ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 11-07-13, 05:59 PM
على عبد المقصود رضوان على عبد المقصود رضوان غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-01-12
الدولة: الجيزة ، جمهورية مصر العربية
المشاركات: 95
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وبعد. . . أليس هذا هو نفس مشروع ( المسند المصنف المعلل) الذي قد صدر منذ قريب تأليف الدكتور بشار عواد ورفاقه ؟؟؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-07-13, 06:22 PM
أبوخالد النجدي أبوخالد النجدي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-07
المشاركات: 1,062
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مشروع (المسند المصنف المعلل) مرتب على المسانيد (على أسماء الصحابة رضي الله عنهم)
أما هذا فهو مرتب على الأبواب
والترتيب على الأبواب أفضل عند البحث عن موضوع معين فتجد جميع الأحاديث المتعلقة به في مكان واحد.
والترتيب على المسانيد أفضل عند تخريج حديث معين وتتبع طرقه عن الراوي الواحد
....
أعيد السؤال: إلى أين وصل المشروع ؟ -الرجاء عدم الإحالة على الفيسبوك لأني لم أجد فيه ما يفيدني-
__________________
((فإن التفقه في الدين والسؤال عن العلم إنما يحمد
إذا كان للعمل لا للمراء والجدل)) ابن رجب.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-07-13, 07:45 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 615
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

السلام عليكم
أولا هذا العمل كما قلنا خلاصة كل ماسبق من سبقنا عملنا فيه بصمت وأردنا به وجه الله فأعاننا الله عليه
وهذا العمل يختلف عن عمل حبيبنا الشيخ محمود خليل كما أخبرنا حينما عرضنا عليه نموذج من العمل وقال كلمة ناصح محب للسنة النبوية هذا مكمل لعملنا وعملنا مكمل لعملكم لأن النيات واحدة أسأل الله أن تكون خالصه لوجهه الكريم
انتهينا بفضل من الله من
موسوعة العقيدة بلغت 29 مجلد وموسوعة المناقب 17 مجلد وموسوعة الطهارة 14 مجلد وموسوعة العلم 3 مجلدات وموسوعة الذكر والدعاء وفضائل القرآن 6 مجلدات وموسوعة الصيام 6 مجلدات وباقي الموسوعات المشار إليها تقريبا منتصف العمل فيها
وراعينا في العمل أولا
عدم التكرار والإحالة للحديث إن كان قد سبق
توضيح الاختلاف في الطبعات من ناحية التصحيف حيث أننا اعتمدنا طبعات معينة كما في كتب مصادرنا
عدم التدخل في قضية الترجيح بالنسبة للتصحيح والتضعيف واكتفينا بأقوال الأئمة إلى عصر الحافظ ابن حجر رحمه الله
وأما الإحالة إلى الفيسبوك ليس إلا أنه أصبح من المواقع التي كثيرا مايلجها طلبة العلم فأردنا أن نلفت الأنظار فقط أما مناقشة العمل ومايبدية أهل الفضل منكم سيكون على هذا الملتقى الذي طالما كان له أيادي بيضاء على كثير ممن نهج طريق العلم
وأسأل الله أن يجعل أعمالنا خالصة لوجهه ونحن نستقبل كل نقد علمي بصدر رحب
وأريد أن أنبه على شيء أن هذا العمل خيري وسيطبع منه على شكل كتاب والكتروني
وهذا فقط نموذج للإيضاح وسنوالي نشر كل مايتعلق بنماذج أخرى من كل موسوعة فلاتبخلوا علينا بما أعطاكم الله وجزاكم الله خيرا
طريق من نموذج
باب ما يقول إذا دخل الخلاء
في الباب عن: أنس بن مالك، والحسن البصري مرسلاً، وزيد بن أرقم، وأبي أمامة، وعائشة أم المؤمنين، وعبد الله بن عباس، وعلي بن أبي طالب، (وعلي بن أبي طالب، وبريدة بن الحصيب- معاً -)، وأبي سعيد الخدري، وعبد الله بن عمر، وعبد الله بن مسعود، وحذيفة بن اليمان
[1] أما حديث أنس بن مالك
فيرويه عنه: عبد العزيز بن صهيب، وعبد الله بن أبي طلحة، وعبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة، وحفص بن عمر بن أبي طلحة، (والحسن البصري, وقتادة بن دعامة-معاً)، والحسن البصري -وحده-، وقتادة بن دعامة -وحده-، والنضر بن أنس، وإسحاق بن سويد، وعمران بن وهب، وعاصم الأحول، وزيد العمي، وحميد الطويل، والزهري.
(1) أما رواية عبد العزيز بن صُهيب، عنه( ).
عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ صُهَيْبٍ قَالَ: سَمِعْتُ أَنَسًا يَقُولُ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ قَالَ:" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ ". (واللفظ للبخاري).
O وفي رواية: كَانَ نَبِيُّ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلَاءَ قَالَ:" أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الْخُبْثِ وَالْخَبَائِثِ ". أحمد (3/101).
O وفي رواية: كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا أَتَى الْخَلَاءَ قَالَ:" أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الْخُبْثِ وَالْخَبِيثِ - أَوِ الْخَبَائِثِ "، قَالَ شُعْبَةُ: وَقَدْ قَالَهُمَا جَمِيعًا. أحمد (3/282).
O وفي رواية: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ قَالَ:" اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ - قَالَ شُعْبَةُ: وَقَدْ قَالَ مَرَّةً أُخْرَى - أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْخُبْثِ وَالْخَبِيثِ أَوِ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثِ". الترمذي.
O وفي رواية: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْخَلاَءَ قَالَ:" أَعُوذُ بِاللهِ مِنَ الْخُبْثِ وَالخَبِيْثَاتِ ". تمام في "الفوائد" (1721).
أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (1، 30518) قال: حدثنا هُشيم بن بشير، عن عبد العزيز بن صهيب، فذكره.
ومن طريقه أبو نعيم في "المستخرج" (825)( ).
وأحمد في "المسند" (3/99).
وأخرجه مسلم في "الصحيح" (375) قال: حدثنا يحيى.
وأخرجه أبو يعلى في "المسند" (3902) قال: حدثنا زكريا بن يحيى الواسطي.
وأخرجه أبو يعلى في "المسند" (3914)، وعنه ابن حبان في "صحيحه" (1407), وابن السني في "عمل اليوم والليلة" (17), ومن طريقه أبو بكر بن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (2467، 3318), ومن طريقه أبو بكر بن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن عساكر في "معجمه" (19), وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
كلاهما (أبو يعلى الموصلي، وأبو القاسم البغوي عبد الله بن محمد) قالا: حدثنا علي بن الجعد.
والطوسي في "مختصر الأحكام" (5) قال: نا الحسن بن عرفة.
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427) قال: حدثنا شجاع بن مخلد.
وأبو نعيم في "المستخرج" (824) قال: وحدثنا محمد بن نصر, ثنا عبد الله بن محمد بن زكريا( ), ثنا محمد بن بكير.
وابن حجر في "نتائج الأفكار" (135) من طريق إسماعيل بن العباس، ثنا حميد بن الربيع.
جميعهم (ابن أبي شيبة، وأحمد بن حنبل، ويحيى بن يحيى، وزكريا بن يحيى الواسطى، وعلي ابن الجعد، والحسن بن عرفة، وشجاع بن مخلد، ومحمد بن بكير، وحميد بن الربيع) عن هشيم بن بشير.
وتابع هشيم بن بشير: شعبة بن الحجاج، وسعيد بن زيد، وحماد بن زيد، وإسماعيل ابن علية، وعبد الوارث بن سعيد، وحماد بن سلمة، وزكريا بن يحيى بن عمارة، ومعمر بن راشد، وحماد بن واقد
أما رواية شعبة بن الحجاج، فقد أخرجها:
أحمد في "المسند" (3/282).
والبزار في "المسند" (6409) قال: حدثنا محمد بن بشار.
والطوسي في "مختصر الأحكام" (5) قال: ونا محمد بن الوليد القرشي.
ثلاثتهم (أحمد بن حنبل، ومحمد بن بشار، ومحمد بن الوليد) قالوا: حدثنا محمد بن جعفر( ).
وأخرجه البخاري (142)، ومن طريقه البغوي في "شرح السنة" (1/376).
والبيهقي في "السنن الصغرى" (73) قال: أخبرنا أبو عبد الله الحافظ، أخبرني عبد الرحمن بن الحسن القاضي، حدثنا إبراهيم بن الحسين.
كلاهما (البخاري، وإبراهيم بن الحسين) قالا: حدثنا آدم بن أبي إياس.
والبخاري في "الصحيح" (6322) قال: حدثنا محمد بن عرعرة.
وأخرجه أبو داود في "السنن" (5) قال: حدثنا الحسن بن عمرو يعني السدوسي.
والترمذي في "السنن" (5) قال: حدثنا قتيبة.
وأخرجه الترمذي في "السنن" (5).
والسراج في "مسنده " (26)، ومن طريقه الذهبي في "تذكرة الحفاظ" (2/507)، وفي "سير أعلام النبلاء" (11/467).
كلاهما (الترمذي، والسراج) قالا: حدثنا هناد بن السري.
وأبو عوانة في "المسند" (440) قال: حدثنا ابن أبي رجاء.
جميعهم (الحسن بن عمرو السدوسي، وقتيبة بن سعيد، وهناد بن السري، وابن أبي رجاء) قالوا: حدثنا وكيع.
وابن الجارود في "المنتقى" (28) قال: حدثنا أبو جعفر أحمد بن سعيد الدارمي, قال ثنا النضر.
وأخرجه السراج في "المسند" (26) قال: وحدثنا محمد بن يحيى.
وأبو عوانة في "المسند" (440) قال: وحدثنا إبراهيم بن مرزوق.
كلاهما (محمد بن يحيى، وإبراهيم بن مرزوق) عن وهب بن جرير.
وأخرجه أبو يعلى في "المسند" (3914)، وعنه ابن حبان في "صحيحه" (1407), وابن السني في "عمل اليوم والليلة" (17), ومن طريقه ابن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134)..
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1426، 3318), ومن طريقه ابن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن عساكر في "معجمه" (19), وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
كلاهما (أبو يعلى، والبغوي عبد الله بن محمد بن عبد العزيز) قالا: حدثنا علي بن الجعد.
وأبو عوانة في "المسند" (440) قال: حدثنا الصغاني, قال حدثنا أبو النضر.
وأخرجه الطبراني في "الدعاء" (359) قال: حدثنا معاذ بن المثنى, ويوسف القاضي.
وتمام الرازي في "الفوائد" (1721) من طريق هشام بن علي السيرافي بالبصرة.
ثلاثتهم (معاذ بن المثنى، ويوسف القاضي، وهشام السيرافي) قالوا: ثنا عمرو بن مرزوق.
والبغوي في "شرح السنة" (186)، وفي "الأنوار في شمائل النبي المختار" (504) من طريق أحمد بن حازم بن أبي غرزة، أنا علي بن قادم.
جميعهم (محمد بن جعفر، وآدم بن أبي إياس، ومحمد بن عرعرة، ووكيع بن الجراح، والنضر ابن شميل، ووهب بن جرير، وعلي بن الجعد، وأبو النضر هاشم بن القاسم، وعمرو بن مرزوق، وعلي بن قادم) عن شعبة.
وأما رواية سعيد بن زيد، فقد أخرجها:
البخاري في "الأدب المفرد" (692)، ومن طريقه ابن حجر في "نتائج الأفكار" (137) قال: حدثنا أبو النعمان, قال حدثنا سعيد بن زيد( ).
وأما رواية حماد بن زيد، فقد أخرجها:
الدارمي (669)، ومن طريقه ابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
والطبراني في" الدعاء" (359) قال: وحدثنا علي بن عبد العزيز.
كلاهما (الدارمي، وعلي بن عبد العزيز) قالا: حدثنا أبو النعمان عارم.
وأخرجه مسلم (357).
وأبو عوانة في "المسند" (441) قال: حدثنا محمد بن حيوية.
والبيهقي في "السنن الكبرى" (1/95)، وفي "الدعوات الكبير" (55) قال: وأخبرنا أبو عبد الله الحافظ, قال أخبرني أحمد بن محمد بن الحسين البيهقي, حدثنا داود بن الحسين البيهقي.
ثلاثتهم (مسلم، ومحمد بن حيوية، وداود بن الحسين) قالوا: حدثنا يحيى بن يحيى.
وأخرجه أبو داود في "السنن" (4).
وابن المنذر في "الأوسط" (258) قال: حدثنا يحيى بن محمد.
كلاهما (أبو داود, ويحيى بن محمد) قالا: حدثنا مسدد بن مسرهد.
والترمذي في "السنن" (6) قال: أخبرنا أحمد بن عبدة الضبي البصري.
وأبو يعلى في "المسند" (3940) قال: حدثنا إسحاق.
والسراج في "المسند" (27)، وفي "حديثه" (466، 1896)، ومن طريقه الخليلي في "الإرشاد" - كما في "التدوين في أخبار قزوين" (3/223) ( )- قال: حدثنا عبد بن الله الجراح.
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427) قال: حدثنا عبيد الله بن عمر القواريري.
جميعهم (أبو النعمان عارم، ويحيى بن يحيى، ومسدد بن مسرهد، وأحمد بن عبدة الضبي البصري، وإسحاق بن أبي إسرائيل, وعبد بن الله الجراح، وعبيد الله بن عمر القواريري) عن حماد بن زيد.
وأما رواية إسماعيل ابن علية، فقد أخرجها:
أحمد في "المسند" (3/101).
وأخرجه مسلم في "الصحيح" (375).
وأبو نعيم في "المستخرج" (825) قال: حدثنا أبو بكر الطلحي, ثنا عبيد بن غنام.
كلاهما (مسلم, وعبيد بن غنام) قالا: حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة.
وأخرجه مسلم في "الصحيح" (375).
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427).
وأبو نعيم في "المستخرج" (826) قال: حدثناه محمد بن إبراهيم, ثنا أبو يعلى.
ثلاثتهم (مسلم, والبغوي, وأبو يعلى) قالوا: حدثنا أبو خيثمة زهير بن حرب.
والنسائي في "المجتبى" (1/20), وفي "السنن الكبرى" (19) قال: أخبرنا إسحاق بن إبراهيم.
وابن ماجه في "السنن" (298) قال: حدثنا عمرو بن رافع.
والبزار في "المسند" (6382) قال: حدثنا مؤمل بن هشام.
والطوسي في "مختصر الأحكام" (5) قال: نا الحسن بن عرفة.
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427) قال: وحدثنا جدي - أحمد بن منيع -.
جميعهم (أحمد بن حنبل, وأبو بكر بن أبي شيبة، وأبو خيثمة زهير بن حرب، وإسحاق بن إبراهيم، وعمرو بن رافع، ومؤمل بن هشام، والحسن بن عرفة، وأحمد بن منيع) عن إسماعيل ابن علية.
وأما رواية عبد الوارث بن سعيد، فقد أخرجها:
أبو داود في "السنن" (4).
والطبراني في "الدعاء" (359) قال: حدثنا معاذ بن المثنى.
والبيهقي في "السنن الكبرى" (1/95) من طريق محمد بن الحسين بن أبي الحنين.
ثلاثتهم (أبو داود، ومعاذ بن المثنى، ومحمد بن الحسين بن أبي الحنين) قالوا: حدثنا مسدد بن مسرهد.
والنسائي في "السنن الكبرى" (7664، 9902)، وفى "عمل اليوم والليلة" (74)، وفي "النعوت" (56)، ومن طريقه ابن منده في "التوحيد" (176) قال: أخبرنا عمران بن موسى.
وأخرجه الطوسي في "مختصر الأحكام" (5).
وابن حجر في "نتائج الأفكار" (136) من طريق يحيى بن محمد بن صاعد.
كلاهما (الطوسي, ويحيى بن محمد بن صاعد) عن محمد بن زياد بن عبيد الله البصري.
ثلاثتهم (مسدد بن مسرهد، وعمران بن موسى، ومحمد بن زياد) عن عبد الوارث بن سعيد.
وأما رواية حماد بن سلمة، فقد أخرجها:
أبو يعلى في "المسند" (3914)، وعنه ابن حبان في "صحيحه" (1407), وابن السني في "عمل اليوم والليلة" (17), ومن طريقه ابن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (3318), ومن طريقه ابن المقرئ في "الأربعين" (12)، وابن عساكر في "معجمه" (19), وابن رجب الحنبلي في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/177)، وابن النجار في "ذيل تاريخ بغداد" (17/87)، والذهبي في "تذكرة الحفاظ" (4/1347)، وابن حجر في "نتائج الأفكار" (134).
كلاهما (أبو يعلى، والبغوي عبد الله بن محمد) قالا: حدثنا علي بن الجعد.
وأبو يعلى في "المسند" (3915) قال: حدثنا إبراهيم بن الحجاج.
وأخرجه الطبراني في "الدعاء" (359) قال: وحدثنا علي بن عبد العزيز.
وأبو نعيم في "المستخرج" (824) قال: حدثنا فاروق, ثنا أبو مسلم الكشي.
كلاهما (علي بن عبد العزيز، وأبو مسلم) قالا: ثنا حجاج بن المنهال.
والبيهقي في "السنن الكبرى" (1/95) من طريق محمد بن أيوب، أنا موسي( ).
جميعهم (علي بن الجعد، وإبراهيم بن الحجاج، وحجاج بن المنهال، وموسى بن إسماعيل التبوذكي) عن حماد بن سلمة.
وأما رواية زكريا بن يحيى بن عمارة، فقد أخرجها:
أبو يعلي في "المسند"(3931) قال: حدثنا عبد الأعلى.
وأبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427) قال: وحدثنا العباس بن الوليد النرسي.
كلاهما (عبد الأعلى، والعباس بن الوليد) عن زكريا بن يحيى بن عمارة.
وأما رواية معمر بن راشد، فقد أخرجها:
السراج في "المسند" (29) قال: حدثنا محمد بن رافع, ومحمد بن سهل بن عسكر.
والطبراني في "الدعاء" (359) قال: وحدثنا إسحق بن إبراهيم الدبري.
ثلاثتهم (محمد بن رافع، ومحمد بن سهل بن عسكر، وإسحق بن إبراهيم الدبري) عن عبد الرزاق.
والسراج في "المسند" (28) قال: حدثنا الحسن بن عيسى، أنا ابن المبارك.
كلاهما (عبد الرزاق بن همام, وعبد الله بن المبارك) عن معمر( ).
وأما رواية حماد بن واقد، فقد أخرجها:
أبو القاسم البغوي في "مسند ابن الجعد" (1427) قال: وحدثنا أحمد بن المقدام، نا حماد بن واقد.
جميعهم (هشيم بن بشير، وشعبة بن الحجاج، وسعيد بن زيد، وحماد بن زيد، وإسماعيل ابن علية، وعبد الوارث بن سعيد، وحماد بن سلمة، وزكريا بن يحيى بن عمارة، ومعمر بن راشد، وحماد بن واقد) عن عبد العزيز بن صهيب، فذكره.

O علَّقه البخاري في كتاب الوضوء، باب: ما يقول عند الخلاء، فقال: وقال سعيد بن زيد حدثنا عبد العزيز:" إذا أراد أن يدخل ".
O قال ابن القطان: ثم أتبعه - أي عبد الحق - أن قال: وقال سعيد بن زيد، عن عبد العزيز:" إذا أراد أن يدخل ", وهذه لم يوصل إليها البخاري إسناداً، فما بينه وبين سعيد بن زيد غير متصل. "بيان والوهم والإيهام" (2/478)
O وقال ابن حجر: وقد تعقب ابن القطان على عبد الحق تصحيحه بأنه منقطع، وهو تعقب مردود لما بيناه، وقد رواه بنحو من هذا اللفظ أيضاً مسدد, عن عبد الوارث بن سعيد, عن عبد العزيز ولفظه: (وكان إذا أراد الخلاء). "تغليق التعليق" (1/100).
O وقال الترمذي - في رواية شعبة -: حديث أنس أصح شيء في هذا الباب وأحسن. "السنن" (4).
وقال - في رواية شعبة -: هذا حديث حسن صحيح. "السنن" (5).
O وقال البيهقي: والصحيح في هذا الباب ما أخبرنا به..., ثم ذكره. "الدعوات الكبير" بعد حديث (54).
O وقال ابن حجر: وقد روى المعمري( ) هذا الحديث من طريق عبد العزيز بن المختار، عن عبد العزيز بن صهيب بلفظ الأمر، قال:" إذا دخلتم الخلاء فقولوا: بسم الله، أعوذ بالله من الخبث والخبائث "، وإسناده على شرط مسلم، وفيه زيادة التسمية، ولم أرها في غير هذه الرواية.( ) اﻫ. "فتح الباري" (1/244).
O وقال المناوي: وقال الولي العراقي في "شرح أبي داود": وأصح ما في هذا ما رواه المعمري في "عمل يوم وليلة" بإسناد صحيح على شرط مسلم. "فيض القدير" (5/127).

(2) أما رواية عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس
عن عبد الله بن أبي طلحة, عن أنس: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الكنيف قال:" بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ".
أخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (5، 30522) عن هشيم، عن أبي معشر وهو نجيح، عن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس فذكره.
ومن طريقه الطبراني في "الدعاء" (358).
وسعيد بن منصور في "السنن" كما في "تعليقة على علل ابن أبي حاتم" لابن عبد الهادي (ص 245).
وابن عدي في "الكامل" (7/55) قال: ثنا إبراهيم بن حماد، ثنا الحسن بن عرفة.
ثلاثتهم (ابن أبي شيبة، وسعيد بن منصور, والحسن بن عرفة) عن هشيم، عن أبي معشر نجيح, عن عبد الله بن أبي طلحة, عن أنس, فذكره.

O عند ابن عدي: (ابن أبي طلحة) بدل: (عبد الله بن أبي طلحة).

واختلف على أبي معشر، فرواه عنه هشيم على ما تقدم.
ورواه محمد بن بكار، والهيثم بن جميل، عنه، عن حفص بن عمر بن أبي طلحة، عن أنس.
أخرجه ابن أبي حاتم في "علل الحديث" (167) قال: وحدثنا أبي.
والطبراني في "الدعاء" (357) قال: حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل.
والطبراني في "الدعاء" (357) قال: حدثنا إبراهيم بن محمد بن بكار بن الريان.
ثلاثتهم (أبو حاتم الرازي، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وإبراهيم بن محمد بن بكار) عن محمد بن بكار.
وأخرجه الخطيب في "موضح أوهام الجمع والتفريق" (2/13) من طريق إسحاق بن خالد ابن يزيد البالسي، حدثنا الهيثم بن جميل.
كلاهما (محمد بن بكار، والهيثم بن جميل) عن أبي معشر، عن حفص بن عمر بن أبي طلحة، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله إذا دخل الخلاء قال:...، فذكره.
O قال البيهقي: أبو معشر هذا نجيح السندي مدني ضعيف. "السنن الكبرى" (5/180).
O وقال الخطيب البغدادي عقبه: وروى هشيم, عن أبي معشر هذا الحديث فقال: عن عبد الله بن أبي طلحة, عن أنس, وقول الهيثم أصح. والله أعلم. "موضح الأوهام" (2/13)

واختلف على محمد بن بكار، فرواه أبو حاتم، وعبد الله بن أحمد بن حنبل، وإبراهيم بن محمد بن بكار، عنه: عن أبي معشر، عن حفص بن عمر بن أبي طلحة, عن أنس بن مالك كما تقدم.
وخالفهم: أبو زرعة، فرواه عنه: عن أبي معشر، عن عبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس.
أخرجه ابن أبي حاتم في "علل الحديث" (167) قال: وحدثنا أبو زرعة، عن محمد بن بكار، عن أبي معشر، عن عبد الله بن عبد الله بن أبي طلحة، فذكره.
O قال ابن أبي حاتم: فسمعت أبا زرعة يقول: هكذا أملاه علينا من حفظه وقيل لي: في كتابه: عن أبي معشر، عن حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو الصحيح.
O سُئل الدارقطني: عن حديث عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال:" اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث ".
فقال: يرويه أبو معشر نجيح، واختلف عنه؛
فقال هشيم: عن أبي معشر، عن عبد الله بن أبي طلحة، عن أنس.
وقال أبو الربيع الزهراني( ): عن أبي معشر، عن حفص بن عمر، عن أنس.
والقول قول أبي الربيع، وهو حفص بن عمر بن عبد الله بن أبي طلحة ابن أخي إسحاق، وهو الذي يروي عنه خلف بن خليفة. "العلل" (2502)
O قال ابن حجر: ووردت التسمية أيضاً من وجه آخر عن أنس من فعل النبي صلى الله عليه وسلم، أخرجها الطبراني بسند فيه: أبو معشر المدني، وفيه ضعف. "نتائج الأفكار" (1/147)
O نجيح بن عبد الرحمن أبو معشر السندي:
قال ابن مهدي: كان أبو معشر يعرف وينكر, وقال أحمد بن حنبل: حديثه عندي مضطرب لا يقيم الإسناد، ولكن أكتب حديثه أعتبر به، وفي رواية: يكتب من حديث أبي معشر أحاديثه عن محمد بن كعب في التفسير، وفي رواية: كان صدوقاً لكنه لا يقيم الإسناد ليس بذاك، وقال يحيى بن معين: كان أمياً ليس بشيء، وفي رواية: ليس بقوي في الحديث، وقال أبو حاتم الرازي: كان أحمد يرضاه ويقول: كان بصيراً بالمغازي، قال: وقد كنت أهاب حديثه حتى رأيت أحمد يحدث عن رجل عنه فتوسعت بعد فيه، قيل له: فهو ثقة؟ قال: صالح لين الحديث، محله الصدق، وقال البخاري: منكر الحديث, وقال النسائي، وأبو داود، والدارقطني: ضعيف، وقال أبو داود أيضاً: له أحاديث مناكير، وقال ابن عدي: وهو مع ضعفه يكتب حديثه, وقال ابن حبان: وكان ممن اختلط في آخره عمره، وبقي قبل أن يموت سنتين في تغير شديد لا يدري ما يحدث به فكثر المناكير في روايته من قبل اختلاطه فبطل الاحتجاج به.
انظر"التاريخ الكبير" (8/114), و"الكامل" (7/52)، و"المجروحين" (3/60)، و"تهذيب الكمال" (29/322), و"تهذيب التهذيب" (10/375)

(3) أما رواية الحسن البصري، عن أنس( )
عَنِ الْحَسَنِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ, أّنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا دَخَلَ الْخَلَاءَ قَالَ:" اللهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الرِّجْسِ النَّجَسِ الْخَبِيثِ الْمُخَبَّثِ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ". واللفظ للطبراني.
O وفي رواية: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْخَلَاءَ قَالَ:" بِسْمِ اللهِ اللهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الرِّجْسِ النَّجَسِ الخُبْثِ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ "، وَإِذَا خَرَجَ قَاَلَ:" الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنِّي الأَذَى وَعَافَانِي ". الحاكم في "تاريخ نيسابور"
أخرجه الحاكم في "تاريخ نيسابور" - كما في "شرح ابن ماجه لمغلطاي" (1/79) - قال: ثنا أبو جعفر محمد بن أحمد بن سعيد،[ثنا]( ) أبو بكر محمد بن ياسين، نا أبي، نا عبد السلام ابن نهشل [بن سعيد]( ), عن أبيه، عن قرّة, عن الحسن, فذكره.
والطبراني في "الدعاء" (365), ومن طريقه ابن حجر في "نتائج الأفكار" (140م) قال: حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج المصري، ثنا يوسف بن عدي، ثنا عبد الرحيم بن سليمان، عن إسماعيل بن مسلم.
كلاهما (قرة, وإسماعيل بن مسلم) عن الحسن، فذكره.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-07-13, 07:50 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 615
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

نعتذر فالحاشية لم تظهر إن شاء الله نضعها مصورة
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-07-13, 08:04 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 615
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

كل طريق مرتبط بتحفة الأشراف وإتحاف المهرة وإتحاف الخيرة المهرة والمطالب العالية وإطراف المسند المعتلي
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-07-13, 02:20 AM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 615
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

للرفع
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-07-13, 03:09 AM
عبد الغني إبراهيم عبد الغني إبراهيم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-11
المشاركات: 57
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

لي سؤال لك يا شيخ رمضان لماذا لا تذكرون الحكم النهائي على الحديث بعد تفضلكم بذكر أقوال أهل العلم فيه؟
أليس هذا هو ثمرة التخريج والتحقيق؟؟
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-07-13, 03:53 AM
أبو عبد المهيمن السلفي أبو عبد المهيمن السلفي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-10-10
المشاركات: 1,088
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوخالد النجدي مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مشروع (المسند المصنف المعلل) مرتب على المسانيد (على أسماء الصحابة رضي الله عنهم)
أما هذا فهو مرتب على الأبواب
والترتيب على الأبواب أفضل عند البحث عن موضوع معين فتجد جميع الأحاديث المتعلقة به في مكان واحد.
والترتيب على المسانيد أفضل عند تخريج حديث معين وتتبع طرقه عن الراوي الواحد
....
أعيد السؤال: إلى أين وصل المشروع ؟ -الرجاء عدم الإحالة على الفيسبوك لأني لم أجد فيه ما يفيدني-
أخي الحبيب كتاب المسند المصنف المعلل وإن كان مرتبا على الصحابة لكن كل صحابي حديثه مرتب على الأبواب الفقهية وفقك الله وهذا امر جيد أيضا
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-07-13, 04:38 AM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-07-13, 01:05 PM
رمضان عوف رمضان عوف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 22-06-03
المشاركات: 615
افتراضي رد: مشروع جمع السنة النبوية مرتبة على الأبواب عن دار صَفين للنشر بالرياض

وفيكم بارك الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:37 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.