ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى طالبات العلم الشرعي
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-05-08, 04:22 AM
أم أُويس أم أُويس غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 122
افتراضي أزيز كازيز المرجل ...... هام جدا لطلاب العلم

أزيز كازيز المرجل ...للعلامة الشيخ عبد الكريم الخضير ...هام جدا لطلاب العلم
حديث مُطرِّف بن عبد الله بن الشِّخِّير، عن أبيه، مُطرِّف بن عبد الله سَيِّدٌ جليل من ساداتْ التَّابعين، وأبُوهُ صحابي، يقولُ: (( رأيتُ رسُول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- يُصلِّي وفي صَدْرِهِ أَزِيزٌ كأزِيزِ المِرْجَلْ )) القِدْر إذا كان على النَّار وهو يَفُور، مع الأسف إنَّ هذا يكاد أنْ يكون ممَّا انْدَرَسْ، حتَّى مع الأسف الشَّديد منْ بعض طُلاَّب العلم، ولا أُبالغ إذا قلت إنَّ بعض العامَّة قد يُوجد منهُ مثل هذا الأمر، وكثير من طُلاَّب العلم بسبب الغفلة والانشغال فيما لا فائدة فيه؛ لمَّا فُتِح على طُلاَّب العلم أبواب الجرح والتَّعديل التِّي لا يستفيد منها الكثير، هذا صار لهُ عُقُوبات، صار لهُ حرمان من بركة العلم والعمل، أنا لا أقول كُلّ طُلاَّب العلم بهذه المكانة؛ لكنَّهُ موجُود على كُلِّ حال, بعض طُلاَّب العلم مع الأسف هَمُّهُ قال فُلان، قال عَلاَّن، القَدْح في العُلماء، عليكَ بخويصة نفسك، أَلْزَمْ ما عليك نَفْسِك، أَصْلِحْ نَفْسِكْ أوَّلاً، تَفَقَّد الخلل الذِّي لديك، يعني يَنْدُر أنْ نَسْمَع منْ يُصلِّي وفي صَدْرِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المِرْجَلْ من البُكاء، مَنْ قَلْبُهُ حاضِر في صَلاتِهِ، يَتَدَبَّر ما يقرأ ويَتَأَمَّلْ، واللهُ المُستعان، والأزِيزْ: هو الصَّوت النَّاتِج من الغَلَيَانْ، غَلَيَانْ القِدْر إذا وُضِع على النَّار يَفُورْ، وخَرَّج البُخاري عن عُمر -رضي الله عنهُ- أنَّهُ قَرَأَ سُورة يُوسف حتًّى إذا بَلَغَ قَوْلَهُ -جلَّ وعلا-: { إنَّما أشكُو بثِّي وحُزْنِي إلى الله } سُمِعَ نَشِيجُهُ -رضي الله عنهُ وأرضاهُ-، وإلى وقتٍ قريب ونحنُ نسمع من الأئِمَّة ومن خلفهم مثل هذا الأمر، وإلى وقتٍ قريب أيضاً في ليلة الثالث عشر أو الثاني عشر عند قراءة سُورة هُود الثاني عشر أو الثَّالث عشر النَّاس يبكُون، يُسْمَع لهم شيء من هذا كثير، وبعضُ الأئِمَّة يُقْصَدُ وإنْ لم يَكُنْ صَوتُهُ من الجمال بحيث يُؤثِّر في النَّاس؛ لكنَّهُ يَتَأَثَّر ويُؤَثِّرْ، وإنْ كانَ الحديثُ الوارد في هُود وأنَّ النَّبي -عليه الصَّلاة والسَّلام- سُئِلَ عنْ شَيْبِهِ، سَأَلَهُ أبُو بكر أراكَ شِبْتَ يا رسُول الله!، قال: (( شَيَّبَتْنِي هُود وأخَوَاتُها ))؛ لكنْ هُود لا شكَّ أنَّها مُؤَثِّرَة، الخَبَر مُضْطَرِبْ، وبَعْضُهُم يُرَجِّح بعض الرِّوايات على بعض ويَنْتَفِي الاضْطِراب؛ ولكن على كُلِّ حال هي مُؤَثِّرة سَواءً ثَبَتَ الخبر أو لم يَثْبُتْ، وعندنا بعض النَّاس يَقْرَأْ سُورة هُود وكأنَّهُ يَقْرَأ جريدة! يعني لا أَثَرْ ولا تأثِيرْ – نَسْأَلْ الله العافِيَة -، وهذا يُخْشَى أنْ يكُون منْ مَسْخْ القُلُوب، ومَعْلُومٌ أنَّ مَسْخ القُلُوب أشَدّ من مَسْخ الأبْدَان، فَعَلَيْنَا جمِيعاً أنْ نَعْتَنِي بهذا الباب.

__________________
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-05-08, 08:28 AM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

أصاب الشيخ الخضير في وصف حالنا مع طلب العلم في وقتنا هذا،أصبحنا نهتم بفقه النصوص و أهملنا ما فيه فقه القلوب و تزكيتها،
جزاك الله خيرا أختي الكريمة أم أويس.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-05-08, 10:49 AM
أم أُويس أم أُويس غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 122
افتراضي

وجزاك أختي الكريمة

بل وتري العجب العجاب في هذا الجانب
سبحان الله

وكأنه انقلاب في موازين التعلم

نسأل الله الهداية للحق والثبات عليه
__________________
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-05-08, 11:04 AM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

آمين.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-05-08, 01:48 PM
حفيدة خديجة حفيدة خديجة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-02-07
المشاركات: 83
افتراضي

والعلم ما أورث الخشية
الله المستعان
اين قلوبنا
ليتنا ندرك أحوالنا قبل فوات الأوان
جزاك الله خيرا أم أويس ورزقك الله عز وجل وإيانا العلم النافع والقلب الخاشع
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-05-08, 01:43 AM
أم أُويس أم أُويس غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 122
افتراضي

اللهم آمين وجزاكم خيرا
__________________
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-05-08, 02:05 AM
الراجيـــة الراجيـــة غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-07
المشاركات: 11
افتراضي

بارك الله فيك أختي
نقل موفق
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-05-08, 05:16 PM
ياسمى ياسمى غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 27-02-08
المشاركات: 146
افتراضي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اقتباس:
¨°o.O كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا O.o


بارك الله فيك أختي الكريمة أم أويس على نقلك القيم

و جزا الله عنا كل خير مشايخنا الأفاضل و ربي يحفظهم

أسأل الله أن يرزقنا العلم النافع و يثبت قلوبنا في طاعته و حسن عبادته
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-05-08, 02:22 AM
أم أُويس أم أُويس غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-07
المشاركات: 122
افتراضي

اللهم آمين
جزاك الله خير الجزاء ودمتم موفقين مبرورين
__________________
ذنوب الخاصة تختلف عن ذنوب العامة عند الله ..فانتبه ياطالب العلم..
وتيقن..
ذنوب الخلوات تؤدي إلى الإنتكاسات
وطاعة الخلوات طريق للثبات حتى الممات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 31-05-08, 04:22 AM
أم مالك الكويتي أم مالك الكويتي غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 13-03-07
الدولة: الكويت
المشاركات: 64
افتراضي

حفظك الباري أخيتي أم أويس ..

نسأل العلي القدير أن يحفظ ألسنتنا من القدح في فلان و علان . .
__________________
سبحان الله وبحمدهـ
عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
..
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:26 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.