ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الطريق إلى طلب العلم
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-01-12, 02:14 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي { آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

{ آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

((بسم الله الذي رّكبَ في النّاس عقولا ليدبّروا آياته ، ويُعْمِلوا العقلَ في سُنِنِه الكونيّة والشرعيّة .
وأصلّي على خيرِ البشريّة - محمدٍ - وآله المصطفين الأخيار و من تبعهم بإحسان إلى يوم المعاد :
أمّا بعدُ :
فقد صلّيتُ لله استخارةً في أمرِ الانترنت ( تركه أو البقاء به ) واخترتُ الأولى وهو تركه ونبذ ما فيه - ولله الحمد - ولم أكن أتصّفحُ إلا 3 مواقع فقط ( ملتقى أهل الحديث ) و ( الفيس بوك ) و ( منتدى آخر ) .

و هذه آخرُ مشاركةٍ أكتبُها في الملتقى - إن شاء الله - ؛ وجعلتُها في منتدى طلب العلم ليكونَ آخر العهد بي كلمة ( طلب العلم ) ؛ لأني سأرحلُ عن الانترنت وأهله وأرجعُ لكتُبي ، ولأوراقيَ التي كتبتُ عليها زياراتِي لطلبةِ العِلْمِ وأحرّر ما استفدتُ من تلك الزيارات ؛ فالانترنت قليل الفائدة قليل البركة إلا ملتقى أهل الحديث ففيه الخير والبركة والفائدة .

ومن لا يشكر النّاس لا يشكر الله .
والحقّ قد استفدتُ في هذه الشابكة الكثيرة العدد من أشخاصٍ أفاضل - تركوا أثرًا في نفسي - وقد استفدتُ من عقولِهِم وتجاربِهِم ومنهم :

أولّهم : الشيخ الفاضل إحسان العتيبي - حفظه الله - وطريقة تربيته لأولاده فقد استفدتُ منها الشيء الكثير من طريقة تربيته لهم من موقف رأيتَه أبا طارق لذلك الشيخ الذي أسأل الله أن يرحمه ، وهذا ما سيكونُ لي في قابل الأيام الخبرة في حياتي ، فالخبرةُ تجارب العقول وتلاقُحُها ، وأشياء أخرى لا محلّ لذكرها الآن .
وأقولُ لكم : جزاكم الله خيرًا أبا طارق .
وأهمسُ في أذنكَ : أنّ منطقة الشمال قد انتهيتُ من بناء تصوري عنها كاملةً - بفضل الله وحده - ( أقصدُ طلبة العلم الذينَ فيها ، وطريقةُ الطلاب في سَيرهِم . ) .

والثاني- أبو مالك العوضي - حفظه الله -
( أقولُ له : إنّ العربية في حياتي كالدم الذي يغذي القلب ) . وقد استفدتُ منكم كيفية التحرير الدقيقة .

والثالث - ذو المعالي - حفظه الله - أنت الأخ في الرسائل الخاصة .

وأعتذرُ لكلّ أخٍ أسأتُ له بقصد أو غير قصد ، وأجعلُ في حلّ من أساء إليّ ؛ لأنّكم لستم أهلا إلا لكلّ خيرٍ – إي والله - .

وآخرُ نصيحةٍ يُقدّمها أبو سُليمان الخليليُّ الفقيرُ لإخوانِه :
فإذا أرادَ الواحد منكم أن يجلسَ بين يدي أيّ شيخٍ ليعلّمهُ فعليهِ : أن يرقبَ صلاته فإن هي حَسُنت أخذَ عنه علمه وإن لم ...... أنا أردُّ عليه علمهَ وأبقي علاقتي به كمسلم عامّي ، أحسنُ له في دنياه وإذا أعطاني معلومة أتأكدُ منها ؛ لأنه يسرقُ من صلاته – ثمّ هل يأتي إلى المسجد – عادة – قبل الأذانِ أو بعدهُ . فهذا بالنسبة إليّ ولا ألزمُ به أحدًا إنّما هذا ما أمضي عليه ولا أنكر على أحدٍ ألبتة - .(( والأمرُ يرجعُ إليكم ))
ولا تحاسدوا ولا تباغضوا ولا ترخوا آذانكم لمن ينقل النميمة عن أخوانكم - وقولوا لهم : لعلّ لهم عذرهم ، ثم تصرّف أنتَ بحكمتكَ واذهب إليه واسمع منه ، وقل له : سمعتُ أنّك تقولُ كذا وكذا هل هذا صحيح ؟؟؟؟
وعليكم بقيام الليل وصوم الهواجر والإكثار من الدعاء والتذلّل لله جلّ في علاه .

وأخيرًا :
وما يدريكم لعلّي أعودُ إليكم وقد انحنى الظهرُ ، واشتعلُ الرأسُ شيبًا ، وبُحّ الصوتُ ، وانعدمَ النّظرُ ، فأفتحُ موضوعًا جديدًا :
أقولُ فيه :
كما أنتم لم تتغيروا ....
ثباتٌ على المنهج ....

آخر كلام هو كلام الله :
(( يا أيّها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول )) .
ثم كلام رسوله :
(( إنّما الأعمال بالنيّات ))
ثم :
قال عبد الرحمن بن مهدي رحمه الله : كنا نأتي الرجل ما نريد علمه ، ليس إلا أن نتعلم من هديه وسمته ودله .
قال أبو عبيد- رحمه اللّه -: كان أصحاب عبد اللّه بن مسعود- رضي اللّه عنه- يرحلون إلى عمر- رضي اللّه عنه- فينظرون إلى سمته وهديه ودلّه فيتشبّهون به.
قال إبراهيم النخعي - رحمه الله - : كانوا إذا أتوا الرجل ليأخذوا عنه نظروا إلى صلاته وإلى سمته وإلى هديه ، ثم يأخذون عنه
قال عبيدة بن عثمان- رحمه اللّه - : من نظر إلى الأوزاعيّ اكتفى به ممّا يرى عليه من أثر العبادة، كنت إذا رأيته قائما يصلّي كأنّما تنظر إلى جسد ليس فيه روح.

أخوكم أبو سُليمان الخليلي
ليلة الجمعة – 4 ربيع الأول - 1433 هـ . 27 - 1 - 2012 م . الساعة 1.47 بعدَ منتصف الليل . والقمرُ شاهدٌ على حروفي كيفَ أكتبها .
طوبى للغرباء .

ملاحظة : فصل الانترنت ليلًا وسبحان الله ، لكن حانَ موعد الرحيل وبذلك أكونُ قد ختمتُ كلماتي في ( منتدى طلب العلم ) ولعلّي أكونُ طالب علمٍ في قابل الأيام .
وداعًا وسامحوني .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-01-12, 03:58 PM
محمد محمود أمين محمد محمود أمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 07-07-07
المشاركات: 994
افتراضي رد: { آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

في رعاية الله وحفظه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-01-12, 09:07 PM
محمود طيب محمود طيب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-12-11
الدولة: سوريا
المشاركات: 421
افتراضي رد: { آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

{ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُالرَّحْمَنُ وُدًّا } .
هذا من نعمه على عباده، الذين جمعوا بين الإيمان والعمل الصالح، أن وعدهم أنه يجعل لهم ودا، أي: محبة وودادا في قلوب أوليائه، وأهل السماء والأرض، وإذا كان لهم في القلوب ود تيسر لهم كثير من أمورهم وحصل لهم من الخيرات والدعوات والإرشاد والقبول والإمامة ما حصل، ولهذا ورد في الحديث الصحيح: " إن الله إذا أحب عبدا، نادى جبريل: إني أحب فلانا فأحبه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض " وإنما جعل الله لهم ودا،لأنهم (1) ودوه، فوددهم إلى أوليائه وأحبابه.
{تفسير عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله السعدي}
وإنا نحبك في الله يا أبا سليمان
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-01-12, 09:39 PM
مصطفى القاضى مصطفى القاضى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-11-11
المشاركات: 120
افتراضي رد: { آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

يا الله .. كم يشق علينا رحيل احدنا .. كالذى فقد احد اعضاؤه .. !
جزاك الله خيراً ووفقك الله لما يحبه ويرضاه ..
__________________
رجاءً ادعو لى بحفظ القرآن كاملاً ..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-04-12, 02:02 PM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: { آخرُ مشاركةٍ في الانترنت هي لكم أيُها الملتقى الحبيب . واعتذار و نصيحتي الأخيرة لكم }

أشكرُ جميع من راسلني للأجل العودة وأقول لكم ، لن تكونَ آخر مشاركة في الملتقى بإذن الله ، وقد جانبتُ الصواب عندما رحلتُ عنكم ، والله إنّ طيف ملتقى أهل الحديث على وجه الخصوص يأتيني في المنام واليقطة ، ولذلك مسألة أشهر وساعودُ إليكم حاملا معي في جعبتي زهورًا أزرعها في أرضكم الطيّبة ، وخَلوقًا أنثرُه في هوائكم العليل وحروفًا أسقيها من نهركم العذب .

أحبكم ومحبكم . وسأعودُ .

غربتي عنكم قد تعلمتُ فيها أشياء كثيرة ، سأكتبُ لكم كل شيء .

أبو سُليمان الخليلي الفقير .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:30 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.