ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى عقيدة أهل السنة والجماعة
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-02-19, 09:53 PM
أبو أسامة الحكمي أبو أسامة الحكمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-15
المشاركات: 81
افتراضي دروس اليوم الآخر - من هيئات الناس في الحشر .

قال الله تعالى : " ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما " ( الاسراء : 97 )
قال الله تعالى : " ومن يغلل يأت بما غل يوم القيامة " ( ال عمران : 161 )
عن جابر – رضي الله عنه – قال : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقول : " يبعث كل عبد على ما مات عليه "
أخرجه مسلم ( 2878 )
عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : " يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان "
أخرجه الترمذي ( 2492 ) وحسنه الألباني .
عن عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – قال : قال النبي – صلى الله عليه وسلم - : " ما يزال الرجل يسأل الناس حتى يأتي يوم القيامة وليس في وجهه مزعة لحم "
أخرجه البخاري ( 1474 ) و مسلم ( 1040 )
مُزْعَة لحم : أي قطعة .
فتح الباري لابن حجر ( 3 / 432 )
عن أبي هريرة – رضي الله عنه قال : إني سمعت النبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : " إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء "
أخرجه البخاري ( 136 ) و مسلم ( 246 )
فقه الباب :
•بين القران الكريم والسنة النبوية الهيئات التي يأتي بها الخلائق حين الحشر , وهي هيئات مختلفة , منها الحسن ومنها القبيح في ضوء ما قدمه العبد من عمل .( 1 )
•يحشر الكفار على وجوههم عميا وصما وبكما .
•لعل الحكمة من حشر الكافر على هذه الهيئة أنه لم يسجد لله تعالى في الدنيا فعوقب بسحبه على وجهه يوم القيامة إظهارا لهوانه . ( 2 )
•معنى الغلول : السرقة من الغنيمة قبل أن تقسم بين المجاهدين .( 3 )
•من غل يأت يوم القيامة بما غل , حاملا له على ظهره وعلى رقبته وهو معذب بحمله متعب بثقله مرعوب بصوته مفضوح بإظهار خيانته على رؤوس الأشهاد .( 4 )
•الكبر داء وبيل , والمتكبر لا يحبه الله تعالى , والمتكبر ينفر منه الناس ويبغضه الأكياس .( 5 )
•لعل من الحكمة من حشر المتكبر بهذه الهيئة معاقبة له باحتقاره للناس أن يطؤه الناس يوم القيامة ولا يعبأ به كما أن الناس لا تعبأ بصغار النمل " الذر " . ( 6 )
•السائل هنا من يسأل الناس وعنده ما يكفيه وإنما يسأل تكثرا .
•قال الخطابي – رحمه الله تعالى - : " يحتمل أن يكون المراد أنه يأتي ساقطا لا قدر له ولا جاه , أو يعذب في وجهه حتى يسقط لحمه , لمشاكلة العقوبة في مواضع الجناية من الأعضاء لكونه أذل وجهه بالسؤال أو أنه يبعث ووجهه عظم كله , فيكون ذلك شعاره الذي يعرف به " .( 7 )
•تحشر هذه الأمة غرا محجلين من آثار الوضوء كرامة من الله تعالى لهم . ( 8 )
==========================
1.الموسوعة العقدية – صفة الحشر – شبكة الدرر السنية .
2.فتح الباري لابن حجر ( 11 / 466 )
3.العالم الأخير للعريفي ( 201 )
4.نفس المصدر ( 202 )
5.نفس المصدر ( 189 )
6.نفس المصدر ( 189 )
7.فتح الباري لابن حجر ( 3 / 432 )
8.الموسوعة العقدية – صفة الحشر – شبكة الدرر السنية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.