ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 13-08-13, 09:19 PM
عبد الحكيم المقرئ عبد الحكيم المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 428
افتراضي رد: ماهو الراجح في قراءة الإخفاء الشفوي

اقتباس:
هذه الشبهة والتي هي الفرجة بين الشفتين لها قصة
واليكم هذين الرابطين

1- الشبهة التي ردها الشيخ أيمن رشدي سويد بعد 20 سنة
https://www.youtube.com/watch?v=Fwflh9q6wHM
2- مبحث دقيق في إخفاء الميم الساكنة للشيخ أيمن رشدي سويد
https://www.youtube.com/watch?v=viYvDjfGB80

أرجو من المتخصصين التمعن وإعطاء كلمة الحق
السلام عليكم
جميل عبارة (وإعطاء كلمة الحق )
أخي الكريم الشيخ أيمن سويد ـحفظه الله ـ حدث له خلط بين نصوص الإظهار والإخفاء وإليك مثال :
قال الإمام شريح : وبه قرأت وبه آخذ ، وقال أبو عمرو الداني قال لي أبو الحسن بن شريح فيه بالإظهار ، ولفظ لي به فأطبق شفتيه علي الحرفين إطباقا واحدا ... )

وقوله ((ولفظ لي به فأطبق شفتيه علي الحرفين إطباقا واحدا .)) يقصد به الإظهار ،ووهم فضيلة د/ أيمن وظن أن هذا النص دليل على الإطباق في الإخفاء والدليل على كلامي ما قاله ابن شريح نفسه وهو يشرح المذهبين الإظهار والإخفاء حيث قال :
أما بالنسبة لكلام ابن شريح أبي الحسن فقد نقله عنه النحوي المقرئ ابن آجروم في شرحه للشاطبية: فرائد المعاني، وسأورد كلامه كاملا: قال :
وأما الميم الساكنة إذا وقعت بعدها الباء، نحو: "كنتم به مومنين"؛ فمنهم من قال: إنها تخفى، ولا تبقى لها إلا الغنة، وهو الذي اختاره أبو عمرو وابن مجاهد وأبو الحسن الأنطاكي وأبو الفضل الخزاعي، ويحكى أنه مذهب الفراء.
ومنهم من قال: إنها تظهر ولا تخفى، وإليه ذهب ابن المنادي وأحمد بن يعقوب التائب وعبد الباقي بن الحسن وطاهر بن غلبون وغيرهم.
وقد ذكر أبو الحسن شريح فيها فصلا، أرى أن أذكره لحسنه؛ ولأن فيه رَدًّا على كثير من القرأة الذين إذا نطقوا بالميم الساكنة وبعدها الباء حركوها أو وقفوا عليها، ثم ابتدأوا على غير طريقة الوقف، وفي الموضع الذي لا يجوز فيه الوقف، قال:
"إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها باء، فتعمل في بيانها بتُؤَدة ويسر؛ لاشتراكها معها في المخرج، وأرسل غنتها، ولا تلزمها المخرج إلزاما؛ لأن ذلك ليس من صفتها لما فيها من الرخاوة، فربما التبس سكونها بالحركة.
وقد قيل: إنها مخفاة عند الباء، فيلزم عن هذا أن يبطل عمل الشفتين في الميم، إنما تبقى غنتها في الخيشوم، -كما يبطل عمل اللسان في النون إذا أخفيتها وتبقى غنتها- وتلفظ بعد غنة الميم بالباء، فتجتمع الشفتان للباء لا للميم، وبالوجه الأول قرأت، وبه آخذ".
فإن قلت: فلم لم تدغم الميم الساكنة في الباء لأنها قريبة منها في المخرج؟.
فالجواب: أن الميم فيها غنة، والغنة خارجة من الخيشوم، فقد صارت الميم -وإن كانت تخرج من الشفتين- كأنها خارجة من الخيشوم، فقد تباعدتا بذلك في المخرج -والله أعلم-، فلم يبق بعد تعذر الإدغام إلا الإظهار، وهو الذي اختاره أبو الحسن شريح، أو الإخفاء.
فمن أظهرها فقد أتى بها على الأصل؛ لأن الإخفاء خارج عن القياس؛ لأنه أخذ بالطرفين، وأيضا فإنهم يفرون إلى الميم مع الباء إذا لقيت النون الساكنة الباء، فإذا ظفروا بها فكيف يغيرونها أو ينتقلون عنها؟، كما قالوا في النسب إلى شقاوة: شقاوي، والتزموا الواو ولم يقلبوها همزة؛ لأنهم يفرون عن الهمزة إلى الواو، فيقولون في النسب إلى كساء: كساوي، فإذا ظفروا بالواو فكيف يفرون عنها.
ومن أخفاها فإنه -والله أعلم- جعل لها حكما بين حكمين؛ وذلك أن الميم إذا أظهرت، عملت الشفتان في لفظها، والخيشوم في غنتها.
فإذا لقيتها الباء ففيها مقاربة لها بعمل الشفتين فيها، كعملها في الباء، وفيها بعد بخروج غنتها من الخيشوم، فإذا أخفاها فقد أبطل عمل الشفتين فيها بما فيها من القرب، وأبقى عمل الخيشوم في غنتها لبعدها منها، فصار لها بذلك حكم بين حكمين، وصارت في ذلك كالنون، إذا لقيتها حروف اللسان لم تبعد منها كل البعد فتظهر، ولم تقرب كل القرب فتدغم. ))

والموضوع هنا بالتفصيل حتى تعلم أن الشيخ أيمن جانبه الصواب في فهم نصوص القدامى ، ولقد كان يطلب نصا واحدا بالفرجة فها هو النص لإمام عتيق في هذا الفن .
اقرأ الرابط بتمعن واصبر على البحث وخذ وقتا كافيا في القراءة ووقتها ستعلم أين الحق :
http://vb.tafsir.net/tafsir31317/
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 14-08-13, 07:27 AM
أبو حمودة أبو حمودة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-06-11
المشاركات: 32
افتراضي رد: ماهو الراجح في قراءة الإخفاء الشفوي

جزاك الله خيرا على هذا الاسهاب
ولكن يبدو أنك فهمتني خطئا ... واعتذر لك عن ذلك .... ليس همي هنا الأشخاص
وليس همي من أول من نطق بالفرجة أو أول من نطق بالإطباق


بعد قراءة دقيقة ... يبدو أن المشاركين اعترتهم عصبية الأشخاص والنصرة لكلام فلان أو غيرهم
لا يهمني إن كان الحق من رأي فلان أو غيره .... أنا وضعت مقطعين من كلام الشيخ أيمن كي لا يفهمني الناس بالتعصب..... وضعت المقطع الثاني وهو الفارق بين الإظهار والإخفاء....
وسواء كان مصيبا في كلامة أو جانبه الصواب .... لا يهمني الموضوع لأن الرجال يعرفون بالحق... ولا يعرف الحق بالرجال.

السؤال الحقيقي.... وأرجو الجواب عنه بشكل علمي ..... من أين جاءت الفرجة بين الميم والباء
إذا كانت الميم تنتهي بإطباق الشفتين.... والباء تبدأ بإطباق الشفتين ... فمن أين جاءت الفرجة؟
أرجو الجواب من مشايخنا بشكل علمي.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 14-08-13, 07:56 AM
عبد الحكيم المقرئ عبد الحكيم المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 428
افتراضي رد: ماهو الراجح في قراءة الإخفاء الشفوي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو حمودة مشاهدة المشاركة

السؤال الحقيقي.... وأرجو الجواب عنه بشكل علمي ..... من أين جاءت الفرجة بين الميم والباء
إذا كانت الميم تنتهي بإطباق الشفتين.... والباء تبدأ بإطباق الشفتين ... فمن أين جاءت الفرجة؟
أرجو الجواب من مشايخنا بشكل علمي.
السلام عليكم
والله يا أخي كلنا نبحث عن الحق ، ولا يهمنا الأشخاص كائنا من كان .
والشيخ أيمن قال بأنه بحث ربع قرن لم يجد نصا في الفرجة ) ونص ابن شريح أعتقد أنك لا تخالفني فيه بأنه يقول بأن هناك من يقرأ بالإخفاء ولا يطبق الشفتين في الميم ويطبقها في الباء .
ولماذا قال هذا ؛ لأنه ممن يقولون بالإظهار فيصف قراءة الآخرين .
إذا وجد النص ،والنصوص حجة على الأفهام ومع أن هذا يكفي في الرد إلا أني أجيبك على سؤالك بقولي :
المسألة أن هناك ما يسمى بالإخفاء في التقاء الميم الساكنة مع الباء ،والإخفاء حالة بين الإظهار والإدغام بحيث لا تشبه الميم المظهرة ولا الميم المدغمة ، فلو أطبقت الشفتين عند نطق الميم أشبهت الميم المظهرة إلا أنك زدت عليها الغنة وهذا يخالف تعريف الإخفاء .
وكما أن النون تتغير عن مخرجها في حالة الإخفاء فكذا الميم لا تكون مطبقة وملصقة بمخرجها في حال الإخفاء ولا فرق بينهما إلا أن الميم فيه وجه زائد وهو وجه الإظهار . وكلامي هذا تأمله في نص ابن شريح :
وقد قيل: إنها مخفاة عند الباء، فيلزم عن هذا أن يبطل عمل الشفتين في الميم، إنما تبقى غنتها في الخيشوم، -كما يبطل عمل اللسان في النون إذا أخفيتها وتبقى غنتها- وتلفظ بعد غنة الميم بالباء، فتجتمع الشفتان للباء لا للميم، )
فالفرق بين الميم المظهرة والمخفاة في المخرج كالفرق بين النون المظهرة والمخفاة .. أتقد أن الأمر واضح إن شاء الله .والله أعلم
والسلام عليكم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:02 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.