ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 16-04-13, 04:20 PM
همد السوداني همد السوداني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-06-10
المشاركات: 72
افتراضي إفادة الباء للتبعيض

التبعيض في الباء
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
وبعد


فهذا تلخيص لأقوال أهل العلم في هذه المسألة ،أضعه هنا لأستفيد من مناقشات وإضافات المشايخ الكرام.


أولا : معاني الباء
وهي من الحروف العاملة وعملها الجر وهي مكسورة وإنما كسرت لتكون على حركة معمولها[1]
وأصل معانيها الإلصاق ، ولم يذكر لها سيبويه معنى غيره ويقال الإلزاق : وهو تعلق أحد المعنيين بالآخر ، سواء كان التعلق حقيقيا أو مجازيا[2][3] وقد تأتي لعدة معاني :
قال في الكوكب الساطع [4]:
والباء للإلصاق والتعدية والسببيــــة والاستـعانـة
وقسم ومثل مع وفي على وعن ومن في المرتضى وكـإلى
ويرى بعضهم أن كل هذه المعاني ترجع إلى الإلصاق[5] . واختلفوا في مجيئها للتبعيض بمعنى من كما أشار إليه الناظم .
المسألة الثانية : الخلاف في إفادة الباء التبعيض :
القول الأول : الباء لا تفيد التبعيض ولا يعرف استعمالها فيه .
وإليه ذهب البصريون من النحاة . قال ابن جني في سر الصناعة : فأما ما يحكيه أصحاب الشافعي من أن الباء للتبعيض فشيء لا يعرفه أصحابنا ولا ورد به ثبت .[6] و به يقول الأحناف [7] و أكثر المالكية[8] و بعض الشافعية[9]
وأكثر الحنابلة .[10]
واستدل أصحاب هذا القول بعدة أدلة :
1/ إنكار أهل اللغة لذلك وتقدم كلام ابن جني .قال أبو بكر عبد العزيز[11]: سألت ابن دريد وابن عرفة عن الباء تبعض؟ فقالا: لا نعرف في اللغة أنها تبعض. وقال ابن برهان: من زعم أن الباء تفيد التبعيض فقد جاء أهل اللغة بما لا يعرفونه.[12]
ويرد عليه إثبات أبي على الفارسي والكوفيين .
2/ يجوز أن يقال امسح برأسك كله وجميعه ، وامسح ببعض رأسك . ولو دلت الباء على التبعيض لكان الأول تكرارا والثاني تناقضا [13]
3/ إن الاستثناء يدخل على معمول الباء كأن يقال : امسح برأسك إلا ثلثه . والاستثناء معيار العموم .[14]
4/ الموضوع للتبعيض حرف "من" و الأصل عدم الاشتراك .[15]
5/ تدخل الباء على ما لا يقبل التبعيض كقولهم " استعنت بالله " وتزوجت امرأة ".[16]
وأجيب عنه بأنها للتبعيض حيث لم يمنع منه مانع .
القول الثاني : التبعيض من معاني الباء إذا تعدى الفعل بنفسه :
وإليه ذهب الكوفيون والزجاجي والأصمعي والفارسي والعتبي وابن مالك وابن قتيبة .[17] و به يقول بعض المالكية [18] و أكثر الشافعية [19] وبعض الحنابلة [20]
واستدل أصحاب هذا القول بعدة أدلة :[21]
1/ إن الشافعي قال هذا وهو من أهل اللغة . ويرد عليه أنه لم يثبت عن الشافعي كما أنه معارض بقول غيره وهم أكثر .
2/ إن دخول الباء في الفعل الذي يتعدى بدونها لغير فائدة عيب فوجب حملها على التبعيض .
وأجيب عنه بأن تحديد فائدة دخول الباء بالتبعيض تحكم فيجوز أن تكون فائدتها تحسين اللام أو تحديد آلة الفعل أو غير ذلك مما ذكر في موضعه .
3/ إن أهل اللسان يفرقون بين قولهم " أخذت ثوب فلان" و "أخذت بثوبه " فيفهمون من الأول اخذ جميع الثوب ومن الثاني أخذ بعضه . وكذلك " مسحت يدي بالمنديل " لا يفهم منه إلا التبعيض .[22]

وأجيب عنه بأن التبعيض أخذ هنا من قرائن خارجة عن اللفظ ، فهو مجاز[23]،
إذ المقصود من الإمساك بالثوب المنع من الابتعاد وهو حاصل بالأخذ ببعض الثوب ، والمقصود بالمسح بالمنديل إزالة ما على اليد من غمر وهو حاصل بالمسح ببعض المنديل . وأجيب أيضا بأن " مسح " يتعدى إلى مفعولين احدهما بنفسه والآخر بالباء ، والباء تدخل لما هو آلة للفعل . والعادة أن العمل يكون ببعض الآلة فمن هنا فهم التبعيض . [24] وأما قوله تعالى " وامسحوا برءوسكم " ففيه حذف وقلب والأصل امسحوا رءوسكم بالماء .[25]
4/ بعض الشواهد التي لا يمكن أن تكون فيها الباء لغير التبعيض مثل [26]:
شربن بماء البحر ثم ترفعت ...... متى لجج خضر لهن نئيج
وقول الشاعر :
شربت بماء الدحرضين فأصبحت .... زوراء تنفر عن حياض الديلم
وأجيب عنه بأن " شربن" ضمن معنى " روين " وكذلك قوله تعالى " يشرب بها عباد الله " أي يروى منها . [27]
وعن التضمين يقول ابن القيم [28]" هذه طريقة إمام الصناعة سيبويه رحمه الله تعالى وطريقة حذاق أصحابه يضمنون الفعل معنى الفعل لا يقيمون الحرف مقام الحرف وهذه قاعدة شريفة جليلة المقدار" وقال أيضا " وهذا من بديع اللغة ومحاسنها وكمالها ومنه قوله في السحاب شربن بماء البحر"
الترجيـــــح :
مما سبق يترجح لدي أن الباء لا يستفاد منها التبعيض . وأن التبعيض فيما ذكروه مستفاد من القرائن وليس من الباء .
المسألة الرابعة : الفروع الفقهية المتعلقة بمعاني الباء :
وهذه بعض المسائل المتعلقة بهذا المطلب على سبيل المثال لا الحصر
1/ مسألة ترتب الجزاء على الأعمال :
فالجبرية قالوا : إن الجزاء غير مرتب على الأعمال ، واحتجوا بقوله صلى الله عليه وسلم " لن يدخل أحدكم الجنة بعمله "
والقدرية قالوا إن الجزاء مرتب على الأعمال فمن عمل فقد استحق الجنة بعمله واحتجوا بقوله تعالى " أورثتموها بما كنتم تعملون "
وهدى الله أهل السنة إلى الحق فقالوا : الباء في الحديث باء المعاوضة التي تجعل أحد العوضين مقابلا للآخر ، والباء في الآية باء السببية فالأعمال سبب لدخول الجنة . فالمثبت في القرآن غير المنفي في السنة .[29]
2/ مسألة جميع الرأس أو بعضه :
درج كثير من الأصوليين على جعل الخلاف في مسح الرأس في الوضوء مبنيا على الخلاف في إفادة الباء للتبعيض [30]
والذي يظهر لي والله أعلم أن هذا الخلاف لا ينبني على هذه المسألة وإنما مرجعه بيان السنة . ونصوص الأئمة تبين أنهم احتجوا بالحديث .
قال الشافعي : " قَالَ اللَّهُ تَعَالَى {وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ} [المائدة: 6] وَكَانَ مَعْقُولًا فِي الْآيَةِ أَنَّ مَنْ مَسَحَ مِنْ رَأْسِهِ شَيْئًا فَقَدْ مَسَحَ بِرَأْسِهِ وَلَمْ تَحْتَمِلْ الْآيَةُ إلَّا هَذَا وَهُوَ أَظْهَرُ مَعَانِيهَا أَوْ مَسَحَ الرَّأْسَ كُلَّهُ وَدَلَّتْ السُّنَّةُ عَلَى أَنْ لَيْسَ عَلَى الْمَرْءِ مَسْحُ الرَّأْسِ كُلِّهِ وَإِذَا دَلَّتْ السُّنَّةُ عَلَى ذَلِكَ فَمَعْنَى الْآيَةِ أَنَّ مَنْ مَسَحَ شَيْئًا مِنْ رَأْسِهِ أَجْزَأَهُ "[31]
وقال البخاري : " وَسُئِلَ مَالِكٌ: «أَيُجْزِئُ أَنْ يَمْسَحَ بَعْضَ الرَّأْسِ؟ فَاحْتَجَّ بِحَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ زَيْدٍ»
قال الزمخشري : " ... وأخذ أبو حنيفة ببيان رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وهو ما روى: أنه مسح على ناصيته . وقدر الناصية بربع الرأس."[32]
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : في مجموع الفتاوى [33]
" وَمَنْ ظَنَّ أَنَّ مَنْ قَالَ بِإِجْزَاءِ الْبَعْضِ لِأَنَّ الْبَاءَ لِلتَّبْعِيضِ أَوْ دَالَّةٌ عَلَى الْقَدْرِ الْمُشْتَرَكِ: فَهُوَ خَطَأٌ أَخْطَأَهُ عَلَى الْأَئِمَّةِ وَعَلَى اللُّغَةِ وَعَلَى دَلَالَةِ الْقُرْآنِ. "
وقال " ... وإنما مأخذ من جوز البعض الحديث . " الفتاوى 21/124

----------------------------------------------------------------------------------------
[1] معاني الحروف للرماني ص36

[2] همع الهوامع شرح جمع الجوامع 2/417

[3] قال ابن هشام في مغني اللبيب 1/101 " والفرق بينهما أن الإلصاق إن كان يفضي إلى نفس المجرور فهو الحقيقة وإن أفضى إلى ما يقرب عنه فهو المجاز ..."

[4] الكوكب الساطع للسيوطي ص22

[5] همع الهوامع شرح جمع الجوامع 2/418

[6] سر الصناعة لابن جني 1/134

[7] أصول السرخسي 1/228 أصول الشاسي 1/240 أصول البزدوي مع كشف الأسرار 2/170

[8] إيضاح المحصول من برهان الأصول ص167 والمقدمات الممهدات لابن رشد ص77 ومختصر ابن الحاجب مع بيان المختصر 2/365

[9] البرهان في أصول الفقه لأبي المعالي الجويني 1/49 والمنخول للغزالي ص145 والإحكام في أصول الأحكام 3/14 والتبصرة للشيرازي 1/237

[10] المسودة في أصول الفقه لآل تيمية ص356 والمغني 1/93 والعدة في أصول الفقه للقاضي أبي يعلى 1/201

[11] شيخ الحنابلة ، أبوبكر عبد العزيز بن جعفر بن أحمد بن يزداد البغدادي ، توفي سنة 363ه . سير أعلام النبلاء 12/ 218

[12] شرح الزركشي على مختصر الخرقي 1/191 والمبدع في شرح المقنع لابن مفلح

[13] الصعقة الغضبية ص384-385

[14] المرجع السابق .

[15] المرجع السابق . وأصول السرخسي 1/228 أصول البزدوي مع كشف الأسرار 2/170

[16] العدة في أصول الفقه للقاضي أبي يعلى 1/201

[17] الجنى الداني في حروف المعاني ص43 وحروف المعاني ص50 وشرح الكافية لابن مالك 2/807 وأدب الكاتب ص515

[18] بداية المجتهد ونهاية المقتصد 1/19 ومهيع الوصول إلى علم الأصول ص24

[19] الإبهاج1/354 و التبصرة 1/237 وشرح الجلال مع حاشية العطار 1/442 والمحصول للرازي 1/397 و اللمع في أصول الفقه 1/66

[20] شرح الكوكب المنير 1/271 والتحبير شرح التحرير 2/670

[21] راجع هذه الأدلة وأدلة المثبتين للتبعيض في الصعقة الغضبية ص375 وما بعدها

[22] التبصرة للشيرازي 1/237 واللمع في أصول الفقه ص66 والإحكام في أصول الأحكام للآمدي 3/14

[23] شرح مختصر الروضة 2/653

[24] الإبهاج في شرح المنهاج 1/352 وشرح تنقيح الفصول ص105 والبحر المحيط 3/159

[25] مغني اللبيب 1/143

[26] الإبهاج في شرح المنهاج 1/355 ونهاية السول 1/145

[27] مغني اللبيب لابن هشام 1/143 تيسير التحرير لأمير بادشاه 2/104 والتقرير والتحبير لابن أمير الحاج 1/166 والإبهاج في شرح المنهاج للسبكي 1/354 وشرح الزركشي على مختصر الخرقي 1/191 وكشف القناع عن متن أبي شجاع للبهوتي 1/98

[28] بدائع الفوائد 2/21

[29] قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة ص113

[30] إيضاح المحصول من برهان الأصول للمازري ص167 بداية المجتهد ونهاية المقتصد 1/ 19

[31] الأم 1/ 41

[32] الكشاف للزمخشري 1/ 160

[33] مجموع الفتاوى 21/ 124
__________________
قَالَ ابْنُ الْقَاسِمِ : سَمِعْت مَالِكًا يَقُولُ : لَا يَحِلُّ لِأَحَدٍ أَنْ يُقِيمَ بِبَلَدٍ سُبَّ فِيهَا السَّلَفُ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.