ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > المنتديات الخاصة > استراحة الملتقى
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #121  
قديم 20-12-13, 08:41 AM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-08
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 5,741
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو نور القصيمي مشاهدة المشاركة
صدر الحمد لله من سلسلة المخطوطات التي لم تنشر من قبل بتحقيق شيخنا د.شادي النعمان
نثل الهميان في معيار الميزان
عن دار النعمان للنشر

وقد حصلت عليه بالأمس،
وطالعت المقدمة بأكملها،
وأقولها صراحة:
سامح الله الشيخ شادي!

لم يكد يترك لأحد مجالاً أن يستخرج فائدة أو تعليقاً أو نقداً إلا وأورده في مقدمته!! :)
جزاه الله خيراً .

__________________
((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس
  #122  
قديم 22-12-13, 02:27 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

بشرى لطلاب العلم الناطقين باللغة الانجليزية
وجدت دكتورنا الكريم اعلن عن قرب صدور مقالات مترجمة من كتابه "جامع تراث العلامة الالباني في العقيدة" فاحببت ان آتي بالخبر هنا وهذا غلاف الكتاب

رد مع اقتباس
  #123  
قديم 24-12-13, 09:30 AM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,766
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

بارك الله عز وجل بجميع المشرفين علي مركز النعمان اللهم وفقهم لما يحبه الله ويرضاة وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #124  
قديم 24-12-13, 05:59 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

الان حمل روابط مباشرة لموسوعة جامع الالباني في المنهج 12 مجلد من هنا

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...=1#post2032478
رد مع اقتباس
  #125  
قديم 25-12-13, 09:28 AM
ابن العيد ابن العيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-06
المشاركات: 1,500
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن العيد مشاهدة المشاركة
رأيي أن يهتم مركز النعمان بكتب التراث فهوأحسن وأدق أمانة
وربما توجد من نسخ سلسلة الأحاديث الصحيحة و الضعيفة والأعمال الأخرى شيء كثير بخط المؤلف رحمه الله فلويقوم بتحقيق أعمال الشيخ بعد وفاته مقابلة بأصول خطية حسب المنهج العلمي بدلا من الإعداد والترتيب الجديد لكان أدق علميا وأحسن فنيا كما يقوم به هو وغيره جل المحققين حول أعمال المؤلفين الكبار
مقابلة بالأصول الخطية لايوازيها شيء في التثبت ممايقوله المؤلف ويعبرعنه وبذلك يعرف رأيه وعلمه في مدة من عمره دون اخرى والأمانة العلمية كذلك تقتضي الأمر
رد مع اقتباس
  #126  
قديم 25-12-13, 01:29 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

الإخوة الأفاضل هذا لقاء عقده طلاب العلم مع الدكتور شادي النعمان وألقوا عليه سؤالات حول أعمال المركز وكان ذلك في مكتبته العامرة وسجله أحد الإخوة على الهاتف وأرسله لي فقمت بتفريغه لمن أراد الفائدة


س: من هم أقرب مشايخك إلى قلبك؟
ج: الشيخ أبو إسحاق الحويني.
س: ومن هم أكثر مشايخك تأثيرا فيك؟
ج:الشيخ الحويني كذلك..الشيخ أبو إسحاق رجل نحسبه مخلصا يحترق لدينه ولأمته، يخرج كلامه من القلب فيقع مباشرة من قلوب المستمعين موقعا عظيماً، وهو من العلماء الذين إن لازمتهم اكتسبت خلقاً وعلماً، الشيخ هو الذي حببني في الاستقامة وفي العلم وطلبه وفي الحديث وفي السنة وفي الألباني، وكل ما نحن فيه من خير ونعمة الآن أرجو أن يكون في ميزان حسناته، والكلمات في الواقع لا تسعفني في وصف ما أكنه للشيخ أبي إسحاق من حب واحترام وتقدير، ولا أنسى ما كنا نواجههه من تضييقات في سفرنا من القاهرة لكفر الشيخ لحضور مجالسه، أذكر انه كان له درسان اسبوعيا وخطبتين في الأسبوع لكنها كانت من اجمل مراحل الطلب، أطال الله عمره على الخير.
س: الشيخ أبو الحسن السليماني ما الذي يمثله لك؟
ج: شيخنا أبو الحسن السليماني له فضل شخصي على لا أنساه له ما حييت، وله معي قصة ليس المقام مقام سردها وقد كنت ذكرتها في بعض المنتديات، والشيخ خصني بكثير من المجالس العلمية والفوائد العزيزة، وهو رجل ينتفع من جالسه ولازمه بخلقه وعلمه، وأتعجب من صبره وحلمه، حيث أحسن إلى عدد كبير من طلاب العلم وآوى عددا من الغرباء، ثم تكلم بعض هؤلاء الإخوة في الشيخ وطعنوا عليه، وهذا لا شك شئ يؤثر جدا في الإنسان، لكن الشيخ بقي صابرا محتسبا إن شاء الله في ذلك.
أما الجانب العلمي فأنا لم أر أحداً أتقن لأبواب دقائق العلل ودقائق الجرح والتعديل والفهم الرائق لكثير من مسائل المصطلح كشيخنا أبي الحسن، ولولا انشغاله لكنت أتمنى أن يظهر علمه في مصنفاته ويتفرغ لابراز آرائه العلمية، لكن الله المستعان لم يتيسر له ذلك.
فالشيخ أبو الحسن له وجاهة بين القبائل اليمنية ويرجع القبائل اليه في الفصل في قضاياهم، وهذا يأخذ شيئا كثيرا من وقته، وكم عصم الله به دماء وأعراض، ولما نتحدث عن رجل يكون سببا في عصمة الدماء نحن نتحدث عن قوله تعالى: ومن احياها فكأنما أحيا الناس جميعا، لكن هذا الجوانب من الجوانب المغيبة عند من يطعن على الشيخ بل ولا يعرفها كثير من محبيه خارج اليمن.
ومن محاسن الشيخ تشجيعه لطلابه على تكوين آرائهم ولو كانت مخالفة لآرائه ويفتح لهم المجال لمذاكرته ومناقشته وهذا جانب يندر أن تجده للأسف عند كثير من الناس.
والكلام على الشيخ أبي الحسن يطول ولعل المقام يقصر عن ذلك، فلعل الله ييسر أن أعقد محاضرة خاصة عن شيخنا الحبيب المحدث أبي الحسن السليماني.
س: من من المعاصرين ترى له فضلا في باب تحقيق التراث؟
طبعا كلمة التراث كلمة عامة، لكن لعلي أتحدث عن تخصصي تحديداً وهو السنة النبوية، في رأيي الشخصي أن هناك جهة وشخص لهما فضل كبير في هذا العصر في هذا الباب، أما الجهة فهي مؤسسة الرسالة في الفترة التي شهدت نشاطا علميا كبيرا عندهم لما أخرجوا تهذيب الكمال والسير ومسند أحمد وصحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، وغيرها من الكتب، لا شك أن جهودهم جهود عظيمة تحسب لهم.
أما الشخص فهو المحقق الكبير د.بشار عواد، في الواقع الدكتور بشار مدرسة من مدارس التحقيق في الوقت الحاضر، وأدعو الله أن يطيل عمره ويبارك في جهوده في خدمة كتب التواريخ والرجال حفظه الله.
ولو رجعنا للوراء قليلا إذا تحدثنا عن تحقيق التراث فإن العلامة المعلمي رجل عجيب في باب التحقيق يندر ان ينجب الزمان مثله، وأنا أجمع رسالة في أصول التحقيق عنده والطرق التي يسلكها لضبط نصوص الكتب لأستفيد منها ويستفيد منها العاملون في مجال التحقيق.
س: هذا عن مجال التحقيق في السنة فماذا عن التأليف الذي يصب في خدمة السنة؟
ج: أعتقد أنه لا يكاد يختلف اثنان في أنه لا يعرف من خدم السنة في العصر الحديث كما فعل العلامة الألباني رحمه الله، أما بعده فصرنا كالأيتام!
س: بالنسبة لمشاريعك العلمية التي تبنيتها لو تحدثنا عنها؟
في الواقع الكلام على مشاريعي مبسوط في أكثر من موضع على الانترنت، فلعل الإخوة يرجعون لذلك، وتتلخص في ثلاث موسوعات: موسوعة الألباني وموسوعة المخطوطات وموسوعة رواة السنة، ولعل المطبوع حاليا من الموسوعات مجتمعة يضاهي سبعين مجلداً، ونرجو دعاءكم في أن يرزقنا الله الهمة لمواصلة ما نحن بصدده.
وهناك عدة موسوعات أخرى فتحناها ونفتحها لكن ليس من عادتي ان أعلن عن أي عمل إلا إذا كنا أنجزنا منه شوطا كبيراً.
س: هنا يأتي السؤال الذي يسأله كثير من المتابعين لكم، هل هناك من يعمل لك؟!
ج: هذا كذلك سؤال جوابه مبسوط في اكثر من موضع على الانترنت، فلعل الاخوة يراجعوه، فقد سمعت أن عندي اربع أدوار مليئة بالباحثين وبعضهم أوصلها الى عشرين دور، والمؤسف ان هؤلاء منتسبون للعلم وطلبه، تسري بينهم الاشاعات والأكاذيب كأنهم عوام، فالله المستعان.
وخلاصة الأمر أنني انا الذي اموِّل مشاريعي ماديا، وأنا الذي أحقق وأنا الذي أجمع وأرتب وأصنف وانا الذي اقابل المخطوطات مع مساعد وأنا الذي أراجع تجارب اعمالي وأنا الذي أشرف على التنسيق وأنا الذي اقوم على طباعتها، وكل اعمالي موجودة عندي في ارشيف يوثق مراحل العمل عليها، وكما ذكرت في الرد المشار اليه ليس لأحد صغير أو كبير أي خدمة يقدمها لي إلا وأشكره في مقدمة كتبي ولا اخرج عن هذا ابداً، وذكرت كذلك أن بعض الاعمال قد أرتأي ان يساعدني فيه أحد الإخوة وهذا كذلك أشكره وأبين ما قدمه لي من مساعدة بالتفصيل، أما المبالغة بان عندي فريق كبير جدا وكوادر كبيرة فهذا شئ لا وجود له.
وفي الواقع الان لما تزاحمت اعمالي صرت أتمنى أن أجمع فريقا مؤهلا مدربا من طلاب العلم ونقوم على مشاريع كبيرة تخدم امتنا بإشراف تفصيلي علمي دقيق مني، لكن كما أخبرتك ليس عندي القدرة لذلك ماديا، فأنا بالكاد أنفق على مشاريعي الشخصية.
وبقيت نقطة: إذا تبين لك أن شادي هذا هو الذي يقوم على جميع مراحل اعماله لا شك أن هذا قد يؤدي إلى شئ من القصور أحيانا في أعمالي، يعني مثلا نحن نتمنى أن نرتقي بمطبوعاتنا الى الطبعات الفاخرة لكننا لا نملك القدرة على ذلك، لماذا؟ لأني كما أخبرتك كل ما تراه هذا جهد شخصي لي بالكاد أنفق علي مادته فمن أين اقوم بتوفير تكاليف الطبعات الفاخرة؟
لا شك انني اتمنى أن يكون تنسيق بعض اعمالي أجود مما هو عليه الان، لكن من أين لي بتكاليف مكاتب التنسيق المحترفة...وقس على ذلك..
لكنني على يقين أن الله سيأخذ بيدنا.
س: بالنسبة لأقرب الأعمال التي ستخرج لكم؟
لعله بإذن الله يكون جامع الفقه من موسوعة الألباني هو أقرب الأعمال صدورا وهو كتاب كبير أكبر من جامع المنهج وبإنهائه سأكون انتهيت من قرابة 70% من مشروع جامع تراث الالباني لان باقي الجوامع صغيرة.
وكذلك ترتيب ثقات ابن حبان للهيثمي قد يقع ما بين 8 إلى 10 مجلدات.
ولكنني أتأنى فيه وأطيل النفس احيانا لان كتاب الثقات كتاب أصلي لم يأخذ حقه من التحقيق وطبعته مشوهة فأرجو ان يكون عملا جيدا باذن الله نقدمه لطلاب العلم.
وكذلك جامع الضعفاء والمتروكين 18 مجلد وهو جاهز.

س:طيب لو ركزنا على بعض اعمالك ولنبدأ بسلسلة المخطوطات: نسأل: هل نفهم مما تقدم أن طبعة الثقات فيها أخطاء؟
لا شك في ذلك، طبعة الثقات الهندية طبعة مليئة بالتصحيف والتحريف والسقط، وزاد الطين بلة أن أصول ثقات ابن حبان معروفة بالسقم من قديم، والعجيب أن كثيرا من خواص طلاب العلم يظن أن المعلمي هو محقق الثقات! وهذا خطأ كبير، فالفرق بين تحقيقات المعلمي وتحقيق الثقات كالفرق بين السماء والارض، إنما حققته لجنه من المحققين في دائرة المعارف الهندية لم يكونوا ابدا في مستوى المعلمي، ونسأل الله أن يجزيهم خيرا على بذلهم الجهد على كل حال في طباعة الثقات وتقريبه للباحثين.
س: وما هو أصعب ما يواجهك في التعامل مع نص الثقات؟
هو ما المحت له سابقا من أن أصول ثقات ابن حبان الخطية سقيمة وهذا شئ مرهق لا شك في التحقيق لانك ستجد انه في كل صفحة تختلف النسخ في مواضع كثيرة وعليك أنت كمحقق أن تبحث عن الوجه الصحيح وهذه اسماء رجال يعني ليس فيها وجهين الا في النادر، فهذا شئ مرهق جدا للمحقق، ولو اريتك نسختى من الثقات وكمية الاختلافات الموجودة بين بعض نسخه فقط والتي دونتها على الهوامش ستصاب بالصداع.
س: طيب لو تسرد علينا بعض الفوائد التي تنفع طلاب العلم والتي اكتسبتها من خلال عملك على ترتيب ثقات ابن حبان؟
أنا كعادتي في الكتب المهمة أحاول أستخرج جل فوائدها وأوردها في المقدمة كما فعلته مع ثقات ابن قطلوبغا و نثل الهميان وغيرهما، وكذلك سأفعل ذلك في مقدمة ترتيب الثقات، لكن لعلي اسرد لكم باختصار فوائد مقتضبة:
- ابن حبان في الطبقات الاولى من كتابه احتفى احتفاء غير عادي بكتاب البخاري التاريخ الكبير ويكاد يكون اعتمد عليه اعتمادا شبه كلي، واحتفاؤه بكتاب البخاري اكثر من احتفائه بكتاب ابن ابي حاتم.
- ومع ذلك فقد أضاف ابن حبان على البخاري خاصة في أسماء الشيوخ والتلامذة احيانا وكذلك في سياق اسم الراوي.
- أوهام الجمع والتفريق عند ابن حبان ليست قليلة وهو أمر لا يخلو منه مصنف كبير.
- التكرار عند ابن حبان كثير فيكرر الترجمة في أكثر من موضع لكن هنا نقطة مهمة: ليس كل تكرار يقع فيه ابن حبان يكون وهما منه، بل من منهجه انه اذا اختلف في رجل فقيل أنه صحابي وقيل انه تابعي مثلا من منهجه ان يورده في الطبقتين الاولى والثانية، وكذلك في حالة دقيقة وهي ما اذا روى الرجل عن طبقتين، يعني كما تعرفوا أحيانا راوي يروي عن كبار التابعين ويروي عن الصحابة فهذا يضعه ابن حبان في طبقة التابعين باعتبار روايته عن الصحابة ويكرره في الاتباع باعتبار روايته عن التابعين.
- أما ان كرر ابن حبان الترجمة في نفس الطبقة وبالفاظ متقاربة فهذا يكون غالبا وهم منه وهو موجود وكثير في كتابه، وسببه لا شك طريقة التصنيف على الطبقات حيث لم تنضبط معه الاسماء على حروف المعجم بدقة، فيترجم لرجل وينسى انه ترجم له ويعيد ترجمته بعد صفحات.
- ابن حبان له عبارات ادبية رائقة في التراجم المطولة اعجبتني وافردتها كذلك.
- ابن حبان مدرسة مستقلة في تاريخ الجرح والتعديل وتاريخ التصنيف في الرجال لم تأخذ حقها من الدراسة المستوعبة والمتأنية الى الان.
- ابن حبان اوهامه العلمية في سياق اسماء الرواة وانسابهم ليست قليلة ولعل هذا راجع لسعة حفظه فيقع منه اوهام، أو لوقوع تحريفات في مصادره.
- الاحاديث التي يوردها ابن حبان في التراجم تحتاج دراسة متأنية فهو يورد أحيانا الحديث يدلل به على وهم الراوي وخطئه دون التصريح بذلك، واحيانا يورد احاديث على سبيل الرواية فقط، وأحيانا يكون المترجم مقل فيعرفه ابن حبان بحديثه...
- والفوائد كثيرة جدا وساوردها في مقدمة تحقيق الترتيب باذن الله.
س: طيب من الأعمال التي من الله عليك بتحقيقها ثقات ابن قطلوبغا 9 مجلدات، فماذا يمثل لك هذا الكتاب؟
ج: كتاب ثقات ابن قطلوبغا من أعز كتب الرجال التي اخرجتها على قلبي، لان الكتاب من اهم ما وفقنا الله لاخراجه، وترجع اهميته أن فيه كما من التراجم لا تجدها في غيرها، أو يعز وجودها في غيره، فكثير من التراجم كنا لا نقف عليها قبل كتاب ابن قطلوبغا فلما طبع كتابه استفدناها منه، فقد حفظ لنا ابن قطلوبغا عددا من التراجم الكبيرة التي وردت في كتب مفقودة كتاريخ ابن النجار والموجود قطعة صغيرة منه مطبوعة والا فأكثره مفقود، كذلك تاريخ ابن السمعاني، مفقود، تاريخ ابن يونس مفقود، صلة مسلمة بن قاسم مفقود، هذه الكتب وغيرها نقل منها ابن قطلوبغا مئات التراجم، وكنت ابرزتها في مقدمته.
ومن جهة اخرى ابن قطلوبغا احتفى بثقات ابن حبان وحشى عليه في كتابه معلقا وموهما ومصححا فهو مفيد جدا من هذه الحيثية لذلك نقلت جل مادته المتعلقة بالتعقب على ابن حبان نقلتها في حواشي ترتيب الثقات.
س: وكتاب التكميل لابن كثير؟
الحافظ ابن كثير له مكانة علمية عظيمة في تاريخ التصنيف وهذا هو اهم ما يضفي الاهمية على كتاباته، وقد حزنت على عدم وجدان كتابه كاملا، وهو من الكتب التي ذكرها في مصنفاته الاخرى وأحال عليه، وخلاصة عمله فيه أنه اراد الجمع بين ثلاثة كتب هي تهذيب الكمال والإكمال لرجال احمد للحسيني وميزان الاعتدال للذهبي، لكن كما ذكرت في مقدمة الكتاب لم يستقص ابن كثير ذلك، ولم يستوعبه، ورأيي إجمالا في كتابه ذكرته في مقدمة العمل.
س: تجريد الاسماء والكنى الواردة في كتاب المتفق والمفترق؟
علم المتفق والمفترق من اهم وأدق علوم الرجال التي يغفل عنها خواص طلاب العلم، ويندر جدا من تجده مستوعبا لأهميته، ففي الواقع من أراد جمع كتابا في تراجم الرجال يجب عليه ان يرجع للكتب المصنفة في هذا الباب حتى لا يقع في التخليط بين الرواة..
وقد لاحظت الاهمية البالغة لهذا الفن وأنا أعمل في موسوعة رواة السنة حيث تقف احيانا متحيرا امام عدة رواة بنفس الاسم وتراجمهم مختلفة لكن تجد مصنف جمعهم وآخر فرقهم فتقع في إشكال فاللجوء الى كتب المتفق في هذه الحال يعينك كثيرا، ومن اجل وأوسع ما صنف في الباب كتاب الخطيب البغدادي المتفق والمفترق لكن كعادته اطال في ذكر اسانيده وأحاديث المترجمين وهذا له أهمية في بعض الحالات لكن احيانا لا يحتاجه الباحث، وهذا ما دفع ابن الفراء لتجريد الكتاب من الاسانيد والاستطرادات والتركيز على التراجم والفصل بينها فقرب مادة كتاب الخطيب والرجوع لكتابه في نظري ايسر من الرجوع لكتاب الخطيب ابتداء.
كما أضاف ابن الفراء مادة علمية على مادة الخطيب ووجدت في تجريده تراجم غير موجودة في الأصل يعني كتاب الخطيب، وأعانني في التنبيه على 150 موضع وقع فيه تصحيفات في طبعة المتفق، فهو كتاب مهم لا شك.
س: بهجة المحافل في الترجمة لرواة الشمائل للقاني؟
كتاب البهجة اكتسب أهميته من تعلقه بكتاب الشمائل الذي طار في الافاق من يوم تصنيفه الى يومنا هذا، والدارس لاسانيد الكتاب أو المدرس الشارح للكتاب يحتاج كتابا يسعفه في الترجمة المختصرة لرواة الاسناد والتعريف بهم وتعيينهم وهنا تأتي فائدة الكتاب.
س:ذيل لب اللباب؟
أنتم ستسألون عن الكتب كتابا كتابا! هكذا لن ننتهي! هههه.
طيب باختصار تعرفون أن كتاب السمعاني الانساب من أوسع وأجل ما صنف في بابه ، ثم جاء ابن الاثير فوجده السمعاني فاتته أنساب فاستدركها ثم جاء السيوطي وصنع مثل صنيعه ثم جاء ابن العجمي في ذيل اللب فاستدرك ما فاتهم جميعا في كتبه وهنا تتضح أهمية الكتاب لما يستدرك رجل على كل هؤلاء الحفاظ بعض انساب المحدثين والكتاب على صغره نافع جدا لم أجد بعض الانساب مضبوطا في كتب الانساب الا فيه.
وهنا دقيقة اريد انبهكم عليها: بعض الانساب التي استدركها من جاء بعد السمعاني لا ترد عليه في الحقيقة انما استدراكها فقط استدراك عملي.
شرح هذا ان السمعاني احتفى بانساب المحدثين وحملة العلم أصالة وهذا موضوع كتابه، طيب هناك انساب الى تاريخ وفاة السمعاني لم يعرف بالانتساب بها أحد من حملة العلم او المحدثين هذا النوع قد يغفله السمعاني ثم بعد عصر السمعاني ينسب الى هذه الجهة بعض المحدثين وحملة العلم فتشتهر النسبة بها فيستدركها من جاء بعد السمعاني، لكن في الواقع عذر السمعاني واضح في عدم إيرادها، هذه فائدة دقيقة خدوها ببلاش هههه.
وثمة امر آخر في كتاب السمعاني مهم وهو أنه قد يذكر نسبة لا وجود لها في الدنيا لاعتماده على مصدر محرف بين يديه مثاله نسبة الحريشي أوردها السمعاني نقلا من نسخته من ثقات ابن حبان وقال هي نسبة الى الحريشة ، وهذا كله تصحيف بل صواب النسبة (الحديثي) نسبة الى (الحديثة) وقد وقعت على الصواب في بعض نسخ الثقات...هذه كذلك فائدة مهمة احفظوها.
طيب آخر سؤال في كتب الرجال تجريد الوافي؟
التجريد اكتسب أهميته من مكانة مؤلفه ومكانة أصله فمؤلفه هو الحافظ ابن حجر وساعده بعض طلابه، وأصله هو الوافي بالوفيات أحد اوسع التواريخ تصنيفا في التاريخ!
وقبل أن اشرح لكم شيئا عن أهميته، أريد ان انصح بعض طلاب العلم المتعجلين بألا يحكموا على الشئ قبل التأني وسؤال اهل الخبرة على ذلك، فقد رأيت مثلا من يقول ما هو أهمية كتاب التجريد هذا لا أهمية له.
وهذه اشكالية عند طلاب العلم المتعجلين أنهم يحكمون على اهمية الكتاب من خلال احتياجهم هم، فاذا كان هو لا يحتاج هذا الكتاب اذن فالكتاب لا أهمية له!! طبعا هذا كلام غير مستقيم، فأولا على الانسان أن يسال نفسه قبل التعجل: رجل في قامة الحافظ ابن حجر وانشغالاته العلمية وتزاحم ذلك عليه ما الذي جعله يفكر أن يفرغ من وقته زمنا ووقتا لهذا المشروع؟! سؤال يطرح نفسه ولا لأ؟ طيب ثانيا الحافظ انشغل عن الكتاب ومع ذلك لم يقل خلاص نترك هذا المشروع لا بل ذهب الى احد تلامذته وهو البدر البشتكي وطلب منه تتميم عمله، طيب لماذا هذا العناء؟! سؤال يطرح نفسه ولا لأ؟ طيب خذوا الثالثة: الحافظ كما بيناه في المقدمة الظاهر انه ضاع منه التجريد القديم فأعاد تجريد نفس الكتاب مرة أخرى تجريدا جديدا استظهرت انه لم ينته منه ولم يصلنا..فالسؤال يا اخوة لماذا كل هذا التعب والعناء والاعادة والتكرار من الحافظ لمشروع لا اهمية له؟
كما قلت لكم العجلة توقع في المهالك، ولو ان الانسان تأنى في التفكير لوصل الى علم ما يجهله.
وجواب ذلك ان كتاب الوافي بالوفيات كالبحر الخضم الزاخر مليء بالفوائد والتراجم والتواريخ والأحداث وووو..ومن جهة اخرى الكتاب جاءت مادته التراجمية متنوعة بين تراجم المحدثين وتراجم الملوك وتراجم حملة العلم وتراجم قادة الجيش وتراجم الشعراء وتراجم الادباء وتراجم وتراجم وتراجم..كما ان مادة كل ترجمة أحيانا تكون مليئة ومتوسعة..
الان أقول: في وسط هذا البحر الخضم الحافظ وغيره كانوا يتعبون للوصول الى التراجم التي يحتاجونها من كتاب الوافي، وتخصص الحافظ كان منصبا في جهتين: في البحث عن تراجم المحدثين وحملة العلم لان هذا هو مجال تخصص الحافظ في مصنفاته فهو لا يحتاج تراجم الملوك وقادة الجيوش وغيرهم، كما كان له اهتمام برجال القرن الثامن لجمع مادة كتابه الدرر الكامنة.
طيب الان كتاب الوافي هذا يريد الحافظ ان يستخرج منه تراجم المحدثين دون غيرهم للافادة من ذلك في مؤلفاته كيف يستخرجهم عليه ان يقرا كتاب الوافي كاملا ويستخرج المحدثين، طيب يريد ان يستخرج وفيات القرن الثامن عليه ان يقرا الكتاب قراءة جديدة على الوجه طيب فتح مشروع جديد في كذا عليه ان يقرا الكتاب للمرة الثالثة والرابعة والعاشرة...
طيب ما هو الحل لهذه الاشكالية وتقريب مادة الوافي بالوفيات له : الحل هو أن يجرد الكتاب بذكر اسماء المترجمين ثم يذكر تخصص المترجم باختصار( محدث فقيه شاعر ملك قائد جيش أديب) ثم يذكر لنا سنة وفاته...وانتهت القضية..
الان الحافظ يحتاج ان يستخرج وفيات المائة الثامنة سيمر على التجريد الذي صنعه ويعلم على جميع وفيات المائة الثامنة ثم يستخرجهم من الوافي.
يريد ان يستخرج تراجم المحدثين في عصر معين سيمر على التجريد ويعلم على المحدثين دون غيرهم.
شادي وهو انا اريد ان افرد تراجم المحدثين من الوافي دون غيرهم حتى اضمهم لمشروع جامع الرواة هل اقرا 31 مجلد ولا أمر على التجريد وأعلم على الرواة الذين ذكروا بالحديث وتحمل العلم وهو أمر فعلته ولم يستغرق معي يوما واحدا ثم سارجع الى هؤلاء الرواة في الوافي نفسه واستخرجهم وبهذا يكون عندنا مصنف مفرد بتراجم المحدثين من الوافي...
يعني خدمة عظيمة وجليلة جدا ، لكن يأتيك واحد لا يعرف الوافي ولا مادته ولا يعرف التجريد ما فائدته ليقول لك لماذا اخرجتم الكتاب؟ او يقول لك فائدة الكتاب مقتصرة على التراجم الساقطة من المطبوع فقط لا غير...وهذا كله كلام من لم يخبر كتاب الوافي ولم يستوعب مقاصد التصنيف في الاختصار والتجريد، والله المستعان، والحمد لله الذي يسر لي قراءة الوافي كاملا وانا اعمل في تحقيق التجريد وهو كتاب لا تكاد تدخل مكتبة علمية الا وتراه في زاوية بعيدة مكسو بالتراب بسبب عدم استيعاب قيمته العلمية وصعوبة البحث فيه.
س: عفوا بقي الكمال لعبد الغني يتساءل طلاب العلم عنه؟
كمال عبد الغني له قيمة تراثية وتاريخية كبيرة فهو صاحب الفضل وصاحب الخطوة الاولى في هذا الباب، أي الترجمة لرواة الستة، وكل من جاء بعده بنى على كتابه، فله أهمية كبرى في الدراسات العلمية حول التصنيف في الرجال بصفة عامة وفي رجال الستة بصفة خاصة، وتاريخ ذلك ومراحله وتطويره.
كما يفيدك في دراسة تهذيب الكمال للمزي وهو أعظم ما صنف في الباب فنعرف كيف صنف المزي كتابه، في ماذا اعتمد على عبد الغني وما الذي زاده تحديداً، وهكذا.
أما المادة العلمية فلا شك ان تهذيب الكمال للمزي يبقى إلى جانب تهذيب ابن حجر هما الكتابان الرئيسيان اللذان يستقى منهما الباحث عن ترجمة أحد رواة الستة، وبعد تصنيف المزي لكتابه لا شك أن قيمة كتاب الكمال من الناحية العلمية تضاءلت، لان المزي حاول ان ياتي في كتابه بكل ما فيه ويزيد عليه، الا أنه بقيت في كتاب الكمال زيادات علمية لم ينقلها المزي، كأسماء في الشيوخ والتلامذة لم يوردهم المزي، بعض الفاظ الجرح والتعديل فاتت المزي بل ومغلطاي وابن حجر، أسند عبد الغني وهو من كبار المسندين اقوالا في الجرح والتعديل لا تجدها مسندة في غيره...يعني هذه وغيرها زيادات موجودة في الكمال تستفاد منه، وبودي ان اقوم بدراسة متانية لزيادات الكمال على التهذيب فنتأمل لماذا اغفل المزي هذه المواضع هل ظهر له وهم عبد الغني ولم ينص عليه، أم ماذا...
ولأن قيمة كتاب الكمال من الناحية العلمية تضاءلت الى جانب كتاب التهذيب هذا دفعني الى الاكتفاء في العمل عليه بضبط النص عن طريق المخطوطات والنصوص التي اقتبسها المزي منه، وعزو كل ترجمة الى التهذيب، والنص في الحواشي على الاوهام التي نص عليها المزي في حواشيه على التهذيب، لان المزي له حواشي على التهذيب خصصها لتوهيم عبد الغني في مواضع فأتيت على هذه النقولات وأوردتها في حواشي التحقيق، واستفدت معظمها من نسخة أحمد الثالث لكتاب الكمال حيث أورد حواشي المزي الى جانب ما نقله الدكتور بشار من هذه الحواشي في تحقيق الكمال حيث نقل عددا كبيرا منها جزاه الله خيرا.
أما التوسع في عزو النقول وتوثيق كل شئ فلم أر ان كتاب الكمال يستحق ذلك، لان المجهود الذي يضعه المحقق على أي كتاب، الكتاب نفسه هو الذي يفرضه على المحقق في نظري، وكما قلت رايت ان التوسع في التعليق على الكمال اطالة في غير موضعها، انما يكون ذلك في الكتب الرئيسية في هذا الباب وهو كتاب المزي وقد خدم وكتاب الحافظ ابن حجر ولم يخدم الخدمة اللائقة بعد.

س: طيب بالنسبة لسلسلة كتب المصطلح من اهمها قضاء الوطر شرح نزهة النظر؟
نعم هو اوسع كتاب وصلنا في شرح نزهة النظر واللقاني رحمه الله عنده فوائد ودقائق اصطلاحية هامة يعني شرحه ليس كالحواشي التي يغلب عليها الاصول والمنطق فيملها الانسان، فلهذا الكتاب له أهمية كبيرة في بابه.
س: وشرح ألفية العراقي للعيني؟
كما كررت احيانا يكتسب الكتاب اهميته من اهمية اصله وألفية العراقي لا يختلف اثنان في مكانتها وشهرتها، وهذا شرح مختصر عليها يفك بعض العبارات فيها وهو نافع لمستوى معين من طلاب العلم كحفاظ الالفية ممن يريد الاستعانة بحاشية يسيرة عليه أو الميتدئون في دراسة الالفية، ومثله قبل أن تسأل هههه شرح السيوطي على الالفية.
وإن كنت في الجملة حاليا أكثر نشاطي منصب على كتب الرجال لأنها أهم وأخرت كتب المصطلح قليلا...

س: أنتم أعلنتم عن المجموعة الثانية من سلسلة المخطوطات فما هي الثالثة؟
خلينا ننتهي من الثانية ثم سأخبركم..هههه
س: طيب كم عدد المجموعات يعني فيه رابعة وخامسة؟
لاشك أن الله إذا أخذ بأيدينا في إنجاز مجموعة فاننا ننتقل للتاليه، فادعو الله لنا، فنحن همنا ان نخرج أكبر قدر ممكن من المخطوطات التي لم تنشر من قبل في مجال السنة النبوية، بمستوى تحقيقي جيد بعون الله.
س: لو انتقلنا لموسوعة الألباني ما الذي جعلك تفكر في هذا المشروع؟
العلامة الألباني إمام من أئمة العصر بل بل أئمة الإسلام في كل زمان، ومن كان بهذا الحجم وهذه المكانة لاشك أن آراءه وأقواله تكون محط اهتمام من الدارسين والباحثين سواء الموافقين او المخالفين للالباني، طيب من أراد الوقوف على قول الالباني في مسالة ما أين يجدها؟ أزعم أنه قبل المشروع الذي أنعم الله به علي، كان ذلك صعب جدا، فحتى تقف على قول للامام عليك ان تقرا كتبه وتسمع اشرطته وتجمع من هنا ومن هنا فيستغرق البحث على مسالة لعله سنوات أحيانا، فهذا ما دفعني الى العمل على هذا المشروع الكبير الذي أعتز وأفخر به وأتحدث بنعمة الله علي في أن أكون أول من تشرف بجمع مثل هذا العمل، وصار الان الباحث ما عليه إلا أن ينظر في موسوعتنا ويجد كل ما قاله الالباني في المسالة مجموع في مكان واحد، وقد توسعت في الكلام على ذلك في مقدمة الموسوعة.
س: ما هو أكثر ما أحببته في الالباني من خلال ممارستك لتراثه؟
لا، الألباني سماء، وهو إمام فريد ، فلما نتحدث عما احببناه فيه هذا لا يوفي به مائة مجلس ولا ألف ولا ألفين، ماذا أقول لك، أنا أرى أن المرء لا يكاد يتأمل في جانب واحد فقط من جوانب حياة الألباني من الناحية الشخصية أو الاجتماعية أو العلمية إلا وسيجد مئات الدروس ومئات العبر، رحمة الله عليه.
س: وما هو جديد الموسوعة؟
أعتقد ذكرت قبل قليل جامع الفقه الان انا اراجعه، وهو كبير لكن لم أنسقه بعد لأعرف حجمه تحديداً.
س: بقي الحديث على موسوعة رواة السنة؟
انا اطلقت على هذا المشروع اسم (الديوان الجامع لرواة السنن والآثار وتاريخ أعلام الاسلام) ويتلوه (تهذيب الديوان الجامع..) وأرجو ان يكون أكبر مصنف في جمع رواة السنة يقع بين أيدينا في تاريخ الاسلام، وأرجو ان يكون الأصل الذي يرجع اليه أي باحث عن أي ترجمة من تراجم الرواة.
والحديث عليه يطول وتكلمت بنبذة عليه في مقدمة (الجامع لكتب الضعفاء) فلعلكم تنظروا هناك.
س: وفي كم مجلد هو؟
لا شك أنه بالحجم العادي للكتب سيكون كتاب كبير اكثر من 200 مجلد لكن نحن ضغطناه وصغرنا خطه وجعلناه بطريقة صفحتين في صفحة حتى ننقص حجمه لقدر الربع مثلا.
س: ماذا عن جامع الضعفاء؟
جامع الضعفاء مرحلة فقط من مراحل العمل والا فسأدمجه بعد ذلك في الديوان الكبير، لكن قد طلب مني كثير من المتخصصين أن انشر بعض هذه المراحل لأنها تمثل في نفسها عملا مستقلا، لذلك سأنشر بعض هذه المراحل ليستفيد منها من اراد، ونطبع منها كميات يسيرة.

س: هذا سؤال يقول ما سبب عدم توافر أعمالك بكثرة في السوق؟
لعل هذا يعود لأكثر من سبب، منها أننا في مركز النعمان نطبع كميات قليلة اعتقادا مني بان العلم يتجدد والباحث يحتاج كل فترة أن يضيف ويقوم ويصحح فاذا طبعنا كميات كثيرة جدا لن يتيسر لنا التصحيح، وهذا امر مهم.
من جهة ثانية فالله تعالى كتب القبول لأعمالنا على ضعف حيلتنا ففي الغالب تنفذ أعمالنا سريعا في أول سنة أو سنتين من الطبعة، وعندما يستأذن الموزعون في طباعة طبعة جديدة ارفض ذلك لاني لا اطبع جديد الا اذا راجعت الطبعة الاولى مرة أخرى.
س: طيب معروف عنكم أنكم تنشرون كتبكم مجانا في الانترنت لطلاب العلم ألايؤثر ذلك علي مبيعاتكم؟
نحن إذا نظرنا للأمر من منظور مادي محض لا شك انه قد يؤثر، لكني انظر له من منظور آخر، وهو انني على يقين أننا إن أعنا طلاب العلم الفقراء على الحصول على أعمالنا مجانا فإن الله تعالى سيأخذ بأيدينا ويكتب لنا مزيدا من النجاح والانجاز، ولن يضيع الله ذلك.
وأنا الذي دفعني للنشاط في نشر كتبي على الانترنت أنه تأتيني اتصالات من دول بعيدة وكثيرة يشتكون من عدم وصول الكتب اليهم ولو وصلت تأخذ زمنا طويلا، وكذلك كثير من فقراء طلاب العلم يشتاقون للحصول على اعمالنا ولا قدرة عندهم على شراء رسالة صغيرة فكيف بشراء المجاميع التي نصدرها، فهذا كله دفعني لاعانتهم على العلم بنشر أعمالنا والله يتقبل ويكتب الاجر...
س: سؤال يقول ما هي طموحاتكم المستقبلية بالنسبة لمركز النعمان وانجازاته؟
نحن نسعى لأن نكون احد المراكز الرائدة في خدمة السنة النبوية على مستوى العالم الاسلامي، وأرى ان كل ما أنجزناه إلى الان لا يمثل واحد في الماية من أحلامنا، لكننا نرجو الله أن يأخذ بأيدينا في سبيل ذلك، هذا على المستوى البعيد.
أما على المستوى القريب فكل أملي ان انجز المراحل التي أعمل عليها حاليا، واتمنى ان نرتقي اكثر بمستوى طباعتنا وتنسيق كتبنا لكن كما اخبرتك الامكانيات لا تتيح لنا هذا الان، وأهم من ذلك أن أحسن مستواي وأن أصحح أخطائي السابقة، والله المستعان.
س: سؤال يقول لا شك أن اصحاب الانجازات العلمية الكبيرة مثلكم يقابلون كلمات الثناء في طريقهم فما هو أثر ذلك عليكم؟
هو بالنسبة للثناء لا شك ان له اثر عظيم في النفس، لاسيما ثناء المتخصصين في مجالنا، وليس له أثر في النفس لمجرد أنه مدح، بل لأنه يدلك على أن المتخصصين قد تقبلوا جهدك قبولا حسنا ويشجعوك على المواصلة في طريقك.
يعني لا انسى طبعا فضل شيخنا أبي الحسن السليماني علينا وهو من هو في علم الحديث، لا شك أن تشجيعه وثناءه على أعمالنا له موضع من قلبي.
مثلا الشيخ مشهور حسن وهو ممن أفنى جزءا كبيرا من عمره بين رفوف المخطوطات والمطبوعات لما اطلع على اول تحقيقاتي (قضاء الوطر شرح نزهة النظر) امتدحه جزاه الله خيرا واتصل بي مشجعا وأذكر انه قال لي: استمر استمر استمر، كررها مرارا، فلا شك ان هذه الكلمات كان لها أثر في تشجيع الانسان على الاستمرار في خدمة السنة.
الشيخ علي الحلبي وهو من خواص العلامة الالباني لا شك أن ثناءه على مشروع موسوعة الالباني والتقديم له فيه أثر كبير علي.
شيخنا الحويني حفظه الله كنت اهديته موسوعة الالباني من طريق اخ فاضل فقال لي أن الشيخ فرح بها جدا وكان يقول: فين الكلام ده من زمان.
الشيخ الأهدل مدير قسم الشريعة بجامعة صنعاء عزمني مرة في مكتبته ولم يكن لنا لقاءات مسبقة، فاخبرني انه التقى في السعودية بالمحقق الشيخ محمد عوامة وسأل عني وأثنى على أعمالى وتحقيقاتي لكتب الرجال، وطلب من الشيخ الاهدل ان يتعرف علي. هذا كذلك له أثره.
الشيخ سعد الحميد وهو رجل قمة في أخلاقه جالسناه في حضرموت من سنوات وكانت له كلمات لنا مشجعة جزاه الله خيرا...
وغير هؤلاء كثير، يعني كما اخبرتك ثناء المتخصصين له طعم خاص وهو من أهم وسائل ثبات الانسان على ما هو فيه من خير.
أما القراء والباحثون فالحمد لله نستقبل بشكل يومي مكالماتهم المليئة بالشكر والتحفيز للمواصلة وليس من الدول العربية فقط بل كثير منهم في اوروبا وامريكا وشرق اسيا وغيرها ، وهؤلاء وان كنت لا اعرفهم فلا شك ان صنيعهم هذا من أهم اسباب النجاح، شكر الله لهم.
س: طيب تتمة السؤال، تكلمنا عن الثناء فماذا عن النقد؟
هو في الواقع كلمة النقد أوسع من التخطئة، والذم وما شابه، لان النقد هو تمحيص الجيد من السئ وتمحيص الصحيح من الخطا، لكن كثير ممن يستخدمون كلمة النقد لا يفهمون ذلك، فنقد العمل معناه انك تذكر الجوانب الايجابية التي فيه والجوانب السلبية، نقد المؤلف معناه انك تبين صور اجادته واحسانه وتبين صور ضعفه وخطئه، وهكذا، وهذا ما يوصف بالنقد البناء.
لكن كثير من طلاب العلم الذين يستخدمون الكلمة يقصرونها على التخطئة فقط.
واعتقد ان سياق سؤالك يدل على المعنى الثاني فقط لانك قابلته بالثناء:
في الواقع إخواني: أصحاب الأعمال الكبيرة معرضون للتخطئة بلا شك لأنهم يكونون محل أنظار الجميع وليس هذا محصور في مجال معين، بل في أي مجال.
ومن الطبيعي ان من يعمل كثيرا ومن ينجز كثيرا يقع له خطأ ووهم وقصور، بخلاف الذين لا يعملون فإنهم لا يخطؤون، لكن ليس لدقتهم بل لأنهم لا يعملون شيئا أصلا فكيف يخطؤون ههههه، في مقوله جميلة تقول: كثير لم يفشلوا قط لأنهم لم يحاولوا قط!، أما من يحاول ويتعب لا شك انه قد يقع منه قصور، وكقاعدة عامة أنصح بها اخواني في التعامل مع النقد ، أن يقسموه الى حالات باعتبار الناقد وموضوع النقد:
- الحال الأولى: أن يكون غرض من نبهك على قصور وخطأ هو حب الخير لك ورغبته في أن تكون اعمالك في أقرب صورة من التمام، ويكون نقده في محله من الناحية العلمية، وهذا النوع من الناس عليك أن تعض علي تنبيهه بالنواجذ، وتعرفهم بأخلاقهم وأسلوبهم في بيان الخطأ، فهو دائما يبين لك تقديره لجهودك وتعبك وإذا تكلم تكلم بأدب ولطف تام ، وهكذا، وهؤلاء كثر والحمد لله وكثير من طلاب العلم يراسلوني وينصحوني وينبهوني ويناقشوني وأفرح بذلك جدا، فالثناء المقرون بالتوجيه والتصحيح أحب إلى قلبي من الثناء المجرد.
- الحالة الثانية أن يكون الناقد أسلوبه سيء في نصحك لكن كلامه من الناحية العلمية في محله، ففي هذه الحالة لا ترفض الحق بل اقبل به ، واترك اسلوبه جانبا.
- الحالة الثالثة: أن يكون غرضه التخطئة لمجرد التخطئة، والنقد لمجرد النقد، والانتقاص من جهودك لمجرد الانتقاص لا غير، فهؤلاء كل املهم أن يثنوك عما انت عليه من خير ويجعلوك من القاعدين والمتفرجين مثلهم، فهؤلاء يستحقون المقولة الجميلة: التجاهل صدقة جارية على بعض الناس...وهؤلاء منهم، فلا تشغل نفسك بهم كثيرا ولا تضيع وقتك معهم، وهو صنف موجود بكثرة بين المنتسبين للعلم.
- طبعا انا اتكلم الان من ناحية العموم كنصيحة لي ولاخواني عامة.
- س: طيب بالنسبة لاعمالك خاصة؟
لا شك أن هناك افاضل نبهوني على أشياء انتفعت بها، اذكر من ذلك أنني في تحقيقي على ثقات ابن قطلوبغا ارهقتني كثرة الاخطاء في مطبوعة ثقات ابن حبان، وكنت اذا اختلفت اللفظة بين ثقات ابن قطلوبغا وثقات ابن حبان أبحث وارجح لذا نبهت في تحقيقي على أكثر من مائة خطأ في طبعة الثقات، لكن مع كثرة هذه الاختلافات كان يصيبني الارهاق احيانا فأنبه على الخلاف بين الكتابين دون ترجيح، فنصحني احد اخواني بان عملي يتميز بأنني أرجح الصواب من الخطأ دائما فكان الاولى ان استمر على هذا النسق في كل المواضع، ولا شك ان كلامه في محله وسآخذ به في الطبعة الثانية.
أشكلت علي لفظه في الجرح والتعديل نادرة، فلم أفهمها وأشرت لذلك في تحقيق الثقات وقلت لعلها خطأ، فاتصل لي اخ وافادني بأنها لفظة نادرة وأحالني على معناها وفرحت بهذه الفائدة أيما فرح لاني اجمع الفاظ الجرح والتعديل وفاتتني هذه.
في موسوعة الالباني في العقيدة أحيانا الأخ الصفيف في بعض المجلدات كان يختصر الصلاة والسلام على الرسول فيكتب (ص) فقط، فنبهني اخ ولا شك انه تنبيه في محله وهو الراجح عندي ان نتمم الصلاة والسلام لكن كما اخبرتك كان خطأ من الصفيف في بعض المواضع ولكبر الكتاب فاتني تصحيحه في المراجعات.
وهكذا يعني تأتيني الحمد لله نصائح وتنبيهات على الايميل والواتساب والهاتف وانتفع بها.
وغالبها يدور في تصحيحات كما تقدم، وأفرح بهذا جدا، كما قلت لكم نحن تبنينا مشاريع ضخمة وانا أعمل في أكثرها بمفردي، فيقع مني قصور بلا شك، ولو كان عندنا امكانيات لكان احب إلى أن أكرر كل مرحلة من العمل أكثر من مرة ونكرر مراحل المراجعات النهائية للكتب أكثر من مرة، يعني يكون عندي مثلا لجنة علمية متقنة تساعدني في مراحل المراجعة لكن هذا كله لا قدرة لنا عليه.
وفي المقابل هناك تنبيهات أقف عليها لكن لا أقتنع بها من الناحية العلمية فلا آخذ بها بعض الاخوة وقفت له على تنبيه حول تجريد الوافي ولم أقتنع به واستشرت ثلة من مشايخنا المتخصصين فتابعوني.
وهناك طبعا نوع من الانتقادات من تلك التي وصفتها انتقاد لمجرد الانتقاد فهذا لا اشغل نفسي به على ندرته.
س: علمنا كذلك نشاطكم في ترجمة مشروع الالباني؟
نعم نحن نسعى لترجمته لعدة لغات عالمية لأن العلامة الألباني رجل عالمي إن صح التعبير كتب الله له القبول شرقا وغربا فنريد الكل يستفيد من تراثه، وقد شرعنا في ذلك الحمد لله.
س: في الواقع بعض الاخوة يتعجب من صغر سنكم مقارنة بالمشاريع التي تبنيتموها وأخرجتموها؟
الله المستعان، نسأل الله القبول..
س: و أخبرنا الاخوة الاندونيسيون هنا أنكم تحبون ممارسة الرياضة دائماً؟
ههههه في أندونيسيا اشترط عليهم ان نلعب مباريات يوميا ونحن في رحلتنا الدعوية هناك، في الواقع الرياضة مهمة للناس عامة، ولطالب العلم والباحث خاصة، لانها تنشط البدن والذهن، وطالب العلم الذي لا يمارس الرياضة سيجد عواقب ذلك بعد مدة من أوجاع الظهر والمفاصل بسبب كثرة الجلوس وأوجاع كثيرة في البدن، لذلك ننصح طلاب العلم بان يهتموا بأن يخصصوا لهم وقتا للرياضة دائما.
س: وما هي اكثر الرياضات التي تحبها؟
هههه حلو السؤال، في الواقع أنا كنت مقيما في مصر في صغري، ولعبت هناك في فريق أشبال نادي الزمالك لكرة القدم، وهو نادي مشهور في مصر، وبعدين وانا في الثانوية جاء مدرب من بريطانيا يتبع نادي تشيلسي المعروف ههههه كله يضحك شكلكم متابعين هههه فهذا المدرب كان يبحث على لاعبين ماهرين لياخذوهم الى بريطانيا ووقع الاختيار علي، لكن من لطف الله ان والدتي رفضت والا كنت اليوم بدلا من الانشغال بالتراث مشغول بالمباريات..الشاهد اني احب ممارسة كرة القدم، وأحب كرة السلة والتنس ومؤخرا بدأت أمارس رياضات بحرية وأحببتها مثل التجديف والغوص في أعماق البحار وهي رياضة ومتعة لا توصف.
س : وعلمنا أن لكم نشاط خيري؟
الحمد لله نسعى لأوجه الخير وللوصول للفقراء والمحتاجين بما نستطيع والله يتقبل نسال الله الاخلاص.
س: ما هو اقرب كتاب معتكف عليه الان؟
طبعا اقرا أكثر من كتاب في اليوم لتنوع ابحاثي، لكن الكتاب الثابت يوميا حاليا (أباطيل وأسمار) لمحمود شاكر وقد قراته مرارا لكن لاأمل قراءته.
س: ومن من الأدباء المعاصرين تحب تقرأ له؟
لا أتذوق ادب احد ولا يدخل أدب احد قلبي إلا ثلاثة : الرافعي والمنفلوطي ومحمود شاكر.
طبعا هذا من خلال قراءاتي وقد يكون هناك ادباء مثلهم لكن لم أقرأ لهم، لكن هؤلاء الثلاثة يجعلونك تعيش في عالم آخر.
وأعتقد الوقت تأخر إخواني وبدأت أشعر بإرهاق..
س: طيب نصيحة مختصرة لطلاب العلم؟
أنا لا احب أحد يطلب نصيحة مني الا بشرط ان ينصحنى هو كذلك، لاني احوج بالنصيحة منكم، وليس لاني أنعم الله علي ببعض الجهود الضئيلة ليس معنى ذلك أن أكون انا في موضع الناصح دائما، هذا تصور خاطئ من طلاب العلم، بعض العوام الذين نراهم في الشارع هؤلاء قد ينصحك نصيحة تنفعك طوال العمر..
س: الله أكبر
فلذلك انا اطلب من جميع الافاضل ان يتكرموا بنصحي لأني اولى بالنصح منهم.
س: طيب تبدأ انت؟
في الواقع طلاب العلم المبتدئون مثلنا بل وحتى غير المبتدئين يعانون من أزمة نبه عليها الامام الالباني من قديم وهي من أعظم واجل تنبيهات الامام، خلاصة كلام الشيخ ان ما يسمى بأبناء الصحوة الاسلامية حاليا قطعوا شوطا عظيما في باب العلم، ولكنهم متأخرون جدا في باب التربية! ويقول الشيخ أخشى على هذه الصحوة أن يكون ضررها أكثر من نفعها اذا استمر الحال كذلك..هذا موجود في مشروعنا جامع المنهج في المجلد السادس، ونبه عليه الامام مراراً وتكراراً.
هذا الذي تكلم عليه الالباني أزعم أنه صار ظاهرة ملموسة بين طلاب العلم على مختلف طبقاتهم، ولا أحب التعميم ، لكن هي ظاهرة بلا شك، صرنا نفتقر في كثير من طلاب العلم الى أدب القلوب أولا، وهذا تعبير من عندي، أدب القلوب الا تحمل في قلبك حقدا ولا حسدا ولا غلا ولا كراهية لاحد من إخوانك طلاب العلم، هذا صار شئ نادر، فما نكاد ننزل في مكان فيه داعيتان الى الله الا ونجد بينهم من الكراهية والتنافر الشئ الكثير، أمر عجيب، لا نكاد نجد طالبين للعلم مستواهما متقارب علميا الا وبينهما تحاسد مذموم لا تنافس شريف في الخيرات.
هذا بالنسبة لامراض القلوب وانتشارها بين المنتسبين للعلم، اما الاخلاق فحدث ولا حرج، كم من المنتسبين للعلم يفتقر الى ادنى درجات الادب في الحديث والكلام مع اخوانه ومشايخه تجد طالب علم صغير ليس له في العلم ناقة ولا جمل اول ما يخالف شيخه او اخوانه في مسالة اجتهادية خلافيه من قديم الزمان يبدأ يتكلم فيهم وانهم لا يفهمون العلم وأنهم جهال، لا اظنكم تنكرون أن هناك بعض طلاب العلم اذا كان يتبنى راي الالباني في مسالة تحريك الاصبع في التشهد فانه يرى ان كل من تبنى قولا مخالفا فهو جاهل، والعكس بالعكس، أشياء عجيبة، كم من طلاب العلم يفتقر الى ادنى درجات الادب في التعامل مع العامة من الناس فلا يتعامل معهم الا باستعلاء وتكبر، كم من طلاب العلم يفتقرون الى ادب التعامل مع ابائهم وامهاتهم،
كم من طلاب العلم يسئ التعامل مع ابنائه حتى يكرههم في الاستقامة، ثم فتنة التجريح والتبديع والسب والغيبة والنميمة والشتيمة باسم السنة والدفاع عن حياضها، الشاهد خلل عميق وعميق جدا في باب التربيه نعيشه حاليا، بل أرى انه قد تحقق ما ذكره الشيخ الالباني فصارت الدعوة في بعض صورها ضررها اكثر من نفعها بسبب اخلاق المنتسبين اليها، والله المستعان.
فهذا الجانب أعتقد إذا لم يتداركه طلاب العلم فسنبقى نمشي في الاتجاه الخاطئ الى وقت طويل والله اعلم.
رد مع اقتباس
  #127  
قديم 25-12-13, 02:11 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

تتمة المادة:
إذن قضية أزمة الأخلاق والتربية التي يمر بها المنتسبون للعلم من أهم القضايا التي لم تأخذ حظها من الاصلاح والتقويم.
وهناك نقطة ثانية وأختم بها، ولها تعلق بالجانب التربوي وبنفس الوقت بالجانب العلمي، وأنا اسميها قضية (الاستنساخ) وهي قضية تتعلق بأدب الخلاف..
نحن منذ نعومة أظفارنا منذ بدانا الطلب نجد كثير من طلاب العلم يريد كل منهم أن يكون الآخر (نسخة منه) نسخه منه في ترجيحاته في ارائه في تفكيره في كل شئ ، واذا لم يكن نسخة منك اذن فهو جاهل لا علم عنده.
كم لاقينا طلاب علم اول ما بدانا ندرس صفة الصلاة فتترجح لديه اراء لبعض الائمة ثم يبدأ يناقش ويجادل كل من حوله ليقنعهم بتبني هذا الراي فمن تبناه فهو عالم ومن تبنى قولا اخر فهو جاهل، وليست هذه حالة خاصة بالمبتدئين بل تصاحب بعض طلاب العلم طوال حياته العلمية!
من جهة أخرى كثير من التلامذة يسعى ان يكون نسخة من شيخه حتى تكون له الحظوة عنده، وكثير من المتصدرين يسعى ان يكون تلامذته نسخة منه في كل شئ، والا لتبرا منه!
هذه امراض خطيرة وتشوهات في التفكير وخلل في العلم منتشرة بين طلاب العلم للاسف وافسدت الشئ الكثير وعمت كل شئ.
يعني على المستوى العلمي قدمنا امثلته، وعلى المستوى الدعوي تجد بعض الدعاة يريد جميع الدعاة ان يكونوا نسخة منه في طريقة كلامه في اسلوب المحاضرة في طريقة الالقاء في صفاته، يعني نرى بعض الدعاة عبوس الوجه اذا راى داعية متبسم ينكر عليه ذلك ، انا لا اتكلم عن خيال هذا واقع موجود، على المستوى التاليفي بعض المؤلفين اذا ترجح لديه منهج معين من مناهج البحث والتاليف يريد كل المؤلفين يسلكوا نفس المسلك والا فهم جهلة بمناهج البحث والتاليف، حتى على مستوى التحقيق، تجد بعض المحققين اذا ارتأى شيئا وتبنى وجهة نظر شخصية في التحقيق ألزم كل المحققين به فاذا خالفه أحدهم في رايه فهو لا يفهم ما التحقيق وما يمارسه نوع من العبث بكتب التراث، ماذا كذلك؟ في كل شئ في كل تفاصيل حياتنا العلمية والدعوية صار ظاهرة الاستنساخ هذه موجودة ملحوظة، وما يترتب عليها من تباغض وتنافر وتحاسد وتراشق بالكلام لا لشئ الا لانك تريد من حولك ان يكونوا نسخة منك.
فهذه نقطتان في أهم أزمتين يمر بها المنتسبون للعلم في نظري حاليا، والله أعلم، والان قبل ان تهربوا مطلوب من كل واحد من الحضور الافاضل ان يتوجه لي بنصيحة أنتفع بها إن شاء الله....

انتهت المادة المفرغة من جلسة مع طلاب علم من بلدان شتى في مكتبة الدكتور شادي النعمان.
رد مع اقتباس
  #128  
قديم 30-12-13, 03:56 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

الإخوة الأفاضل الذين راسلوني بحثا عن محاضرات د.شادي النعمان أعتقد أنه سيحمل بعض الصوتيات في موقعه الرسمي لكنه لم يفتتحه بعد، وأنا سأفرغ بعض المجالس العلمية التي عندي كلما سمح لي الوقت، وبالنسبة للاستفسارات والسؤالات له فانا لا يتيسر لي دائما التواصل به لانشغالاته واحرج من ان اثقل عليه، لكن المعروف عنه انه يجيب عن اي ايميل يصله،
وهذا تفريغ جزء يسير من محاضرة عندي :

المحاضرة الأخيرة في آخر رحلات د.شادي النعمان الدعوية في جنوب شرق آسيا
بعنوان
(جلسة مفتوحة مع كبار الدعاة في أندونيسيا)

المقدم: (خطبة الحاجة)، وبعد فقد زارنا في بلادنا شيخ كريم من أحب المشايخ إلى قلوبنا وهو فضيلة الشيخ د.شادي بن محمد بن سالم النعمان حفظه الله تعالى، جاءنا زائرا للمرة السابعة في بلده اندونيسيا، لننتفع جميعا بعلمه وأخلاقه فحياكم الله فضيلة الشيخ.
د.شادي: حياكم الله يا أخي، وفي الواقع أنا دائما اشترط عليكم شرطا لكنكم تنسون، وهو أنني لا أحب هذه النعوت الضخمة فلست من أصحاب الفضيلة ولست شيخاً ولا شئ من ذلك، أنا طالب علم مثلكم جئنا ننتفع بكم ونتناصح فيما بيننا، وبما أن هذا المجلس هو مجلس للمناصحة، فأنا سأنصحكم بشئ: لا تعودوا أنفسكم على التوسع في وصف كل طالب علم ترون فيه خيرا بالشيخ وما شابه، هذا يقتله ولا يفيده، لا شك ان الاحترام جيد، لكن بعبارات اخرى، أنتم هنا في أندونيسيا تقولون للمعلم (أستاذ) صحيح، لفظة أستاذ جيدة تحمل احتراما وفي نفس الوقت لا تحمل التزكية الكبيرة التي تقع في قلب من يتلفظ بكلمة شيخ، وتقع في قلب من يوصف بذلك، أو ممكن تنادوني بكنيتي (أبو حفص) وهذا من صور الاحترام منذ القديم عند المحدثين، وممكن (دكتور) لانها وصف لشهادة علمية فقط، أما شيخ وشيخنا وفضيلة وهذه الكلمات الكبيرة لا أحبها، هذه خصوها لأهل العلم الكبار فقط وهم قلة ، أما أن تجعلوا الاصل عندكم كل طالب علم شيخ شيخ هذا غير صحيح.
المقدم: الله المستعان شيخنا.
د.شادي: أنت تفهم العربيه ولا أكلمك أندونيسي ههههه.
المقدم: هههههه طيب: استاذنا.
د.شادي: (selahkan) يا أخي هههه
المقدم: هههه تتحدثون الإندونيسية أستاذنا.
د.شادي: قليلا جدا فقط.
المقدم: الحقيقة أستاذ نحن نحبكم حبا شديدا ونحب نسمع صوتكم، كثير من الأساتذة يزورونا لكن أنتم لكم مكانة خاصة في قلوب كل الطلاب.
د. شادي: هناك كلمة وأنا أعمل على تراث الشيخ الألباني أثرت في نفسي جدا، ولا أنساها أبدا، كان بعض الإخوة يقول له: نحن نحبكم في الله، فقال الشيخ: (ونحن يا أخي نعيش بحبكم)، كلمة كلما أتذكرها اشعر نفسي تهتز، فهذه حقيقة أن الانسان يعيش على حب من حوله، وأنا تفضل الله علي بأن زرت عشرات الدول في سبيل الدعوة إلى الله ولم أحب بلدا ولا شعبا مثل أهل أندونيسيا فأنا أشعر بينهم أنني بين أهلي بل بأكثر من ذلك، فأحبكم الله الذي احببتمونا فيه يا إخوة.
المقدم: في الواقع الأسئلة من الإخوة كثيرة جدا.
د.شادي: نحن نفضل الأسئلة العامة التي تنفع عموم الإخوة.
المقدم: الإخوة يسألون ما رأيكم في حال الدعوة في أندونيسيا؟
د. شادي: هذه الحمد لله الزيارة السابعة تقريبا لنا لهذا البلد الطيب، والحمد لله التقينا بجل الدعاة في هذا البلد المبارك وزرنا أكبر المراكز العلمية في جميع الجزر الاندونيسية، ومع ذلك لا أستطيع أن أقول أني خبرت الدعوة من كل جوانبها عندكم، لكني سأتحدث عما رأيته وظهر لي فقط، ومثل هذا السؤال حتى تكون الإجابة مرتبة ومختصرة لضيق الوقت، سأجيب عنها في قسمين:
القسم الأول: إيجابيات العمل الدعوي في أندونيسيا، والقسم الثاني: سلبياته، والقسم الثالث: نصائح.
أما إيجابيات العمل الدعوي في أندونيسيا:
1- فقد لفت نظري الحرية الكبيرة في الدعوة إلى الله التي تنعمون بها في هذا البلد الكريم، ولعلكم لا تقدرون هذه النعمة، فالدعوة في كثير من الدول العربية مضيق عليها بشكل كبير، وهذه نعمة عظيمة وهي نعمة الأمن على الدعوة، فليس هناك مضايقات ولا تشديدات ولا شئ من ذلك، ويجب عليكم ان تقدروا هذه النعمة حق قدرها وتستغلوها حق استغلالها في النشاط الدعوي والعلمي والاجتهاد فيه، وتعرفون ان الله توعد من لم يقدر نعمه بتبديل النعمة نقمة.
2- الأمر الثاني من إيجابيات الدعوة: الكثرة الهائلة للمراكز العلمية الدعوية عندكم القائمة على تدريس الكتاب والسنة على منهج السلف، هذا شئ لا وجود له في الدول العربية بل أكاد أجزم أن عدد المراكز العلمية عندكم أكثر من عدد المراكز العلمية في الدول العربية مجتمعة، وهذه من نعم الله عليكم.
3- الأمر الثالث: قدرتكم في مراكزكم العلمية على الجمع بين المنهج النظامي للدولة والمنهج العلمي الشرعي بمعنى ان الطلاب الذين يدرسون عندكم يستطيعون الجمع بين الشهادة الدراسية للعلوم الدنيوية مع دراسة العلوم الشرعية.
4- رابعا: من إيجابيات الدعوة عندكم استغلالكم للوسائل الحديثة في نشر الدعوة فالراديو عندكم مثل إذاعة (roja) وغيرها فتحت مدنًا كاملة بالسنة، بل إذاعة (han) لها أثر حتى في سنغافورة، وقد كُنَّا في رحلة هناك وعلمنا أنها تصلهم وينتفعون بها، وأعتقد ماليزيا كذلك تصلها بعض الإذاعات النافعة من عندكم.
5- خامسا: الدعم المادي لكم من المحبين للدعوة، فقد لاحظت ماشاء الله أنكم تقيمون منشآت كبيرة بدعم أهل الخير.
هذه أهم إيجابيات الدعوة لديكم ويلخصها أن سماء العمل الدعوي عندكم مفتوح تماما وكل الوسائل متاحة لديكم وقد استغللتم شيئا كثيرا من ذلك.
إذا انتقلنا للسلبيات التي لمستها، ألخصها في التالي:
تعرفون أن دعوتنا تقوم على ركنين رئيسيين : العلم والأخلاق، وهو ما سماه الألباني بالتصفية والتربية.
الشيخ الألباني وهذه فكرة أنا أكاد أكررها في كل مجلس علمي لأنها من الأفكار الغائبة في الطرح الدعوي، ولها علاقة بالنقد الذاتي للدعوة، أقول حذر الشيخ الألباني من ازمة عظيمة بدأت بوادرها في حياته وعانينا منها أشد المعاناة بعد موته، وهي أزمة الأخلاق والتربية التي تمر بها الدعوة، وأعتقد أن كل الإخوة الحضور قد حضروا محاضراتنا في الكلام على هذا الموضوع فلن أكرره الآن لضيق الوقت، لكن أزمة الأخلاق التي تمر بها الدعوة هي أزمة عامة تتناول جميع العالم الإسلامي بما فيه بلدكم.
وإذا تبين لكم أن هناك قصور في جانب التربية في الدعوة في كل مكان، فإن جانب العلم يختلف من بلد لآخر ، فلا شك أن بعض الحالات الدعوية في بعض البلدان الإسلامية قد قطعت شوطا كبيرا في التأصيل العلمي عند المنتسبين لها من دعاة وطلاب علم ووعاظ وغير ذلك، لكني لا أرى أندونيسيا قطعت الشوط المطلوب في هذا الباب، فكل أملي ان يتوجه طلاب العلم هنا إلى التأصيل العلمي بشكل أعمق.
لذا فلا تزال الدعوة عندكم بحاجة إلى تكثيف الجهود في بابي التصفية والتربية أو في بابي العلم والأخلاق بشكل اعمق وأكبر.
فإذا انتقلت للنصيحة فالنصيحة لكم قد لخصتها في الاعتناء بالجانب العلمي والأخلاقي وأكثر محاضراتنا كانت عبارة عن نصائح دعوية، لكني أضيف نصيحة لمن قد تصله كلماتي في الدول الاسلامية العربيةـ وهي ان الجهود المبذولة من قبل الدول العربية في دعم الدعوة والعلم والإسلام في أندونيسيا لا تزال متواضعة جدا، بل لا تكاد تذكر عندما نتأمل في أعداد الشعب الأندونيسيي المسلم الذي زاد عن 200 أو 250 مليون نسمة.
لذلك أتمنى من الجهات الدعوية رسمية كانت او غير رسمية في الدول العربية التي تحمل هم الإسلام والمسلمين في كل مكان أن تتوجه لتكثيف جهودها المباركة في اندونيسيا، من خلال إقامة معاهد علمية ومراكز إسلامية والتنسيق مع المشايخ الكبار للحضور إلى أندونيسيا لإقامة دورات، ولا شك أن هناك جهود جيدة، فمشايخ الأردن الأفاضل يزورونكم سنويا، وبعض أهل العلم من السعودية يزورونكم، لكن تحتاج أندونيسيا إلى مجهودات أكثر من ذلك بكثير.

قال ابو نور القصيمي: المادة طويلة وسافرغ مقاطع منها كلما تيسر...
رد مع اقتباس
  #129  
قديم 15-01-14, 06:44 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

جامع فوائد د.شادي بن محمد بن سالم النعمان على الكتب الحديثية

هذا موضوع جديد سأجمع فيه ما وقفت عليه من فوائد الدكتور الفاضل شادي النعمان على الكتب الحديثية، وأسأل الله أن ينفع بها.

وسأورد الفوائد في حلقات متتابعة بإذن الله.
رد مع اقتباس
  #130  
قديم 15-01-14, 06:49 PM
أبو نور القصيمي أبو نور القصيمي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-11-13
المشاركات: 355
افتراضي رد: متابعة جديد مركز النعمان للبحوث والدراسات

جامع فوائد د.شادي النعمان على الكتب الحديثية
الحلقة الأولى
ثبت بالمصنفات حول نخبة الفكر ونزهة النظر
وهو من أوسع ما كتب في بابه حيث ذكر الدكتور أكثر من 100 مصنف في ذلك
المصدر: مقدمة تحقيق قضاء الوطر من نزهة النظر
تنبيه: لم يتيسر لي نقل الحواشي.

اعتناء العلماء بـ "نخبة الفكر"، و"نزهة النظر"

فرغ الحافظ ابن حجر z -كما تقدم- من تصنيف "نزهة النظر" في ذي الحجة سنة ثمان عشرة وثمانمائة( )، ومنذ ذلك التاريخ ظهر اهتمام العلماء بها، وتنافس الفضلاء من أبناء العرب والعجم في تحصيلها والاعتناء بها( ).
وظهر هذا الاهتمام جليًّا واضحًا في كثرة المصنفات التي كتبت حول "النزهة" وأصلها؛ شرحًا، ونظمًا واختصارًا، وغير ذلك، فقد كثرت هذه المصنفات كثرة يشق معها الحصر.
وأردت في هذا المبحث أن أضع ثبتًا بما وفقت عليه من مصنفات حول "النزهة" وأصلها، وقد بلغت عندي أكثر من مائة مصنف -ولله الحمد-، مع التعريف بها وبمصنفيها، وأماكن وجود مخطوطاتها -أحيانًا-، إلى غير ذلك.
وأنبه على أنني لم أقم في كثير مما ذكرته إلا بدور الناقل عن المصادر التي أوردت أسماء هذه المصنفات، مع علمي بأنه قد يكتنفها الوهم والخطأ، فما ظهر لي أنه وهم بينته، وما لم يظهر لي فيه شيء أقتصر فيه على النقل عمن سبقني، سائلًا المولى العفو عن التقصير.
وقد رأيت أن أقسم هذه المصنفات إلى أقسام تسهل الوقوف عليها لمن أراد، مع ترتيب أسماء المصنفين في كل قسمٍ على حروف المعجم، فبدأت بذكر من نظم "النخبة"، ثم من شرح نظمًا لـ "لنخبة"، ثم من اختصر "النخبة"، ثم من شرح مختصرًا لـ "النخبة"، ثم من شرح "النخبة"، ثم من اختصر "النزهة"، ثم من شرح "النزهة"، والله الموفق.

المبحث الأول
ذكر من نظم "النخبة"

1- إبراهيم بن محمد المقدسي ابن أبي شريف، المتوفى سنة (923هـ)، وهو أخو الكمال صاحب الحاشية على "النزهة" الآتي ذكرها.
فقد ذكر السخاوي في «الضوء اللامع»( ) أنه نظم "النخبة"، فقال: «نظم "النخبة" لشيخنا في نيف ومائة بيت،... وقرضها له جماعة من المصريين وغيرهم، نظمًا ونثرًا».
2- أبو بكر بن أبي القاسم بن أحمد بن محمد الأهدل اليمني التهامي، المتوفي سنة (1035هـ).
له نظم لـ "النخبة" نسبه إليه ابن زبارة في ملحق "البدر الطالع" ( )، والمحبي في "خلاصة الأثر"( )، واسم منظومته: "تسميط الدرر نظم نخبة الفكر".
3- أحمد بن إبراهيم بن نصر الله بن أحمد الكناني العسقلاني الأصل، المصري، الحنبلي، عز الدين أبو البركات، المتوفى سنة (876هـ).
له نظم لـ "النخبة" نسبه إليه السخاوي في "ذيل رفع الإصر" ( )، وقال: «سمعت شيخنا -يعني: ابن حجر- يرجحه على نظم كمال الدين الشمني»، وقال أيضًا( ): «وأمرني بشرحه -قديمًا- فما تيسر».
وعزاه إليه تلميذه السيوطي في "نظم العقيان" ( ).
وهذا النظم منه نسخة بدار الكتب المصرية( )، والاسم الذي أثبت على طرتها "نزهة النظر نظم نخبة الفكر".
4- أحمد بن صدقة بن حسين بن عبد الله بن محمد الشهاب، أبو الفضل العسقلاني المكي الأصل، القاهري، الشافعي، المعروف بابن الصيرفي المتوفي سنة (905هـ).
له نظم للنخبة نسبه إليه السخاوي في "الضوء اللامع"( ) فقال: «ونظم "النخبة" لشيخنا» وقد وصف الناظم بأنه حسن النظم.
ونسبه إليه الداودي في "طبقات المفسرين"( )، فقال: «نظم "النخبة" لشيخه ابن حجر، وسماها: "عنوان معاني نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر" ».
كما عزاه له أصحاب "كشف الظنون"( )، و"إيضاح المكنون"( )، و"هدية العارفين"( )، وهذا النظم منه نسخة خطية في جامعة الإمام محمد بن سعود، لكن تصحف اسمها إلى: "العيون المعاني" ( ).
وذكر أبو غدة في مقدمته على "قفوا الأثر"( )، والشيخ الحلبي في مقدمته على "نكته"( )، ومحقق "اليواقيت" في مقدمته( )، وعزاه إلى "هدية العارفين" ( ): أن أحمد بن صدقة له شرح على "النخبة"، وذكروا أن اسمه: "عنوان معاني نخبة الفكر"، والظاهر أن الصواب ما قدمناه من كونه نظمًا لـ "النخبة"؛ لا شرحًا عليها.
5- أحمد بن محمد بن عبد الرحمن بن محمد بن أبي بكر الصبيبي، الشافعي، شهاب الدين، أبو العباس، المتوفي سنة (849هـ).
له نظم لـ "النخبة" نسبه إليه كحالة في "معجم المؤلفين"( ).
6- أحمد بن محمد بن عبد الرحمن الطوخي( )، شهاب الدين المصري، المعروف بابن رجب الشافعي، المتوفي سنة (893هـ).
له نظم لـ "النخبة" نسبه إليه السخاوي في "الضوء اللامع" ( )، وصاحبا "كشف الظنون"( )، و"هدية العارفين"( ).
7- الحسين بن يحيى الديلمي المتوفي سنة (1249هـ)، وهو من تلامذة الصنعاني، له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه ابن زبارة في "نيل الوطر"( ) فقال: «ونظم "نخبة الفكر" لابن حجر في علم الأثر».
ولعله شرح منظومته هذه، وانظر ما سيأتي في شروح النخبة.
8- عبد العزيز بن علي أبي العز، المشهور بالعز الحنبلي، المتوفي سنة (846هـ) ( ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه الأخ حسن بن محمد عبه جي في تحقيقه على "اليواقيت والدرر"( ).
وقال: «ذكره السفيري في "مختصر الجواهر والدرر" ».
9- عبد القادر بن محمد بن أحمد بن علي محيي الدين الحسيني سكنًا، الشافعي، المعروف بابن المظفر، المتوفى بعد سنة(896هـ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه السخاوي في "الضوء اللامع" ( )، فقال: «تولع بالنظم فنظم "النخبة" ».
ولم يذكر سنة وفاته، إنما ذكر أن مولده كان في سنة (833هـ)، وأنه حج في سنة (892هـ)، وعزاه له صاحب "هداية العارفين"( )، وذكر أن له رسالة اسمها: "السر الأسمى في مبحث الحروف والأسما"، فرغ منها سنة (896هـ) ( ).
10- عبد الله بن عمربن الخليل اليمني، المتوفي سنة (1196هـ).
له نظم للنخبة نسبه إليه صديق حسن في "أبجد العلوم"( )، والبغدادي في "هدية العارفين"( ) وكحالة في "معجم المؤلفين"( ).
11- عثمان بن سند، بدر الدين أبو النور النجدي الوائلي ثم البصري( )، المالكي، المتوفي سنة (1250هـ) ( ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه البيطار في "حلية البشر"، والبغداي في "هدية العارفين"، قال: «وسماه: "بهجة النظر في نظم نخبة الفكر" ».
وسماه الشيخ علي الحلبي في مقدمته على "النكت"( ): "بهجة البصر لنثر نخبة الفكر"، وسماها الشيخ عبد العزيز بن إبراهيم في "الدليل إلى المتون العلمية" ( ):"بهجة البصر في نظم نثر عقد نخبة الفكر"، وذكر أن منه نسخة خطية في مكتبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في الكويت برقم (6/214).
ولا شك أن التسمية التي ذكرها الشيخ عبد العزيز هي الصحيحة الموافقة لما في مطلع هذا النظم، إذ يقول عثمان بن سند فيه:
مسميًّا إياه بهجة البصر في نظم نثر عقد نخبة الفكر( ).
12- كمال الدين الأدهمي.
له نظم للنخبة نسبه إليه الشيخ على الحلبي في مقدمته على "النكت"( )، وقال: «عندي نسخة منه، ولم أقف على ترجمته».
أقول: لعله كمال الدين محمد بن محمد بن عبد القادر، أبو عبد الرحيم الأدهمي، المتوفي بعد سنة (1353هـ)، والمترجم في "الأعلام"( ) للزركلي.
13- محمد بن أبي إسحاق برهان الدين إبراهيم المقدسي، المتوفي سنة (900هـ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه أصحاب "كشف الظنون"( )، و"هدية العارفين"( )، و"معجم المؤلفين"( ).
14- محمد بن أبي بكر بن علي بن حسن بن مطهر بن عيسى صلاح الدين الحسني الأسيوطي الشافعي، المتوفي سنة (856هـ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه السخاوي في"الضوء اللامع"( )، والسيوطي في "نظم العقيان"( ).
15- محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الكحلاني، ثم الصنعاني، المعروف بالأمير، المتوفى سنة (1182هـ).
له نظم "النخبة"، في منظومةٍ ماتعةٍ سماها: "قصب السكر نظم نخبة الفكر".
قال في مطلعها:
وبعد فالنخبة في علم الأثر
ألفها الحافظ في حال السفر
طالعتها يومًا من الأيام
. مختصر يا حبذا من مختصر
وهو الشهاب علي ابن حجر
فاشتقت أن أودعها نظامي( )
.
وقد طبع هذا النظم عدة طبعات، آخرها الطبعة التي بتحقيق عبد الحميد آل أعوج سبر عن دار ابن حزم في سنة (1427هـ).
16- محمد بن أحمد بن جار الله الصعدي اليمني، المعروف بمشحم الكبير، المتوفى سنة (1181هـ) ( ).
له نظم للنخبة نسبه إليه أصحاب "إيضاح المكنون"( )، و"هدية العارفين"( )، و"معجم المؤلفين"( ).
17- محمد بن محمد بن أحمد بن عبدالله بن بدر رضي الدين أبو الفضل الغزي، العامري، القرشي، الشافعي المتوفى سنة (935هـ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه حفيده نجم الدين الغزي في "الكواكب السائرة"( ) فقال: «ونظم "نخبة الفكر" لابن حجر في علم الحديث».
18- محمد بن محمد بن حسن بن علي التميمي الداري المالكي، المعروف بالكمال الشمني، المتوفى سنة (821هـ).
نظم "النخبة" في منظومة ماتعة مطلعها:
الحمد لله العلي القادر
يبشر المطيع بالثواب
صلى وسلم عليه الله
وبعد فاعلم أن نخبة الفكر
قد جمعت أنواع هذا العلم
فالله يجزي من لها قد صنفا
فاخترت نظم درها المنثور
. مرسل سيد الأنام الحاشر
وينذر العاصي بالعقاب
ما نطقت بذكره الأفواه
أجل ما صنف في علم الأثـر
وقربت قصيــــه للفهــــم
أعظم ما جزى به مصنفا
في سلك هذا الرجز المشطور( )
.
وقد طبعت هذه المنظومة مع شرحها بتحقيق هارون بن عبد الرحمن الجزائري، عن دار ابن حزم، سنة (1424هـ).
19- محمد معروف بن مصطفى بن أحمد النودهي الشهرزوري البرزنجي الشافعي، المتوفى سنة (1254هـ).
ومنظومته اسمها: "عقد الدرر".
وقد طبعت في بغداد مع سائر ما عُثر عليه من آثاره في ستة أجزاء سماها ناشروها: "الأعمال الكاملة للشيخ معروف النودهي".
ومطلع هذه المنظومة:
يقول أفقر الورى معروف
أحمد ذا الجلال والجمال
مصليًّا على النبي الهادي
هذا كتاب هين التناول
فيما عليه اصطلحت أهل الأثر
سلكت فيه مسلك اقتصاد
عنه عفا بفضله الرؤوف
والطول والإنعام والإفضال
وآله وصحبه الأمجاد
ألفته مع كثرة الشواغل
سميته لما انهى عقد الدرر
والله أرجو المن بالإسعاد

20- محمد بن يوسف الفاسي الفهري، أبو حامد العربي، المتوفى سنة 1052هـ).
نسبه إليه الكتاني في "الرسالة المستطرفة"( )، وذكر أن اسمه: "عقد الدرر في نظم نخبة الفكر"، وكحالة في "معجم المؤلفين"( ).
وقد فرغ من نظمه في ليلة عيد الفطر من عام (1024هـ)، وله من العمر (39سنة)، وعدد أبيات هذا النظم (420) بيتًا.
وقد طبع هذا النظم في سنة (1422هـ) بتحقيق محمد عزوز.
21- منصور الطبلاوي سبط ناصر الدين بن سالم الطبلاوي، المتوفى سنة (1014هـ) ( ).
له نظم لـ "النخبة"، نسبه إليه صاحب "كشف الظنون"، وقال: «وأتمه سنة (1010هـ) » ( ).
22- يحيى بن محمد بن سعيد بن فلاح العبسي القاهري الشافعي، المعروف بالقباني، المتوفى سنة (851هـ).
ذكر السخاوي في "الضوء اللامع"( ) أنه نظم "نخبة الحافظ ابن حجر"، ووصف نظمه بأنه نظم ركيك.
23- يوسف بن السيد محمد بن السيد يوسف بن خليل كساب الحنفي الغزي المتوفى سنة (1290هـ) ( ).
له نظم لـ "النخبة" مطبوع مع شرحه عن دار الرشد بالرياض، بتحقيق فهد بن عامر العجمي( )، صدر سنة (1429هـ)، قال في أوله:
الحمد لله على الإنعام
ثم الصلاة بعد والتحية
وبعد ذا فيوسف الغزيقد
هاك فريدة بعلم المصطلح
لا سيما الإيمان والإسلام
للمصطفى وآله هَدِّيَه
قال ومِن مليكه قد استمد
جمعًا ورجحانًا وإيجاز وضح( )

وقال في مقدمة شرحه: "...كتب الحافظ ابن حجر العسقلاني فاقت من تقدمها في تحرير المعاني وتنقيح المباني؛ ولاسيما "نخبة الفكر" الحاصرة مع الإيجاز لمهمات علم اصطلاح أهل الأثر، وحفظ منثور الكلام يعسر، والضبط للمنظوم منه أيسر...فعن هذا نظمت نخبة ذلك"( ).
المبحث الثاني
ذكر من شرح نظمًٍا لـ "النخبة"

24- إبراهيم بن صبغة الله بن محمد بن أسعد بن عبيد الله بن صبغة الله الحيدري، البغدادي، الشافعي، فصيح الدين( )، المتوفى سنة (1299هـ) ( ).
وقد اختلف المترجمون له في ذكر اسم كتابه، فورد اسمه في "هدية العارفين"( ): "إعلاء الرتبة في شرح نظم النخبة"، وورد في "معجم المؤلفين"( ):" أعلى الرتبة في شرح نظم النخبة"، إلا أن كلا الاسمين يدل على أن كتابه هذا شرح لنظم "النخبة".
أما في" إيضاح المكنون"( )، وفي "الأعلام"( )، فقد وقع اسمه: "أعلى الرتبة في شرح النخبة"، ولعلهما تجوزا في تسمية الكتاب.
ولم أقف على من نص على المراد من نظم "النخبة" المشروح، إلا أنه قد يتوجه عند الإطلاق إلى نظم "النخبة" للشمني، والله أعلم.
25- أحمد بن عبد الكريم الغزي شهاب الدين، المتوفى سنة (1143هـ).
له شرح على نظم جده محمد بن محمد بن أحمد الغزي، المتوفى سنة (935هـ) على "النخبة"، نسبه إليه المرادي في "سلك الدرر"( )، وقال: «لم يشتهر».
وعزاه إليه كذلك صاحب "إيضاح المكنون"( )، و"هدية العارفين"( ).
26- أحمد بن محمد بن محمد بن حسن بن علي التميمي الداري المالكي، المعروف بالتقي الشمني، المتوفى سنة (872هـ) ( ).
شرح نظم أبيه للنخبة، وسمي شرحه: "العالي الرتبة شرح نظم النخبة"، قال في أوله: «فقد سألني بعض النجباء والأذكياء الفضلاء أن أضع على نظم سيدي
ووالدي z لـ "نخبة الفكر" تعليقًا يبين خفيه، ويقرب قصيه، فأجبته إلى سؤاله، معتمدًا على توفيق الله وأفضاله» ( ).
والكتاب مطبوع -كما تقدم- بتحقيق هارون بن عبد الرحمن الجزائري، عن دار ابن حزم سنة (1424هـ).
27- أحمد بن محمد بن عبد الكريم.
ذكر أصحاب "الفهرس الشامل" أن له شرح منظومة "النخبة"، وذكروا أن منه نسخة خطية في مكتبة (لا له لي) ( ).
وانظر ما تقدم في الحاشية عند أحمد بن عبدالكريم الغزي.
28- الأشموني.
له شرح نظم "النخبة"، نسبه إليه المناوي في "اليواقيت والدرر"( )، ونقل عنه، ولم ينص على اسمه، أو ما يعرف به.
29- عبد الكريم بن مراد الأثري( ).
له شرح على نظم "النخبة" للصنعاني المسمى بـ: "قصب السكر"، سماه: "سُحّ المطر على قصب السكر".
وقد طبع هذا الشرح في الرياض سنة (1405هـ).
30- عثمان بن سند، بدر الدين أبو النور النجدي الوائلي ثم البصري، المالكي، المتوفى سنة (1250هـ).
له شرح على نظمه لـ "النخبة" المتقدم الذكر.
نسبه إليه أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وسموه: "الغرر شرح بهجة البصر"، وذكروا أن له نسخة خطية بدار الكتب المصرية تحت رقم (339).
31- محمد بن أحمد بن جار الله الصعدي اليمني، المعروف بمشحم الكبير، المتوفى سنة (1181هـ).
ذكر صاحب "هدية العارفين"( )، أن له شرحًا على نظمه لـ "النخبة" المتقدم ذكره.
32- محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الكحلاني، ثم الصنعاني، المعروف بالأمير، المتوفى سنة (1182هـ).
شرح منظومته المسماة بـ: "قصب السك" في شرح سماه: "إسبال المطر على قصب السكر".
قال في أوله: «فهذا شرح على منظومتنا قصب السكر نظم "نخبة الفكر" حل مبانيها، وأبان معانيها، مع اختصار واعتصار، ووفاء ببيان القواعد والمختار»( ).
وقد طبع هذا الشرح قديمًا في الهند، ثم طبع عدة طبعات آخرها التي بتحقيق
عبد الحميد آل أعوج سبر، عن دار ابن حزم، سنة (1427هـ).
33- محمد بن يوسف الفاسي الفهري، أبو حامد العربي، المتوفى سنة (1052هـ).
له شرح على نظمه لـ "النخبة" المتقدم الذكر، نسبه إليه الكتاني في "الرسالة المستطرفة"( ).
34- يوسف بن أحمد الغزي الشهير بالمقرى، المتوفى سنة (1188هـ) ( ).
ورد في فهرست مخطوطات مكتبة الحرم النبوي المنشور في مجلة "الحكمة" ( )، ذكر: شرح الغزي على نظمه لـ "نخبة الفكر"، يوسف الغزي، ت(1188هـ)، عدد الورقات (46).
وذكر محقق "اليواقيت"( ) أن ليوسف الغزي شرحًا على النخبة، منه نسخة في مركز الملك فيصل برقم (704-12ف).
وذكر أصحاب "الفهرس الشامل"( )، شرحًا لمحمد بن يوسف الغزي، وذكروا أن له نسخة في مكتبة رامبور بالهند، برقم (127/19)، والله أعلم.
35- يوسف ابن السيد محمد ابن السيد يوسف بن خليل كساب الحنفي الغزي، المتوفى سنة (1290هـ).
تقدم أنه شرح نظمه لـ "النخبة"، وأنه مطبوع، وقد قال في مقدمة شرحه: «نظمت نخبة ذلك، وأتبعت هذا بحاشية جامعة، لما هنالك من مقاصد "النخبة"، و"الألفية" للزين العراقي...
وبالغت في تسهيل المرام، وحاولت استقصاء الأحكام»( ).

المبحث الثالث
ذكر من اختصر النخبة

36- عباس بن محمد بن أحمد ابن السيد رضوان الشافعي، المدني، من علماء القرن الرابع عشر.
اختصر "النخبة" في "بلوغ الوطر المختصر من نخبة الفكر"، وقد وقفت عليه مع شرحه في المكتبة الأزهرية بمصر برقم (794) 2399.
37- عبد الوهاب بن أحمد بركات الشافعي الأحمدي، المتوفى بعد سنة (1150هـ).
له اختصار على "النخبة" مطبوع مع شرح الألوسي عليه -المسمى بـ: "عقد الدرر"-، في دار الرشد بالرياض، بتحقيق إسلام محمود دربالة، سنة (1420هـ).
38- محمد بن إبراهيم الوزير، المتوفى سنة (840هـ).
اختصر "النخبة" في كتابه "مختصر علوم الحديث" ( ).
39- محمد مرتضى بن محمد الحسيني الزبيدي، صاحب "القاموس"، المتوفى سنة (1205هـ).
له "بلغة الأريب في مصطلح آثار الحبيب"، عُرِفَ بالتتبع أنه مختصر لـ "النخبة" ( )، وإن لم يصرح مؤلفه بذلك.
وقد طبع الكتاب بتحقيق عبد الفتاح أبي غدة عن مكتب المطبوعات الإسلامية بحلب سنة (1408هـ) مع "قفو الأثر".
40- محمد بن مصطفى الآقكرماني المتوفى سنة (1174هـ) ( ).
له مختصر للنخبة منه نسخة خطية في دار الكتب المصرية( ).
41- الشنشوري.
ذكره "أصحاب الفهرس الشامل" ( )، فيمن اختصر "النخبة".

المبحث الرابع
ذكر من شَرَحَ مختصرًا للنخبة

42- عباس بن محمد بن أحمد، أبو محمد بن رضوان الشافعي، المتوفى سنة (1343هـ).
صنف "فتح البر في شرح بلوغ الوطر المختصر من نخبة الفكر"، نسبه إليه الزركلي في "الأعلام"( )، وقد تقدم ذكر "بلوغ الوطر" في مختصرات "النخبة"، وقد وقفت على هذا الشرح في المكتبة الأزهرية بمصر -كما تقدم-.
ولم أقف على صاحب الأصل، ويتطرأ أن يكون هو نفسه الشارح.
43- عبد العزيز بن محمد، عماد الدين الأبهري، المتوفى سنة (895هـ).
له شرح على "مختصر النخبة"، منه نسخة خطية في دار الكتب المصرية( )، ونسخة أخرى في المكتبة الأزهرية( ).
44- محمد بن همات الدمشقي، المتوفى سنة (1175هـ).
له شرح "خلاصة النخبة" ( ).
45- محمود شكري، أبو المعالي جمال الدين الألوسي البغدادي، المتوفى سنة (1342هـ).
شرح "مختصر عبد الوهاب الأحمدي للنخبة"، وسمى شرحه: "عقد الدرر شرح مختصر نخبة الفكر"، وقد طبع عن دار الرشد بالرياض، بتحقيق إسلام محمود دربالة، سنة (1420هـ).

المبحث الخامس
ذكر من شرح "نخبة الفكر"

46- أحمد بن إبراهيم بن نصر الله بن أحمد الكناني العسقلاني الأصل، المصر ي الحنبلي، عز الدين، أبو البركات، المتوفى سنة (876هـ)، وقد تقدم في الناظمين.
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه السيوطي في "نظم العقيان"( )، وذكر أن اسمه: "توضيح النخبة".
47- أحمد بن علي بن محمد بن أحمد ابن حجر العسقلاني الشافعي الحافظ، المتوفى سنة (852هـ)، مصنف "نخبة الفكر"، وقد سمى شرحه: "نزهة النظر"، وقد تقدم الكلام عليه بتوسع.
48- أحمد بن محمد بن حسن بن أحمد الكواكبي الحلبي الحنفي، المتوفى سنة (1124هـ) ( ).
له شرح على "النخبة"، منه نسخة خطية في مركز الملك فيصل؛ كما في فهرسها.
49- إسماعيل حقي بن مصطفى البرسوي الإسلامبولي، المتوفى سنة (1137هـ)، صاحب التفسير المطبوع، المسمى بـ: "روح البيان".
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه البغدادي في "هدية العارفين"( )، فقال: «له "شرح نخبة الفكر" لابن حجر سماه: "هذا ما أراد الله" كذا ورد فيه، ولعله اختصره من: هذا ما أراد الله وقدر في "شرح نخبة الفكر" -مثلًا-، أو غير ذلك.
وهذا الشرح له نسخ خطية في( ):
- مكتبة راغب باشا، باستانبول، برقم (242).
- وجامع والدة شريف، باستانبول، برقم (186).
- ونسخة أخرى برقم (187).
- ومكتبة عاطف أفندي، باستانبول برقم (374).
- والمكتبة العمومية باستانبول، برقم (804/31).
- ومكتبة قليج علي باشا، باستانبول، برقم (182).
50- إلياس بن إبراهيم بن داود بن خضر الكردي، المتوفى سنة (1187هـ) ( ).
له حاشية على "النخبة"، عزاها إليه صاحب "فهرس الفهارس"( ) في المقدمة، وذكر أنه عرف المحدث فيه بقوله: «حده أنه العالم بطرق الحديث، وأسماء الرجال والمتون، لا من اقتصر على السماع.
51- ملا تقي بن شاه محمد بن عبد الملك الأهوري.
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وذكروا أن له نسخة خطية في مكتبة خدابخش، برقم (359).
وورد اسمه في فهرس مركز الملك فيصل: "زبدة النظر شرح نخبة الفكر" ( ).
52- حازم بن محمد الشربيني، معاصر.
واسم شرحه: "النهج المبتكر في شرح نخبة الفكر"، وقد جمعه من عدة شروح مكتوبة ومسموعة على "النخبة" و"النزهة" ( ).
وهو مطبوع عن دار الكيان بالرياض، ومكتبة ابن تيمية بالشارقة، سنة (1427هـ).
53- الحسن بن محمد صدق.
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"، وذكروا أن له نسخة خطية في مكتبة عاطف أفندي بإستانبول، برقم (373).
ولعل صوابه: أبو الحسن محمد بن صادق السندي الآتي في شراح "النزهة".
54- الحسين بن يحيى الديلمي المتوفى سنة (1249هـ)، وقد تقدم في الناظمين.
قال ابن زبارة في "نيل الوطر"( ) «ومن مؤلفاته: "نظم نخبة الفكر" لابن حجر في علم الأثر، وشرحها بكتاب سماه: "الفوائد والغرر".
والعبارة موهمة، فتحتمل أنه شرح "النخبة"، أو أنه شرح "منظومته"، فالله أعلم.
55- سعد بن عبد الله الحميد -حفظه الله-.
له شرح على "النخبة"، أصله شرائط سماعية فرغت، وطبعت في كتاب عن دار علوم السنة بالرياض الطبعة الثالثة سنة (1426هـ).
56- عبد العزيز بن عبد السلام العثماني.
ذكره عبد الحي الحسني في "الثقافة الإسلامي في الهند"( )، وذكر أن اسمه: "استجلاء البصر من شرح نخبة الفكر"، وأنه باللغة الأوردية، وأنه ألفه سنة (1322هـ).
57- عبد الكريم بن عبد الله بن عبد الرحمن الخضير- حفظه الله-.
له شرح على النخبة سماه: "تحقيق الرغبة في توضيح النخبة"، طبع عن دار المنهاج بالرياض سنة (1427هـ).
58- عبد الله بن محمد فتح الله.
له شرح على النخبة ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وذكروا أن له نسخة خطية في مكتبة آصفية بالهند، برقم (1/638 / 331)، ومنه صورة في مركز الملك فيصل.
59- عثمان بن سند البصر، المتوفى سنة (1250هـ)، وقد تقدم أن له نظمًا لـ "النخبة"، وشرحًا عليه، لكن قال الألوسي في "المسك الإذفر"( ): «ونظم "النخبة" في أصول الحديث، وشرحها شرحًا ما عليه من مزيد».
والعبارة موهمة؛ تحتمل أنه شرح النخبة، وتحتمل أنه شرح نظمه للنخبة، فالله أعلم.
60- علي بن محمد العقيني الأنصاري التعزي اليمني الشافعي، المتوفى سنة (1101هـ).
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه الشوكاني في "البدر الطالع"( )، والبغدادي في "هدية العارفين"( )، وكحاله في "معجم المؤلفين"( ).
61- عمر بن الخطاب، من علماء القرن الثالث عشر.
له شرح مذكور في "فهرس دار الكتب المصرية" ( ).
62- محمد بن أحمد بن علي بن حجر بدر الدين العسقلاني، المتوفى سنة (869هـ) وهو ابن الحافظ ابن حجر.
نسب إليه الكتاني في "الرسالة المستطرفة"( )، شرحًا على "النخبة"، وسماه: "نتيجة النظر"، وتابعة البغدادي في "هدية العارفين" ( )، وكحالة في "معجم المؤلفين"( ).
قال الأستاذ شاكر محمود عبد المنعم في دراسته عن الحافظ ابن حجر ( ):«وبعد تتبع لسيرته العلمية لم أجد شيئًا ينسب إليه بهذا العنوان، فليحرر ذلك».
63، 64- محمد عبد الرؤوف ابن تاج العارفين، المتوفى سنة (103هـ).
له شرحان على "النخبة"، أحدهما كبير، والآخر صغير، نسبهما إليه المحبي في "خلاصة الأثر"( )، وذكر أن الكبير اسمه: "نتيجة الفكر".
وله شرح على "النزهة" يأتي.
65- محمد بن جمال الدين البحيري.
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وذكروا أن له نسخة خطية في مكتبة فاتح، باستانبول، برقم (664).
66- محمد بن حسن المعروف بابن همات، أو محمد همات زاده الدمشقي، المتوفى سنة (1175هـ) له شرح على "النخبة" نسبه إليه الزركلي في "الأعلام"( ).
وله نسخة خطية في جامعة الإمام محمد بن سعود( ).
67- محمد بن عبد الرحمن بن محمد زين الدين الصفدي، العطار، الشهير بالكزبري، المتوفى سنة (1221هـ).
له شرح على "النخبة" نسبه إليه كحالة في "معجم المؤلفين"( )، وقال: «لم يتم».
68- محمد فتحا بن أبي محمد عبد القادر بن علي بن أبي المحاسن يوسف الفاسي، المتوفى سنة (1116هـ).
له شرح على "النخبة" نسبه إليه الكتاني في "الرسالة المستطرفة"( ).
69- محمد بن عبد الله بن علي أبو عبد الله الخرشي، المالكي، المتوفى سنة (1101هـ) وهو من تلاميذ اللقاني -كما تقدم( )-.
له شرح على "النخبة"، اسمه: "منتهى الرغبة في حل ألفاظ النخبة"؛ كما في "فهرس دار الكتب المصرية" ( ).
70- محمد راسم بن علي بن رضا بن سليمان الملاطي، الحنفي، المولوي، المتوفى سنة (1316هـ).
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه صاحبا "إيضاح المكنون"( )، و"هدية العارفين"( )، و"معجم المؤلفين"( )، وذكرا أن اسمه: "نخبة البلاغة في شرح نخبة الفكر" لابن حجر.
71- محمد بن محمد بن حسن بن علي، كمال الدين التميمي الداري الشُّمني، القاهري، المالكي، المتوفى سنة (821هـ) ( ).
له شرح على "النخبة" سابق لشرح الحافظ ابن حجرنفسه، المسمى بـ "نزهة النظر"( ).
ووصفه السخاوي بأنه أكبر من شرح الحافظ ابن حجر( ).
وقد فرغ الشمني من شرحه هذا في شهر رمضان سنة (817هـ) ( ).
وسمى شرحه: "نتيجة النظر في شرح نخبة الفكر"( ).
وقد رآه الحافظ ابن حجر فقال: «أرانيه بخطه»( ).
قال الشمني في أوله: «فإن الكتاب المسمى بـ: "نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر" من مصنفات الشيخ الإمام مفتي الأنام... أبي الفضل شهاب الدين بن حجر... قد رتبه ترتيبًا بديعًا، وسلك في تهذيبه مسلكًا منيعًا، فهو وإن صغر حجمه كنيفٌ مليء علمًا».
ثم بين سبب تأليفه له، وأن الحافظ ابن حجر هو الذي انتدبه لذلك، فقال: «غير أن ألفاظه ضاقت بمعانيه صدرًا، وعلت عبارته عن فهم المبتدئين قدرًا؛ لأنه:
يشير إلى غرِّ المعاني بلفظه كحب إلى المشتاق باللحظ يرمز
لا جرم أن المتشغل به يحتاج إلى فك رمزه، ورفع المانع عن الوصول إلى جواهر كنزه.
ولم يكن عليه شرح يستعين به الطالب، ويتوصل به إلى نيل ما فيه من المطالب.
فلذلك ندبني الإمام المصنف لشرحه، وحل مقفل لفظه وفتحه، فانتدبت له مستعينًا بالله @ على ذلك، وسلكت في شرح معانيه، وحل تركيب مبانيه، أقرب المسالك...» إلى آخر كلامه( ).
ولعل الحافظ انتدبه لذلك لكونه أمثل الطلبة عنده، «فقد كان يقدمه، وينوه بفضيلته، بل قال: سمعت من فوائده، ورغب له عن تدريس الحديث بالجمالية، لكونه كان أمثل الطلبة عنده بها»( ).
وقد أفاد السخاوي z أن قول الحافظ ابن حجر في "مقدمة النزهة" ( ): «صاحب البيت أدرى بما فيه» أراد به كمال الدين الشمني وشرحه هذا.
72- محمد بن محمود بن صالح بن حسن الطربزوني، الحنفي الشهير بالمدني، المتوفى سنة (1200هـ).
له حاشية على النخبة، نسبها إليه البغدادي في "هدية العارفين"( )، وكحالة في "معجم المؤلفين"( ).
73- محمد بن مصطفى المدرني، كان حيًّا سنة (1136هـ) ( ).
له حاشية على "النخبة" ذكرها أصحاب "الفهرس الشامل"، وذكروا أن منه نسخة خطية في مكتبة (لا له لي) برقم (359) ( ).
74- محمد بن موسى بن علي بن عبد الصمد، أبو البركات وأبو المحاسن المراكشي الأصل، المكي الشافعي، سبط العفيف اليافعي، ويعرف بابن موسى، المتوفى سنة (823هـ).
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه السخاوي في "الضوء اللامع"( ) فقال: «وصنف شرحًا لنخبة شيخنا -يعني: ابن حجر-، وأفاد أنه لم يكمل».
ونسبه إليه كذلك أصحاب "العقد الثمين"( )، و"إيضاح المكنون"( )، و"معجم المؤلفين"( ).
75- محمد بن يوسف الغزي( ).
76- محمد علي أحمدين، معاصر.
له شرح على "النخبة" سماه: "ضوء القمر على نخبة الفكر"، طبع في دار المعارف بالقاهرة سنة (1368هـ) في (88) صفحة.
77- مصطفى بن محمد الألبستاني، المتوفى سنة (1294هـ).
له تعليقات على "النخبة"، نسبه إليه البغدادي في "هدية العارفين"( )، وكحالة في "معجم المؤلفين"( ).
78- وجيه الدين العلوي الكجراتي، المتوفى سنة (998هـ) -من أعلام الهند-.
له شرح على "النخبة"، نسبه إليه صديق حسن في "أبجد العلوم"( )، والزركلي في "الأعلام"( )، ومنه نسخه في مركز الملك فيصل.
79- ولي الدين بن عثمان البركلي.
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل" ( )، وذكروا أن له نسخة خطية في دار الكتب بـ صوفيا.
80- يوسف بن حسن بن أحمد بن عبد الهادي، جمال الدين أبو المحاسن الصالحي، الشهير بابن المبرد، المتوفى سنة (909هـ) ( ).
نسبه إليه صاحب "فهرس الفهارس"( ).
81- يوسف الغزي( ).
82- أبو البقاء.
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وذكروا أن له نسختين خطيتين في المكتبة السليمية، باستانبول، برقم (56)، ولم يتبين لي من أبو البقاء هذا!

المبحث السادس
ذكر من اختصر نزهة النظر

83- محمد بن إبراهيم بن يوسف بن عبد الرحمن، رضي الدين، المعروف بابن الحنبلي، المتوفى سنة (971هـ).
له كتاب "قفو الأثر في صفو علم الأثر"، استخلصه من "شروح النخبة وحواشيها"، وأضاف إليه بإيجاز ذكر أقوال أئمة الحنفية الأصوليين في المسائل المختلف فيها( ).
والكتاب مطبوع بتحقيق أبي غدة عن مكتب المطبوعات الإسلامية بحلب، سنة (1408هـ) مع كتاب "بلغة الأريب" للزبيدي.
وقد شرح ابن الحنبلي كتابه هذا في كتاب أسماه "الفرع الأثيث في أصول الحديث"، وقد طبع عن دار ابن عباس بمصر.

المبحث السابع
ذكر من شرح نزهة النظر أو حشَّى عليها

84- إبراهيم بن حسن الكوراني الشهرزوري الكردي الشافعي، أبو العرفان برهان الدين، المتوفى سنة (1101هـ).
ذكره أصحاب "الفهرس الشامل"( )، وذكروا أن له نسخًا في:
- المكتبة الأزهرية، برقم (832، 53071).
- والخزانة العامة بالرباط، برقم (1897).
- وجامعة الملك سعود، برقم (1929/2م).
85- إبراهيم بن سليمان بن إبراهيم الكردي الكيلاني الشهير بالحلبي، المتوفى سنة (1101هـ).
له حاشية على "نزهة النظر"، أولها: «قوله -أي: الحافظ-: الحمد لله، هو الوصف بالجميل الاختياري على جهة التعظيم والتبجيل...» ( ).
وهذه الحاشية منها ست نسخ في دار الكتب المصرية وحدها، وذكر أصحاب "الفهرس الشامل" ( ) لها (18) نسخة، مع بيان مواضعها.
86- إبراهيم بن عمر بن حسن الرباط برهان الدين البقاعي الشافعي، المتوفى سنة (885هـ)، وهو من تلاميذ الحافظ ابن حجر.
له حواشي على "النزهة"، نسبها إليه اللقاني في "قضاء الوطر"( )، وأكثر من النقل عنها، كما نقل عنها غيره من شراح "النزهة".
وتعد هذه الحاشية من أهم الحواشي على "النزهة"، مع حاشية قاسم بن قطلوبغا، وحاشية الكمال بن أبي الشريف، وهما من تلاميذ الحافظ ابن حجر كذلك؛ لما حوته هذه الحواشي من تعليقات وتقريرات للحافظ ابن حجر عليها من خلال مدارستها مع تلاميذه المذكورين.
87- الحسين آبادي.
ذكر له أصحاب "الفهرس الشامل"( )، حاشية على "النزهة"، وذكروا أن منها نسخة خطية في "جامعة الإمام محمد بن سعود"، برقم (1702).
88- عبد الحكيم الأفغاني القندهاري، المتوفى سنة (1326هـ).
له تقريرات على "النزهة"، نسبها إليه كحالة في "معجم المؤلفين"( ).
89- عبد الرحمن بن كمال الدين أبي بكر بن محمد بن سابق الدين، جلال الدين أبو الفضل السيوطي الشافعي، المتوفى سنة (911هـ).
له نكت على "النزهة"، نسبها إليه البغدادي في "هدية العارفين"( ).
90- عبد الله بن حسين خاطر السمين العدوي المالكي الشاذلي الأزهري -من علماء القرن الرابع عشر-.
له شرح على "النزهة"، إلا أنه سماه: "لقط الدرر بشرح متن نخبة الفكر"!
وقد طبع هذا الشرح في مطبعة مصطفى البابي الحلبي سنة (1356هـ).
قال في أوله بعد المقدمة: «أما بعد، فيقول العبد الفقير.. عبد الله بن المرحوم حسين خاطر السمين: إنه لما كان في سنة ألف وثلاثمائة وثمانية قد تلقينا على من هو للخيرات داعي، مولانا وأستاذنا الشيخ أحمد الرفاعي متن "نخبة الفكر".. مع شرحه للعلامة.. أحمد علي العسقلاني..، ولم أطلع لهما على كتابة سوى شرح ملا علي القاري على هذا الشرح وهو عمدتنا.
فعن لي أن أجمع مما ظهر لي من تقرير شيخنا المذكور، وما ذكره بعض الفضلاء في السطور، حاشية منيفة، وتحقيقات شريفة، وسميتها: "لقط الدرر بشرح متن نخبة الفكر"...» ( ).
91- علي بن حسن بن علي بن عبد الحميد الحلبي -حفظه الله تعالى-.
له حاشية على "نزهة النظر"، سماها: "النكت على نزهة النظر"، وهو مطبوع مشهور متداول.
92- علي بن محمد بن سلطان محمد الهروي القاري، المتوفي سنة (1014هـ).
له شرح على "النزهة" على طريقة المزج، طبع عدة طبعات.
93- علي بن محمد بن عبد الرحمن الأجهوري، المتوفى سنة (1066هـ).
له شرح على "النزهة"، نسبها إليه المحبي في "خلاصة الأثر"( )، وعبد الحي الكتاني في "فهرس الفهارس"( ).
وهذا الشرح له نسخ خطية في( ):
- دار الكتب المصرية برقم (161- تيمور).
- ونسخة أخرى برقم (157 - طلعت).
- ونسخة في المكتبة الأزهرية برقم (1365).
- ونسخة في الخزانة العامة بالرباط برقم (1758د).
94- غضنفر بن جعفر.
له حاشية على "النزهة"، فرغ منها في ربيع الثاني من سنة (1002هـ).
وهي مذكورة في "فهارس دار الكتب المصرية" ( ).
95- قاسم بن قطلوبغا بن عبد الله المصري، المتوفى سنة (879هـ).
له حاشية على "النزهة"، تُعدُّ من أهم الحواشي المؤلفة عليها، لما احتوته من تعليقات للحافظ ابن حجر على ما كتبه فيها، لذا أكثر من جاء بعده من شراح "النزهة" من النقل عنها، كما فعل علي القاري والمناوي واللقاني في شروحهم.
وقد ذكر رضي الدين الحلبي في "قفو الأثر"( )، أن ابن قطلوبغا سمى حاشيته هذه بـ: "القول المبتكر على شرح نخبة الفكر".
وقد طبعت هذه الحاشية في دار الوطن بالرياض بتحقيق الدكتور إبراهيم الناصر، سنة (1420هـ).
وقد ذكر بعضهم لابن قطلوبغا شرحًا على "نخبة الفكر"، ولعل مستندهم في ذلك قول السخاوي في ترجمته من "الضوء اللامع"( )، في سياق تعداد تصانيف ابن قطلوبغا وحاشية على كل من شرح "ألفية العراقي"، و"النخبة وشرحها"، ويظهر لي أنه لا دليل في هذه العبارة على ما ذُكر.
فالسخاوي z يكثر في ضوئه من قوله في المترجَمين: «قرأ "النخبة وشرحها"، أو "كتب النخبة وشرحها" »، وغير ذلك من العبارات التي لا تدل إلا على إرادة "النخبة" الممزوجة مع شرحها المسمى بـ: "النزهة"، والله أعلم.
96- محمد بن إبراهيم بن يوسف بن عبد الرحمن رضي الدين أبو عبد الله الحنفي، المعروف بابن الحنبلي، المتوفى سنة (971هـ) ( ).
له حواشي على "النزهة" سماها: "منح النغبة على شرح النخبة"، ذكرها في كتابه "قفو الأثر"( ) المتقدم الذكر.
وذكر أصحاب "الفهرس الشامل"( ) شرحًا على "نخبة الفكر" لابن حجر العسقلاني، لرضي الدين ابن الحنبلي، وذكروا أن له نسخة خطية في مكتبة (لا له لي) برقم (374) فلعل "شرح النزهة" هذا هو المقصود.
97- محمد بن إبراهيم الدروري سري الدين المصري الحنفي، المعروف بابن الصائغ، المتوفى سنة (1069هـ) ( ).
له حاشية على "النزهة"، نسبها إليه البغدادي في "هدية العارفين"( ).
وذكر أصحاب "الفهرس الشامل"( ): حاشية على "نزهة النظر" للدردري، وذكروا أن له نسخة خطية في بيت إسحاق الحسيني بالقدس.
فلعلهم أرادوا الدروري، وتصحف عليهم.
وقد ذكر بروكلمان( ) شرحًا لأثير الدين الدروري، ولعله أراد سري الدين.
وذكر محقق "اليواقيت"( ) شرحًا لمن يدعى أثير الدين منه نسخة في مركز الملك فيصل، ولا يبعد أن يكون المفهرسون قد اعتمدوا في ذلك على ما ورد في كتاب بروكلمان، ويكون صوابه سري الدين المتقدم، والله أعلم.
وانظر مواضع نسخ هذا الشرح الخطية في "الفهرس الشامل" ( ).
98- محمد بن إسماعيل بن صلاح بن محمد الكحلاني، ثم الصنعاني، المعروف بالأمير، المتوفى سنة (1182هـ).
له تعليقات على مبحث الجرح والتعديل من "النزهة"، سماها: "ثمرات النظر في علم الأثر"( ).
وقد طبع الكتاب في الرياض سنة (1417هـ) عن دار العاصمة بتحقيق رائد بن صبري، كما طبع مؤخرًا بتحقيق عبد الحميد آل أعوج سبر عن دار ابن حزم، مع "إسبال المطر وقصب السكر".
99- محمد أكرم بن عبد الرحمن النصربوري السندي( ).
واسم شرحه: "إمعان النظر شرح شرح نخبة الفكر".
وهو مطبوع بتحقيق غلام مصطفى القاسمي الباكستاني.
وعلى "الإمعان" هذا عدة حواشي منها:
- حاشية لعبد النبي! بن عبد الله الشطاري الكجراتي.
- وحاشية لعبد الله بن صابر على الطوكي.
- وحاشية لمحمد بن حسين الإسرائيلي الهزاروي( ).
-وقد ذكر محقق "اليواقيت"( )، شرحًا لمحمد بن حسين الهزاروي على "النخبة"، وأن اسمه: "تصحيح النظر" وذكر أن منه نسخة خطية في مركز الملك فيصل.
ولا يبعد أن يكون الصواب أنه حاشية على "شرح النخبة" -كما تقدم-.
100- محمد عبد الرؤوف ابن تاج العارفين بن علي ابن زين العابدين المناوي، القاهري الشافعي، المتوفى سنة (1031هـ).
له شرح على "النزهة" سماه: "اليواقيت والدرر شرح شرح نخبة ابن حجر"( )، وقد طبع هذا الكتاب بتحقيق ربيع بن محمد السعودي عن دار الرشد بالرياض، سنة (1411هـ)، ثم طبع بتحقيق الدكتور المرتضى الزين أحمد، عن دار الرشد بالرياض، سنة (1420هـ) ( ).
101- محمد بن صادق السندي، أبو الحسن الصغير، المتوفى سنة (1187هـ) ( ).
واسم شرحه: "بهجة النظر على شرح نخبة الفكر" وهو مطبوع بتحقيق غلام مصطفى القاسمي الباكستاني.
102- محمد بن صالح بن محمد بن عثيمين المقبل الوهيبي التميمي، المتوفى سنة (1421هـ).
له شرح على "نزهة النظر"، مطبوع متداول.
103- محمد بن عبد الله الآمدي، الشهير بهينلي زاده، المتوفى سنة (1097هـ).
له حاشية على "النزهة"، نسبها إليه البغدادي في "هدية العارفين" ( )، وكحالة في "معجم المؤلفين" ( ).
104- محمد بن عبد الله التونكي الحنفي الهندي.
له حاشية على "النزهة"، طبعت في الهند عام (1339هـ) طبعة حجرية.
105- محمد بن محمد بن أبي بكر بن علي بن مسعود بن رضوان المري، كمال الدين المقدسي الشافعي، المعروف بابن أبي شريف، المتوفى سنة (906هـ)، وهو من تلاميذ الحافظ ابن حجر.
له حاشية على "نزهة النظر" تعد من أهم الحواشي المؤلفة على "النزهة" لما احتوته من تعليقات للحافظ ابن حجر على نزهته، نقلها عنه تمليذه الكمال ابن أبي شريف حال المدارسة.
وقد طبعت هذه الحاشية عن دار الوطن بالرياض، بتحقيق الدكتور إبراهيم الناصر، سنة (1420هـ).
وذكر محقق "اليواقيت" شرحًا على "النخبة" لمحمد بن محمود بن أبي الشريف وذكر أن منه نسخة خطية في مركز الملك فيصل، ويظهر أنه تصحف على المفهرسين، وصوابه: محمد بن محمد بن أبي الشريف المذكور.
106- محمد ناصر الدين ابن نوح الألباني، المتوفى سنة (1420هـ).
له حاشية على "النزهة"، أوردها تلميذه علي الحلبي كاملةً في ثنايا "نكته على نزهة النظر".
107- الخلواتي.
ذكر له أصحاب "الفهرس الشامل" حاشية على "النزهة"، وذكروا أن له نسخة في دار الكتب المصرية برقم (330) ( )، ولم يظهر لي من هو.
108- الخوافي.
ذكر له أصحاب "الفهرس الشامل" حاشية على "النزهة"، وذكروا أن له نسخة في مكتبة سالارجنك برقم (2/4 U-H)، انتهى ناسخها من نسخها سنة (887هـ) ( )، ولم يظهر لي من هو!

وكتب: د. شادي بن محمد بن سالم آل نعمان
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:20 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.