ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-01-15, 03:48 AM
العاصمي الجزائري العاصمي الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-07-09
المشاركات: 141
Lightbulb ا قومنا أجيبوا داعي الله .. نجاتي عبد الرحمن شاعر أنصار السنة

جاء في كتاب (مجموع مقالات العلامة عبد الرحمن الوكيل رحمه الله) جمع وترتيب وعناية شعبان عبد المجيد محمد بن عوض بن عبد الغني المصري
دار سبيل المؤمنين للنشر والتوزيع ص 717-720
هذه القصيدة الجميلة التي يمدح فيها الشاعر نجاتي عبد الرحمن - من شعراء جماعة أنصار السنة القدماء - كتاب الصفات الإلهية للشيخ عبد الرحمن الوكيل رحمهم الله جميعا فلتتفضّلوها مشكورين



يا قومنا أجيبوا داعي الله



الله في الخلق كم هيّجت أشجانا ................ وكم فتكت بسيف اللحظ شجعانا
كم عاشق راح مأسور الهوى شغفا ................ مولّه القلب يشكو منك هجرانا
ملكت بالحسن ألبابا وأفئدة ................ رحماك من مدنف لم يلق سلوانا
أنا الاسير ومالي فيك مصطبر ................ أبيت ليلي حليف الشجو حيرانا
ويح الخليّ الذي تسمو جوارحه ................ على معانيه ، هل تلفيه إنسانا ؟
ولست تلقى الهوى في الناس متحدا ................ وإنما كان أنواعا وألوانا
فمن ثريّ بحبّ المال مرتهن ................ يسير نحو حماه أينما كان
ومن محبّ يعشق الغيد مفتتن ................ يقبّل الأرض ، والراحات أحيانا
ومن شجاع كميّ جلّ بغيته ................ حفظ الذمار وإلاّ مات وجدانا
ومن طروب بأنغام تردّدها ................ قيثارة الحبّ تذكي نيرانا
وخير أهل الهوى في الناس منزلة ................ من كان بالشرعة الغرّاء ولهانا
هي الوفية ما كلّت عزيمتها ................ يوما ولا غدرت ظلما وعدوانا
ولا ارادت به سوءا ومنقصة ................ ولا اقامت له الحرب ميدانا
من مدّ كفّا لها كيما يصافحها ................ مدت له كفّها بالخير ملآنا
ومن جفاها جفته وهي ما خسرت ................ وعاد ممتلئا خسرا وكفرانا
دين السلام له في القلب منزلة ................ علياء إن كان يحوي القلب إيمانا
ونحن إمّا تدبّرنا أوامره ................ فقنا الثريا علا والبحر طوفانا
وإن نصرناه فالرحمن ينصرنا ................ وإن نسيناه فالجبار ينسانا
وإن تعلّقت الالباب مخلصة ................ به أفاض عليها النصر هتّانا
فأيدوه باعمال مطهّرة ................ لا تجعلوا صنعكم إثما وخسرانا - 1 -
أنام بنوه فما نؤتم بتضحية ................ وكان من خيرة الآباء إحسانا
فتقضوا على البدع الشنعاء واتبعوا ................ نهج الذين اتقوا سرّا وإعلانا
سقوا ثراه بما قد عزّ من دمهم ................ إذا ابصروه غداة الرّوع ظمآنا
إن زاد أعداؤهم في ظلمهم عنتا ................ زادوا ثباتا وإخلاصا وإيمانا
يا قوم سنّة شرع الله تنشدكم ................ فناصروها زرافات ووحدانا
هبّوا جميعا وذودوا عن قداستها ................ وابنوا لها فوق هام النجم إيوانا
وحاسبوا النفس في قول وفي عمل ................ وابنوا لها فوق هام النجم إيوانا
ذودوا عن الدين أوزارا وفاحشة ................ لا يامر الله بالفحشاء إنسانا
وآزروا بعضكم بعضا لترتفعوا ................ شأنا ؛ وكونوا عباد الله إخوانا
وسدّدوا السهم بالىراء صائبة ................ وشيّدوا بقلوب الشعب عرفانا
وقلّدوا الناس سيف الحقّ منتصرا ................ واقرئوا ضعفاء الدين قرآنا
لا تملأوا الدين آراء معقدة ................ لا يقبل الدين تعقيدا وطغيانا
لا تلصقوا برسول الله محدثة ................ عن الفسوق كتاب الله ينهانا
إنّ البناء إذا قامت دعائمه ................ على الفساد ؛ وهى أسّا وبنيانا
إنّ التنازع بين المسلمين فشا ................ ولم يقيموا لعدل الله ميزانا
إنّ الجهالة بين الناس شائعة ................ وزائف القول ترجوا منه إحسانا
تفرّقوا شيعا في الدين واختصموا ................ من غير حقّ ولم يرعوا له شانا
ذو الجهل يعمل في تضليل أمته ................ ما يفعل الحين والشيطان أحيانا
يلقي على الناس أقوالا ملفقة ................ يدس فيها اباطيلا وعصيانا
إنّا إتخذنا كتاب الله حجّتنا ................ وسنّة المصطفى المختار برهانا

.................................................. ......... نجاتي عبد الرحمن
.................................................. ................. الجيزة

..........................................
-1- لا تظهر جيّدا وقد إجتهدت في قراءتها فلا عتب إن أخطأت وجزيتم كلّ خير
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.