ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 22-03-08, 01:27 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

قال ابن الحاجب ( ت 646)
(ويحرم عليه النظر إلى شيء من بدنها إلا الوجه والكفين من المتجالة وأما الشابة فلا ينظر إليها إلا لضرورة لتحمل شهادة أو علاج وإرادة نكاح )
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 22-03-08, 04:04 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

قال ابن قدامة في المغني
( فَصْلٌ : فَأَمَّا نَظَرُ الرَّجُلِ إلَى الْأَجْنَبِيَّةِ مِنْ غَيْرِ سَبَبٍ ، فَإِنَّهُ مُحَرَّمٌ إلَى جَمِيعِهَا ، فِي ظَاهِرِ كَلَامِ أَحْمَدَ .
قَالَ أَحْمَدُ : لَا يَأْكُلُ مَعَ مُطَلَّقَتِهِ ، هُوَ أَجْنَبِيٌّ لَا يَحِلُّ لَهُ أَنْ يَنْظُرَ إلَيْهَا ، كَيْفَ يَأْكُلُ مَعَهَا يَنْظُرُ إلَى كَفِّهَا ؟ ، لَا يَحِلُّ لَهُ ذَلِكَ .
وَقَالَ الْقَاضِي : يَحْرُمُ عَلَيْهِ النَّظَرُ إلَى مَا عَدَا الْوَجْهَ وَالْكَفَّيْنِ ؛ لِأَنَّهُ عَوْرَةٌ ، وَيُبَاحُ لَهُ النَّظَرُ إلَيْهَا مَعَ الْكَرَاهَةِ إذَا أَمِنَ الْفِتْنَةَ ، وَنَظَرَ لِغَيْرِ شَهْوَةٍ .
وَهَذَا مَذْهَبُ الشَّافِعِيِّ لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا } قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : الْوَجْهَ وَالْكَفَّيْنِ وَرَوَتْ عَائِشَةُ { أَنَّ أَسْمَاءَ بِنْتَ أَبِي بَكْرٍ دَخَلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ثِيَابٍ رِقَاقٍ ، فَأَعْرَضَ عَنْهَا ، وَقَالَ : يَا أَسْمَاءُ ، إنَّ الْمَرْأَةَ إذَا بَلَغَتْ الْمَحِيضَ لَمْ يَصْلُحْ أَنْ يُرَى مِنْهَا إلَّا هَذَا وَهَذَا وَأَشَارَ إلَى وَجْهِهِ وَكَفَّيْهِ } رَوَاهُ أَبُو بَكْرٍ ، وَغَيْرُهُ ؛ وَلِأَنَّهُ لَيْسَ بِعَوْرَةٍ ، فَلَمْ يَحْرُمْ النَّظَرُ إلَيْهِ بِغَيْرِ رِيبَةٍ ، كَوَجْهِ الرَّجُلِ .
وَلَنَا قَوْلُ اللَّهِ تَعَالَى { : وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ } وَقَوْلُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إذَا كَانَ لِإِحْدَاكُنَّ مُكَاتَبٌ ، فَمَلَكَ مَا يُؤَدِّي ، فَلْتَحْتَجِبْ مِنْهُ } { وَعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ ، قَالَتْ : كُنْت قَاعِدَةً عِنْدَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَا وَحَفْصَةُ فَاسْتَأْذَنَ ابْنُ أُمِّ مَكْتُومٍ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ احْتَجِبْنَ مِنْهُ } رَوَاهُ أَبُو دَاوُد { وَكَانَ الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ رَدِيفَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجَاءَتْهُ الْخَثْعَمِيَّةُ تَسْتَفْتِيهِ ، فَجَعَلَ الْفَضْلُ يَنْظُرُ إلَيْهَا وَتَنْظُرُ إلَيْهِ ، فَصَرَفَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَجْهَهُ عَنْهَا } وَعَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ
اللَّهِ ، قَالَ { سَأَلْت رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نَظْرَةِ الْفُجَاءَةِ ، فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِفَ بَصَرِي } حَدِيثٌ صَحِيحٌ وَعَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا تُتْبِعْ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ ، فَإِنَّمَا لَك الْأُولَى ، وَلَيْسَتْ لَك الْآخِرَةُ } رَوَاهُمَا أَبُو دَاوُد وَفِي إبَاحَةِ النَّظَرِ إلَى الْمَرْأَةِ إذَا أَرَادَ أَنْ يَتَزَوَّجَهَا دَلِيلٌ عَلَى التَّحْرِيمِ عِنْدَ عَدَمِ ذَلِكَ ، إذْ لَوْ كَانَ مُبَاحًا عَلَى الْإِطْلَاقِ ، فَمَا وَجْهُ التَّخْصِيصِ لِهَذِهِ ؟ ، وَأَمَّا حَدِيثُ أَسْمَاءَ إنْ صَحَّ فَيُحْتَمَلُ أَنَّهُ كَانَ قَبْلَ نُزُولِ الْحِجَابِ ، فَنَحْمِلُهُ عَلَيْهِ .
)
.

انتهى

هنا الكلام عن العورة في النظر
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 22-03-08, 04:10 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

قال ابن تيمية النميري
خْتَلَفَتْ عِبَارَةُ أَصْحَابِنَا فِي وَجْهِ الْحُرَّةِ فِي الصَّلَاةِ ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ : لَيْسَ بِعَوْرَةٍ .
وَقَالَ بَعْضُهُمْ : عَوْرَةٌ
، وَإِنَّمَا رَخَّصَ فِي كَشْفِهِ فِي الصَّلَاةِ لِلْحَاجَةِ .
وَالتَّحْقِيقُ : أَنَّهُ لَيْسَ بِعَوْرَةٍ فِي الصَّلَاةِ ، وَهُوَ عَوْرَةٌ فِي بَابِ النَّظَرِ إذْ لَمْ يَجُزْ النَّظَرُ إلَيْهِ )
انتهى

والعجب أن هناك من لم يفهم عبارة الأصحاب
كما في فتوى الشبكة الإسلامية
(أما القول بأنهما عورة فهو قول بعض الحنابلة كما سبق قال ابن قدامة رحمه الله تعالى في المغني: وقال بعض أصحابنا: المرأة كلها عورة، لأنه قد روي في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: المرأة عورة. رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح. ولكن رخص لها في كشف وجهها وكفيها، لما في تغطيته من المشقة، وأبيح النظر إليه لأجل الخطبة، لأنه مجمع المحاسن. انتهى.

وواضح من كلام ابن قدامة رحمه الله تعالى أن المرأة يجوز لها كشف وجهها على القولين أعني قول من ذهب إلى أن الوجه والكفين عورة وقول من ذهب إلى أنهما ليسا بعورة.)
فهذا خطأ

بل التوضيح كما ذكره النميري
أن من الأصحاب من قال عورة ومنهم من قال ليس بعورة
فمن قال عورة قال أنه يجوز الكشف للحاجة أي في الصلاة
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 22-03-08, 04:23 PM
الأجهوري الأجهوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
الدولة: ثغر الإسكندرية
المشاركات: 187
Exclamation جزاك الله خيرا يا ابن وهب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة
هذا التفريق هو التفريق المنطقي المعقول
جزاك الله خيرا يا ابن وهب على البيان:

1- لما اختلف معكم في "معقولية" أو "منطقية" التفريق، وإنما اختلافي هو أن تأتي وتحاسب كلام العلماء القدامى باصطلاح ربما انتشر بعدهم بكثير، سواء في عصر الإمام ابن تيمية أو قبله بقليل

2- كان قصدي بحصر أسماء العلماء القائلين بالوجوب قبل المائة الخامسة أن أبين لصاحب السؤال الأصلي (ابن عبد البر) ندرتهم وقلتهم بما لاينهض لانعقاد الإجماع ولم يكن قصدي استبعاد الإمام أحمد منهم كيف وهو أشهر القائلين بذلك في رواية عنه إن لم يكن الوحيد رحمه الله

3- إطلاق "المذاهب الأربعة" صحيح (أعني في عدم الوجوب) والمقصود في المشهور أو المصحح في المذهب عند جميعهم، وإلا ففي داخل كل مذهب سوف تجد القولين والترجيحين. وإنما الحكم للغالب

4- لا يختلف أحد - أظن ذلك - في أن القول بعدم وجوب الستر هو قول الأكثر أو الجمهور في كل طبقة من العلماء وإن كان القول بالوجوب لم يختف أو يظهر متأخرا كما ادعى البعض هنا، وهذا ينسحب على كل العصور من لدن الصحابة رضوان الله عليهم إلى يومنا، سوف تجد قائلا بالوجوب وقائلين بعدمه، وكن منصفا واسأل نفسك من الأكثر في كل طبقة؟ ثم بعد كل ذلك هل يتأتى لك إنكار إطلاق عبارة " الأئمة الأربعة" بله ادعاء الإجماع المصدر به هذا الموضوع أصلا !!! ....... شيء عجيب . ولو كان لأحد أن يدعي الإجماع لكان أحق به القائلون بعدم الوجوب وقد فعله بعضهم قديما كالإمام الطبري رحمه الله وحديثا وليس ذلك بصحيح.

فالإنصاف الإنصاف ، فالترجيح هو بالأدلة لا بالقائلين وإن كان عزو كل قول لصاحبه من أوليات البحث الصحيح
__________________
أحمد الأجهوري
متعلم على سبيل نجاة
ajhuri@gmail.com
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 22-03-08, 04:53 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

أخي
بارك الله فيكم ونفع بكم

ذكرتم
(وتحاسب كلام العلماء القدامى باصطلاح ربما انتشر بعدهم بكثير، سواء في عصر الإمام ابن تيمية أو قبله بقليل)
من قال ذلك

بل هو كلام قديم وهو المنهج الصحيح

وأعلام المذهب أعلم من غيرهم

ذكرت لك من المذاهب المختلفة عورة النظر فليس لابن تيمية أي دخل في الموضوع
بل ولا لعصره وقبل عصره بقليل
بل هو كلام معروف

واضح من كلام الأئمة وصنيعهم

ثم تقول رفع الله قدرك
( إطلاق "المذاهب الأربعة" صحيح (أعني في عدم الوجوب) والمقصود في المشهور أو المصحح في المذهب عند جميعهم، وإلا ففي داخل كل مذهب سوف تجد القولين والترجيحين. وإنما الحكم للغالب)
من أين لكم هذا وهل أنتم من محققي مذهب الإمام أحمد

من قال لك أنه المصحح والصحيح في مذاهبهم


الذي حصل هو سوء فهم أو خطأ من بعض من ليس من أهل المذهب
فلا يعتبر قوله حجة

ثم ذكرت
(لا يختلف أحد - أظن ذلك - في أن القول بعدم وجوب الستر هو قول الأكثر أو الجمهور في كل طبقة من العلماء وإن كان القول بالوجوب لم يختف أو يظهر متأخرا كما ادعى البعض هنا، وهذا ينسحب على كل العصور من لدن الصحابة رضوان الله عليهم إلى يومنا، سوف تجد قائلا بالوجوب وقائلين بعدمه)
من قال لكم ذلك

وقد سبق أن ناقشت الآثار الواردة في ذلك
ثم وجه الدلالة على المراد
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 22-03-08, 05:01 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

ثم ذكرتم
(وقد فعله بعضهم قديما كالإمام الطبري رحمه الله وحديثا
وليس ذلك بصحيح.)

أخي الكريم الطبري لم ينقل الإجماع
إنما نقل الإجماع على

قال الطبري - رحمه الله

(وإنما قلنا ذلك أولى الأقوال في ذلك بالتأويل؛ لإجماع الجميع على أن على كلّ مصل أن يستر عورته في صلاته، وأن للمرأة أن تكشف وجهها وكفيها في صلاتها، وأن عليها أن تستر ما عدا ذلك من بدنها، إلا ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أباح لها أن تبديه من ذراعها إلى قدر النصف. فإذا كان ذلك من جميعهم إجماعا، كان معلوما بذلك أن لها أن تبدي من بدنها
ما لم يكن عورة، كما ذلك للرجال; لأن ما لم يكن عورة فغير حرام إظهاره؛ وإذا كان لها إظهار ذلك، كان معلوما أنه مما استثناه الله تعالى ذكره، بقوله:( إِلا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ) لأن كل ذلك ظاهر منها.
)

فإجماع الطبري هو في الصلاة فليعلم ولا ينسب إليه ما لم يقله
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 22-03-08, 06:08 PM
محمد البيلى محمد البيلى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 1,517
افتراضي

يا إخوان قد حتم كثيرا عن موطن النزاع.
أعتقد أننا جميعا متفقون على أن المسألة لا إجماع فيها، وهذا هو ما يخص أخانا ابن عبد البر.
لكن الذى يناقشه الشيخ ابن وهب نسبة الكلام للإمام أحمد.

شيخنا ابن وهب:
ما تقول فيما نُسب لابن مفلح؟

ولا أنسى أن أشكرك على ما بينت من كلام أهل المذهب.
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 22-03-08, 06:23 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

حياكم الله

قال ابن مفلح في الفروع
َجَوَّزَ جَمَاعَةٌ - وَذَكَرَهُ شَيْخُنَا رِوَايَةً - نَظَرَ رَجُلٍ مِنْ حُرَّةٍ مَا لَيْسَ بِعَوْرَةِ صَلَاةٍ ، وَالْمَذْهَبُ : لاَ ، نَقَلَ أَبُو طَالِبٍ : ظُفُرُ الْمَرْأَةِ عَوْرَةٌ ، فَإِذَا خَرَجَتْ فَلَا يَبِينُ مِنْهَا شَيْءٌ وَلَا خُفُّهَا ، فَإِنَّ الْخُفَّ يَصِفُ الْقَدَمَ ، وَأَحَبُّ إلَى أَنْ تَجْعَلَ لِكُمِّهَا زِرًّا عِنْدَ يَدِهَا لَا يَبِينُ مِنْهَا شَيْءٌ .
)
انتهى

وأما الشيخ الألباني - رحمه الله -
فاعتمد على عبارة ابن مفلح في الآداب الشرعية
(فَأَمَّا عَلَى قَوْلِنَا وَقَوْلِ جَمَاعَةٍ مِنْ الشَّافِعِيَّةِ وَغَيْرِهِمْ أَنَّ النَّظَرَ إلَى الْأَجْنَبِيَّةِ جَائِزٌ مِنْ غَيْرِ شَهْوَةٍ وَلَا خَلْوَةٍ ، فَلَا يَنْبَغِي أَنْ يَسُوغَ الْإِنْكَارُ )
انتهى

ولا شك في تقديم كلام الفروع على الآداب الشرعية

وانظر عبارة ابن قدامة في المغني
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 22-03-08, 09:32 PM
محمود البطراوى محمود البطراوى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-06
المشاركات: 189
افتراضي

الشيخ ابن وهب جزاك الله خيرا وزادكم علما

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود البطراوى مشاهدة المشاركة
وأما قول ابن مسعود فقد سبق الجواب عنه في " الكتاب " ( ص 52 - 56 ) ثم هو فرد خالفه جماعة فإن صحت المعارضة به فلا بد من مرجح وهو الحديث الذي عمل به مخالفوه فبه يترجح قولهم على قول ابن مسعود وتسقط المعارضة به ويسلم قول البيهقي ومن تابعه وهم جمهور الصحابة والأئمة كما تقدم بيانه بما لا تجده في مكان آخر
{ الرد المفحم }

الشيخ ابن وهب والشيخ محمد امين هنا
اشهد الله انى احبكم فى الله اللهم زدكم علما وعلمنا يااااااااااارب
ولى سؤال
هل قول جمهور الصحابه والائمه على جواز الكشف كما نقله الشيخ الالبانى عن البيهقى؟؟ام ماذا؟؟

وجزاكم الله خيرا

وجاء رد الشيخ محمد الامين - رفع الله قدره

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الأمين مشاهدة المشاركة
نعم، قد أصاب الألباني فيما نقله. وقد صح عن جمهور الصحابة تفسير الزينة الظاهرة الجائز إظهارها بالوجه والكفين. صح ذلك عن عائشة أم المؤمنين وابن عباس وابن عمر وأبو هريرة وقيل عن أنس، رضي الله عنهم أجمعين.
فيا شيخ ابن وهب هل تسلمون بهذا ؟؟
اصل انا تهت ( ابتسامه )
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 22-03-08, 11:40 PM
الأجهوري الأجهوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-03
الدولة: ثغر الإسكندرية
المشاركات: 187
افتراضي

الشيخ الفاضل ابن وهب، قد أجحفتني كثيرا ولم تجعل معي أي شيء من الحق ولم تملك غير الإنكار المطلق لكل ما أكتبه "من قال لك ذلك؟ "

وإن كنتُ قد اعترفتُ لك بالخطأ، حينما صوبتني في أسبقية التقسيم قبل الإمام ابن تيمية رحمه الله

ولم أدع إني من محققي المذهب أو المذاهب

ولم أنقل نقل قص ولصق عن مصادر لم أبينها وإن كانت معلومة

كل ما فعلته هو بيان حال المسألة بين العلماء فقط من أكبر من تكلم فيها بعد النبي صلى الله عليه وسلم وهو الصحابي الجليل عبدالله بن مسعود رضي الله عنه إلى أصغر طالب علم اليوم

فالمسألة لا تعدو كونها أكثر من اجتهاد بين جماهير العلماء وبعض العلماء في كل وقت

وأنا سائل من هو من أهل التحقيق في المذهب أن ينصفني منك

وأنت الناقل عن المرداوي من الإنصاف، وهل هو من غير المذهب أو هل هو من مقلدي أو أغمار المذهب؟

وهل ابن مفلح رحمه الله صاحب الآداب كذلك؟

أم هل أهلت نفسك للاستنباط المباشر من سؤالات الأصحاب للإمام أحمد؟

وأنا سائلك ومجاريك: ما هو حكم عورة النظر في زعمك : الغض أم الستر؟ أم كلاهما ؟ وأحضر الإجابة من كلام الأئمة الأعلام ومن جوابات الإمام أحمد رحمه الله.

ورحم الله من ترك المراء وهذا آخر ما أسطره في هذا الموضوع إن شاء الله.
__________________
أحمد الأجهوري
متعلم على سبيل نجاة
ajhuri@gmail.com
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:32 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.