ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #41  
قديم 30-03-06, 08:19 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

نية العبادة

قال اللكنوي في نفع المفتي(236):
ولا يفصل بين النية وبين التحريمة، واختلفوا في مقدار الفصل..
قال ابن العربي في أحكام القرآن(2/ 57):
لأن القصد بالفعل حقيقته أن يقترن به وإلا لم يكن قصدا له.اهـ
لا يجب الاقتران إلا في صور.
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 31-03-06, 01:22 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

يهمك.. فانظره في محله!


قال ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى:(20/ 42):
القلب المعمور بالتقوى إذا رجح بمجرد رأيه فهل هو ترجيح شرعي؟
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 01-04-06, 08:52 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

الفقيه العالم


قال ابن تيمية في التعارض(2/ 622):
.. فإن التمييز بين جنس المعروف وجنس المنكر وجنس الدليل وغير الدليل يتيسر كثيرا، فأما مراتب المعروف والمنكر ومراتب الدليل، بحيث يقدم عند التزاحم أعرف المعروفين وينكر أنكر المنكرين ويرجح أقوى الدليلين فإنه خاصة العلماء يهذا الدين.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 02-04-06, 08:44 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

المطهرات

قال اللكنوي في نفع المفتي(134 ـ 135):
وتفصيل المقام أن المطهرات كثيرة:
المطهر الأول: الماء: وهذا بالاتفاق..
المطهر الثاني: غير الماء.
أحدها: أن يكون مائعا سائلا.
وثانيها: أن يكون قاطعا، أي مزيلا للنجاسة.
وثالثها: أن يكون طاهرا.
المطهر الثالث:..اهـ
أراد بالمطهر المزيل للنجاسة وهو جلي.. فالأحناف لا يرون القياس في طهارة الحدث، وتجويزهم النبيد كان من جهة النص.
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 04-04-06, 02:39 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

الفقيه والنصيحة


قال ابن تيمية في الفتاوى(10/ 427 ـ 429 ):
الأفضل يتنوع:
تارة: بحسب أجناس العبادات..
وتارة: يختلف باختلاف الأوقات..
وتارة:باختلاف عمل الإنسان الظاهر..
وتارة: باختلاف الأمكنة..
وتارة: يختلف باختلاف حال قدرة العبد وعجزه..
فعلى المسلم أن يكون ناصحا لمسلمين يقصد لكل إنسان ما هو أصلح له.
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 04-04-06, 02:48 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

الفقيه والنصيحة


قال ابن تيمية في الفتاوى(10/ 427 ـ 429 ):
الأفضل يتنوع:
تارة: بحسب أجناس العبادات..
وتارة: يختلف باختلاف الأوقات..
وتارة:باختلاف عمل الإنسان الظاهر..
وتارة: باختلاف الأمكنة..
وتارة: يختلف باختلاف حال قدرة العبد وعجزه..
فعلى المسلم أن يكون ناصحا لمسلمين يقصد لكل إنسان ما هو أصلح له.
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 05-04-06, 03:26 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

الفقيه والاستنباط

قال ابن دقيق العيد في التحفة(288) عن حديث أبي بن كعب: اعرف عددها :
قال أبو إسحاق: قد ذكر الشافعي وجها فيما يحتمل بقول رسول الله :
فمنها أن ذلك استخفاضا لئلا يرمي بها، فإن العادة جارية ترميه.
ومنها التنبيه عليه أن لا يفرط في صرفها ويحفظه، ويكون الاحتياط به في حفظها أولا.
ومنها أن المراد بذلك أن يتميز عن ماله برعائها فلا يخلطه به.
ومنها أن يحفظ ذلك، فإذا جاء صاحبها ووصفها بذلك وغلب ظنه صدقه بذلك، فيجوز له الدفع إليه.
ومنها أنه إذا عرف ذلك أمكنه الإشهاد عليها والتعريف لها.اهـ
انظر غير مأمور هذه الأحكام.
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...CC%E5%E1%E5%C7
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 06-04-06, 03:46 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

اصطلاح الفقيه


قال أحمد شاكر في تحقيقه للمسند(12/ 241 ـ 242) عن معنى "القضاء" و"الإتمام":
وقد أطال العلماء القول في ترجيح أحد اللفظين على الآخر،وفي الجمع بينهما، منهم الحافظ في الفتح(2/ 99)، وعندي أن هذا كله انسياق مع اصطلاحات الفقهاء، ولم تكن حين تحدث بذلك رسول الله ولا حين روى عنه أبو هريرة، واللفظان في الأصل متقاربا المعنى، والمراد بهما واحد هو إتمام الصلاة، كقوله تعالى: فإذا قضيت الصلاة فانتشروا .اهـ
لكن.. قال ابن القيم في الإعلام(1/ 90):
ولا حجر في الاصطلاح ما لم يتضمن حمل كلام الله ورسوله عليه، فيقع بذلك الغلط في فهم النصوص، وحملها على غير مراد المتكلم منها، وقد حصل بذلك للمتأخرين أغلاط شديدة في فهم النصوص.
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 07-04-06, 01:37 PM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

الفقيه و حمل الألفاظ على الحقيقة


قال ابن القيم في الإعلام(1/43):
وَقَدْ اطَّرَدَ فِي كَلَامِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ اسْتِعْمَالُ " لَا يَنْبَغِي " فِي الْمَحْظُورِ شَرْعًا وَقَدَرًا وَفِي الْمُسْتَحِيلِ الْمُمْتَنِعِ كَقَوْلِهِ تَعَالَى : وَمَا يَنْبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَدًا وَقَوْلِهِ : وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشَّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ وَقَوْلِهِ : وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ وَمَا يَنْبَغِي لَهُمْ وَقَوْلِهِ عَلَى لِسَانِ نَبِيِّهِ : "كَذَّبَنِي ابْنُ آدَمَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ ، وَشَتَمَنِي ابْنُ آدَمَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ " وَقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "إنَّ اللَّهَ لَا يَنَامُ وَلَا يَنْبَغِي لَهُ أَنْ يَنَامَ " وَقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي لِبَاسِ الْحَرِيرِ : " لَا يَنْبَغِي هَذَا لِلْمُتَّقِينَ " وَأَمْثَالِ ذَلِكَ.
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 09-04-06, 05:49 AM
وائل النوري وائل النوري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-11-05
المشاركات: 214
افتراضي

القضاء

قال ابن رشد في البداية(1/132):
فأما عل من يجب القضاء فاتفق المسلمون على أنه يجب على الناسي والنائم، واختلفوا في العامد والمغمى عليه.. وسبب اختلافهم اختلافهم في شيئين:
أحدهما: في جواز القياس في الشرع.
والثاني: في قياس العامد على الناسي إذا سلم جواز القياس..اهـ
فمحل النظر في كون العامد شبيها بالناسي والنائم أم لا؟
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:26 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.