ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 08-09-09, 06:15 PM
أبو الوليد الأمازيغي أبو الوليد الأمازيغي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-09-09
المشاركات: 51
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن عمر مشاهدة المشاركة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الشبكة هي مُضَيِّعَةُ الأوقاتِ ، وقاتلةُ الرَّغباتِ ، و موهنةُ العزائمِ ، وخاصةً للمبتدئين
فهي كالإدمان ، ومن لم يجاهد نفسه فإنها تصده عن ذكر الله وعن القرآن
هذا إن كنت تتصفح المواقع العلمية المفيدة ، فإن كنت ممن يعرِّج في الشبكة على الميتة والموقوذة فاقرأ على طلب العلم السَّلام ، ودع الأماني الكاذبة

فإن أردت العلم حقا فاهجرها ولا تلتفت إليها ، واترك زخرفة الشيطان بأن فيها العلم والفائدة

وعندما تجرب ذلك ستدعو لي كثيرا

سبحان الله
أحد الشيوخ الأجلاء عندنا كان يقول هذا الكلام دائما لطلبة العلم حين يسألوه عن الأنترنت
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 28-12-09, 11:11 PM
أبو زارع المدني أبو زارع المدني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-07-07
المشاركات: 9,613
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

للنفع ...
__________________
.
(اللَّهمَّ ربَّنا آتِنا في الدُّنيا حَسَنةً، وفي الآخِرَةِ حَسَنةً، وقِنا عذابَ النَّارِ)
AbuZare@hotmail.com
مدونتي
تويتر
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 15-06-10, 01:10 AM
أبومالك المصرى أبومالك المصرى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-08-07
المشاركات: 1,678
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

يبدو أن الأمر كما ذكر الشيخ خالد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن عمر مشاهدة المشاركة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الشبكة هي مُضَيِّعَةُ الأوقاتِ ، وقاتلةُ الرَّغباتِ ، و موهنةُ العزائمِ ، وخاصةً للمبتدئين
فهي كالإدمان ، ومن لم يجاهد نفسه فإنها تصده عن ذكر الله وعن القرآن
هذا إن كنت تتصفح المواقع العلمية المفيدة ، فإن كنت ممن يعرِّج في الشبكة على الميتة والموقوذة فاقرأ على طلب العلم السَّلام ، ودع الأماني الكاذبة

فإن أردت العلم حقا فاهجرها ولا تلتفت إليها ، واترك زخرفة الشيطان بأن فيها العلم والفائدة

وعندما تجرب ذلك ستدعو لي كثيرا
اقتباس:
الكسل آفة في البدن ، وبلادة في الشعور الإحساس
ومكمن الأمر هو الوقوف على بواعث الكسل ، وقد ذكرها كثير من الأئمة في كتبهم المتقدمة
وأشهر من أسهب فيه ابن القيم رحمه الله
وإليك علاجات الكسل والخمول -بعد الاستعانة بالله والإستعاذة من الكسل- وهي :
1- تقليل الطعام : فإن الإفراط فيه أصل بواعث الكسل والخمول
2- تقليل النوم : والإفراط فيه أيضا رأس كل بلادة
3- ممارسة رياضة المشي ولو نصف ساعة يوميا : و فيه فوائد جمة تعود بالنشاط
4- الوضوء عند كل صلاة : فهي مبعث طرد الكسل ، فضلا عن كونها عبادة
5- احذر أن تذاكر أو أن تحفظ أو تقرأ في مكان بارد (وأعني به هواء التكييف)

هذه هي أبرز علاج للكسل والخمول .

وقد كتب لنفسي جملة من الإلزامات والضوابط في مسيرتي للطلب
ولا زلت أجاهد نفسي حتى أتقنها .
أضعها هنا-باختصار- لعل البعض يستفيد منها ، وأسميتها:
( مجاهدات في طريق الطلب)
في العبادات :
-المحافظة على قيام الليل
-صيام النوافل
-قراءة جزئين يومياً
-الوضوء عند كل صلاة
-التبكير للصلوات
في السلوك:
-غض البصر
-اجتناب كثرة الضحك
-الحذر من الوقوع في الغيبة
-اجتناب الغضب
-تقليل المخالطة بالعامة
في طلب العلم:
-قراءة 100 صفحة يومياً
-كتابة البحوث والتلخيصات والتدوين للفوائد
-المحافظة على دوام المراجعة للمحفوظات
في العادات:
-الإستيقاظ مبكراً
-ممارسة رياضة المشي
-انبساط النفس
-المحافظة على دوام الإبتسامة

علماً بأن هذه المجاهدات وضعتها لنفسي وربما لا تلاءم البعض.

المرجع (مذكرتي العلمية)
نصائح غالية...جزاك الله خيرا أخى أسامة الشامخ
__________________
يا ضيعة العمر إن نجا السامع وهلك المسموع،ويا خيبة المسعى إن وصل التابع وهلك المتبوع.

اللهم أغفر لى ولوالدى وللمسلمين جميعا
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 04-09-16, 05:46 PM
يونس الأنصاري يونس الأنصاري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-03-16
المشاركات: 5
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

يرفع للافادة
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 05-09-16, 06:25 AM
ابوطلحةالسلفى ابوطلحةالسلفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-04-07
المشاركات: 517
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

لا تمل من طرق الباب فانه يوشك ان ينفتح
__________________
مدونة منهج الطلاب فى الفقه الشافعى
shafaiemanhj.blogspot.com


رد مع اقتباس
  #56  
قديم 08-09-16, 11:35 PM
أمُّ عبدِ المُؤمن أمُّ عبدِ المُؤمن غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-04-16
الدولة: حيث تُرفَعُ بيَآرقُ الجِهَاد ❤
المشاركات: 33
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسامة الشامخ مشاهدة المشاركة
الكسل آفة في البدن ، وبلادة في الشعور الإحساس
ومكمن الأمر هو الوقوف على بواعث الكسل ، وقد ذكرها كثير من الأئمة في كتبهم المتقدمة
وأشهر من أسهب فيه ابن القيم رحمه الله
وإليك علاجات الكسل والخمول -بعد الاستعانة بالله والإستعاذة من الكسل- وهي :
1- تقليل الطعام : فإن الإفراط فيه أصل بواعث الكسل والخمول
2- تقليل النوم : والإفراط فيه أيضا رأس كل بلادة
3- ممارسة رياضة المشي ولو نصف ساعة يوميا : و فيه فوائد جمة تعود بالنشاط
4- الوضوء عند كل صلاة : فهي مبعث طرد الكسل ، فضلا عن كونها عبادة
5- احذر أن تذاكر أو أن تحفظ أو تقرأ في مكان بارد (وأعني به هواء التكييف)

هذه هي أبرز علاج للكسل والخمول .

وقد كتب لنفسي جملة من الإلزامات والضوابط في مسيرتي للطلب
ولا زلت أجاهد نفسي حتى أتقنها .
أضعها هنا-باختصار- لعل البعض يستفيد منها ، وأسميتها:
( مجاهدات في طريق الطلب)
في العبادات :
-المحافظة على قيام الليل
-صيام النوافل
-قراءة جزئين يومياً
-الوضوء عند كل صلاة
-التبكير للصلوات
في السلوك:
-غض البصر
-اجتناب كثرة الضحك
-الحذر من الوقوع في الغيبة
-اجتناب الغضب
-تقليل المخالطة بالعامة
في طلب العلم:
-قراءة 100 صفحة يومياً
-كتابة البحوث والتلخيصات والتدوين للفوائد
-المحافظة على دوام المراجعة للمحفوظات
في العادات:
-الإستيقاظ مبكراً
-ممارسة رياضة المشي
-انبساط النفس
-المحافظة على دوام الإبتسامة

علماً بأن هذه المجاهدات وضعتها لنفسي وربما لا تلاءم البعض.

المرجع (مذكرتي العلمية)


ما شاء الله
نِعمَ ما أثريتنا به شيخنا الفاضل
نفعنا الله وإياكم وعافانا من بلاء الكسل

__________________
لو كان التعصب رجلا لقتلته!
فمنه وُلِدت كل مصائب أمتنا!
لم نأتلف على كثير المتفق عليه
وتباغضنا على فُتات المختلف فيه
أنّى ينصرنا الله؟!
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 09-09-16, 01:30 AM
أبو أنس الحجازي أبو أنس الحجازي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-12
المشاركات: 600
افتراضي رد: أنا كسول !!!!

استفدنا من الموضوع والمداخلات جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:31 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.