ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-02-19, 05:56 PM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 81
افتراضي دروس اليوم الآخر - دنو الشمس يوم القيامة من العباد .

قال الله تعالى : " ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون . ليوم عظيم . يوم يقوم الناس لرب العالمين " ( المطففين : 4 – 6 )
عن سليم بن عامر عن المقدام بن الأسود – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " تُدنى الشمس يوم القيامة من الخلق حتى تكون منهم كمقدار ميل " قال سليم بن عامر : فو الله ما أدري ما يعني بالميل ؟ مسافة الأرض أو الميل الذي تكتحل به العين , قال : " فيكون الناس على قدر أعمالهم في العرق فمنهم من يكون إلى كعبيه ومنهم من يكون إلى حقويه ومنهم من يلجمهم العرق إلجاما " قال : وأشار رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بيده إلى فيه .
أخرجه مسلم ( 2864 ) والترمذي ( 2421 ) وزاد بعد قوله : تكحل به العين " فتصهرهم الشمس " وصححه الألباني .
عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : " إن العرق يوم القيامة ليذهب في الأرض سبعين باعا وإنه ليبلغ إلى أفواه الناس أو إلى آذانهم " يشك ثور أيهما قال .
أخرجه البخاري ( 6532 ) ومسلم ( 2863 )
فقه الباب :
•من أهوال الاخرة دنو الشمس من العباد في الموقف .
•العرق يحصل لكل شخص من نفسه مما يشاهده من الأهوال .( 1 )
•تفاوت الناس في العرق يكون بقدر أعمالهم .( 2 )
•تفاوت الناس في العرق وهم على صعيد واحد من الأمور الغيبية التي لا تقاس بما يشاهده الناس من امور الدنيا .
قال الحافظ : ( والجواب أن ذلك من الخوارق الواقعة يوم القيامة ) . ( 3 )
•الذي يلجمه العرق هو الكافر . ( 4 )
•أشدهم في العرق الكفار ثم أصحاب الكبائر ثم من بعدهم . ( 5 )
•مما صح عن سلمان – رضي الله عنه – قوله : " ولا يضر حرها يومئذ مؤمنا ولا مؤمنة " ( 6 ) وقد خصه بعض العلماء بالمتقين كاملي الإيمان . ( 7 )
•قال الحافظ : " إن هذا لما يبهر العقول ويدل على عظيم القدرة ويقتضي الإيمان بأمور الاخرة أن ليس للعقل فيها مجال , ولا يعترض عليها بعقل ولا قياس ولا عادة , وإنما يؤخذ بالقبول ويدخل تحت الإيمان بالغيب , ومن توقف في ذلك دل على خسرانه وحرمانه " . ( 8 )
•الحكمة من إخبار الرسول – صلى الله عليه وسلم – بذلك أن ينبه العباد ليأخذوا في الأسباب التي تخلصهم من تلك الأهوال , ويبادروا إلى التوبة من التبعات , ويلجأوا إلى الكريم الوهاب في عونه على أسباب السلامة . ( 9 )
=====================
1.فتح الباري ( 11 / 479 )
2.فتح الباري ( 11 / 479 )
3.فتح الباري ( 11 / 480 )
4.أخرجه البيهقي في البعث عن عبد الله بن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنهما – بسند حسنه الحافظ . انظر الفتح ( 11 / 480 )
5.فتح الباري ( 11 / 481 )
6.إسناده صحيح وانظر في تخريجه : ترطيب الأفواه بذكر من يظلهم الله للعفاني ( 2 / 303 ) وهامش التذكرة للقرطبي ( 587 ) ط دار المنهاج .
7. انظر : التذكرة للقرطبي ( 591 ) وترطيب الأفواه للعفاني ( 2 / 303 )
8.فتح الباري ( 11 / 481 )
9.فتح الباري ( 11 / 481 )
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:54 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.