ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #201  
قديم 11-05-10, 04:22 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبده مشاهدة المشاركة
نرجو البيان والتوضيح من الأخ الكريم/ يحيى خليل
أخي/ يحيى خليل
أرجو منك بيان هذا الأمر، ولا أظنه خروج على الموضوع الرئيسي، بل أراه من أصوله، حتى لا يُشكل علينا، ولتستبين سبيل المؤمنين.
الأمر سهل إن شاء الله
وقد حسمه السمعاني، فقال:
ـ الشقيري: بضم الشين المعجمة، وفَتح القاف، وسُكون الياء المنقوطة من تحتها باثنتين، وفي آخرها الراء.
هذه النسبة إلى " شقير " وهو اسم لجد: أبي بكر أحمد بن الحسن بن العباس بن الفرح بن شقير الشقيري النحوي، من أهل بغداد، روى عن أحمد بن عبيد بن ناصح تصانيف الواقدي. "الأنساب" 7/367.
وهكذا تضبط الأسماء، ورُفع هنا التباس التصحيف.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #202  
قديم 12-05-10, 03:09 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (130)
سنن الدارمي
37- باب في فسخ الحج.
1986- أَخْبَرَنَا نُعَيْمُ بْنُ حَمَّادٍ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ بِلاَلِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ أَبِيهِ (1)، قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، فَسْخُ الْحَجِّ لَنَا خَاصَّةً أَمْ لِمَنْ بَعْدَنَا؟ قَالَ: بَلْ لَنَا خَاصَّةً.
_حاشية__________
(1) تصحف في بعض النسخ المطبوعة من "سنن الدارمي" إلى: "عن الحارث بن بِلاَل بن الحارث, عن أَبيه"، وهو على الصواب في النسخ الخطية، وطبعَتَيْ دار المغني، والبشائر.
وهذا درسٌ لمن أرد إتقان التحقيق، فالذين حققوا الطبعات التي وقع فيها التصحيف ذكروا الإسناد على الصواب، وما علموا أن الصواب هنا هو إثبات الخطأ الذي وقع فيه نعيم بن حماد.
- قال البغوي: هو عندي وهم من نُعيم بن حماد، رواه غير نُعيم، عَن عَبد العزيز، وقال: عَن ابن بلال بن الحارث، عَن أبيه. معجم الصحابة (465).
- وقال ابن الأثير: رواه هكذا نُعيم بن حماد، عن الدراوردي، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن، عن بلال بن الحارث بن بلال، عن أَبيه، عن النبي صَلَّى الله عَلَيهِ وَسَلَّمَ في فَسْخ الحج، وَهِمَ فيه نُعيم، ورواه غيره، عن الدراوردي، عن ربيعة، عن الحارث بن بلال بن الحارث، عن أبيه، وهو الصواب."أُسد الغابة" 1/467.
- وقال ابن كثير: كذا رواه نُعيم بن حمادٍ، عن الدَّراوَردي، عن ربيعة، عن بلالِ بن الحارث، عن أَبيهِ، والصواب ما رواهُ غيرهُ عن الدَّراوَردي، عن ربيعة، عن الحارث بنِ بلالٍ، عن أَبيه. "جامع المسانيد والسنن" 3/199.
- وقال ابن حَجَر: الدارِمِيّ، في الحَجِّ: حَدَّثنا نُعَيم بن حَماد، حَدَّثنا عَبد العَزيز بن مُحَمد، عَن رَبِيعَةَ بن أَبي عَبدِ الرَّحمَنِ، عَن الحَارِثِ بن بِلالٍ، عَن أَبِيه، به. "إتحاف المهرة" 2/636.
- وقال ابن حَجَر: وهم فيه نُعيم إنما هو: عَن الدراوردي، عَن ربيعة، عَن الحارث بن بلال، عَن أبيه بلال بن الحارث كذلك رواه جماعة عنه وهو الصواب.
قلت، القائل ابن حَجَر: قد رواه الدارمي في "مسنده"، عَن نُعيم على الصواب فلعله حدث به مرتين أو الوهم من شيخ البغوي وهو في السُّنَن الأربعة من حديث الدراوردي على الصواب."الإصابة" 2/162.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #203  
قديم 12-05-10, 03:32 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (131)
سنن الدارمي / طبعة دار البشائر
2092- أَخْبَرَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْوَلِيدِ الزُّبَيْدِيُّ (1)، عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي، أَنَّهُ سَمِعَ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم يَقُولُ: قَالَ لِي رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليهِ وسَلم وَنَحْنُ بِمِنًى: أَصْلِحْ لَنَا مِنْ هَذَا اللَّحْمِ فَأَصْلَحْتُ لَهُ مِنْهُ فَلَمْ يَزَلْ يَأْكُلُ مِنْهُ حَتَّى بَلَغْنَا الْمَدِينَةَ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "الزبيري"، وهو على الصواب في طبعة دار المُغني (2003).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #204  
قديم 12-05-10, 03:51 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (132)
سنن الدارمي
67- باب كراهية رفع البصر إلى السماء في الصلاة.
1416- أَخْبَرَنَا إِسْمَاعِيلُ بْنُ خَلِيلٍ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ، أَخْبَرَنَا الأَعْمَشُ، عَنِ الْمُسَيَّبِ بْنِ رَافِعٍ عَنْ تَمِيمِ بْنِ طَرَفَةَ، عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ قَالَ: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلى الله عَليهِ وسَلم الْمَسْجِدَ وَقَدْ رَفَعُوا أَبْصَارَهُمْ فِي الصَّلاَةِ (1)، فَقَالَ: لَتَنْتَهُنَّ، أَوْ لاَ تَرْجَعُ إِلَيْكُمْ أَبْصَارُكُمْ.
_حاشية__________
(1) في طبعَتَي الريان (1301)، ودار المُغني (1339): "في الصلاة إلى السماء"، وزيادة: "في السماء" لم ترد في النسخة المغربية الخطية، الورقة (106/ب)، والنسخة الأزهرية الخطية، الورقة (101/أ)، وطبعة دار البشائر هذه.
- قال ابن حَجَر: حَدِيثُ الدارمي، وأحمد: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلمَ المَسجِدَ، وقَد رَفَعُوا أَبصَارَهُم في الصَّلاةِ، فَقَالَ: لِتَنتَهُنَّ أَو لا تَرجِعُ إِلَيكُم أَبصَارُكُم.
الدارمي، في الصَّلاةِ: أَخبرَنا إِسماعيل بن خَلِيل، أَخبَرنا عَلِيُّ بن مُسهِر، أَخبَرنا الأَعمَش، عَن المُسَيَّب بن رَافِع، عَن تَمِيمِ بن طَرَفَةَ، عَنه، به. "إتحاف المهرة" 3/66 (2540).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #205  
قديم 12-05-10, 04:07 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (133)
للشيخة سارة أحمد عبد الرزاق
سنن أبي داود / طبعة الرسالة
4923- حَدَّثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ، حَدَّثنا عَبْدُ الْرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ ثَابِتٍ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ الْمَدِينَةَ لَعِبَتِ الْحَبَشَةُ لَقُدُومِهِ فَرَحًا بِذَلِكَ، لَعِبُوا بِحِرَابِهِمْ (1).
_حاشية__________
(1) تصحف في طبعة الرسالة، إلى: "بجرابهم"، بالجيم، وهو على الصواب في طبعة دار القبلة (4887).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #206  
قديم 12-05-10, 04:10 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (134)
للشيخة سارة أحمد عبد الرزاق
سنن أبي داود
146- بَابُ الرَّجُلِ يُفَارِقُ صَاحِبَهُ، ثُمَّ يَلْقَاهُ، يُسَلِّمُ عَلَيْهِ؟.
5200- حَدَّثنا أَحْمَدُ بْنُ سَعِيدٍ الْهَمْدَانِيُّ، حَدَّثنا ابْنُ وَهْبٍ، أَخْبَرَنِي مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ، عَنْ أَبِي مَرْيَمَ (1)، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: إِذَا لَقِيَ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ، فَإِنْ حَالَتْ بَيْنَهُمَا شَجَرَةٌ، أَوْ جِدَارٌ، أَوْ حَجَرٌ ثُمَّ لَقِيَهُ فَلْيُسَلِّمْ عَلَيْهِ.
قَالَ مُعَاوِيَةُ: وحَدَّثَنِي عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ بُخْتٍ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وَسَلمَ مِثْلَهُ سَوَاءٌ.
_حاشية__________
(1) وقع في بعض النسخ المطبوعة، وبعض روايات "سنن أبي داود": "معاوية بن صالح، عن أبي موسى، عن أبي مريم"، قال المزي: هكذا وقع في روايتنا: "عن أبي موسى، عن أبي مريم" وفي رواية أبي الحسن بن العبد وغيره: "عن معاوية بن صالح، عن أبي مريم، عن أبي هُرَيْرة"، ليس فيه: "عن أبي موسى" وهو أشبه بالصواب، فإن أبا داود قد روى لمعاوية بن صالح، عن أبي مريم، عن أبي هُرَيْرة حديثًا، كما سيأتي في موضعه إن شاء الله. "تحفة الأشراف" (13793).
والأمر على الصواب في طبعتي الرسالة ودار القبلة.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #207  
قديم 13-05-10, 12:50 AM
علي السلوم علي السلوم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 105
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

ما هو الضبط الصحيح لهذه الكلمة
الْحَوْرِ بَعْدَ الْكَوْنِ أَوْ الْكَوْرِ؟
رد مع اقتباس
  #208  
قديم 13-05-10, 03:34 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة (135)
الأدب المفرد للبخاري
- بَابُ التَّرَبُّعِ
1179- حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ، قَالَ: حَدَّثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُثْمَانَ الْقُرَشِيُّ، قَالَ: حَدَّثنا ذَيَّالُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ حَنْظَلَةَ، حَدَّثَنِي جَدِّي حَنْظَلَةُ بْنُ حِذْيَمٍ (1)، قَالَ: أَتَيْتُ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيهِ وسَلم فَرَأَيْتُهُ جَالِسًا مُتَرَبِّعًا.
_حاشية__________
(1) قوله: "حدثني جَدِّي حنظلة بن حِذيم" سقط من الطبعة السلفية، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، وهو على الصواب في نسخة محب الله شاه، الخطية، الورقة (141/ب)، والنسخة الأزهرية الخطية، الورقة (121/أ)، وطبعة مكتبة المعارف، صفحة (666).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #209  
قديم 13-05-10, 04:26 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي السلوم مشاهدة المشاركة
ما هو الضبط الصحيح لهذه الكلمة
الْحَوْرِ بَعْدَ الْكَوْنِ أَوْ الْكَوْرِ؟
الحَورِ بَعدَ الكَورِ، أو: الحَورِ بَعدَ الكَونِ
كلاهما صحيح.
قال الترمذي: ... وَمِنَ الحَورِ بَعدَ الكَورِ.
وَيُروَى الحَورِ بَعدَ الكَونِ أَيضًا.
قَالَ: وَمَعنَى قَولِهِ: الحَورِ بَعدَ الكَونِ، أَوِ الكَورِ، وَكِلاَهُمَا لَهُ وَجهٌ، يُقَالُ: إِنَّمَا هُوَ الرُّجُوعُ مِنَ الإِيمَانِ إِلَى الكُفرِ، أَو مِنَ الطَّاعَةِ إِلَى المَعصِيَةِ، إِنَّمَا يَعنِي الرُّجُوعَ مِن شَيءٍ إِلَى شَيءٍ مِنَ الشَّرِّ. "سنن الترمذي" (3439).
وقال الأزهري: وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يتعوّذ من الحَور بعد الكَورِ، ويروى بعد الكَون، قال أبو عبيد: سئل عاصم عن هذا، فقال ألم تسمع إلى قولهم: حَارَ بعد مَا كانَ؟ يقولُ: إنه كان على حال جميلةٍ، فحارَ عن ذلك، أي رجع، ومن رواه: بعد الكَور، فمعناه النقصان بعد الزّيادة، مأخوذ من كَور العمامة إذا انتقض لَيُّها، وبعضُه يقرب من بعض. "تهذيب اللغة" 5/148.
وقال العسكري: ومما يُروى على وجهين، قوله صلى الله عليه وسلم: "وأعوذ بك من الحور بعد الكور"، يُروى براء غير معجمة، والكون بالنون. "تصحيفات المحدثين" 1/185.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #210  
قديم 13-05-10, 05:24 AM
علي السلوم علي السلوم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 105
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

جزاك الله خيرا

لكن أشكل علي قول النووي -رحمه الله تعالى-: "تحفة الأحوذي - (8 / 335)
قَالَ النَّوَوِيُّ : هَكَذَا هُوَ فِي مُعْظَمِ النُّسَخِ مِنْ صَحِيحِ مُسْلِمٍ بَعْدَ الْكَوْنِ بِالنُّونِ بَلْ لَا يَكَادُ يُوجَدُ فِي نُسَخِ بِلَادِنَا إِلَّا بِالنُّونِ . وَكَذَا ضَبَطَهُ الْحُفَّاظُ الْمُتْقِنُونَ فِي صَحِيحِ مُسْلِمٍ"
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:59 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.