ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #61  
قديم 13-10-02, 08:03 PM
مبارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي

* جاء في " إرشاد الفحول " ( ص/ 149 ) للشوكاني عند كلامه على الإجماع :
( البحث السلبع : إجماع الصحابة حجة بلا خلاف ونقل القاضي عبدالوهاب عن قوم من المبتدعة أن إجماعهم ليس بحجة ، وقد ذهب إلى اختصاص حجية الإجماع بإجماع الصحابة داود الظاهري وهو ظاهر كلام ابن حبان في " صحيحه " وهذا هو المشهور عن الإمام أحمد بن حنبل فإنه قال في رواية أبي داودعنه : الإجماع أن يتبع ماجاء عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وعن أصحابه وهو في التابعين مخير ،
وقال أبو حنيفة إذا أجمعت الصحابة على شيء سلمنا وإذا أجمع التابعون زاحمناهم قال أبو الحسن السهيلي في " أدب الجدل " النقل عن داود بما إذا أجمعوا عن نص كتاب أو سنة فأما إذا أجمعوا على حكم من حهةالقياس فاختلفوا فيه ، وقال ابن وهب : ذهب داود وأصحابناإلى أن الإجماع إنما هو إجماع الصحابة فقط وهو قول لا يجوز خالفه ؛ لأن الإجماع إنما يكون عن توقيف والصحابة هم الذين شهدوا التوقيف . فإن قيل فما تقولون في إجماعمن بعدهم قلنا هذا لا يجوز لأمرين أحدهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم أنبأ عن ذلك ، فقال : لا
تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ، والثاني : أن سعة أقطار الأرض وكثرة العدد لا تمكن من ضبط أقوالهم ومن ادعى هذا لا يخفى على أحد كذبه .
رد مع اقتباس
  #62  
قديم 13-10-02, 08:34 PM
مبارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي

* وجاء في كتاب " شرح الكوكب المنير " لابن النجار الحنبلي (2/229 ): ( ولا ينعقد ) الإجماع ( مع مخالفة) مجتهد ( واحد ) يعتد بقوله
عند الإمام أحمد رضي الله عنه وأصحابه والأكثر ، لأنه لايسمى إجماعا
مع المخالفة ، لأن الدليل لم ينهض إلا في كل الأمة ، لأن " المؤمن " لفظ عامٌ، والأمة موضوعة للكل ، ولأن من الجائز إصابة الأقل ، وخطأ الأكثر
كما كشف الوحي عن إصابة عمر في أسرى بدر ، وكما انكشف الحال عن أصابة أبي بكر في أمر الردة .
قال الإمام الجليل أبو محمد ابن حزم رحمه الله تعالى في " المحلى"
(9/ 4 ) : لا تحل دعوى الإجماع إلا في موضعين :
أحدهما : ماتيقن أن جميع الصحابة رضي الله عنهم عرفوه بنقل صحيح عنهم وأقروا به .
والثاني : مايكون من خالفه كافرا خارجا عن الإسلام كشهادة أن لا إله إلا الله . وأن محمد رسول الله . وصيام رمضان ، وحج البيت ، والإيمان
بالقرآن ، والصلوات الخمس ، وجملة الزكاة، والطهارة للصلاة ، ومن الجنابة وتحريم الميتة ، والخنزير ، والدم وماكان من هذا الصنف فقط .
* إذا صدر من بعض العلماء الكبار تهجمه على غيره من العلماء الذي فيه مجازفة فهذا غير مقبول ونرجوا من الله العزيز القدير له المسامحة ، أما الطعن فيه بسبب حدة لسانه فهذا ينم عن سوء أدب
وقلة تربية . والعجب من يوصم غير بعدم أحترام العلماء وهو لم يسلم من لسانه حتى كبار العلماء وهذا الصنف من الناس يصدق عليه قول النبي صلى الله عليه وسلم : " يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه ، وينسى الجذع ـ أو الجذل ـ في عينيه معترضا " الصحيحة ( رقم : 33) .
وأذكره بقول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم : " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ..." .
رد مع اقتباس
  #63  
قديم 13-10-02, 09:02 PM
مبارك
 
المشاركات: n/a
افتراضي

* أما عن القول بأن تحريم شحم الخنزير قياسا على اللحم فانظر :
كتاب " المحلى " ( 7/ 388 ـ 392) فتجد فيه مايسرك ويثلج صدرك .
رد مع اقتباس
  #64  
قديم 13-10-02, 09:11 PM
أبو نايف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

################
##########
#######
####################






أخي الفاضل الأزهري بارك الله فيك وفي علمك يا أخي

والله يا أخي لا أعرف أغير الخط وحاولت ولم أعرف فأخوك ( عليمي ) ويكفيني ما أعرفه الأن .

ولكني أطلب منك يا أخي الرفق معنا فنحن أخوانك في الله

وإن خطر ببالك يا أخي أننا لا نريد إلا الجدل فقط
فلا نريد يا أخي المزيد من الكلام في هذه المسألة
فالمهم عندي وعند أخي الفاضل مبارك حفظه الله تعالي هو يا أخي كسبك محب لنا غير كاره لنا


والله تعالي يحفظك يا أخي ويبارك فيك وفي علمك
رد مع اقتباس
  #65  
قديم 13-10-02, 11:27 PM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي أبا نايف وفقك الله

أخي الحبيب والله إني أحبك في الله
ولا تظنن أنني كتبت ما سبق وأنا أقصد شيئا آخر

والله ما قصدت إلا ما كتبت
فأنا فعلا أمتدح فيك طول البال والأدب مع المخالف
ولم يخطر ببالي قط أن أحدكما يريد الجدل والله
وأشهد الله أني سعيد بالنقاش معك
فلا تقطع عني الفائدة العزيزة التي أحصلها منكما

وبانتظار مشاركتك القادمة .
رد مع اقتباس
  #66  
قديم 13-10-02, 11:53 PM
أبو نايف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أحبك الله الذي أحببتني فيه يا أخي
وبارك الله فيك يا أخي وفي علمك
وجزاك الله يا أخي خير الجزاء
وجمعنا الله تعالي يا أخي علي طاعته

وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم إذ قال (( إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه .. ))


فجزاك الله تعالي يا أخي خير الجزاء وبارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #67  
قديم 14-10-02, 01:47 AM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

قال أخي الحبيب المبارك :

* جاء في " إرشاد الفحول " ( ص/ 149 ) للشوكاني عند كلامه على الإجماع :
( البحث السلبع : إجماع الصحابة حجة بلا خلاف...)

هذا يلزمك بأن تقول بجواز الإجماع بعد الصحابة .

لأن مَن بعد الصحابة هم الذين أجمعوا على حجية إجماع الصحابة .

فإما أن يكون إجماعهم حجة أو لا يكون

فهل إجماع الصحابة ليس بحجة ؟
أم هو حجة بدليل أن العلماء بعدهم قد أجمعوا على أن إجماعهم حجة ؟



:)
رد مع اقتباس
  #68  
قديم 14-10-02, 02:01 AM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي أبا نايف لا زلت أنتظر جوابك على أسئلتي

وأقول لك :

إن الشيخ مقبل رحمه الله كان كشيخه ينادى بنبذ التقليد
ويأمر بالإتباع
والفرق بينهما أن الثاني يكون مبنيا على معرفة الدليل

لذلك أكثرنا أن نقول :
كل يؤخذ منه ويرد إلا النبي صلى الله عليه وسلم .

ونقول :
وكل خير في اتباع من سلف $$$ وكل شر في ابتداع من خلف .

وأنا أطلب شيئين لا تنازل عن أحدهما , وهما مطلبان جوهريان في كل مسألة من مسائل هذا الدين

الأولى : الدليل
الثاني : مَن مِنَ السلف قال هذا الكلام قبل الشيخ مقبل رحمة الله عليه ؟


لأنه من المستحيل يا أخي أبا نايف أن تنقضي كل هذه العصور وكل هذه الأزمان والمسلمون يظنون أن الإجماع حجة ثم في القرن الخامس عشر نكتشف خطأ ذلك
رد مع اقتباس
  #69  
قديم 14-10-02, 02:27 AM
الأزهري السلفي
 
المشاركات: n/a
افتراضي

ما هو الدليل على أن إجماع الصحابة حجة ؟
رد مع اقتباس
  #70  
قديم 14-10-02, 06:54 AM
أبو نايف
 
المشاركات: n/a
افتراضي

أخي الأزهري وفقه الله تعالي

1) الدليل هو :
قوله تعالي { ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدي ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولي ونصله جهنم وساءت مصيرا }
هذا هو الدليل .
ونقول أن المؤمنين هم بحق الصحابة ولا إيمان يعدل إيمانهم .
ونقول أن إجماعهم لم يختلف فيه أحد ممن قال بحجية الإجماع .
ونقول إذا كان إجماع من بعدهم علي أن إجماعهم هو الإجماع فمعنا هذا أن إجماعهم هو الإجماع الصحيح الذي لا يحل لأحد خلافه .
ونقول لا شك أن الدين قد كمل بقوله تعالي { اليوم أكملت لكم دينكم } فإذا قد صح أنه قد كمل فإنه لا سبيل إلي معرفة ما أراد الله تعالي إلا من قبل رسول الله صلي الله عليه وسلم ولا يكون الدين إلا من عند الله تعالي .
فالصحابة رضي الله عنهم هم الذين شاهدوا رسول الله صلي الله عليه وسلم وسمعوه ، فإجماعهم علي ما أجمعوا عليه هو الإجماع المفترض اتباعه لأنهم نقلوه عن رسول الله صلي الله عليه وسلم عن الله تعالي بلا شك .

وهذا لا يعني أن نقول إذا أجمع من بعد الصحابة علي إن الإجماع إجماع الصحابة فمعني هذا يكون إجماع ما بعد الصحابة إجماع ويكون إجماع ما بعد إجماع ويكون ما بعد هذا إجماع إلي يوم القيامة .
لأنهم نفسهم أختلفوا هل إجماع ما بعد الصحابة إجماع أم لا .
وما دام أنهم اختلفوا أن يكون ما بعد الصحابة إجماع عرفنا أنه لا يكون إجماع مع خلاف .








أخي الأزهري حفظك الله تعالي
ممكن يا أخي أسئل بارك الله فيك :
1) نحن نقول أن الإجماع مبني علي نص ولا يوجد إجماع إلا بنص .
فما هو يا أخي دور الإجماع إذا كان لا يبني حكم جديد يلزم الأمة بتباعه بحيث نقول ( هذا إجماع وحكم الإجماع مثل حكم الكتاب والسنة فمن خالف الإجماع متعمد نكفره ونهدر دمه ) ؟

2) أنت تعلم يا أخي أن منكر الكتاب والسنة كافر حلال الدم بلا خلاف لأنه أنكر الدين .
فما هو يا أخي حكم منكر الإجماع إذا قلنا أنه في الحجية كالكتاب والسنة ؟
وما هو الدليل من الكتاب والسنة علي كفره وإخراجه من ملة الإسلام بالكلية ؟



وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:22 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.