ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 13-03-17, 12:21 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

القول أنها نزلت في عبد الله
زاد ابن كثير منه

وَيُوسُفُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلَامٍ، وَهِلَالُ بْنُ يَسَاف، والسُّدَّي، وَالثَّوْرِيُّ، وَمَالِكُ بْنُ أَنَسٍ، ؛ أَنَّهُمْ كُلُّهُمْ قَالُوا: إِنَّهُ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَلَامٍ.[تفسير ابن كثير ت سلامة (7/ 278)
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 13-03-17, 01:22 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلَّذِينَ آمَنُوا لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا سَبَقُونَا إِلَيْهِ وَإِذْ لَمْ يَهْتَدُوا بِهِ فَسَيَقُولُونَ هَذَا إِفْكٌ قَدِيمٌ (11) وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ مُصَدِّقٌ لِسَانًا عَرَبِيًّا لِيُنْذِرَ الَّذِينَ ظَلَمُوا وَبُشْرَى لِلْمُحْسِنِينَ (12) إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13) أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (14)

تكلم السيوطي عن سبب نزول الاية فذكر قول قتادة في ذلك ثم اثر عون بن ابي شداد في سبب خاص وهو أمة عمر بن الخطاب التي اسمها زنيرة
ثم ذكر السيوطي حديثا في معنى الآية عند الطبراني في الكبير – وهو عند البزار في مسنده مختصرا كما قال الهيثمي –
قال الطبراني
7093 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، ثنا مَرْوَانُ بْنُ جَعْفَرٍ السَّمُرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ خُبَيْبِ بْنِ سَمُرَةَ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ سَعْدِ بْنِ سَمُرَةَ، عَنْ خُبَيْبِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرَةَ، عَنْ أَبِيهِ عن سمرة بن جندب 7096 - وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: " بَنُو غِفَارٍ وَأَسْلَمُ كَانُوا كَكَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ فِتْنَةً، يَقُولُونَ: لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا جَعَلَهُمُ اللهُ أَوَّلَ النَّاسِ فِيهِ، وَإِنَّهَا غِفَارٌ غَفَرَ اللهُ لَهَا، وَأَسْلَمُ سَالَمَهَا اللهُ "
قال البزار
4657- حَدَّثنا خَالِدُ بْنُ يُوسُفَ بْنِ خَالِدٍ، قَالَ: حَدَّثني أبي، قَال: حَدَّثنا جَعْفَرُ بْنُ سَعْد بْنِ سَمُرة، قَالَ: حَدَّثني خُبَيْبِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرة، عَن أَبيهِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرة عَنْ سَمُرة بْنِ جُنْدُبٍ، رَضِي اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم؛ أَنَّه قَالَ: غِفَارُ غَفَرَ اللَّهُ لَهَا، وَأَسْلَمُ سَالَمَهَا اللَّهُ. وَهَذَا الْحَدِيثُ لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى عَن سَمُرة إلاَّ بِهَذَا الإِسْنَادِ.
قال الهيثمي : رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ، وَالْبَزَّارُ بَاخْتِصَارٍ عَنْهُ وَفِي إِسْنَادِ الْبَزَّارِ يُوسِفُ بْنُ خَالِدِ السَّمْتِيِّ وَهُوَ ضَعِيفٌ وَفِي إِسْنَادِ الطَّبَرَانِيِّ مَنْ لَمْ أَعْرِفْهُمْ. [ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (10/ 46)]
قال الحافظ في التقريب جعفر بن سعد بن سمرة ليس بالقوي من السادسة د
وقال في تهذيب التهذيب في ترجمته : ذكره بن أبي حاتم وذكره بن أبي حبان في الثقات وقال ابن حزم مجهول وقال عبد الحق في الأحكام ليس ممن يعتمد عليه وقال بن عبد البر ليس بالقوي وقال بن القطان ما من هؤلاء من يعرف حاله يعني جعفر وشيخه وشيخ شيخه وقد جهد المحدثون فيهم جهدهم وهو إسناد يروي به جملة أحاديث قد ذكر البزار منها نحو المائة.اهـ
قال مقيده قال الذهبي ففى سنن أبي داود من ذلك ستة أحاديث وبكل حال هذا إسناد مظلم لا ينهض بحكم اهـ من الميزان
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 13-03-17, 01:28 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

تكلم السيوطي عن سبب نزول الاية فذكر اثر قتادة في ذلك
ثم اثر عون بن ابي شداد في سبب خاص وهو أمة عمر بن الخطاب التي اسمها زنيرة
ثم ذكر السيوطي حديثا في معنى الآية عند الطبراني في الكبير – وهو عند البزار في مسنده مختصرا كما قال الهيثمي –
قال الطبراني
7093 - حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، ثنا مَرْوَانُ بْنُ جَعْفَرٍ السَّمُرِيُّ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ خُبَيْبِ بْنِ سَمُرَةَ، ثنا جَعْفَرُ بْنُ سَعْدِ بْنِ سَمُرَةَ، عَنْ خُبَيْبِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرَةَ، عَنْ أَبِيهِ عن سمرة بن جندب 7096 - وَبِإِسْنَادِهِ عَنْ سَمُرَةَ بْنِ جُنْدُبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقُولُ: " بَنُو غِفَارٍ وَأَسْلَمُ كَانُوا كَكَثِيرٍ مِنَ النَّاسِ فِتْنَةً، يَقُولُونَ: لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا جَعَلَهُمُ اللهُ أَوَّلَ النَّاسِ فِيهِ، وَإِنَّهَا غِفَارٌ غَفَرَ اللهُ لَهَا، وَأَسْلَمُ سَالَمَهَا اللهُ "
قال البزار
4657- حَدَّثنا خَالِدُ بْنُ يُوسُفَ بْنِ خَالِدٍ، قَالَ: حَدَّثني أبي، قَال: حَدَّثنا جَعْفَرُ بْنُ سَعْد بْنِ سَمُرة، قَالَ: حَدَّثني خُبَيْبِ بْنِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرة، عَن أَبيهِ سُلَيْمَانَ بْنِ سَمُرة عَنْ سَمُرة بْنِ جُنْدُبٍ، رَضِي اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيه وَسَلَّم؛ أَنَّه قَالَ: غِفَارُ غَفَرَ اللَّهُ لَهَا، وَأَسْلَمُ سَالَمَهَا اللَّهُ. وَهَذَا الْحَدِيثُ لا نَعْلَمُهُ يُرْوَى عَن سَمُرة إلاَّ بِهَذَا الإِسْنَادِ.
قال الهيثمي : رَوَاهُ الطَّبَرَانِيُّ، وَالْبَزَّارُ بَاخْتِصَارٍ عَنْهُ وَفِي إِسْنَادِ الْبَزَّارِ يُوسِفُ بْنُ خَالِدِ السَّمْتِيِّ وَهُوَ ضَعِيفٌ وَفِي إِسْنَادِ الطَّبَرَانِيِّ مَنْ لَمْ أَعْرِفْهُمْ. [ مجمع الزوائد ومنبع الفوائد (10/ 46)]
قال الحافظ في التقريب جعفر بن سعد بن سمرة ليس بالقوي من السادسة د
وقال في تهذيب التهذيب في ترجمته : ذكره بن أبي حاتم وذكره بن أبي حبان في الثقات وقال ابن حزم مجهول وقال عبد الحق في الأحكام ليس ممن يعتمد عليه وقال بن عبد البر ليس بالقوي وقال بن القطان ما من هؤلاء من يعرف حاله يعني جعفر وشيخه وشيخ شيخه وقد جهد المحدثون فيهم جهدهم وهو إسناد يروي به جملة أحاديث قد ذكر البزار منها نحو المائة.اهـ
قال مقيده قال الذهبي ففى سنن أبي داود من ذلك ستة أحاديث وبكل حال هذا إسناد مظلم لا ينهض بحكم اهـ من الميزان
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 13-03-17, 02:02 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

تبع القرطبي الماوردي فجعل في اسباب نزول الآية ستة اقوال
الاول قول ابي المتوكل في قصة ابي ذر وقومه وهم غفار الذين اشار لهم حديث الطبراني
الثاني قول عروة بن الزبير وهو المروي في شأن زنيرة
الثالث قول الكلبي والزجاج وحكاه القشيري عن ابن عباس وهو أن المسلمين هم غفار واسلم وجهينة ومزينة وخزاعة ويشير لبعضه حديث الطبراني في شان اسلم وغفار
القول الرابع قول قتادة وفيه ذكر بلال وصهيب وعمار وفلان وفلان - ولم يذكر السيوطي الثلاثة بل عنده فلان وفلان
القول الخامس حكاه الثعلبي عن اكثر المفسرين: ان المسلمين هنا هم عبد الله بن سلام وأصحابه الذين اسلموا والكفار هنا هم اليهود -
والقول السادس قول آخر لمسروق انه قول الكفار في اليهود
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 13-03-17, 02:29 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

نبه ابن كثير هنا تنبيها غاية في النفاسة عقب هذه الآية
{وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لِيَقُولُوا أَهَؤُلاءِ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنْ بَيْنِنَا} [الْأَنْعَامِ: 53] أَيْ: يَتَعَجَّبُونَ: كَيْفَ اهْتَدَى هَؤُلَاءِ دُونَنَا؛ وَلِهَذَا قَالُوا: {لَوْ كَانَ خَيْرًا مَا سَبَقُونَا إِلَيْهِ}
وَأَمَّا أَهْلُ السُّنَّةِ وَالْجَمَاعَةِ فَيَقُولُونَ فِي كُلِّ فِعْلٍ وَقَوْلٍ لَمْ يَثْبُتْ عَنِ الصَّحَابَةِ: هُوَ بِدْعَةٌ؛ لِأَنَّهُ لَوْ كَانَ خَيْرًا لسبقونا إليه، لأنهم لَمْ يَتْرُكُوا خَصْلَةً مِنْ خِصَالِ الْخَيْرِ إِلَّا وَقَدْ بَادَرُوا إِلَيْهَا
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 13-03-17, 03:37 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد جلال المجتبى مشاهدة المشاركة
ذكر السيوطي أن سورة الاحقاف مكية وجاء بقول عبد الله بن عباس وعبد الله بن الزبير
والمسألة حكى فيها غير السيوطي الاجماع ونفى بعض المفسرين وجود الخلاف في مكيتها

وحكاية الاجماع فيها نظر فقد قيل ان فيها آية مدنية انظره في زاد المسير
وقال المراغي في تفسيره فيها ثلاث آيات مدنية
المراغي تبع الكشاف وغيره
واعتمد في بعض المصاحف المطبوعة
وقد اوصلها الالوسي الى اربع ايات
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 14-03-17, 02:38 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

تفسير آية الوصية بالوالدين
ابتدأ السيوطي كلامه بذكر نزولها فذكر اثرا عن ابن عباس في نزول الآية في ابي بكر الصديق
وبالرجوع الى اسانيد الرواية وتتبعها في الكتب ظهر ما يلي
قال ابن عساكر
أخبرنا أبو الأعز أنا أبو محمد الجوهري قال أنا أبو حفص نا عثمان بن أحمد بن عبد الله نا الحسن بن علي القطان نا إسماعيل بن عيسى نا المسيب عن شريك قال قال الكلبي قال أبو صالح قال ابن عباس نزلت في أبي بكر الصديق " ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا " إلى قوله " وعد الصدق الذي كانوا يوعدون " [المسيب متروك والكلبي قال الدارقطني: متروك، هو القائل: كل ما حدثت عن أبي صالح كذب. فالإسناد شديد الضعف حتى قال فيه مؤلفو الاستيعاب في بيان الأسباب موضوع]
قال الفراء في معاني القرآن
[حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ قَالَ]حَدَّثَنَا الْفَرَّاءُ قَالَ: حَدَّثَنِي بِهِ حِبَّانُ بْنُ عَلِيٍّ الْعَنَزِيُّ عَنِ الْكَلْبِيِّ عَنْ أَبِي صَالِحٍ عَنِ ابْنِ عباس قال: نَزَلَتْ فِي أَبِي بَكْرٍ رَحِمَهُ اللَّهُ إِلَى قوله: «أُولئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ إِلَى آخِرِ الآيَةِ [ حبان بن علي من الشيعة وقال في التقريب ضعيف وكان فيه فضل وفقه ]
قال الواحدي في الوسيط
وقال مقاتل، وعطاء، والكلبي، عن ابن عباس: هذه الآية نزلت في أبي بكر الصديق رضى الله عنه، وكان حمله وفصاله هذا القدر.

وقد اشار القرطبي الى هذه الرواية بصيغة التضعيف روي
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 14-03-17, 02:43 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

قال السيوطي
قوله تعالى: {وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ}
رد به السبكي على ابن أبي الدم في قوله لا ينبغي للشاهد أن يقول أشهد على إقرار زيد بل يقول أشهد به قال السبكي فالصواب قبول الشهادة بهذه الصيغة ومعنى الشهادة الإطلاع عليه ثم الإخبار عنه.
الإكليل في استنباط التنزيل (ص: 236)
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 14-03-17, 02:44 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

نبه السيوطي من طريق عبد بن حميد على قراءة الحسن البصري بغير الالف في حمله وفصله (وهذه موافقة لقراءة يعقوب من القراءات العشرة المتواترة وهي أيضا قراءة ابي رجاء وقتادة والجحدري)
وعبد بن حميد يهتم ببعض القراءات وخاصة قراءة عاصم وبعض من الصحابة
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 14-03-17, 03:07 AM
محمد جلال المجتبى محمد جلال المجتبى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-10-09
المشاركات: 4,127
افتراضي رد: الدر المنثور فوائد وتنبيهات (السدس الأخير من القرآن العظيم)

ذكر السيوطي آثارا واردة في أقصر مدة الحمل وبعض اقضية الخلفاء في المسألة وأقوالهم فيها
فالاثر الاول عن بعجة فيه أن عثمان قضى على امرأة بالرجم ولما علم علي بن أبي طالب بها انكرها عليه ورجع عثمان لقول علي فقال والله ما علمت بهذا علي بالمرأة
الثاني عن ابي الاسود الدؤلي أن قضية مثلها رفعت الى عمر فجمع الصحابة وسألهم عن المسألة فتكلم علي وفي هذا الاثر ان هذه المرأة ولدت مرتين
الاثر الثالث عن ابن عباس وفيه انه تكلم مع عمر في المسألة كقول علي وان عمر استروح لقول ابن عباس
الاثر الرابع عن ابي عبيدة مولى عبد الرحمن وفيه ان المسألة وقعت في زمن عثمان مثل الرواية الاولى الا انه في هذه درأ عنها الحد
الاثر الخامس أثر ابن عباس وفيه استناط ما يكفي الولد من الرضاع تبعا لمدة حمله وهو نظر رائع جدا ملاحظ فيه آيات الرضاع وهذه الاية من حيث التوقيت
قال ابن كثير:
وَقَالَ ابْنُ أَبِي حَاتِمٍ: حَدَّثَنَا أَبِي، حَدَّثَنَا فَرْوَة بْنُ أَبِي المَغْرَاء، حَدَّثَنَا عَلِيِّ بْنِ مِسْهَر، عَنْ دَاوُدَ بْنِ أَبِي هِنْدٍ، عَنْ عِكْرِمة، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: إِذَا وَضَعَتِ الْمَرْأَةُ لِتِسْعَةِ أَشْهُرٍ كَفَاهُ مِنَ الرَّضَاعِ أَحَدٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا، وَإِذَا وَضَعَتْهُ لِسَبْعَةِ أَشْهُرٍ كَفَاهُ مِنَ الرَّضَاعِ ثَلَاثَةٌ وَعِشْرُونَ شَهْرًا، وَإِذَا وَضَعَتْهُ لِسِتَّةِ أَشْهُرٍ فَحَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ؛ لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى يَقُولُ: {وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا}
تفسير ابن كثير (7/ 280)
__________________
ابن عباس الْأَرْضُ سَبْعَةُ أَجْزَاءٍ، فَسِتَّةُ أَجْزَاءٍ مِنْهَا يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ، وَجُزْءٌ فِيهِ سَائِرُ الْخَلْقِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:59 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.