ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #51  
قديم 27-05-07, 10:35 PM
أبو شهاب الأزهري أبو شهاب الأزهري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-08-04
الدولة: مصر
المشاركات: 932
افتراضي

قرأت مشاركة الشيخ إحسان العتيبي التي ذكر فيها القصة التي قصها عليه الشيخ محمد حسين يعقوب.. ثم تركت الجهاز بعد قراءتها مباشرة لادخل على جدتي غرفتها فوجدتها تشاهد برنامج الشيخ على قناة الحكمة! ثم قالت لي جدتي: ها هو الشيخ يعقوب، قد عاد من السعودية!!!
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 28-05-07, 01:47 AM
أبو عبد الله الدرعمي أبو عبد الله الدرعمي غير متصل حالياً
غفر الله له ولوالديه وللمسلمين
 
تاريخ التسجيل: 14-12-04
الدولة: مصر
المشاركات: 321
افتراضي

أضحك الله سنك يا شيخ إحسان
__________________
(إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤلا)
رد مع اقتباس
  #53  
قديم 28-05-07, 11:00 PM
أبو زكريا الشافعي أبو زكريا الشافعي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-03-06
المشاركات: 974
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
أبشر يا كريم
وخذ يا الحبيب

كان الشيخ ابن باز رحمه الله قد سئل عن حديث فأجاب عن معناه
ثم طلب المزيد من التفصيل
فقال : هاتوا " فتح الباري " وانظروا ماذا قال الحافظ فيه
فبحثوا عن الحديث - وهم مفتحون !! - ولم يجدوه
فقال الشيخ : هو موجود يقينا في " كتاب الطب " - حديث " من تصبح بسبع تمرات ... " -
فبحثوا فلم يجدوه
فأخذ الشيخ الكتاب - وهو أعمى البصر ! - ففتحه وقال : اقرؤوا
فكانت صفحة الحديث !!!!

سبحان الملك :)
رد مع اقتباس
  #54  
قديم 29-05-07, 03:27 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي

الأخ الحبيب!

فضلاً التأكد هل المقصود الدكتور حسين مؤنس المؤرخ المعروف
أم مؤنس طه حسين
رد مع اقتباس
  #55  
قديم 29-05-07, 03:38 PM
خزانة الأدب خزانة الأدب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 24-10-04
المشاركات: 1,923
افتراضي

هذه قصة وقعت لي قبل أربعين عاماً!

عاد إلى قريتنا في العطلة الصيفية رجل من أبناء جيراننا اسمه (عبدالله) بعد غياب طويل، وقد ولدت أنا ونشأت ولم أسمع بوجوده. وعندما سلمت عليه شممت منه رائحة الدخان! وبعد ذلك لم يكن لي به اتصال يذكر بسبب فارق السن الكبير جداً
وعدنا بعد العطلة إلى المدينة التي ندرس فيها في المرحلة المتوسطة، وتصادف أننا سهرنا عند أخي ذلك الرجل في ليلة باردة، وتفرقنا إلى منازلنا في منتصف الليل، وفي الطريق منطقة واسعة تفصل بين الأحياء ليس فيها منازل بل دوائر حكومية فقط وفي وسطها شارع عريض، فرأينا نور سيجارة من بعيد، والظلام دامس، وعندما مر بنا الرجل تنحَّينا عن طريقه إلى أيسر الشارع، فسلّم ورددنا عليه السلام، ووقع في قلبي أنه عبدالله، مع أنني لم أسمع صوته إلا مرة وربما مرتين قبل حوالي ستة أشهر، ولا يوجد أي سبب واضح يجعله يأتي إلى هذه المدينة. فقلت: عبدالله! فقال: نعم! وعاد إلينا فعرفنا وعرفناه، وإذا به منذ وصوله في آخر النهار يجوب المدينة بحثاً عن بيت أخيه!
رد مع اقتباس
  #56  
قديم 29-05-07, 11:50 PM
الحبيب1 الحبيب1 غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-10-04
المشاركات: 59
افتراضي

أخي الحبيب خزانة الأدب حفظه الله تعالى : نعم حسين مؤنس وليس الآخر وإن شئت رابط كلام العلامة الحوالي سأبحث عنه إن شاء الله تعالى .

يا شيخ إحسان حفظك الله تعالى أتحسب أنك أثنيتني أو ثلمت قلمي بقصتك لهذا الشيخ الجليل ...لا ....وألف لا ... فلعل الشيخ حباه الله بكرامة لكن ما شأني أنا ... ( مبتسم ) خذ هذه :

لقد بلينا في عملنا بشيئ اسمه كرت حضور بمعنى انك إذا تأخرت بعد الساعة الثامنة صباحا فلن تقبل الساعة أن تختم كرتك أو تختمه بلون مميز يعني أن هذا اليوم غير محسوب لك ، أي لو أنك أكملت نومتك لكان الحال أفضل من هذا التعب وقطع المسافة الطويلة للعمل في وسط زحام المراكب .

في ذلك اليوم رأيت فيما يرى النائم زميلي في العمل فقلت له ( قوم بسرعة ترى تلحق على الساعة ) فكان يقول لي ( لا ما ألحق صعب باقي 25 دقيقة بس فلا تتعب حالك ) فكنت ألح عليه ولم يوافقني وأصريت أني سألحق فانصرفت ففزعت من النوم باحثا عن الساعة فإذا باقي من الوقت 25 دقيقة فأخذت مسرعا أشبه بأفلام الكارتون وركبت سيارتي متوجها لعملي فلحقت على الكرت في آخر دقيقة فانصرفت لمكتبي وجلست على الكرسي آخذ قسطا من الراحة وبعد خمسة دقائق فإذا زميلي قادم فسلم وجلس فقلت له هل أدركت الساعة ؟ فقال : لا
فقلت لما خرجت َ من البيت كم كان من الوقت معك فقال 25 دقيقة !!!! فدهشت كيف تم الإتفاق حسب ما رأيت في المنام ....

هل تظن أن الإتفاق إلى هنا إنتهى .... كلا !!!


فوقع في خاطري أن أسأله هذا السؤال :

هل رأيت في المنام قبل مجيئك شيئا ؟

قال نعم رأيتك تقول لي قم إنك ستدرك الساعة وأنا أقول كلا لم يبقى إلا 25 دقيقة !!!!!!

ووالله إنها من أعجب الإتفاقات التي حدثت لي وأنا كثير ما يقع لي ذلك ...

فأغمد قلمك ورد ريشتك يا شيخنا في محبرتها والله المستعان .

ولكن في الحقيقة
رد مع اقتباس
  #57  
قديم 30-05-07, 12:24 AM
إحسـان العتيـبي إحسـان العتيـبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-03-02
الدولة: الأردن
المشاركات: 5,336
افتراضي

أخشى أن هذا كله حلم : )
__________________
قال أبو حاتم البستي:الواجب على العاقل أن يلزم الصمت الى أن يلزمه التكلم،فما أكثر من ندم إذا نطق وأقل من يندم إذا سكت"روضة العقلاء ونزهة الفضلاء"(ص43).
رد مع اقتباس
  #58  
قديم 30-05-07, 12:53 AM
أبو يوسف العامري أبو يوسف العامري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-10-05
المشاركات: 1,199
افتراضي

يحدثني بعض الاحباب ...فيقول :

منذ سنوات اثناء دراستنا الجامعية، وقع لي موقف اتعجب منه ..

حيث كنت ازدحم في الدخول على باب الكلية مع احد الطلبة -ممن لا اعرفه- وهو على الجهة اليمنى من الباب
فكنت آثره في الدخول على نفسي ..وانا اقول له بصوت مرتفع :
(( الايمن فالايمن ))!! ..الحديث ، فيتبسم شاكراً ويدخل قبلي ..

وبغض النظر عن صحة الاستدلال به على هذا المحل ..الا ان هذا الموقف تكرر معي
وهذا الشخص بالذات !!!
اقول له : (( الايمن فالايمن )) فيبتسم ويدخل قبلي ..

فدخلت في احد المرات الى غرفة المحاضرة وكانت مزدحمة بالطلبة
وتبين ان الاخ المذكور زميل معي في الفصل !

فاخذ المدرس ينادي على اسماء الطلبة من كشف الغياب ...فكانت المفاجاة !!!

لما جاء اسم الاخ ..........نودي بــ( ايمن )!!!! وهو يقول حاضر !

فسبحان الله مقدر المقادير .
__________________
عن الليث بن سعدٍ قال :"لو رأيتُ صاحب هوىً يمشي على الماء ما قَبِلْتُه ! " .
ali09@maktoob.com
رد مع اقتباس
  #59  
قديم 30-05-07, 02:09 PM
توبة توبة غير متصل حالياً
غفر الله لها
 
تاريخ التسجيل: 21-05-07
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,856
افتراضي

هذا موقف حدث لأبي رحمه الله.....كان أبي مجاهدا في حرب التحرير الجزائرية وقد توفي ابوه ولم يتم سنة من عمره فتزوجت أمه بعم له فاستشهد مع ابن لها أي عمي الكبير ،فأرغمها أهلها على الزواج برجل آخر قريب لهم لأن الظروف آنذاك كانت تقتضي ذلك ،لعزلة المكان وتكرار هجومات العدو و خاصة أنها كانت لاتزال صغيرة في السن فرحّلت عن أبنائها الى مكان بعيد عنهم .وكان أبي يستقصي أخبارها بانتظام وهي كذلك و أحيانا ترسل له خفية لكي ياتيها لتراه وتطمئن اليه حتى توفيت....و مرت الأعوام _واستقل وطننا _وحدث لأبي أنه كان عائدا من سفر وأراد عند رجوعه أن يمر بقرية ما عند طريقه ..فلقي صعوبة في استقلال سيارة أجرة لأن هذه القرية كانت مغمورة والقليل من يعرفها فوجد رجلا يريد نفس قريته ..يقول أبي ان أول ما رآه تبادر الى ذهنه أنه أخوه من أمه وكان لم يره من قبل فصبر حتى استقلا سيارة الأجرة،وتجاذب معه أطراف الحديث حتى وصل الى سؤاله عن أمه فاذا هو أخوه الأصغر...............................والتم شمل الإخوة من جديد.
__________________
رضيت بما قسم الله لي ... وفوضت أمري إلى خالقي
كما أحسن الله فيما مضى ... كذلك يحسن فيما بقي
رد مع اقتباس
  #60  
قديم 30-05-07, 03:10 PM
عبدالله المحمد عبدالله المحمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-12-03
المشاركات: 685
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إحسـان العتيـبي مشاهدة المشاركة
أخشى أن هذا كله حلم : )
لا يا شيخنا الله يحفظك هذا مهو حلم

هذا شكله كابوس قوي ! :)
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:38 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.