ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتدى الشرعي العام
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 15-07-08, 12:21 PM
أبو صهيب أشرف المصري أبو صهيب أشرف المصري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 09-11-05
المشاركات: 892
افتراضي

طيب هل يقال إن وضع الخط يدخل ضمن المقصود من تسوية الصفوف ومن ثمة الاستغناء عن الإلزاق ؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-07-08, 05:31 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي

أخي الفقيه
بارك الله فيك ونفع بك وبردودك.

ومن قال أن هشيماً تفرّد بهذه الزيادة ؟ فعندنا طريق معمر التي سكت عنها ابن حجر، فالحافظ لم يذكر أن فيها ضعف، وليس الأصل أنها ضعيفة، فأقلّها نقول أنه يوجد طريق غير طريق هشيم وأنه لم يتفرّد به .

وهب أن هشيماً تفرّد، فهل قال أحدٌ من علماء الحديث أن تفرّده بهذه الزيادة ضعيف أو منكر ؟ أو أنك طرحتَ الاحتمال فقط لأن مفهوم الأثر يخالف رأيك ؟

ألا يكفيك أن محدِّث العصر العلاّمة الألباني صحّح إسناده - بل صححه على شرط الشيخين -؛ وأن الحافظ ابن حجر أورده ساكتاً عنه؛ وأنه لم يحكم أحدٌ من علماء الحديث على هذه الزيادة بالضعف أو النكارة ؟

فبارك الله فيك، الأثر صحيح، ولا أظنك تقول بضعفه أو نكارته من غير بيّنة حديثيّة .

وقد سألتك مرّتين، وسأسألك مرّة ثالثة، وما زلتُ أنتظر إجابتك :

أما تفقه من قول أنس " كأنه بغل شموس " على أن المراد من (إلزاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم) الإلزاق الحقيقي الذي يجعل الجاهل بالسنّة ينفر ؟
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 17-07-08, 04:50 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

بارك الله فيك
ذكرت لك الكلام في الإسناد وتفرد هشيم بهذه اللفظة وأحلتك على روابط تفيدك في معرفة التفرد
وأما استدلالك بسكوت الحافظ ابن حجر فيحتاج إلى بحث وتحرير فما كل ما سكت عنه صحيح

فهذه الزيادة تحتاج إلى دراسة متوسعة وطول نفس وبحث

وأما كون الشخص يرد رواية لأنها تخالف رأيه فهذا طعن في دين الشخص ولايصلح هذا في الحوار العلمي المبني على الدليل والبحث.

وأما تصحيح الشيخ الألباني فليس بملزم فإن كنت تأخذ بتصحيح الشيخ فهذا رأيك ولايسوغ لك إجبار الناس على قبوله

وأما سؤالك فهو مبني على رواية تحتاج لإثبات صحتها أولا ،ولو صحت فتوجيهها كتوجيه إلزاق الركبة بالركبة سواء بسواء.

قال النعمان بن بشير -: ((فرأيت الرجل يُلزق منكبه بمنكب صاحبه, وركبته بركبة صاحبه, وكعبه بكعبه)) انتهى لفظ أَبي داود.
فإِلزاق الركبة بالركبة متعذر, فظهر أَن المراد: الحث على سد الخلل واستقامة الصف وتعديله, لا حقيقة الإِلزاق والإِلصاق.
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 17-07-08, 06:19 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي

[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الفقيه مشاهدة المشاركة
ذكرت لك الكلام في الإسناد وتفرد هشيم بهذه اللفظة وأحلتك على روابط تفيدك في معرفة التفرد
وأما استدلالك بسكوت الحافظ ابن حجر فيحتاج إلى بحث وتحرير فما كل ما سكت عنه صحيح

فهذه الزيادة تحتاج إلى دراسة متوسعة وطول نفس وبحث
بارك الله فيك، هل تقول بضعف الأثر أم أنت متوقّف في تصحيحه ؟


اقتباس:
وأما كون الشخص يرد رواية لأنها تخالف رأيه فهذا طعن في دين الشخص ولايصلح هذا في الحوار العلمي المبني على الدليل والبحث
.


عجيب ! سألتك إن شككتَ بصحة الأثر بناءً على قول أحد علماء الحديث أو أنك (طرحتَ الاحتمال) لمخالفة الأثر لرأيك، فأنت للآن لم تبيّن حكمك على الأثر،
1 - لم أقل أنك ( رددت رواية) بل (طرحت الاحتمال) .
2 - موضوع البحث أثر صحابي وليس حديث النبي - الذي ما ينطق عن الهوى إن هو إلاّ وحي يوحى -، فمن ردَّ حديث النبي هو من يُطعن في دينه .


اقتباس:
وأما تصحيح الشيخ الألباني فليس بملزم فإن كنت تأخذ بتصحيح الشيخ فهذا رأيك ولايسوغ لك إجبار الناس على قبوله
لم أجبر أحداً، بل قلت : ( ألا يكفيك تصحيح الشيخ الألباني؟)، فتجيب ببساطة : (لا يكفيني) .

اقتباس:
وأما سؤالك فهو مبني على رواية تحتاج لإثبات صحتها أولا ،ولو صحت فتوجيهها كتوجيه إلزاق الركبة بالركبة سواء بسواء.
بارك الله فيك، هذا في رأيك، وهنا نختلف في توجيه الأثر، فقول أنس " كأنه بغل شموس "، و"شموس" - كما في النهاية لابن الأثير - هو النَّفور من الدواب الذي لا يستقر لشَغَبه وحدّته، فما الذي يجعل المصلي بجنبك ينفر منك ويبتعد عنك إن كان المراد بالإلزاق كما قلتَ : ( الحث على سد الخلل واستقامة الصف وتعديله ) فقط ؟!
كلاّ ! فلو لم تلزق منكبك بمنكبه وقدمك بقدمه حقيقة لم ينفر منك .



وختاماً أخي الفقيه
أرجو أن نكون كما قال الإمام الشافعي رحمه الله ، فقد التقى بمحمد بن الحسن بعد أن تناظر معه ، فأخذ بيده وقال له : " ألا أن نستقيم أن نكون إخواناً، وإن لم نتفق على مسألة ؟"

وسبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك .
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 17-07-08, 07:39 AM
عبدالرحمن الفقيه عبدالرحمن الفقيه غير متصل حالياً
غفر الله له
 
تاريخ التسجيل: 06-03-02
المشاركات: 9,773
افتراضي

جزاك الله خيرا على التوضيح

والقصد كما سبق مدارسة المسألة والخروج بفوائد علمية نافعة

وأما إسناد الزيادة فإسناده صحيح من ناحية ثقة رجاله ولكن المقصود بحث تفرد هشيم بها دور سائر الرواة

ورواية معمر التي ذكرها الحافظ ابن حجر رحمه الله من مستخرج الإسماعيلي ولم يسق سندها ، والمستخرج لايكون على شرط الصحيح دائما بل قد يوجد فيه روايات ضعيفة

وللفائدة ينظر هذاالرابط
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...8776#post48776


وأما الشيخ الألباني رحمه الله فهو من علماء الحديث وله جهود علمية كبيرة فرحمه الله وغفر له .

ولا أدري لماذا تفر من توجيه لفظة ( وركبته بركبة صاحبه ) !

وأما توجيه لفظة (ولو ذهبت تفعل هذا .....) فتوجيهها -على القول بصحتها- أن بعض الناس قد يتضايق من تسوية الصف واعتداله ولايحرص على ذلك إذا طلب منه الإمام أو غيره مخالفا بذلك السنة النبوية الآمرة بتسوية الصفوف ،والمقصود هو تسوية الصف بأي أمر كان .


أسأل الله أن يوفقنا وإياك لما يحب ويرضى ويجعلنا وإياكم إخوة في الدين ، وجزاك الله خيرا على هذه الفوائد الطيبة .
__________________
الحمد لله كثيراً
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-09-10, 05:25 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: يا أهل الحديث ! أحيوا هذه السنّة !

سنّة متروكة يجب إحياؤها الأمر بإقامة الصفوف وتسويتها
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-10-13, 11:53 AM
عمر السفياني عمر السفياني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-11-05
المشاركات: 13
افتراضي رد: يا أهل الحديث ! أحيوا هذه السنّة !

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده

هذه المسألة وهي إلصاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم هي على ظاهرها وكل من صرفها عن ظاهرها فعليه بالدليل المقنع لا مجرد تلمسات بعيدة كل البعد عن حقيقة اللفظ

ويدل على أن المسألة على ظاهرها أمران

الأول: أن هذا هو معنى الإلصاق في اللغة أو الإلزاق فإن التقارب مهما حصل لا يسمى في اللغة إلتصاقا أبدا.

الثاني: قول أنس الذي رواه حميد وهي رواية صحيحة لا مطعن فيها وليس تفرد هشيم بها بطاعن في قبولها بحال لأنه ثقة من الثقات لا يدفع مثله بمثل هذا.

مع أنه لم يتفرد بل تابعه معمر كما ذكر الحافظ والظاهر أن متابعته صحيحة أيضا إذ لو كان بها مطعن لما ذكرها الحافظ في معرض التأييد لرواية هشيم

وعلى أي حال رواية هشيم صحيحة بدون هذه المتابعة على كل حال.

أيضا فهم الحافظ لهذا الحديث وقد أشار إليه أخونا البيروتي وفقه الله

أما مسألة إلزاق الركبة بالركبة التي عارض بها أخونا الفقيه فهي ممكنة جدا لأن المقصود بها طرف الركبة من الجهتين وليس المقصود واجهة الركبة كما يومئ إليه كلام أخينا

وأخيرا فإن حرف النصوص عن ظواهرها بمثل هذه التلمسات هو المبدأ الذي سلكه كل من حرف نصوص العقيدة في الأسماء والصفات ونحوها وهو مسلك مرفوض لما يترتب عليه من تحريف الكلم عن مواضعه نسأل الله بفضله أن يلهمنا رشدنا وصوابنا إنه جواد كريم والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 04-03-19, 06:59 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: يا أهل الحديث ! أحيوا هذه السنّة !



هل يشترط تسوية الصفوف بإلصاق أصابع المصلين ببعض؟

الجواب :-

تسوية الصف للأسف المصلين مقصرين فيه.

[عن النعمان بن بشير:] أقبَل علينا رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- بوجهِه فقال: (أقيموا صفوفَكم - ثلاثًا- واللهِ لَتُقيمُنَّ صفوفَكم أو لَيُخالِفَنَّ اللهُ بينَ قلوبِكم).السلسلة الصحيحة ٣٢،[صحيح ابن حبان 2176].

وهذا أصل من أُصول علم النفس
اليوم، لأنه في صلة بين الظاهر والباطن، وإذا الظاهر فاسد فالباطن فاسد.

لَتُسَوُّنَّ صفوفكم هذا الأمر الظاهر ، أو ليخالفن الله بين قلوبكم، إذا ما سويتم الصف.

الآن المساجد قلَ أن تجد مسجداً أهله متحابون ومستوون في الظاهر والباطن.

ومن أسباب عدم المحبه في المسجد الواحد عدم مساواة الصف.

والمحبة واجبة، ففي الحديث أو ليخالفن الله بين قلوبكم.

فالواجب مساواة الصف.

كيف مساواة الصف؟

القدم بالقدم، والكتف بالكتف.

بعض الناس يفتح قدميه أكثر من منكبيه فيسوي الصف بالأقدام، والمنكب ليس بجانب المنكب، فهذا ليس مساواة للصف.

مساواة الصف تضع قدمك بجانب قدم صديقك وتضع منكبك بجانب منكبه، ففتحك لقدميك يجب أن يكون بمقدار المنكبين، المنكب بجنب المنكب والقدم جنب القدم.

ومن يأنف ويتكبر عن هذه المساواة فهو آثم، بعض الناس يأنف ويتكبر أن يكون بجانب أخيه، وبعض الحريصين كأن لسان حاله يقول لإخوانه أنا أخوك، أنا حبيبك، قرب إلي يا رجل، لا تكن بعيد عني، قدمي بقدمك ومنكبي بمنكبك.

وبعض إخواننا للأسف الكبير لمَّا يجد فرجة الأصل إذا كان على يسار الإمام أن يجعل الفرجة على يساره وأن يتقدم إلى جهة اليمين، وإذا كان على يمين الإمام أن يتقدم عن جهة الشمال وأن يجعل الفرجة على يمينه.

بعض الناس لما يكون في فرجة يفتح رجليه ويظن -المسكين- أنه بمقدار ما فتح رجليه ما يكون في فرجة بالصف، هذا خطأ.

الصحيح أن تلصق رجلك برجله ومنكبك بمنكبه وتجعل الفرجة إما عن يمينك وإما عن شمالك، والذي بعدك يقرب والذي بعده يقرب.

والله لو صنعنا هذا لعلنا نجد أكثر من ثلاثة أو أربعة أماكن لأربعة أشخاص في الصف الواحد .

( مداخله من أحد الحضور )

شيخ بارك الله فيك بعض الإخوة في المساجد تكون عنده حساسية في القدمين يقول عندي حساسية أبعد قليلا هل يجوز هذا ؟

الجواب الذي عنده حساسية في القدمين، هذا أندر من النادر.

والعلماء يقولون الشيء الذي يخص الصلاة مقدم على الشيء الذي يخص ما هو خارج الصلاة.

يعني إذا في حساسية فأن تصلي بخشوع أحسن من أن تقف على وجه صواب، وهذا نادر هذا نادر .

والله تعالى أعلم.

⬅️ مجلس فتاوى الجمعة:

١٠، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ
١٥ - ٢ - ٢٠١٩ افرنجي

↩️ رابط الفتوى:
http://meshhoor.com/fatwa/2812/

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	photo_2019-03-02_06-25-32.jpg‏
المشاهدات:	25
الحجـــم:	37.3 كيلوبايت
الرقم:	124686  
__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 14-03-19, 09:22 PM
محمود أحمد المصراتي محمود أحمد المصراتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-10-09
المشاركات: 1,316
افتراضي رد: يا أهل الحديث ! أحيوا هذه السنّة !

يا بيروتي - جزاك الله خيرا - : لا تضيق واسعًا ، ولا تهمل التأويل الصحيح للنصوص الذي يوافق روح الشريعة ومقاصدها .

يا فقيه : أحسنتَ؛ فأنت - إن شاء الله - فقيه حقا ؛ ولا أزكي أحدا على الله تعالى ، سبحان الله ! هذا هو فقه أهل الحديث ، فهم (يطبقون) قواعد الحديث ، وأهمها الاحتياط لأمر التفرد الذي هو من أدق أمور التعليل في الغالب ، ولا يهملون هذا الجانب وآثاره .. ، وفي الوقت نفسه لا يغفلون فقه الحديث المبني على قواعد الاستنباط المنضبطة .

إن إلصاق القدم على الصفة التي فهما البيروتي - ومَن قال بها - ؛ لهو من أكبر الأمور التي تشغَل المصلي عن أداء أعظم عبادة بعد الشهادتين بخشوع.. ، ومن نزغ الشيطان ووضع البغضاء بين المصلين ، (ولا جديد في أحكام الصلاة) .

إن مراعاة الفطرة وما جُبلت عليه النفس البشرية ؛ هو المتعين مراعاته في أداء العبادات - خاصة - التي تتكرر.

وإن الجمود على النص - بحجة إغلاق باب التأويل المذموم - ؛ ليس هو الطريق السوي لفهم الشريعة .
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 20-03-19, 08:07 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,798
افتراضي رد: يا أهل الحديث ! أحيوا هذه السنّة !



هل يشترط تسوية الصفوف بإلصاق أصابع المصلين ببعض؟


أجاب الشيخ مشهور سلمان حفظه الله :-
تسوية الصف للأسف المصلين مقصرين فيه.
[عن النعمان بن بشير:] أقبَل علينا رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- بوجهِه فقال: (أقيموا صفوفَكم - ثلاثًا- واللهِ لَتُقيمُنَّ صفوفَكم أو لَيُخالِفَنَّ اللهُ بينَ قلوبِكم).السلسلة الصحيحة ٣٢،[صحيح ابن حبان 2176].
وهذا أصل من أُصول علم النفس
اليوم، لأنه في صلة بين الظاهر والباطن، وإذا الظاهر فاسد فالباطن فاسد.
لَتُسَوُّنَّ صفوفكم هذا الأمر الظاهر ، أو ليخالفن الله بين قلوبكم، إذا ما سويتم الصف.
الآن المساجد قلَ أن تجد مسجداً أهله متحابون ومستوون في الظاهر والباطن.
ومن أسباب عدم المحبه في المسجد الواحد عدم مساواة الصف.
والمحبة واجبة، ففي الحديث أو ليخالفن الله بين قلوبكم.
فالواجب مساواة الصف.
كيف مساواة الصف؟
القدم بالقدم، والكتف بالكتف.
بعض الناس يفتح قدميه أكثر من منكبيه فيسوي الصف بالأقدام، والمنكب ليس بجانب المنكب، فهذا ليس مساواة للصف.
مساواة الصف تضع قدمك بجانب قدم صديقك وتضع منكبك بجانب منكبه، ففتحك لقدميك يجب أن يكون بمقدار المنكبين، المنكب بجنب المنكب والقدم جنب القدم.
ومن يأنف ويتكبر عن هذه المساواة فهو آثم، بعض الناس يأنف ويتكبر أن يكون بجانب أخيه، وبعض الحريصين كأن لسان حاله يقول لإخوانه أنا أخوك، أنا حبيبك، قرب إلي يا رجل، لا تكن بعيد عني، قدمي بقدمك ومنكبي بمنكبك.
وبعض إخواننا للأسف الكبير لمَّا يجد فرجة الأصل إذا كان على يسار الإمام أن يجعل الفرجة على يساره وأن يتقدم إلى جهة اليمين، وإذا كان على يمين الإمام أن يتقدم عن جهة الشمال وأن يجعل الفرجة على يمينه.
بعض الناس لما يكون في فرجة يفتح رجليه ويظن -المسكين- أنه بمقدار ما فتح رجليه ما يكون في فرجة بالصف، هذا خطأ.
الصحيح أن تلصق رجلك برجله ومنكبك بمنكبه وتجعل الفرجة إما عن يمينك وإما عن شمالك، والذي بعدك يقرب والذي بعده يقرب.
والله لو صنعنا هذا لعلنا نجد أكثر من ثلاثة أو أربعة أماكن لأربعة أشخاص في الصف الواحد .
( مداخله من أحد الحضور )
شيخ بارك الله فيك بعض الإخوة في المساجد تكون عنده حساسية في القدمين يقول عندي حساسية أبعد قليلا هل يجوز هذا ؟
الجواب الذي عنده حساسية في القدمين، هذا أندر من النادر.
والعلماء يقولون الشيء الذي يخص الصلاة مقدم على الشيء الذي يخص ما هو خارج الصلاة.
يعني إذا في حساسية فأن تصلي بخشوع أحسن من أن تقف على وجه صواب، وهذا نادر هذا نادر .
والله تعالى أعلم.
⬅ مجلس فتاوى الجمعة:
١٠، جمادى الآخرة، ١٤٤٠ هـ

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:26 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.