ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى شؤون الكتب والمطبوعات
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #121  
قديم 05-05-10, 12:59 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

تمام السبعين
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة:
- ذِكْرُ الإِبَاحَةِ لِلْمَرْءِ تَرْكُ الْوُضُوءِ مِمَّا مَسَّتْهُ النَّارُ مِنْ لُحُومِ الْغَنَمِ.
1150- أَخْبَرَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ إِسْمَاعِيلَ بِبُسْتَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ الْخَلِيلِ (1)، بِنَسَا، قَالاَ: حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ، عَنْ صَالِحِ بْنِ كَيْسَانَ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ الضَّمْرِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ: أَنَّهُ رَأَى رَسُولَ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم يَحْتَزُّ مِنْ عَرْقٍ يَأْكُلُ، فَأَتَى الْمُؤَذِّنُ بِالصَّلاَةِ، فَأَلْقَى الْعَرْقَ وَالسِّكِّينَ مِنْ يَدِهِ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
قَالَ إِسْحَاقُ، عَنِ الْفَضْلِ بْنِ عَمْرِو بْنِ أُمَيَّةَ، عَنْ أَبِيهِ، وَلَمْ يَذْكُرِ الضَّمْرِيَّ، وَقَالَ: يَحْتَزُّ مِنْ عَرْقٍ فَأَتَاهُ الإِذْنُ بِالصَّلاَةِ، وَقَالَ: مِنْ يَدِهِ وَصَلَّى وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "ومحمد بن الحسن الخليل"، وأثبته على الصواب، عن "إتحاف المهرة" لابن حجر (15909).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #122  
قديم 05-05-10, 04:12 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الحادية والسبعون:
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
- ذِكْرُ الْبَيَانِ بِأَنَّ الْمَرْءَ جَائِزٌ لَهُ أَنْ يَقُولُ مَا وَصَفْنَا فِي الصَّلاَةِ الْفَرِيضَةِ.
1904- أَخْبَرَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْحَاقَ الأَنْمَاطِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجٌ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، قَالَ: أَخْبَرَنِي مُوسَى بْنُ عُقْبَةَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْفَضْلِ، عَنْ (1) عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ أَبِي رَافِعٍ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ ؛ أَنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم كَانَ إِذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ فِي الصَّلاَةِ قَالَ: اللهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ مِلْءَ السَّمَاوَاتِ، وَمِلْءَ الأَرْضِ، وَمِلْءَ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.
_حاشية__________
(1) قوله: "عن" سقط من المطبوع، وسلف على الصواب برقم (1772 و1774 و1901).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #123  
قديم 05-05-10, 04:16 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الثانية والسبعون:

صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
ذِكْرُ الاِسْتِحْبَابِ لِلإِمَامِ أَنْ يَأْمُرَ الْمَأْمُومِينَ بِتَسْوِيَةِ الصُّفُوفِ وَاعْتِدَالِهَا عِنْدَ قِيَامِهِ إِلَى الصَّلاَةِ.
2170- أَخْبَرَنَا ابْنُ خُزَيْمَةَ، حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلاَنَ، حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ السَّرِيِّ، حَدَّثَنَا مُصْعَبُ بْنُ ثَابِتِ بْنِ عَبْدِ اللهِ بْنِ الزُّبَيْرِ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُسْلِمِ بْنِ خَبَّابٍ (1)، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، أَنَّ عُمَرَ، لَمَّا زَادَ فِي الْمَسْجِدِ غَفَلُوا عَنِ الْعُودِ الَّذِي كَانَ فِي الْقِبْلَةِ، قَالَ أَنَسٌ: أَتَدْرُونَ لأَيِّ شَيْءٍ جُعِلَ ذَلِكَ الْعُودُ؟ فَقَالُوا: لاَ، فَقَالَ: إِنَّ النَّبِيَّ صَلى الله عَلَيه وسَلم كَانَ إِذَا أُقِيمَتِ الصَّلاَةُ أَخَذَ الْعُودَ بِيَدِهِ الْيُمْنَى، ثُمَّ الْتَفَتَ فَقَالَ: اعْدِلُوا صُفُوفَكُمْ وَاسْتَوُوا، ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِهِ الْيُسْرَى ثُمَّ الْتَفَتَ فَقَالَ: اعْدِلُوا صُفُوفَكُمْ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "مُحَمد بن مُسْلم بن حَبَّاب"، بالمهملة، انظر "تهذيب الكمال" 26/411، فهو: مُحَمد بن مُسْلم بن السَّائب بن خَبَّاب الْمَدَنِي، صاحب المقصورة.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #124  
قديم 05-05-10, 04:21 PM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الثالثة والسبعون:
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
ذِكْرُ الزَّجْرِ عَنْ مَنْعِ الْمَرْءِ امْرَأَتَهُ عَنْ شُهُودِ الْعِشَاءِ الآخِرَةِ فِي الْمَسَاجِدِ.
2213- أَخْبَرَنَا الْحَسَنُ بْنُ سُفْيَانَ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنِ ابْنِ نَمِرٍ (1)، قَالَ: سَمِعْتُ الزُّهْرِيَّ، قَالَ: أَخْبَرَنِي حُمَيْدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، أَنَّ عُبَيْدَ اللهِ بْنَ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ، أَخْبَرَهُ أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: إِذَا اسْتَأْذَنَتْ أَحَدَكُمُ امْرَأَتُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلاَ يَمْنَعْهَا، قَالَ بِلاَلُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ: وَاللهِ لَنَمْنَعُهُنَّ، قَالَ: فَسَبَّهُ عَبْدُ اللهِ بْنُ عُمَرَ أَسْوَأَ مَا سَمِعْتُهُ سَبَّهُ قَطُّ، وَقَالَ: سَمِعْتَنِي قُلْتُ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: إِذَا اسْتَأْذَنَتْ أَحَدَكُمُ امْرَأَتُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلاَ يَمْنَعْهَا، قُلْتَ: وَاللهِ لَنَمْنَعُهُنَّ؟.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "ابن نُمَيْر"، وقد وقع في "الإحسان": "ابن نَمِر"، كما أشار محقق الكتاب، لكنه ظن ذلك تحريفًا، والتحريف ما صنعه هو، إذ قال: هو الوَلِيد بن نُمَيْر بن أَوْس الأَشْعَرِي، وهذا تحريفٌ آخر، فالوَلِيد هذا لا تُعرف له رواية إلاَّ عن أبيه، كما جاء في ترجمته في "التاريخ الكبير" 8/156، و"الجرح والتعديل" 9/19، و"الثقات" لابن حِبَّان 7/555.
والصَّوَاب أنه: عَبْد الرَّحْمن بن نَمِر اليَحْصبِي، أبو عَمْرو الشَّامِي، فقد روى عن الزُّهْرِي، وروى عنه الوَلِيد بن مُسْلم. "تهذيب الكمال" 17/460.
- قال ابن حَجَر: حَدِيثُ (ابن حِبان): إِذَا استَأذَنَت أَحَدَكُمُ امرَأَتُهُ إِلَى المَسجِدِ فَلا يَمنَعهَا، فَقَالَ بِلالُ بن عَبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ: واللهِ لَنَمنَعُهُنَّ... الحَديثَ.
(ابن حِبَّان) في الخَامِسِ مِن الثَّانِي: أَخبرَنا الحَسَنُ بن سُفيَانَ، حَدَّثنا عَبد الرَّحمَنِ بن إِبراهِيم، حَدَّثنا الولِيدُ بن مُسلِمٍ، عَنِ ابنِ نَمِرٍ، سَمِعتُ الزُّهرِيَّ، أَخبَرَني حُمَيدُ بن عَبدِ الرَّحمَنِ، أَنَّ عُبَيدَ اللهِ بنَ عَبدِ اللهِ بنِ عُمَرَ أَخبَرَهُ، أَنَّهُ سَمِعَ أَبَاهُ، به. "إتحاف المهرة" (9984).
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #125  
قديم 06-05-10, 12:00 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الرابعة والسبعون
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
- ذِكْرُ الْبَيَانِ بِأَنَّ قَوْلَهُ صَلى الله عَلَيه وسَلم: تِسْعٌ وَعِشْرُونَ أَرَادَ بَعْضَ الشَّهْرِ لاَ الْكُلَّ.
3451- أَخْبَرَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْهَمْدَانِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ الْعِجْلِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ، عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ (1)، عَنْ نَافِعٍ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: الشَّهْرُ ثَلاَثُونَ، وَالشَّهْرُ تِسْعٌ وَعِشْرُونَ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَعُدُّوا ثَلاَثِينَ.
_حاشية__________
(1) تحرف في المطبوع إلى: "ابن نُمَيْر [عن أبيه]، عن عُبَيْد اللهِ بن عُمَر" هكذا أضاف محقق الكتاب [عن أبيه] من عنده، وكتب في الحاشية: "عن أبيه" سقطت من الأصل، و"التقاسيم" 1/543، واستُدركت من "مُسْلم".
كذا قال: فهي ليست موجودة في الأصل، ولا في "التقاسيم والأنواع"، وهو أصل الكتاب، ثم ذكر أنه في "مُسْلم"، والحق أنه ليس في الأصل، ولا في التقاسيم، ولا في مُسْلم، فمسلم لم يَرْوِهِ من طريق الحُسَيْن بن علي العِجْلِي، ولم يَرْوِ له أصلاً، ولم يَرِد اسمُه في "صحيح مُسْلم".
- والحديث؛ على الصواب، في "إتحاف المهرة" لابن حجر (10809).
- والحُسَيْن بن علي العِجْلِي هذا يروي مباشرة عن عَبْد اللهِ بن نُمَيْر، كما ذكر المِزِّي في "تهذيب الكمال" 6/391، وليس عن مُحَمد بن عَبْد اللهِ بن نُمَيْر كما توهم المحقق.
ملحوظة:
أكتب هنا صحيح ابن حبان، مجازًا، فهكذا اشتُهر اسمه
والمطبوع هو:
الإحسان، في تقريب صحيح ابن حبان
رتبه علاء الدين أَبو الحسن علي بن بَلبان، المصري.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #126  
قديم 06-05-10, 03:31 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الخامسة والستون
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
ذِكْرُ فَتْحِ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ فِي كُلِّ اثْنَيْنِ وَخَمِيسٍ، وَعَرْضِ أَعْمَالِ الْعِبَادِ عَلَى بَارِئِهِمْ جَلَّ وَعَلاَ فِيهِمَا.
3644- أَخْبَرَنَا أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْمُثَنَّى التَّمِيمِيُّ، بِالْمَوْصِلِ، حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدٍ بْنِ عَرْعَرَةَ (1)، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ، عَنْ سُهَيْلِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ كُلَّ اثْنَيْنِ وَخَمِيسٍ، وَتُعْرَضُ الأَعْمَالُ فِي كُلِّ اثْنَيْنِ وَخَمِيسٍ.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "إبراهيم بن مُحَمد، عن عَرْعَرَة"، وهو على الصواب في "إتحاف المهرة" لابن حجر (18162) ، وهو: إبراهيم بن مُحَمد بن عَرْعَرَة بن البِرِنْد، القُرَشِي السَّامِي، أبو إِسحَاق البَصْرِيّ، نَزيل بَغداد. "تهذيب الكمال" 2/178.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #127  
قديم 06-05-10, 03:36 AM
يحيى خليل يحيى خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 948
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة السادسة والستون
صحيح ابن حبان / طبعة الرسالة
ذِكْرُ إِثْبَاتِ الشَّفَاعَةِ لِلصَّابِرِ عَلَى جَهْدِ الْمَدِينَةِ وَلأْوَائِهَا.
3740- أَخْبَرَنَا الْفَضْلُ بْنُ الْحُبَابِ الْجُمَحِيُّ، حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ الْمَدِينِيِّ، حَدَّثَنَا أَبُو ضَمْرَةَ، حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ، عَنْ صَالِحِ بْنِ أَبِي صَالِحٍ السَّمَّانِ (1)، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيه وسَلم: لاَ يَصْبِرُ أَحَدٌ عَلَى لأْوَاءِ الْمَدِينَةِ وَجَهْدِهَا إِلاَّ كُنْتُ لَهُ شَفِيعًا، أَوْ شَهِيدًا.
_حاشية__________
(1) تصحف في المطبوع إلى: "صالح بن صالح السَّمَّان"، وهو على الصواب، في "إتحاف المهرة" لابن حجر (18132)، إذ نقله عن "صحيح ابن حِبَّان"، وهو: صالح بن أَبِي صالح السَّمَّان، واسم أَبِي صالح ذَكْوَان، أبو عَبْد الرَّحْمَن الْمَدَنِي، أخو سُهَيْل بن أَبِي صالح، وعَبَّاد بن أَبِي صالح. "تهذيب الكمال" 13/57.
__________________
وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً
يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً
رد مع اقتباس
  #128  
قديم 06-05-10, 04:36 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

السابع والسبعون
المستدرك (1 / 387)
1431- أَخْبَرْنَاهُ أَبُو بَكْرِ بْنُ إِسْحَاقَ الْفَقِيهُ ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، حَدَّثَنِي عَمْرُو بْنُ مُحَمَّدٍ النَّاقِدُ ، حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عِيسَى الرَّمْلِيُّ ، عَنِ الأَعْمَشِ ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مُرَّةَ ، عَنْ مَسْرُوقٍ، قَالَ عَبْدُ اللَّه(1) آكِلُ الرِّبَا وَمُوكِلُهُ، وَشَاهِدَاهُ إِذَا عَلِمَاهُ وَالْوَاشِمَةُ وَالْمُوتَشِمَةُ، وَلاَوِي الصَّدَقَةِ، وَالْمُرْتَدُّ أَعْرَابِيًّا بَعْدَ الْهِجْرَةِ مَلْعُونُونَ عَلَى لِسَانِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ.
هذا حديث صحيح على شرط مسلم، فقد احتج بيحيى بن عيسى الرملي، ولم يخرجاه.
تهذيب التهذيب 852 - (10 / 337)
_حاشية__________
ـ تحرف في المطبوع من الطبعة الهندية 1/387، و طبعة "دار الحرمين" 1/541، إلى: "[مَا] عَبَدَ اللَّه آكِلُ الرِّبَا"، وفي حاشية الطبعتين: الظاهر أنه سَقَطَ ذِكر الصحابي.
قلت: "ما" زائدة، وأثبته على الصواب عن "صحيح ابن خزيمة" 4/8 (2250)، و"السنن الكبرى" للبيهقي 9/19، و"البدر المنير" 6/464، نقلا عن المستدرك، و"المسند الجامع" (9143)، نقلا عن ابن خزيمة.
(*) انظر قول الحاكم بعد الحديث: (هذا حديث صحيح على شرط مسلم)، وهو لا يقول (صحيح) على المرسل، وهذا يتضح لمن قرأ المستدرك، فإذا جاء بالمرسل، قال: (هذا حديث مرسل)، انظر "المسترك" (1/176 و2/533 و536 و3/266 و463 و4/341).
(*) ولإتمام الفائدة: الحديث يُروى عن الحارثِ الأَعْوَر، عن عَبْد اللهِ بن مسعود، وعن مالكِ بنِ مالكٍ، عن أَبِي مَسْعُودٍ، وعن أَبِي وائلٍ، عن عَبْد اللهِ، وعن مَسْرُوقٍ، عن عَبْد اللهِ، وقال الدارقطني في "علله" 5/45: الصَّوابُ قَولُ أَبِي مُعَاوِيَة، ووَكِيعٍ، ومَن تَابَعَهُم، عن الأَعْمَش، عن عَبْد اللهِ بنِ مُرَّة، عن الحارثِ، عن عَبْد اللهِ.
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #129  
قديم 06-05-10, 04:38 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

تصويب المشاركة ال (77)
تهذيب التهذيب 852 - (10 / 337) زائدة، ستأتي في تصويب آخر
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
  #130  
قديم 06-05-10, 04:42 AM
أبو عبده أبو عبده غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-05-04
المشاركات: 538
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

الثامنة والسبعون
المطبوع من مسند البزار (10 / 284) تحقيق: محفوظ الرَّحمَن زين الله.
(4393) حَدَّثنا يَحْيَى بن داود، قال: حَدَّثنا وكيع بن الجراح عن دلهم بن صالح، عَن حُجَير(1) بن عَبد الله، عَن ابن بُرَيدة، عَن أَبيهِ، رَضِي الله عنه، أن النجاشي أهدى إلى رسول الله صَلى الله عَلَيه وَسَلم خفين أسودين ساذجين فلبسهما، وَكان يمسح عليهما.
_حاشية__________
ـ تحرف في المطبوع إلى "جُبَير"، والصواب "حُجَير" بحاء مهملة ثم جيم معجمة، أثبته عن المسند الجامع (1829)، وتحفة الأشراف (1956)، وأطراف المسند (1228).
وكذلك مسند الروياني (46)، وسنن البَيْهَقِي "الكبرى" 1/282، والبغوي "شرح السنة" (3150).
__________________
{أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ}
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:27 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.