ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #31  
قديم 06-03-08, 02:36 AM
محب البويحياوي محب البويحياوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-02-06
المشاركات: 410
افتراضي

ليست قضية النقل عنه و انما الكلام عن التشكيك في صحة الرسالة المنسوبة لشيخ الاسلام فلم يتجشم الامام السبكي الرد على رسالة غير موجودة أصلا في عهده؟؟؟ و بالتضمن فهي قرينة تاريخية أيضا من انهم فهموا آنذاك منها ميل شيخ الاسلام الى هذا القول تماما كما عبر عن ذلك الامام ابن حجر كما أنها تبين أن شيخ الاسلام لم يكن يميل الى شيء في المسألة قبل تصنيفه هذه الرسالة و الا فلم يتأخر الرد عليه و لم يشتهر في حياته كاشتهار الردود عليه في المسائل الأخرى؟؟ و هذا يفسر تمريره للاجماع الذي حكاه ابومحمد ابن حزم و نصوصه العامة في اتباث خلود النار و الجنة معا في مؤلفاته المتقدمة...و قول الشيخ الخضيري انها لم تشتهر و لم يذكرها من جرد أسماء كتبه غير دقيق فقد ذكرها تلميذه الامام الأديب المؤرخ الصفدي من جهة ثم الظاهر أن كون الرسالة من آخر ما ألفه شيخ الاسلام يجعل من الصعب انتشارها مع كونها قريبة من وفاته مع ما صاحب ذلك من انشغال بالمصيبة و التضييق حتى أن عبارة ابن القيم حين ذكر الرسالة توحي بأنها وصلته متأخرة
و الله أعلم بالحال و المآل
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 06-03-08, 03:35 AM
شاكر توفيق العاروري شاكر توفيق العاروري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-09-05
المشاركات: 447
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الاحبة :
إن نسبة هذا القول لشيخ الاسلام ابن تيمية لا يخرج عن تقديم حسن الظن بخصومه أو تقديم فرضية الاحتمال على حقيقة المنقول عنه من نفيه فناء النار وتصريحه ببقائها وخودها وأهله ، وقد جمعت من أقواله في هذه المسألة وكلامه عنها في خمسة عشر موضعا من كتبه ، كنت قد ذكرت أغلبها في بحث قد طبع في مجلة الحكمة العدد الخامس _ ولعل هذا قبل اربعة عشر سنة _ وأظهرت قوله وأبنت تصريحه في كلالمواضع تصريحه بأبدية النار ، وذكرت من اين أتي من اتهمه ، وكيف غاب عن بعض أهل العلم من السابقين وبعض مشيخنا _ رحم الله أمواتهم وأحيائهم _ حقيقة قوله .
وحتى هذه الساعة لم أقف لشيخ الاسلام على قول يبين ان له قولا قديما وقولا جديدا ، أو أن له رأيين في المسألة .
وليت بعض الجادين يبغلنا مقصدنا في تحصيل نص يقول خلاف ما هو ظاهر كلامه .
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 25-04-08, 09:16 PM
أم حنان أم حنان غير متصل حالياً
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: 17-01-06
المشاركات: 1,041
افتراضي

قال الإمام الألباني -رحمه الله- في تحقيقه لكتاب رفع الأستار لإبطال أدلة القائلين بفناء النار :

وإن مما يمنع توجيه الطعن في ابن تيمية لقوله بفناء النار علاوة على ما ذكرنا آنفا أن له قولا آخر في المسألة وهو عدم فنائها كما سبق بيانه بالنقل عنه . وإذا كنا لا نعلم أي القولين هو المتأخر فمن البدهي أن الطاعن لا بد له من الجزم بأنه هو الأول ودون هذا خرط القتاد وأما نحن فإن حسن الظن الذي أمرنا به يقتضينا بأن نقول : لعله القول الآخر لأنه موافق للإجماع الذي نقله هو نفسه فضلا عن غيره كما تقدم وقد يؤيده هذا أن ابن القيم نقله أيضا كما بق في قصيدته ( الكافية الشافية ) فالظاهر أنه مات على ذلك لأنها قرئت عليه في آخر حياته فقد ترجمه الحافظ ابن رجب الحنبلي في ( طبقاته ) وذكر في آخرها ما يشعرنا بذلك فقال : ( 2 / 448 ) :
( ولازمت مجالسه قبل موته أزيد من سنة وسمعت عليه قصيدته النونية الطويلة في السنة وأشياء من تصانيفه وغيرها )
أقول فإذا صح ظننا هذا فالحمد لله وإلا فأسوأ ما يمكن أن يقال : إنه خطأ مغفور لهما بإذن الله تعالى لأنه صدر عن اجتهاد صادق منهما ومعلوم أن المجتهد مأجور ولو أخطأ كما جاء في الحديث الصحيح : ( إذا حكم الحاكم فاجتهد فأصاب فله أجران وإذا اجتهد فأخطأ فله أجر واحد ) . متفق عليه
وقد تقرر في الأصول أن الخطأ مغفور ولو في المسائل العلمية كما حققه شيخ الإسلام ابن تيمية في كثير من كتبه وفتاويه ( 1 )
هذا بالإضافة إلى ما لهما من الجهاد والبلاء الحسن في الدعوة إلى العمل بالكتاب
( 1 ) انظر ( مجموع ( الفتاوى ) ( 19 / 403 و30 / 19 - 36 )
وهذا رابط الكتاب :

http://islamport.com/d/1/alb/1/45/390.html
__________________
(ولقدسبقت كلمتنا لعبادنا المرسلين إنهم لهم المنصورون وإن جندنا لهم الغالبون )اللهم انصر أمتي على أعدائها ، وردها إلى الإسلام ردا جميلا ، اللهم آمين .
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 27-04-08, 05:24 PM
العارض العارض غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-01-04
المشاركات: 333
افتراضي

.....
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 16-05-08, 03:32 PM
جمال العوضي جمال العوضي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-08
المشاركات: 33
افتراضي

خلاصة القول أن نسبة هذا القول إلى ابن تيمية لم تثبُت ، وعلى المُثْبت لها أن يأتي بدليل ، أمَّا ابن القيم فأرجح الأقوال أنَّه توقف فيه .
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 30-10-12, 11:34 AM
عبدالله الكردستاني عبدالله الكردستاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-12
المشاركات: 59
افتراضي انقطاع عذاب جهنم للكفار بعد ما يلبثون فيه احقابا

بسم الله الرحمن الرحیم
الحمدلله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه

اما بعد:

انا اتعجب من الذين يفسرون قرآن الكريم كانها كلام غضبان و ليس رحمن و يقولون ان الله يعذب الكفار عذابا شديدا متزايدا لا نهاية له الى الابد!

و كنت اعتقد هذا، قبل ان اقرأ هذين الكتابين:

1.الانكار على من لم يعتقد خلود و تابيد الكفار في النار للشيخ العارف عبدالكريم بن صالح الحميد

(رابط تحميل:
http://www.4shared.com/office/JAOhiuKB/____.html)
2.
الرد على من قال بفناء الجنة والنار وبيان الأقوال في ذلك للشيخ الاسلام ابن تيمية (موجود على المكتبة الشاملة)

الدلائل:

1.
رد الله تعالى على اعتقاد اليهود:عندما قال اليهود انهم يعذبون في النار سبعة ايام(اياما معدودات) و فرقة اخرى منهم قال اربعين يوما(اياما معدودة) رد الله تعالى اعتقادهم في هذين الموضعين من القرآن الكريم:
ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ وَغَرَّهُمْ فِي دِينِهِمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (24)(سورة آل عمران)

وَقَالُوا لَنْ تَمَسَّنَا النَّارُ إِلَّا أَيَّامًا مَعْدُودَةً قُلْ أَتَّخَذْتُمْ عِنْدَ اللَّهِ عَهْدًا فَلَنْ يُخْلِفَ اللَّهُ عَهْدَهُ أَمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ (80) بَلَى مَنْ كَسَبَ سَيِّئَةً وَأَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (81) وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (82)
(سورة البقرة)
و كما تعلمون (معدودة) يعني (قليلة) لان الكثير يمتنع من عدها لكثرتها.

فالله سبحانه و تعالى لم يرد على اعتقادهم بانقطاع عذابهم و انما رد على اعتقادهم بقلة ايام التي يعذبون فيها بالنار. و ان كان عذاب النار ابديا لا نهاية لها، كان اولى و افصح ان يرد على اعتقادهم بانقطاع عذابهم.

2.
التجاء الذين يعتقدون بابدية النار بحجج واهية لتبرير معتقدهم:
الشرك
:بعضهم يبرر هذا الاعتقاد بالقول انهم وحدهم شاءوا هذا العذاب و ليسالله سبحانه و تعالى.
ارادة الكفار للعصيان الى الابد و العود الى العصيان بعد الخروج من النار:
و هذا يرده قول الله تعالى:
وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ
هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (سورة النمل 90)
فهم يعذبون في النار انما لاعمالهم في الدنيا و لا لارادتهم في الدنيا و لا لارادتهم في الآخرة.

ادعاء الاجماع:
هم ظنوا ان محكم القرآن على عدم انقطاع عذاب جهنم فحملوا قول الذين يقولون بفناء عذاب النارمن الصحابة و العلماءبفناء نار الموحدين دون غيرهم و الشاهد على ذلك:
قول ابن حزم
في الفصل في الملل و الاهواء و النحل مجلد الرابع صفحة 71:
وروينا عن عبد الله بن عمرو بن العاص لو أقام أهل النار في النار ما شاء الله أن يبقوا لكان لهم على ذلك يوم يخرجون فيه منها

وهذا إنما هو في أهل الإسلام الداخلين في النار بكبائرهم ثم يخرجون منهم بالشفاعة ويبقى ذلك المكان خاليا ولا يحل لأحد أن يظن في الصالحين الفاضلين خلاف القرآن وحاشا لهما من ذلك
...
قول عبيدالله
بعد نقل قول ابي هريرة، و هذا الاثر صححه سليمان بن ناصر العلوان في (الادلة و البراهين لايضاح المعتقد السليم و الرد على المخالفين):
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال (ما أنا بالذي لا أقول أنه سيأتي على جهنم يوم لا يبقى فيها أحد) وقرأ قوله: (فَأَمَّا الَّذِينَ شَقُواْ فَفِي النَّارِ لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَشَهِيقٌ) الآية.
قال عبيد الله كان أصحابنا يقولون يعني به الموحدين.

3.
ظاهر قرآن الكريم:
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا (168) إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ
خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169) (سورة النساء)
و هذا (الابد) مقيد بقوله:

خَالِدِينَ فِيهَا
مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِمَا يُرِيدُ (107) (سورة هود)
فهنا قيد الله دوامهم في النار بدوام السماوات و الارض و دوام السماوات و الارض له نهاية كما يقول الله تعالى في آية محكمة (كل شيء هالك الا وجهه)

و
ليس في ظاهر مقيم و غرام و خلد ما يدل على الدوام الى الابد، على سبيل المثال:
وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ
مُقِيمٍ (76) (سورة الحجر) و هذا السبيل سيفنى في القيامة.
وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ
الْخُلْدَ أَفَإِنْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ (34) و نحن نعلم ان هناك صلحاء كانوا قبل الرسول-صلى الله عليه و سلم- في النعيم الى الابد.
و هناك آيات اخرى مثل:

يُرِيدُونَ أَنْ يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنْهَا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُقِيمٌ (37)

ايضا ليس هناك شيء في ظاهر هذه الآيات ان هذا هو حال اهل النار الى ابد غير مقيد.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 30-10-12, 09:42 PM
أبو الخطاب الجزائري أبو الخطاب الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-08-12
المشاركات: 96
افتراضي رد: هل قال ابن تيمية بفناء النار

للشيخ الهمام سليمان العلوان ثبته الله رسالة في هدا الموضوع
ينفي فيها صحة هدة النسنة والله اعلم
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 30-10-12, 09:53 PM
بلقصير مصطفى بلقصير مصطفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-01-12
المشاركات: 34
افتراضي رد: هل قال ابن تيمية بفناء النار

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوعمرو المصري مشاهدة المشاركة
كلام مهم لشيخ الإسلام من كتابه:"بيان تلبيس الجهمية"(1/157):"...ثم أخبر ببقاء الجنة والنار بقاءً مطلقا..."
ثم علق محقق الكتاب الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن قاسم في الهامش على هذا الكلام قائلا:"وهذا مع ما يأتي يكذب ما افتراه عليه أعداؤه من القول بفناء النار"اهـ

وأشار شيخ الإسلام إلى إنكار القول بفناء الجنة والنار في كتابه السابق(1/152)

وقال أيضا في كتابه السابق(1/581):"وقد اتفق سلف الأمة وأئمتها وسائر أهل السنة والجماعة على أن من المخلوقات ما لا يعدم ولا يفنى بالكلية كالجنة والنار والعرش وغير ذلك . ولم يقل بفناء جميع المخلوقات إلا طائفة من أهل الكلام المبتدعين كالجهم بن صفوان ومن وافقه من المعتزلة ونحوهم وهذا قول باطل يخالف كتاب الله وسنة رسوله وإجماع سلف الأمة وأئمتها . لما في ذلك من الدلالة على بقاء الجنة وأهلها وبقاء غير ذلك مما لا تتسع هذه الورقة لذكره . وقد استدل طوائف من أهل الكلام والمتفلسفة على امتناع فناء جميع المخلوقات بأدلة عقلية...".

وفي الفتاوى الكبرى:(1/408) ط. دار المعرفة بيروت. إشارة إلى فساد القول بفناء الجنة والنار

وأظن والله أعلم أن لشيخ الإسلام قولان في هذه المسألة.

وحتى يكتمل البحث ونخرج بنتيجة من مجموع ما يذكره الأخوة الأفاضل من فتاوى وأقوال أضع بعض الفتاوى التي وقفت عليها-وهذا ليس ترجيحا مني للقول بالفناء- ولكن كما ذكرت ليكتمل البحث:

أولا: فتوى الشيخ حمود الشعيبي رحمه الله وقد نشرت في موقعه وفي مواضع كثيرة في الانترنت وإليكم نصها:

فضيلة الشيخ حمود بن عقلاء الشعيبي حفظه الله من كل سوء ؛
ما رأي فضيلتكم في هذه الفتنة التي ظهرت وانتشرت بين أوساط الشباب لا سيما صغار السن منهم ، وهي القول بفناء النار أو عدم فنائها ؟
أفتونا جزاكم الله خير

الجواب :

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :

فإن هذه المسالة قد بحثت وقـتـلت بحثا منذ عصر الصحابة رضي الله عنهم والتابعين وأئمة الهدى والدين وعلماء سلف الأمة المتقدمين منهم والمتأخرين.
اختلف السلف فيها على قولين على ضوء ما جاء في الكتاب والسنة .

القول الأول :
عليه جمهور سلف الأمة وهو خلود النار ودوامها وعدم فنائها .

القول الثاني :
لبعض السلف، وهو أن النار تبقى أحقاب ثم تفنى ويخرج منها أهلها إذا تهذبوا وتطهروا وزال عنهم درن الكفر بما ذاقوه من العذاب .

وكل من القولين مأثور عن السلف، وينظر في أدلة الفريقين فأيها كان أقوى دلالة كان هو القول الراجح .

فأما القول الأول وهو قول الجمهور فمن أدلته :

قوله تعالى : {وما هم منها بمخرجين} , وقوله تعالى : {إن عذابها كان غراما} أي ملازما دائما, وقوله تعالى : {وما هم بخارجين من النار} , وقوله تعالى : {لا يفتر عنهم وهم فيه مبلسون} , وقوله تعالى : {خالدين فيها أبدا} , وقوله تعالى : {لا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط} .

أما القائلين بفناء النار فمن أدلتهم :

قوله تعالى : {قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء ربك إن ربك حكيم عليم} , وقوله تعالى : {فأما الذين شقوا ففي النار لهم فيها زفير وشهيق خالدين فيها ما دامت السموات والأرض إلا ما شاء ربك إن ربك فعال لما يريد} , وجه الدلالة من الآيتين أنه لم يأت بعد الاستثناء ما يدل على دوام النار كما جاء في شأن الجنة مما يدل على دوامها في قوله تعالى : {عطاء غير مجذوذ} ، فدل على أن النار تفنى والجنة نعيمها دائم لا ينقطع، وقوله تعالى : {لابثين فيها أحقابا} وجه الاستدلال من الآية أن الأحقاب أوقات معدودة محصورة لا بد لها من نهاية.

كما استدلوا بآثار عن الصحابة كأبي هريرة وابن مسعود وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم .
قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " لو لبث أهل النار في النار كقدر رمل عالج لكان لهم على ذلك وقت يخرجون فيه " .

قالوا ومن حيث المعنى فإن عذاب الكفار مراد بالعرَض ونعيم الجنة مراد لذاته فما كان مرادا بالعرَض فإنه ينتهي بانتهاء ذلك العرض، وما كان مرادا لذاته فإنه يدوم ولا ينقطع، ومعنى مراد بالعرَض يعني أن تعذيبهم عَرَض لأجل كفرهم فإذا نقوا وتطهروا بالعذاب زال عنهم درن الكفر فأصبح تعذيبهم لا حكمة فيه إلى غير ذلك مما لم يذكر.

فإذا كان الأمر كذلك أعني أن المسألة فيها قولان للسلف فمن اجتهد وهو من أهل الاجتهاد وأخذ بأحد القولين فإنه لا ينكر عليه ولا يضلل ولا يبدع، لأن السب والتجريح و تضليل الآخرين وهم ليسوا كذلك فيه إثم ومعصية ويترتب عليه الاختلاف والفرقة التي نهى الله عباده عنها، ويفرح به أعداء الجميع من يهود ونصارى وعلمانيين وحداثيين ومنافقين وغيرهم من أصناف الكفار الذين يسرهم كثيرا حصول الاختلاف والفرقة بين المسلمين.

وإني أهيب بأبنائي من شباب، واخواني من طلبة العلم أن يكفوا عن إثارة هذه الفتنة وأن يوجهوا أقلامهم إلى الرد على أعدائهم كلهم من يهود ونصارى وعلمانيين وغيرهم من أنواع الكافرين، فإن ذلك أحرى بأن تتحد كلمة الأمة وعلمائها, وأن يفوتوا بذلك على الأعداء فرصتهم، هذا أملى في أبنائي الشباب واخواني طلبة العلم والمعنيين في هذه المسألة أن يستجيبوا لندائي هذا ويوقفوا هذه الأعمال التي لا يستفيد منها إلا العدو .


نسأل الله تعالى أن ينصر دينه ويعلي كلمته ويجمع على الحق كلمة المسلمين إنه على كل شيء قدير
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


أملاه : حمود بن عقلاء الشعيبي | 18/4/1421 هـ



وهذا كتاب مفيد إن شاء الله بعنوان:"الإنكار على من لم يعتقد خلود وتأبيد الكفار في النار " للشيخ عبد الكريم بن صالح الحميد

وهذه فتوى الشيخ عبدالكريم الحميد عندما رد على كتاب الإستنفار التي طلبها الأخ محب ابن تيمية
هذا كتاب مفيد إن شاء الله بعنوان:"الإنكار على من لم يعتقد خلود وتأبيد الكفار في النار " للشيخ عبد الكريم بن صالح الحميد

وهذه فتوى الشيخ عبدالكريم الحميد عندما رد على كتاب الإستنفار التي طلبها الأخ محب ابن تيمية
الذي رأيته والله أعلم أنه هناك كتاب آخر عنوانه (القول المختار لبيان فناء النار) واسم مؤلفه : عبد الكريم صالح الحميد (طبع مطبعة السفير - الرياض الطبعة الاولى 1412 ه‍)
أنظر هذا الرابط
http://www.muslm.net/vb/archive/index.php/t-310450.html
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 25-05-13, 11:52 PM
أبو عبدالله الهاشمي أبو عبدالله الهاشمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-02-13
المشاركات: 4
افتراضي رد: هل قال ابن تيمية بفناء النار

السلام عليكم - لم افهم هل للشيخ عبد الكريم بن صالح الحميد كتابين متضاربين الأول " الإنكار على من لم يعتقد خلود وتابيد الكفار في النار" ولآخر " القول المختار لبيان فناء النار" يؤيد فناء النار
أرجو التوضح
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 28-05-13, 02:03 PM
أبو أحمد الغيداق أبو أحمد الغيداق غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-06-10
المشاركات: 121
افتراضي رد: هل قال ابن تيمية بفناء النار

أنكر الشيخ الغنيمان نسبة القول بفناء النار للشيخين ابن تيمية وابن القيم ، وذكر أن هذا قول المبتدعة .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:23 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.