ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 12-05-09, 06:07 PM
أبو عبدالرحمن بن أحمد أبو عبدالرحمن بن أحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-08-04
المشاركات: 853
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
وقد أسلفت أن علم الكلام ليس كله باطلا
وما دخل في أصول الفقه منه وأثر فيه حق كثير
حتى قال أبو العباس ابن تيمية : أصول فقه المعتزلة أصح من أصول فقه الأشاعرة

اتمنى من شيخنا أمجد أن يبين سلفه الذي قال أن علم الذي دخل في أصول الفقه فيه حق كثير

وأما عبارة ابن تيمية فلا يفهم منها تصحيح أصول فقه المعتزلة


قال الغزالي في (المستصفى - (ج 1 / ص 16) )
(إنما أكثر فيه المتكلمون من الأصوليين لغلبة الكلام على طبائعهم فحملهم حب صناعتهم على خلطه بهذه الصنعة ، كما حمل حب اللغة والنحو بعض الأصوليين على مزج جملة من النحو بالأصول فذكروا فيه من معاني الحروف ومعاني الإعراب جملا هي من علم النحو خاصة ، وكما حمل حب الفقه جماعة من فقهاء ما وراء النهر كأبي زيد رحمه الله وأتباعه على مزج مسائل كثيرة من تفاريع الفقه بالأصول ، فإنهم وإن أوردوها في معرض المثال وكيفية إجراء الأصل في الفروع فقد أكثروا فيه ...

وبعد أن عرفناك إسرافهم في هذا الخلط فإنا لا نرى أن نخلي هذا المجموع عن شيء منه لأن الفطام عن المألوف شديد والنفوس عن الغريب نافرة ، لكنا نقتصر من ذلك على ما تظهر فائدته على العموم في جملة العلوم من تعريف مدارك العقول وكيفية تدرجها من الضروريات إلى النظريات على وجه يتبين فيه حقيقة العلم والنظر والدليل وأقسامها وحججها تبيينا بليغا تخلو عنه مصنفات الكلام )

وقال الطوفي في شرح مختصر الروضة - (ج 3 / ص 37)
(العالم بأصول الفقه دون فروعه ، ككثير من الأعاجم تتوفر دواعيهم على المنطق والفلسفة والكلام ، فيتسلطون به على أصول الفقه ، إما عن قصد ، أو استتباع لتلك العلوم العقلية ، ولهذا جاء كلامهم فيه عريا عن الشواهد الفقهية المقربة للفهم على المشتغلين ، ممزوجا بالفلسفة ، حتى إن بعضهم تكلف إلحاق المنطق بأوائل كتب أصول الفقه ، لغلبته عليه . واحتج بأنه من مواده ، كما ذكر في صدر هذا الشرح ، فتركوا ما ينبغي ، وذكروا ما لا ينبغي )

ولي عودة إن شاء الله
__________________
أسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 15-05-09, 08:56 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو صهيب أشرف المصري مشاهدة المشاركة
أستبعد تماما أن ينكر الصنعاني الإجماع على المعلوم بالدين بالضرورة كوجوب الصلاة ونحو ذلك لا يمكن أن نحمل كلامه على هذا-وإنما يحمل على مسائل الاجتهاد وهذه فيها أخذ ورد-لاسيما أن الصنعاني نقل الإجماع في السبل-لذا ينبغي أن يحمل أو يوجه إنكاره إلى ما قصده الأئمة كأحمد بن حنبل من إنكار الإجماع القائم على عدم العلم بالمخالف أو نحو هذا وكل هذا فيه بحث

بارك الله فيكم

لا يظهر لي ذلك لأمور:

الأول: أنه خلاف ظاهر كلامه

الثاني : أنه لو كان يرى حجية نوع واحد من أنواع الإجماع لما نصح الطالب بعدم الاهتمام بمبحث الإجماع وأدلته في كتب الأصول ولما عده من مزالق الأصوليين

الثالث: أنه قال في إجابة السائل :"فإن كان مما علم ضرورة كالصلوات الخمس مثلا وإن كان وجوبها علم من ضرورة الدين لا من باب الإجماع بخصوصه فمخالف هذا لا خلاف في كفره وليس من محل النزاع وإنما وقع به التمثيل لاستيفاء ما قيل وإن لم يكن مما علم من الدين ضرورة فقيل يكفر مخالفه ونسب إلى الحنفية وقال الجمهور لا يكفر لكنه يفسق...".

فأنت ترى أنه لا دخل للإجماع عنده بوجوب ما علم من الدين بالضرورة
وكيف برى له تأثيرا وهو لا يتصور جواز وقوعه كما سأتي

الرابع : أنه قال بعد الرد على أدلة حجية الإجماع في إجابة السائل:
"تنبيه إذا عرفت جميع ما سقناه علمت أنه لا يتم نهوض الأدلة على حجية الإجماع ولو فرض أنها دلت عليه لما قامت على وقوعه ولو قامت عليه لما قامت على نقله تواترا فلا يشتغل الناظر لدينه بالبحث عنه وعن الأدلة عليه وما قيل فيها".

الخامس: أنه قال في مزالقه :" فالمستدل بالإجماع إما جاهل بحقيقته أو علت عليه محبة الاستظهار مما بستدل له والعباذ بالله عز وجل.

فهذا يوضح أنه لا يرى حجية الإجماع مطلقا ولو سُلِّم بحجيته فلا يسلم بوقوعه
ومن قرأ رده على أدلة الإجماع اتضح له ذلك

أما ما نقلته عن السبل فيحتاج إلى النظر في السابق من اللاحق
ولا يهمني مذهبه بقدر ما يهمني من دعوته لترك النظر في مبحث الإجماع في كتب الأصول
فهذا بحد ذاته مزلق
وأيضا فإن إنكار الإجماع غير القائم على المعلوم من الدين بالضرورة مذهب شاذ


وينبغي أن يعلم أن إنكار الإجماع هدم للدين وإعانة لأعدائه على ناصريه ولأهل البدع على أهل السنة في كلام طويل ليس هذا محل بسطه
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 16-05-09, 03:58 PM
أبو صهيب أشرف المصري أبو صهيب أشرف المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-11-05
المشاركات: 892
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطينى مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم

لا يظهر لي ذلك لأمور:

الأول: أنه خلاف ظاهر كلامه

الثاني : أنه لو كان يرى حجية نوع واحد من أنواع الإجماع لما نصح الطالب بعدم الاهتمام بمبحث الإجماع وأدلته في كتب الأصول ولما عده من مزالق الأصوليين

الثالث: أنه قال في إجابة السائل :"فإن كان مما علم ضرورة كالصلوات الخمس مثلا وإن كان وجوبها علم من ضرورة الدين لا من باب الإجماع بخصوصه فمخالف هذا لا خلاف في كفره وليس من محل النزاع وإنما وقع به التمثيل لاستيفاء ما قيل وإن لم يكن مما علم من الدين ضرورة فقيل يكفر مخالفه ونسب إلى الحنفية وقال الجمهور لا يكفر لكنه يفسق...".

فأنت ترى أنه لا دخل للإجماع عنده بوجوب ما علم من الدين بالضرورة
وكيف برى له تأثيرا وهو لا يتصور جواز وقوعه كما سأتي

الرابع : أنه قال بعد الرد على أدلة حجية الإجماع في إجابة السائل:
"تنبيه إذا عرفت جميع ما سقناه علمت أنه لا يتم نهوض الأدلة على حجية الإجماع ولو فرض أنها دلت عليه لما قامت على وقوعه ولو قامت عليه لما قامت على نقله تواترا فلا يشتغل الناظر لدينه بالبحث عنه وعن الأدلة عليه وما قيل فيها".

الخامس: أنه قال في مزالقه :" فالمستدل بالإجماع إما جاهل بحقيقته أو علت عليه محبة الاستظهار مما بستدل له والعباذ بالله عز وجل.

فهذا يوضح أنه لا يرى حجية الإجماع مطلقا ولو سُلِّم بحجيته فلا يسلم بوقوعه
ومن قرأ رده على أدلة الإجماع اتضح له ذلك

أما ما نقلته عن السبل فيحتاج إلى النظر في السابق من اللاحق
هذا عليك لا علي، بل لو دفعتَ هذه الحجة لسلمت لك ابتداء ولربما انتهاء أيضا

اقتباس:
ولا يهمني مذهبه بقدر ما يهمني من دعوته لترك النظر في مبحث الإجماع في كتب الأصول
فهذا بحد ذاته مزلق
هذا والله أعلم يُقصد به الاشتغال بشروط تحققه ونحو ذلك من الأمور النظرية وهي وجدلية أكثر منها تطبيقية، وأنا أقول به

اقتباس:
وأيضا فإن إنكار الإجماع غير القائم على المعلوم من الدين بالضرورة مذهب شاذ
فيه نظر لا سيما لو طالعت قول ابن تيمية في الإجماع بعد عصر الصحابة

اقتباس:
وينبغي أن يعلم أن إنكار الإجماع هدم للدين وإعانة لأعدائه على ناصريه ولأهل البدع على أهل السنة في كلام طويل ليس هذا محل بسطه
يحتاج إلى توضيح
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 16-05-09, 10:41 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن أحمد مشاهدة المشاركة
اتمنى من شيخنا أمجد أن يبين سلفه الذي قال أن علم الذي دخل في أصول الفقه فيه حق كثير

وأما عبارة ابن تيمية فلا يفهم منها تصحيح أصول فقه المعتزلة


قال الغزالي في (المستصفى - (ج 1 / ص 16) )
(إنما أكثر فيه المتكلمون من الأصوليين لغلبة الكلام على طبائعهم فحملهم حب صناعتهم على خلطه بهذه الصنعة ، كما حمل حب اللغة والنحو بعض الأصوليين على مزج جملة من النحو بالأصول فذكروا فيه من معاني الحروف ومعاني الإعراب جملا هي من علم النحو خاصة ، وكما حمل حب الفقه جماعة من فقهاء ما وراء النهر كأبي زيد رحمه الله وأتباعه على مزج مسائل كثيرة من تفاريع الفقه بالأصول ، فإنهم وإن أوردوها في معرض المثال وكيفية إجراء الأصل في الفروع فقد أكثروا فيه ...

وبعد أن عرفناك إسرافهم في هذا الخلط فإنا لا نرى أن نخلي هذا المجموع عن شيء منه لأن الفطام عن المألوف شديد والنفوس عن الغريب نافرة ، لكنا نقتصر من ذلك على ما تظهر فائدته على العموم في جملة العلوم من تعريف مدارك العقول وكيفية تدرجها من الضروريات إلى النظريات على وجه يتبين فيه حقيقة العلم والنظر والدليل وأقسامها وحججها تبيينا بليغا تخلو عنه مصنفات الكلام )

وقال الطوفي في شرح مختصر الروضة - (ج 3 / ص 37)
(العالم بأصول الفقه دون فروعه ، ككثير من الأعاجم تتوفر دواعيهم على المنطق والفلسفة والكلام ، فيتسلطون به على أصول الفقه ، إما عن قصد ، أو استتباع لتلك العلوم العقلية ، ولهذا جاء كلامهم فيه عريا عن الشواهد الفقهية المقربة للفهم على المشتغلين ، ممزوجا بالفلسفة ، حتى إن بعضهم تكلف إلحاق المنطق بأوائل كتب أصول الفقه ، لغلبته عليه . واحتج بأنه من مواده ، كما ذكر في صدر هذا الشرح ، فتركوا ما ينبغي ، وذكروا ما لا ينبغي )

ولي عودة إن شاء الله

بارك الله فيكم

لم أقصد ذلك
ولكن قصدت أن كلام أهل الكلام في أصول الفقه فيه صواب وخير كثير
فكون أكثر من تكلم وصنف في أصول الفقه من المعتزلة أو الأشاعرة
لا يسوغ التحذير منه أو التحذير من كتب المعتزلة والأشاعرة في أصول الفقه

ولا أتكلم عن الأمور الأجنبية عن هذا العلم أو عن المقدمة المنطقية في كتبهم
وإن كانت هذه المقدمة ليست باطلا محضا بل فيها صواب
أما الأمور الأجنبية فقد ذكرت أن الناس في الكلام على الدخيل في علم الأصول على طرفين ووسط ... الخ

ولذلك ذكرت كلام أبي العباس ابن تيمية بعده
فشيخ الإسلام لا يقصد ما أدخله المعتزلة من أمور أجنبية في هذا العلم
ولكن يقصد أن كلام المعتزلة في أبواب أصول الفقه أفضل وأقرب للصواب من كلام الأشاعرة


الخلاصة: أن علم الكلام والمنطق فيه حق وهو ما وافق علوم أهل الإسلام وإنما الخلاف في العبارة أو صياغة الدليل
فلا يمنعنا تحذير علمائنا من علم الكلام أن لا نأخذ بما فيه من حق وأكثرهذا الحق في الأدلة العقلية
كما لا يسوغ لنا أن نرفض أي علم مزج به
كما لا يسوغ لنا التحذير من أصول الفقه لأنه امتزج به

وأن اختلافنا مع المعتزلة والأشاعرة في الاعتقاد لا يمنع من الاستفادة من كتبهم وتراثهم في العلوم الإسلامية وخاصة أصول الفقه

لاحظ أن الموضوع في الرد على من يحذر من هذا العلم بدعاوى منها أن أكثر من تكلم فيه من أهل الكلام والبدع وأنه امتزج بعلم المنطق والكلام
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 30-05-09, 03:57 PM
السلفية النجدية السلفية النجدية غير متصل حالياً
رفعها الله بالقرآن والسنة
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
الدولة: الجهراء المحروسة
المشاركات: 907
افتراضي

فضيلة الشيخ ، يقول السائل : ( بعض الناس يُزهِّد في التَّمَذهُب ، وحفظ متون الفقه ، بحجة الاجتهاد والأخذ من الحديث ، فما رأيكم ) ؟

ج : ( هذا يريد أن يَتسوّر المباني قبل أن – لم يُكمل - ، فهذا لا يجوز ، ما يجوز ، هو بلغ يعني شروط المُجتهد ! صارت عنده المؤهلات التي صار بها مثل الإمام أحمد والإمام مالك والشافعي وأبي حنيفة ، توفرت فيه شروط الاجتهاد ! فإذا توفرت فيه شروط الاجتهاد فيجب عليه أن يجتهد .

أما إذا لم تكن فيه شروط الاجتهاد وإنما هو مسكين عامّي ولّا مُبتدي ولم يدرس شيئا من العلم فهذا على خطر عظيم ، يجب عليه التقليد وإلا يَضيع ، قال تعالى : { فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ } الأنبياء (7) فهذا ليس عنده شيء من المؤهلات حتى يجتهد ، فلابد أن يأخذ بمذهب من مذاهب أهل العلم وأهل السنة ؛ لأن هذا مُتعين عليه ، فلا يجوز له أن يجتهد وهو لا يُحسن الاجتهاد ، فيَضيع ويُضيِّع غيره .

وهذه بليّة كثير من المعاصرين اليوم ، أنهم ظنوا أنهم بلغوا رتبة الاجتهاد وهم مساكين لم يعرفوا أوليّات العلوم ، لم يعرفوا أوليّات العلوم ، لا يعرفوا النحو ، لا يعرفوا الأصول ، لا يعرفوا الفقه ، لا يعرف قواعد الفقه ، لا يعرف التفسير ، لا يعرف الحديث ، كيف يصير هذا مجتهد ! ولم يدرس على أحد من أهل العلم ، إنما يقرأ في الكتب فقط ، هذا خطر على نفسه وخطر على المسلمين .

فعلى المسلم أن يتقي الله وأن يعرف قدر نفسه ؛ لأن المسألة ما هي بمسألة سهلة ، المسألة مسألة دين ، ومسألة وقوف بين يدي الله يوم القيامة ، { وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ } الأعراف (33) وهذا ليس من أهل العلم ، هذا من المُتطفِّلين والمُبتدئين ، من أين أخذ العلم ! على من تعلَّم ! على من درس ! نعم ) .

من شريط : ( شرح كتاب عمدة الأحكام ) للشيخ : ( صالح بن فوزان الفوزان ) ، الجزء الأول ، الوجه الثاني .
__________________
وربما أظهروا بألسنتهم ذم أنفسهم واحتقارها على رؤوس الأشهاد ليعتقد الناس فيهم أنهم عند أنفسهم متواضعون فيُمدحون بذلك ، وهو من دقائق أبواب الرياء
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 30-05-09, 07:05 PM
أبو فهر السلفي أبو فهر السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-09-05
المشاركات: 4,419
افتراضي

((الخلاصة: أن علم الكلام والمنطق فيه حق وهو ما وافق علوم أهل الإسلام وإنما الخلاف في العبارة أو صياغة الدليل
فلا يمنعنا تحذير علمائنا من علم الكلام أن لا نأخذ بما فيه من حق وأكثرهذا الحق في الأدلة العقلية
كما لا يسوغ لنا أن نرفض أي علم مزج به
كما لا يسوغ لنا التحذير من أصول الفقه لأنه امتزج به

وأن اختلافنا مع المعتزلة والأشاعرة في الاعتقاد لا يمنع من الاستفادة من كتبهم وتراثهم في العلوم الإسلامية وخاصة أصول الفقه))

هذا كلام ضعيف جداً..وبمثله تدخل الشبه على أهل الحق..
__________________
اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 04-06-09, 11:40 AM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

قولي:
اقتباس:
الخلاصة: أن علم الكلام والمنطق فيه حق وهو ما وافق علوم أهل الإسلام وإنما الخلاف في العبارة أو صياغة الدليل.
قولي: وإنما الخلاف...
يعود على ما وافق فيه أهل الكلام الحق الذي عند أهل الإسلام فقط
ولا يعود على جميع علم الكلام


ــــــــــــــــــــــــــــــ


اقتباس:
هذا كلام ضعيف جداً...
بارك الله فيكم
لعلكم توضحون موطن الضعف وفي أي جزء من الكلام هو.
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 14-07-09, 03:21 PM
سامح رضا سامح رضا غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-03-06
المشاركات: 329
افتراضي

بسم الله والحمد الله...

فإنني أشكر ابتداء الشيخين الفاضلين : أبا فهر السلفي وأبا فراس ...وأقول لهما منكما يستفاد أدام الله عليكما النعم.

إنما عجبي من السيد أمجد الفلسطيني :

فإن له حلقات غير مرتبة أفسدت عليه تصور الموضوع كما يجب , ولا وقت عندي الآن لترتيبها :

1-إن إكبار أمجد الفلسطيني لما عليه أمر المتكلمين من أهل الأصول (وهم كلهم متكلمون حتى الأحناف إلا قلة من أهل الحق) جعلته يحاكم كل من حاول عودة بالأصول إلى منهج السلف بما استقر في خاطره من كتابات الرازيين والطوسيين والأرمويين..

2- لذلك لما حاول الصنعاني شيئا من ذلك (ربما أخطا في شئ ما حسبما يراه من اعتقد حجية القياس وإجماع كل عصر) قلب عليه أمجد المسألة واعتبر الكتاب : من مزالق الصنعاني !
والسبب في ذلك أن الصنعاني هدم على المتكلمين بعضا -أقول بعضا- من نسيجهم الأصولي المبتدع.

3-واعتباره لمنهج المتكلمين أدخل عليه شبهة تبريرية لبعض جزئيات المباحث الكلامية المتصفة بالسلامة حاول من خلالها إضفاء الشرعية على كتابات هؤلاء المتكلمين.

4- لذلك ستجده يوافق الشيخ السلفي في قوله بأن العربية حاكمة على الأصول كله أو معظم مباحثه كما قال القرافي . ولكنه سيرفض اثناء المباحثة جملة من المقررات اللغوية الصولية التي لا نجد لها أصلا في اللغة...

5-على أن الشيخ أمجد من المحبين لمختصرات الأئمة في الأصول , وأنا ما أخال ابا فهر ولا ابا فراس ينكران فائدتها على المبتدئ لكنهما يعيبان على من جعل النظر فيها غاية أمله ومنتهاه ولا يتجاوزها لصول هذا الفن ...لذلك فصفة التزهيد في المختصرات قائمة لكن باعتدال !!

وأظن ان هذا ما يغيب عن البعض ...
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 14-07-09, 10:06 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
بسم الله والحمد الله...

فإنني أشكر ابتداء الشيخين الفاضلين : أبا فهر السلفي وأبا فراس ...وأقول لهما منكما يستفاد أدام الله عليكما النعم.

إنما عجبي من السيد أمجد الفلسطيني :

فإن له حلقات غير مرتبة أفسدت عليه تصور الموضوع كما يجب , ولا وقت عندي الآن لترتيبها :
أخي أبا محمد الظاهري _سددك الله_

أنا موافق لصاحب الموضوع ومثريه ومأكد لكلامه بإجماع قراء الموضوع فكيف أكون أفسدته؟!!!
ركز قليلا في الكلام المقروء لو سمحت بارك الله فيك

اقتباس:
-إن إكبار أمجد الفلسطيني لما عليه أمر المتكلمين من أهل الأصول (وهم كلهم متكلمون حتى الأحناف إلا قلة من أهل الحق) جعلته يحاكم كل من حاول عودة بالأصول إلى منهج السلف بما استقر في خاطره من كتابات الرازيين والطوسيين والأرمويين..
أخي...
لا أحب لك أن تكون من تلك الطبقة التي ليس عندها في قانون الفهم إلا أبيض أو أسود
وليس عندها إلا صفر أو ألف

ليس كل من دافع عن طائفة أو عالم ما ، وردّ بغي غيرهم عليهم هو متعصب لهم ناصر لكل ما عندهم من حق وباطل

فإذا وقعت على سلفي سني _مثلا_ يدافع عن الأشاعرة _مثلا_ يرد على طعون المعتزلة والشيعة فيهم لأن الحق معهم أي الأشاعرة في تلك الخلافات بينهم = لا تحكم عليه بأنه متعصب للأشاعرة أو يوافقهم على باطلهم أو غير ذلك من التعميمات

وكذا من نافح عن المذاهب الأربعة وتراثهم وفقهاء الإسلام وانتصف لهم من طعن وتسفيه بعض الطوائف من أصحاب الشذوذ الفكري والفقهي والعقدي وأعداء التراث والحداثيين ونحوهم = لا يصح الحكم عليه بأنه من متعصبة المذاهب وغلاة المقلدة وأعداء التجديد الى غير ذلك من التعميمات في الأحكام


فهذا القانون المختل الجائر في الفهم ينتحله كثير من المثقفة وبعض طلبة العلم وفئام من الناس
وقد أضر بأهل العلم وطلابه كثيرا

إذا تقرر قبح هذا

فإن دفاعي عن علماء الأصول المنتسبين لأهل الكلام سواء كانوا من أحد المدرستين (مدرسة المتكلمين وهم الجمهور دون الأحناف أو مدرسة الفقهاء من الأحناف)
هو خارج على هذا المنوال وعلى هذا الضرب من الرأي

فقد كررتُ أكثر من مرة هذا المعنى وهو أن:
علم الكلام علم مذموم
وأن فيه حقا وهو ما وافق الكتاب والسنة
وأن كلام المتكلمين من الأصوليين في علم الأصول فيه حق كثير ووافقهم عليه أهل السنة
وأن الدخيل الباطل من ذلك في علم الأصول قليل بالنسبة للصواب الموجود في هذا العلم الأصيل العظيم
وأن التزهيد والتحذير في هذا العلم من أجل أن أكثر من تكلم فيه من علماء الكلام باطل لا يصح باتفاق أهل العلم
وأن الدعوة إلى تنخيل هذا العلم من بعض ما امتزج فيه من باطل حق ولكن من غير غلو _كما فعل الصنعاني رحمه الله وغيره من بعض أهل العصر_ ولا تفريط
ولفت الانتباه فقلت:
اقتباس:
لاحظ أن الموضوع في الرد على من يحذر من هذا العلم بدعاوى منها أن أكثر من تكلم فيه من أهل الكلام والبدع وأنه امتزج بعلم المنطق والكلام


فلو كان الاختلاف في العقائد مسوغ للتزهيد بالعلوم والفنون والتراث لشمل ذلك كتاب الإحكام لأبي محمد ابن حزم رحمه الله وغيره من نفائس الكتب فإن أهل السنة أجمعوا على تنكبه طريق الحق في العقائد

لكن الأمر ليس كذلك

/// ثم إنه لا خلاف في ضرورة العودة إلى تأصيلات ومذاهب السلف في هذا العلم
بل في كل الفنون والعلوم
فإن المتأخرين أدخلوا فيها ما خالف ما كان عليه متقدموهم وأسلافهم

لكن الخلاف في طريقة ومنهجية هذه العودة المباركة

فكم من رافع شعار هذه العودة قد أفسد وتجنى على الفنون والعلوم ما الله به عليم

ولما نبتت نابتة تدعوا إلى حرق كتب المذاهب والفقه وشروح البخاري ومسلم والسنن مستبدلة ذلك بالدعوة إلى النظر مباشرة في نصوص الوحيين أجمع أهل العلم على ذمهم وقبح منهجهم

وكذلك من يدعو إلى عدم الالتزام بهم السلف بدعوى أنهم اختلفوا فلا فرق بين فهمهم وفهم غيرهم = يظن نفسه داعيا إلى العودة إلى منهج السلف وهو قد وافق الطوائف المبتدعة منذ ظلام الاعتزال إلى الآن في هذا الأمر

فكم من دعوة للتجديد جناية وكم من دعوة للتسليم حماية
لكن أين من يفرق بين هذه المشتبهات؟!!




فالحاصل أن نقطة الخلاف في حقيقة وطريقة هذه العودة ومنهجها ومعالمها
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 14-07-09, 10:28 PM
أمجد الفلسطينى أمجد الفلسطينى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-10-05
المشاركات: 1,553
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
2- لذلك لما حاول الصنعاني شيئا من ذلك (ربما أخطا في شئ ما حسبما يراه من اعتقد حجية القياس وإجماع كل عصر) قلب عليه أمجد المسألة واعتبر الكتاب : من مزالق الصنعاني !
والسبب في ذلك أن الصنعاني هدم على المتكلمين بعضا -أقول بعضا- من نسيجهم الأصولي المبتدع.

تقدم بيان رأيي في كتاب الصنعاني رحمه الله فليراجع
فأنا لا أدافع عن باطل المتكلمين الذي أدخلوه في هذا العلم وغيره من العلوم
لكني أقول أنه قليل بالنسبة لباقي مسائل العلم
فينقى من هذا الدغل ويبقى علما كباقي العلوم
لا نجني عليه ولا نزهد فيه
وأقول أن إخراج هذا الدغل قد مارسه من ليس أهلا لذلك وأن الناس في هذا على طرفين ووسط

أما كتاب الصنعاني فلم ينتقد بعض ما أدخله المتكلمون من باطل فقط
بل انتقد جميع أهل الأصول في مسائل ليست من علم الكلام كأنواع الدلالات والإجماع ومباحثه في كتب الأصول والقياس وغير ذلك
وقد تقدم


اقتباس:
-واعتباره لمنهج المتكلمين أدخل عليه شبهة تبريرية لبعض جزئيات المباحث الكلامية المتصفة بالسلامة حاول من خلالها إضفاء الشرعية على كتابات هؤلاء المتكلمين.
تقدم بيان الخلل فيه

اقتباس:
4- لذلك ستجده يوافق الشيخ السلفي في قوله بأن العربية حاكمة على الأصول كله أو معظم مباحثه كما قال القرافي . ولكنه سيرفض اثناء المباحثة جملة من المقررات اللغوية الصولية التي لا نجد لها أصلا في اللغة...
لم يسبق لي نقاش معك ولا مع غيرك في هذه الجزئية ولا ما يحوم حولها
فلا أدري من أين نسبت لي هذا وأني لم أقع فيه ولكن إن طرح وقعت فيه!!
من أين؟!!

على أني ناقشت بعضا حول حجية اتفاق أهل الفن على غيرهم
فكان هو لا يرى أن اتفاق أهل الفن حجة وكنت أنا أرى عكس ذلك كما حكاه أبو حاتم والسمعاني والسخاوي في خلق

فمذهبي فيما ذكرت أن المرجع في كل فن لأهله فمتى لم نجد له أصلا عند أهل اللغة فغير معتبر وإلا فنعم

وللسبكي هنا كلام في تميز وتدقيق أهل الأصول في علم اللغة فلينظر


اقتباس:
5-على أن الشيخ أمجد من المحبين لمختصرات الأئمة في الأصول , وأنا ما أخال ابا فهر ولا ابا فراس ينكران فائدتها على المبتدئ لكنهما يعيبان على من جعل النظر فيها غاية أمله ومنتهاه ولا يتجاوزها لصول هذا الفن ...لذلك فصفة التزهيد في المختصرات قائمة لكن باعتدال !!

وأظن ان هذا ما يغيب عن البعض ...
هذا لا يسمى تزهيدا ولكن إنزالا للمختصرات منزلتها
فليست هي الغاية ولكن وسيلة له
وهذا كلام أهل العلم وهو ما أقول به
__________________
قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
"لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض"

صفحتي على تويتر: هنا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:01 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.