ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 05-05-11, 09:52 PM
علي النهدي علي النهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-10
المشاركات: 178
افتراضي رد: مناقشة الحديث الأول في مستدرك التعليل على إرواء الغليل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح بن عمير مشاهدة المشاركة
الأخ النهدي أليس في كلامك هذا مغالطة ؟
ينقض كلامك هذا رواية الإمام أحمد حديثاً لأبي أسامة عن عبدالرحمن بن جابر مع اتفاق علماء الحديث على أن أبا أسامة أخطأ في ابن تميم فجعله ابن جابر.

فرواية الإمام أحمد بن حنبل تنقض قاعدتك هذه فرواية الأئمة للأحاديث المعلة في كتبهم لا تعني اقرارهم بما فيها من علة.

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي أَبِي ، ح وَحَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ غَنَّامٍ ، ثنا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، قَالا : ثنا أَبُو أُسَامَةَ ، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ جَابِرٍ ، عَنْ إِسْمَاعِيلَ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ الأَشْعَرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَنَّهُ عَادَ مَرِيضًا وَمَعَهُ أَبُو هُرَيْرَةَ ، مِنْ وَعْكٍ كَانَ بِهِ ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِنَّ اللَّهَ يَقُولُ : نَارِي أُسَلِّطُهَا عَلَى عَبْدِي الْمُؤْمِنِ فِي الدُّنْيَا ، لِيَكُونَ حَظُّهُ مِنَ النَّارِ فِي الآخِرَةِ " .
جاء في العلل لابن أبي حاتم (2451) - وَسَأَلْتُ أَبِي عَنْ حَدِيثٍ ؛ رَوَاهُ أَحْمَدُ بْنُ حَنْبَلٍ ، وَفَضْلٌ الأَعْرَجُ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعِيدٍ بن أَحْمَدَ الطَّالَقَانِيِّ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ مُهَاجِرٍ ، عَنْ عَقِيلِ بْنِ شَبِيبٍ ، عَنْ أَبِي وَهْبٍ الْجُشْمِيِّ ، وَكَانَتْ لَهُ صُحْبَةٌ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : سَمُّوا أَوْلادَكُمْ أَسْمَاءَ الأَنْبِيَاءِ ، وَأَحْسَنُ الأَسْمَاءِ عَبْدُ اللهِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ ، وَأَصْدَقُهَا حَارِثٌ وَهَمَّامٌ ، وَأَقْبَحُهَا حَرْبٌ وَمُرَّةُ ، وَارْتَبِطُوا الْخَيْلَ ، وَامْسَحُوا عَلَى نَوَاصِيهَا ، وَقَلِّدُوهَا ، وَلا تُقَلِّدُوهَا الأَوْتَارَ.
قَالَ أَبِي : سَمِعْتُ هَذَا الْحَدِيثَ مِنْ فَضْلٍ الأَعْرَجِ ، وَفَاتَنِي مِنْ أَحْمَدَ وَأَنْكَرْتُهُ فِي نَفْسِي ، وَكَانَ يَقَعُ فِي قَلْبِي أَنَّهُ أَبُو وَهْبٍ الْكِلاعِيُّ صَاحِبُ مَكْحُولٍ ، وكان أصحابنا يستغربون فلا يمكنني أن أقول شيئا لما رَوَاهُ أَحْمَد ، ثم قدمت حمص فإذا قد حَدَّثَنَا ابْن المصفى ، عَنْ أَبِي الْمُغِيرَة ، قَالَ : حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن مهاجر ، قَالَ : حَدَّثَنِي عقيل بْن سَعِيد ، عَنْ أَبِي وَهْب الكلاعي ، قَالَ : قَالَ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم.
وأخبرنا أَبُو مُحَمَّد ، قَالَ : وَحَدَّثَنَا به أَبِي مرة أخرى ، قَالَ : حَدَّثَنَا هِشَام بْن عَمَّار ، عَنْ يَحْيَى بْن حَمْزَة ، عَنْ أَبِي وَهْب ، عَنْ.
سُلَيْمَان بْن مُوسَى ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم.
قَالَ أَبِي : فعلمت أن ذلك باطل ، وعلمت أن إنكاري كَانَ صحيحا ، وَأَبُو وَهْب الكلاعي هو صاحب مكحول الذي يروي عَنْ مكحول ، واسمه عُبَيْد الله بْن عُبَيْد ، وهو من دون التابعين ، يروي عَنِ التابعين وضربه : مثل الأَوْزَاعِيّ ونحوه ، فبقيت متعجبًا من أَحْمَد بْن حنبل كيف خفي عليه فإني أنكرته حين سَمِعْتُ به قبل أن أقف عليه. انتهى

في هذا النقل فوائد :
1- قول أبي حاتم (فبقيت متعجبًا من أَحْمَد بْن حنبل كيف خفي عليه) يفيد أن الأصل في الأئمة الحفاظ عدم رواية الطرق المنكرة الباطلة, وقد يقع منهم ذلك لأنهم بشر غير معصومين, وهذا ما بحت به الأصوات لتقريره .
2- قول أبي حاتم ( وَأَنْكَرْتُهُ فِي نَفْسِي ، وَكَانَ يَقَعُ فِي قَلْبِي أَنَّهُ أَبُو وَهْبٍ الْكِلاعِيُّ صَاحِبُ مَكْحُولٍ ، وكان أصحابنا يستغربون فلا يمكنني أن أقول شيئا لما رَوَاهُ أَحْمَد ) يفيد أن ظنهم لا يعمل به, دام خالفهم غيرهم من الأئمة, حتى يتيقن الصواب أو تدل عليه القرائن, ولا يكفي قول ( لا أعلم كذا ) أو ( قيل كذا ) أو ( عندي كذا ) والمخالف المعتبر موجود .

وأما حديث أبي أسامة هذا فلا عتب على الأئمة الآخذين عنه في إخراجه, لأنهم أخذوا عن ثقة, والغلط إنما تبين لمن بعدهم.
فهذا الإمام إسحاق بن راهويه يقول : قلت لأبي أسامة أحدثكم عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن إسماعيل بن عبد الله عن أبي صالح الأشعري عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : يقول الله عز وجل للحمى أنت ناري أسلطك على عبدي المؤمن في الدنيا كي يكون حطبه من النار ؟ فأقر به وقال : نعم .


وأما الحافظ الدارقطني هو يعلم بقصة أبي أسامة مع ابن جابر, وقد حكم بأن الغلط محصور في رواية أبي أسامة, لذلك لم يستنكر رواية وهيب بل نفى المتابع عنها ومعنى ذلك لو وجد عنده المتابع لقبل الحديث من هذه الطريق, فالمنكر لا يثبت وإن توبع .
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 05-05-11, 09:53 PM
علي النهدي علي النهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-10
المشاركات: 178
افتراضي رد: مناقشة الحديث الأول في مستدرك التعليل على إرواء الغليل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح بن عمير مشاهدة المشاركة
الأخ النهدي
هداني الله وإياك للصواب، استدللت برواية جعفر بن عون الكوفي مع أنها من طريق ابن يزيد بن جابر عن القاسم عن أبي أمامة وهو الذي ورد أن فيه أحاديث منكرة. وقد أقررت بذلك سابقاً:


فلماذا تستشهد بها وهي منكرة؟
يا ابن أخي هي منكرة على مذهبكم في جعل كل روايات العراقيين عن ابن جابر منكرة .
وأما على الصواب : فالروايات المنكرة للعراقيين عن ابن جابر هي خمسة أو ستة روايات لأبي أسامة عن ابن جابر عن القاسم عن أبي أمامة كما قال الإمام أبو حاتم الرازي .
ولو أنك تعود لبحثي لوجدتني قد نصصت على أنه لأبي أسامة روايات مستقيمة عن ابن جابر, وليس كل ما يرويه عن ابن جابر منكر, لأنه كان يروي عن ابن المبارك عن ابن جابر, فقد يكون دلس تلك الروايات, بسبب الغلط الذي وقع له , سواء كان عمدا كما قاله ابن نمير وغيره أو سهوا والله أعلم .
ولك أن ترجع لمصنف ابن أبي شيبة فتجده قد أكثر من إخراج روايات أبي أسامة عن ابن جابر , فأكثر متونها محفوظة عند أهل الحديث, وليس فيها نكارة, ومن ذلك عندي رواية النهي عن الاحتكار, ولذلك أثبتها عن جعفر بن عون .
ولكن إيرادك صحيح في الجملة وذلك من جهة أن هذه الحجة غير ملزمة بالقبول منك, لتنصيص الإمام الرازي على نكارة هذا الطريق بعينة , وموافقتي على ذلك , فعدم قبولك لها من هذه الجهة مستقيم ومقبول, وأنا أُسلم لك بوجاهة تضعيفك لهذا الشاهد, ولكني برئ من المغالطة التي رميتني بها والله خير حاكم وهو أحسن الفاصلين.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 22-11-11, 12:25 AM
محمد عمرو محمد عمرو غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-02-07
المشاركات: 214
افتراضي رد: مناقشة الحديث الأول في مستدرك التعليل على إرواء الغليل

الاخ علي جزاك الله خيرا بحث طيب ومقنع
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 31-01-12, 12:26 PM
علي النهدي علي النهدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-10
المشاركات: 178
افتراضي رد: مناقشة الحديث الأول في مستدرك التعليل على إرواء الغليل

وجزاك وفيك بارك ونفعنا الله بما نكتب يوم لا ينفع مال ولا بنون ولا تابع ولا متبوع .
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 27-01-19, 02:42 AM
أبو عبدالله بن محمد أبو عبدالله بن محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-03
المشاركات: 154
افتراضي رد: مناقشة الحديث الأول في مستدرك التعليل على إرواء الغليل

الله يرفع قدرك يا شيخ علي ويبارك فيك .
__________________
(( فاستبقوا الخيرات ))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:06 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.