ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 29-10-08, 10:02 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

قال الشيخ سليمان بن سحمان: قال شيخ الإسلام: وأما التهنئة يوم العيد، يقول بعضهم لبعض إذا لقيه بعد الصلاة: تقبل الله منا ومنك، أو أحاله الله عليك، فهذا قد روي عن طائفة من الصحابة أنهم كانوا يفعلونه، ورخص فيه الأئمة كأحمد وغيره؛ لكن قال أحمد: أنا لا أبتدي، فإن ابتدأني أحد أجبته، وذلك أن جواب التحية واجب، وأما الابتداء بالتهنئة فليس هو سنة مأمور بها، ولا هو أيضاً مما نهي عنه؛ فمن فعله فله قدوة، ومن تركه فله قدوة، والله أعلم.

سئل فضيلة الشيخ: عن عبارة "كل عام وأنتم بخير"؟
فأجاب بقوله: "كل عام وأنتم بخير" جائز إذا قصد به الدعاء بالخير
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 29-10-08, 10:27 PM
عبد الرشيد الهلالي عبد الرشيد الهلالي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-08
الدولة: الجزائر
المشاركات: 565
افتراضي

وقال الشيخ ملا علي القاري في شرحه لقوله عليه الصلاة السلام ( أتاكم رمضان شهر مبارك...):{وهو أصل في التهنئة المتعارفة في أول الشهور بالمباركة }
وقال الشيخ ابن العثيمين في جواب سؤال من ها المعنى :( ... ولكن كلمة: (كل عام وأنتم بخير) هذه يظهر لي أنهم يريدون الدعاء بهذا، يعني جعلك الله في كل عام بخير، لكن لو قالوا كلمة أحسن من هذا وأخص، مثل أن يقول: بارك الله لك في الشهر وأعانك فيه على طاعته، وما أشبه ذلك لكان هذا أحسن من (كل عام وأنتم بخير) .انتهى.

أقول :وعلى كل حال فإن العلماء يرونها من العادات التي تحسن بقدر ما ينشأ عنها من التودد وادخال السرور على المسلم .ومن توقف في الابتداء بالتهنئة كمالك وأحمد فهو من باب الورع ليس إلا لأنهم أئمة يقتدى بهم فيخافون أن يلحقها الناس بالدين ويزيدوها فيه إن هم فعلوها ابتداء .هذا ما ظهر لي والله تعالى أعلم وأحكم .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 30-10-08, 03:59 AM
أبوعبدالرحمن المكي التميمي أبوعبدالرحمن المكي التميمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-08
المشاركات: 158
افتراضي

بارك الله في الإخوة جميعا لكن ينبغي أن نستحضر أمرا وهو أن الأخ يتكلم عن التهنئة بهذه العبارة في ميلاد صديقه وليس في رمضان أو العيد ..

ولعل هذه الفتوى لها ارتباط بالموضوع :

حكم التهنئة بأعياد ميلاد الآباء والأبناء

السؤال:

بسم الله لرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تعودنا في السابق الاحتفال بأعياد ميلاد الآباء والأبناء وعيد الأم وقرأت عدة فتاوى للعلماء الأفاضل بتحريمها، وسؤالي: هل بإمكاني التهنئة الشفهية فقط دون أي مظاهر احتفاليه وتقديم بعض الهدايا؟ أم أن هذا محرم؟ أفيدونا ولكم الشكر.


الفتوى:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن التهنئة للآباء أو غيرهم، وتقديم الهدايا إليهم بمناسبة أعياد ميلادهم، عادة دخيلة على المسلمين، لم تكن في العصور المزكاة، ففعلها تقليد لأعداء الله تعالى وتشبه بهم، ومن تشبه بقوم فهو منهم، كما ثبت في الحديث. وينبغي للمسلم أن يلازم الإحسان إلى الوالدين في كل الأيام، ولا يكون إحسانه إليهما في أيام خاصة. والله أعلم.

المفتي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه ....
__________________
الحلمُ زينٌ والسكوتُ سلامةٌ ** فإذا نطقتَ فلا تكنْ مكثارا
ما إن ندمتُ على سكوتي مرةً ** ولقدْ ندمتُ على الكلامِ مرارا
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 30-10-08, 10:59 PM
أبو ريان الزعبي أبو ريان الزعبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-02-06
المشاركات: 276
افتراضي

جزاكم الله جميعا جزاء الخير وخيرالجزاء .

وهذا ما قصدته فعلا أخي التميمي

جزيتم جميعا خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:30 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.