَخرجه مُسلم 2/196(1819 و1820)، وأَبو عَوانة (3833)، قال: حَدثنا أَبو بَكر بن أَبي شَيبة، على الصواب.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #562  
قديم 27-05-11, 02:33 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (398)

- سنن الدارمي/ ط دار البشائر:
30- باب قسمة الغنائم في بلاد العدو.
2625- أَخبَرَنا سُلَيْمَانُ بْنُ حَرْبٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ زَيْدٍ، عَنْ عَاصِمٍ، عَنْ أَبِي وَائِلٍ قَالَ: قَسَمَ رَسُولُ اللهِ َ غَنَائِمَ حُنَيْنٍ بِالْجِعْرَانَةِ.
قَالَ عَبْدُ اللهِ (1): عَبْدُ اللهِ بْنُ مَسْعُودٍ فِي الإِسْنَادِ (2).
_حاشية__________
(1) هو عَبد اللهِ بن عَبد الرَّحمَن، الدَّارِميُّ، مُصَنِّف الكتاب.
(2) في طبعة دار البشائر (2625): "قَالَ أَبو مُحَمَّد عبد الله: عَبد اللهِ بن مَسعُود فِي آخِرهِ فِي الإِسنادِ"، والمُثبَت عن النسخة المغربية الخطية، الورقة (223 ب)، والنسخة الأزهرية الخطية، الورقة (198 ب)، وطبعات دار المُغني (2511)، ودار إحياء السنة 2/224، ودار الكتاب العربي (2468).
وهذا معناه أن الإسناد ليس بمرسلٍ، كما هو ظاهرٌ من بدايته.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #563  
قديم 27-05-11, 02:48 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (399)

- مسند عبد بن حميد/ طبعة دار ابن عباس:
- مُسْنَدُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
157- حَدَّثني خَالِدُ بْنُ مَخْلَدٍ الْبَجَلِيُّ، قَالَ: حَدَّثني سُلَيمانُ بْنُ بِلاَلٍ، قَالَ: حَدَّثني عَمْرُو بْنُ أَبِي عَمْرٍو، عَنْ عَاصِمِ بْنِ عُمَرَ بْنِ قَتَادَةَ الأَنْصَارِيِّ، عَنْ عَبْدِ الْوَاحِدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُ (1)، أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ لَهُ: إِنِّي لَقِيتُ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ، فَبَشَّرَنِي، وَقَالَ: إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ لَكَ: مَنْ صَلَّى عَلَيْكَ صَلَّيْتُ عَلَيْهِ، وَمَنْ سَلَّمَ عَلَيْكَ سَلَّمْتُ عَلَيْهِ، فَسَجَدْتُ لِلَّهِ شُكْرًا.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار ابن عباس إلى: "عن عبد الواحد بن محمد [بن] عبد الرحمن بن عوف، رضي الله عنه"، وهو على الصواب في الطبعات الثلاث: عالم الكتب، وبلنسية، والتركية، وإتحاف الخِيرَة المَهَرة (6280 و6503)، ونسخة أيا صوفيا الخطية، الورقة (24/ب).
* * *
يقول الشيخ/ محمود خليل:
أيها الإخوة؛
طبعة دار ابن عباس التي وقع فيها التحريف في مواضع كثيرة، وسبق ذكر البعض، وما زال أمامي الكثير، صدرت بعد الطبعات الثلاث، ومع ذلك تكرر التصحيف والتحريف والسقط.
والذي يقرأ مقدمة المحقق، ويقرأ انتقاده لطبعة أخي مصطفى العدوي، يظن أن محقق طبعة دار ابن عباس، سيأتي بما لم تستطعه الأوائل.
وهذه نتيجة من يحقق كتابا فيشتغل بكل شيء إلا التحقيق، فقد شغل نفسه بالتخريجات المطولة، والشواهد، والمتابعات، وهذا صار الآن في برامج الحاسب الآلي يتقنه كل صغير وكبير.
وليته شغل نفسه بإثبات فروق النسخ الخطية، وتدقيق رجال الإسناد، ومراجعة المتون.
وأتمنى من الإخوة مراجعة مقدمة المحقق والتي يعيب فيها على الذين اشتغلوا بالتحقيق فأفسدوا الكتب الشرعية كما قال في صفحة (8).
ثم يقول، مزكيًّا نفسه: وكان من أعظم نعم الله عليَّ أن نجاني من هذه المسالك. صفحة (9).
وأقول له: طبعتك حَرَّفت ما جاء على الصواب في الطبعات السابقة، وسلف وذكرتُ بعضًا من ذلك، وهناك الكثير قادم.
ولا أنكر أنني فرحت بطبعة دار ابن عباس أول ما خرجت، وخدعني ما جاء في المقدمة، ولكن أن يسقط اسم الصحابي من الإسناد، ويكتب المحقق:
عن عبد الواحد بن محمد بن عبد الرحمن بن عوف، رضي الله عنه، فأعتقد أن المصيبة أعظم من تصورنا.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #564  
قديم 27-05-11, 02:52 PM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (400)

- مسند عبد بن حميد:
- مُحَمَّدُ بْنُ جَحْشٍ
367- أَخْبَرَنِي زَكَرِيَّا بْنُ عَدِيٍّ، حَدثنا عَبْيدُ اللهِ بْنُ عَمْرٍو ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَبِي أُنَيْسَةَ، عَمَّنْ أَخْبَرَهُ، عَنْ أَبِي كَثِيرٍ مَوْلَى مُحَمَّدِ بْنِ جَحْشٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ جَحْشٍ، قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللهِ يَمْشِي فِي الْمَدِينَةِ، فَمَرَّ بِرَجُلٍ مِنْ بَنِي عَدِيٍّ، يُقَالُ لَهُ مَعْمَرٌ فَقَالَ لَهُ: غَطِّ فَخِذَيْكَ (1)، فَإِنَّهُمَا مِنَ الْعَوْرَةِ، قَالَ: ثُمَّ جَلَسَ وَجَلَسْنَا، قَالَ: فَرَفَعَ رَأْسَهُ إِلَى السَّمَاءِ، ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ عَلَى جَبْهَتِهِ، فَقَالَ: سُبْحَانَ اللهِ مَاذَا نَزَلَ مِنَ التَّشْدِيدِ؟ فَهِبْنَا أَنْ نَسْأَلَهُ، فَلَمَّا كَانَ الْغَدُ، قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ، قُلْتَ: أَمْسِ: مَاذَا نَزَلَ مِنَ التَّشْدِيدِ؟ فَهِبْنَا أَنْ نَسْأَلَكَ فَمَا هُوَ؟ قَالَ: لَوْ أَنَّ رَجُلاً قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللهِ، ثُمَّ عَاشَ، ثُمَّ قُتِلَ، ثُمَّ عَاشَ، ثُمَّ قُتِلَ، ثُمَّ عَاشَ وَعَلَيْهِ دَيْنٌ مَا دَخَلَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَقْضِيَ دَيْنَهُ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار ابن عباس إلى: "فخذك"، وهو على الصواب في نسخة آيا صوفيا، الخطية، الورقة (52/أ)، وطبعات عالم الكتب، وبلنسية، والتركية.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #565  
قديم 13-06-11, 01:41 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (401)

- مسند عبد بن حميد:
917- حَدثنا عُبَيْدُ اللهِ (1) بْنُ مُوسَى، أَخبَرنا إِسْرَائِيلُ بْنُ يُونُسَ، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الأَصْبَهَانِيِّ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، عَنِ النَّبِيِّ صَلى الله عَلَيه وسَلم أَنَّ امْرَأَةً قَالَتْ لِلنَّبِيِّ : يَا رَسُولَ اللهِ، اجْعَلْ لَنَا مِنْكَ يَوْمًا قَالَ: نَعَمْ، يَوْمَ كَذَا وَكَذَا، فِي مَكَانِ كَذَا وَكَذَا، فَأَتَاهُنَّ فَعَلَّمَهُنَّ السُّنَّةَ، وَقَالَ: أَمَا إِنَّهُ لَيْسَ امْرَأَةٌ تُقَدِّمُ بَيْنَ يَدَيْهَا ثَلاَثَةً، إِلاَّ كَانُوا لَهَا حِجَابًا مِنَ النَّارِ، فَقَالَتِ امْرَأَةٌ: أَوِ اثْنَيْنِ يَا رَسُولَ اللهِ؟ فَسَكَتَ، (ثُمَّ قَالَتْ: أَوِ اثْنَيْنِ يَا رَسُولَ اللهِ؟ فَسَكَتَ) (2)، ثُمَّ قَالَ: أَوِ اثْنَيْنِ.
_حاشية__________
(1) تحرف في الطبعة التركية إلى: "عَبد الله".
(2) ما بين القوسين سقط من طبعة دار ابن عَباس، وهو على الصواب في نسخة آيا صوفيا الخطية، الورقة (119/ب)، والطبعات الثلاث: عالم الكتب (916)، وبلنسية (914)، والتركية (913).
* * *
يقول الشيخ يحيى خليل/
بعد ظهور الكثير من التحريف والسقط والتصحيف، في طبعة دار ابن عباس، تم تكليف واحدة من النساء المتخصصات في هذا الشأن، لمراجعة الطبعة من البداية، وسوف تبدأ في ذلك إن شاء الله بعد انتهائها من مراجعة صحيح ابن خزيمة، على أن أضع لكم النسخة المصححة كاملةً إن شاء الله تعالى.
تصوروا وتخيلوا أيها الإخوة أن يقع ذلك، وغير ذلك، من المحقق، وقد سبقه ثلاث طبعات، وأضعف الإيمان أن يأتينا بطبعة أفضل من الذي سبق، أو مثل الذي سبق، ولكن إنا لله، وإنا إليه راجعون، اللهم هون علينا المصائب، ما ظهر منها وما بطن.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #566  
قديم 13-06-11, 01:43 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (402)

- مسند عبد بن حميد:
947- أَخْبَرَنِي عَلِيُّ بْنُ عَاصِمٍ، حَدثنا أَبُو هَارُونَ الْعَبْدِيُّ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ : خَرَجْتُ لِصَلاَةِ الصُّبْحِ فَلَقِيَنِي الشَّيْطَانُ فِي السُّدَّةِ سُدَّةِ الْمَسْجِدِ فَزَحَمَنِي، حَتَّى إِنِّي لأَجِدُ مَسَّ (1) شَعَرِهِ، فَاسْتَمْسَكْتُ مِنْهُ فَخَنَقْتُهُ، حَتَّى إِنِّي لأَجِدُ بَرْدَ لِسَانِهِ عَلَى يَدِي فَلَوْلاَ دَعْوَةُ أَخِي سُلَيْمَانَ لأَصْبَحَ مَقْتُولاً تَنْظُرُونَ إِلَيْهِ.
_حاشية__________
(1) تصحف في الطبعات الثلاث: عالم الكتب، والتركية (943)، ودار ابن عَباس، إِلى: "مِن" والمُثبت عن نسخة أيا صوفيا الخطية، الورقة (123/أ)، وطبعة بلنسية (944).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #567  
قديم 13-06-11, 01:45 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (403)

- مسند البزار:
6132- حَدَّثنا مُحَمد بن مَعْمَر، حَدَّثنا بهلول، حَدَّثنا موسى بن عبيدة، عَن عَبد الله بن دينار، عَن ابن عُمَر، قال: نَهَى رَسولُ اللهِ عَن الشِّغار، وعَن بيع المَجْر (1)، وعَن بيع الغَرَر، وعَن بيع كَالِئٍ بِكَالِئٍ، وعَن بَيع عاجلٍ بآجلٍ.
قال: والمَجْر (1): ما في الأَرحام.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: البجر"، وهو على الصواب في "كشف الأستار" (1280)، وانظر "النهاية في غريب الحديث" 4/298.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #568  
قديم 13-06-11, 02:01 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (404)

- سنن الدارمي:
9- باب الأكل باليمين.
2161- أَخبَرَنا أَبُو مُحَمَّدٍ الْحَنَفِيُّ (1)، حَدَّثَنَا مَالِكٌ، عَنِ ابْنِ شِهَابٍ، عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ ؛ أَنَّ رَسُول الله ، قَالَ: إِذَا أَكَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَأْكُلْ بِيَمِينِهِ وَلْيَشْرَبْ بِيَمِينِهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ وَيَشْرَبُ بِشِمَالِهِ.
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة دار المُغني إلى: "أخبرنا أبو علي الحنفي"، وهو على الصواب في النسخة المغربية الخطية العتيقة المتقنة، الورقة (176 أ)، والنسخة الأزهرية الخطية، الورقة (161 ب)، وطبعة دار البشائر.
- قال ابن حَجَر: حَدِيث: إِذا أَكلَ أَحَدُكُم فَليَأكُل بِيَمينِه... الحَديثَ، "الدارِمِيّ" في الأَطعِمَة؛ أَخبرنا أَبو مُحَمد الحَنَفيُّ، حَدَّثنا مالِكٌ، عَنِ ابنِ شِهَابٍ، عَنه، بِه. "إتحاف المهرة" 9/410 (11564).
- وقال المِزِّي: حبيب بن أَبي حبيب، واسمه إبراهيم، ويُقال: رُزَيق، ويُقال: مرزوق، الحنفي، أَبو محمد، المِصرِي، كاتب مالك بن أنس. "تهذيب الكمال" 5/366.
- لكن؛ يأتي له هنا حديث آخر، برقم (2737)، قال الدارمي: "أَخبَرنا أَبو مُحَمد الحَنَفيُّ المَدنِيُّ، حَدَّثنا مالِكٌ"، فنسبَه مدنيًّا.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #569  
قديم 14-06-11, 04:38 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (405)

- مصنف عبد الرزاق:
16962- عَبد الرَّزَّاقِ، عَن بَكَّارِ بنِ عَبْدِ اللهِ (1)، عَن خَلاَّدِ بنِ عَبدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّهُ سَأَلَ طَاوُوسًا عَنِ الشَّرَابِ، فَأَخْبَرَهُ عَنِ ابنِ عُمَرَ؛ أَنَّ النَّبِيَّ نَهَى عَنِ الْجَرِّ وَالدُّبَّاءِ.
_حاشية__________
(1) في طبعة المجلس العلمي: "بَكَّارِ بنِ ..."، وفي طبعة الكتب العلمية (17274): "بكار بن نهيك".
- والحديث؛ أَخرجه أَحمد 2/106 (5833) قال: حَدثنا عَبد الرَّزاق، عَن بَكار، يَعني ابن عَبد الله، عَن خَلاَّد بن عَبد الرَّحمَن بن جُنْدَة، به.
- وذكر المِزِّي خلاد بن عَبد الرَّحمَن بن جُنْدة الصَّنْعاني الأَبنَاوِي، وقال: رَوَى عَنه: بكار بن عَبد الله اليماني. "تهذيب الكمال" 8/356.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #570  
قديم 14-06-11, 04:41 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

التصحيف (406)

- صحيح البخاري:
3485- حَدثنا بِشْرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، أَخبَرَنا عَبْدُ اللهِ (1)، أَخبَرَنا يُونُسُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، أَخبَرني سَالِمٌ، أَنَّ ابْنَ عُمَرَ حَدَّثَهُ، أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ: بَيْنَمَا رَجُلٌ يَجُرُّ إِزَارَهُ مِنَ الخُيَلاَءِ، خُسِفَ بِهِ، فَهُوَ يُجَلْجَلُ فِي الأَرْضِ إِلَى يَوْمِ القِيَامَةِ.
تَابَعَهُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ خَالِدٍ (2)، عَنِ الزُّهْرِيِّ.
_حاشية__________
(1) تصحَّف في اليونينية إلى: "عُبَيْد اللهِِ"، وقال ابن حَجَر: عَبد الله، هو ابن المُبارك. "فتح الباري" 6/524، وقال القسطلاني: كذا في اليونينية، وفي الفرع، لكنه مُصلَّحٌ فيه وفي غيرهما، وعليه الشُّرَّاح: "عَبد الله"، وهو ابن المبارك المَرْوَزِيّ. "إرشاد الساري" 5/442.
(2) وصلها البخاري 7/183(5790)، قال: حَدَّثَنا سَعِيد بن عُفَيْر، قال: حدَّثنِي اللَّيْث، قال: حدَّثنِي عَبْد الرَّحْمَن بن خالد، به.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:50 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.