ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى التخريج ودراسة الأسانيد
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #241  
قديم 11-11-18, 12:24 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
Arrow هَذِهِ تَرْجَمَةٌ مَحْفُوظَةٌ: الْأَعْمَشُ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ

الشَّيْخَ الْمُسَدَّدَ/ عَبْدَ الْفَتَّاحِ مَحْمُودٍ
حرَسَ اللهُ مُهْجَتَه، وأدَامَ سَعادَتَهُ
وُفِّقْتُمْ، وَهُدِيْتُمْ. تَوَلَّى اللهُ إِرْشَادَكُمْ، وَأَدَامَ هَدْيَكُمْ.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالفتاح محمود مشاهدة المشاركة
(65) حَدِيثُ (634): «لَكَ بِهَا سَبْعُ مِائَةِ نَاقَةٍ مَخْطُومَةٍ فِي الْجَنَّةِ».

• صحيح
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه أبو نعيم في " الحلية " (8 / 116) من طرق عن فضيل بن عياض عن سليمان بن مهران عن أبي عمرو الشيباني عن ابن مسعود قال: " جاء رجل بناقة مخطومة، فقال: يا رسول الله هذه الناقة في سبيل الله، قال... " فذكره. وقال: " مشهور من حديث الأعمش، ثابت، حدث به عن الفضيل جماعة من المتقدمين ".
قلت: والشيباني اسمه سعد بن إياس. وقد تابعه جرير عن الأعمش به.
أخرجه الحاكم (2 / 90) وقال: " صحيح على شرط الشيخين "، ووافقه الذهبي، وهو كما قالا.

• قلت: قوله:« عَنْ ابْنِ مَسْعُودٍ».
تصحيف: والصواب: عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الأنصاري عقبة بن عمرو.
هَذِهِ تَرْجَمَةٌ مَحْفُوظَةٌ:
الْأَعْمَشُ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ
يُرْوَى بِهَا فِي الْكُتُبِ السِّتَّةِ ثَلاثَةُ أَحَادِيثَ:
[ الأَوَّلُ ] الْأَعْمَشُ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنِّي أُبْدِعَ بِي فَاحْمِلْنِي، فَقَالَ: «مَا عِنْدِي»، فَقَالَ رَجُلٌ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَنَا أَدُلُّهُ عَلَى مَنْ يَحْمِلُهُ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ دَلَّ عَلَى خَيْرٍ، فَلَهُ مِثْلُ أَجْرِ فَاعِلِهِ». أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ، وَأَبُو دَاوُدَ، وَالتِّرْمِذِيُّ.
[ الثَّانِي ] الْحَدِيثُ الْمَذْكُورُ آنِفًا: الْأَعْمَشُ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ بِنَاقَةٍ مَخْطُومَةٍ، فَقَالَ: هَذِهِ فِي سَبِيلِ اللهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَكَ بِهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سَبْعُ مِائَةِ نَاقَةٍ كُلُّهَا مَخْطُومَةٌ». أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ، وَالنَّسَائِيُّ.
[ الثَّالِثُ ] الْأَعْمَشُ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْمُسْتَشَارُ مُؤْتَمَنٌ». لَمْ يُخَرِّجْهُ مِنَ السِّتَّةِ إِلاَّ ابْنُ مَاجَهْ.
أَبُو مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيُّ هُوَ عُقْبَةُ بْنُ عَمْرِو بْنِ ثَعْلَبَةَ الأَنْصَارِيُّ الْبَدْرِيُّ.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالفتاح محمود مشاهدة المشاركة
ومما يوكد التصحيف أن الطبراني أخرجه في المعجم الكبير (17/ 228/ 633 ) من هذين الطريقين على الصواب , وفه: عن أبي مسعود، وهو المحفوظ:
كما أخرجه مسلم (132) (1892) ححَدَّثَنا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الْحَنْظَلِيُّ أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ عَنِ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ عَنْ أَبِي مَسْعُودٍ الْأَنْصَارِيِّ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ بِنَاقَةٍ مَخْطُومَةٍ، فَقَالَ: هَذِهِ فِي سَبِيلِ اللهِ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَكَ بِهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ سَبْعُ مِائَةِ نَاقَةٍ كُلُّهَا مَخْطُومَةٌ»،
وأخرجه أحمد (4/121 و5/274)، والدارمي (2402), والنسائي (6/49)، وفي "الكبرى" 4381)، وابن حبان (4649 و4650)، و الطيالسي (610)، وعبد الرزاق (19542)، وأبو عوانة في "المستخرج " (5958 -5960)، والبيهقي في "الكبرى" (9/ 172)، والبغوي في "التفسير" (4 /111)، وفي "شرح السنة " (2625) عن سليمان الأعمش قال: سمعت أبا عمرو الشيباني، فذكره.
وأخرجه ابن أبي شيبة في «المصنف» (19542) حدثنا أبو أسامة، عن زائدة، عن الأعمش، عن أبي عمرو الشيباني، عن أبي مسعود عقبة بن عمرو
وأخرجه ابن أبي عاصم في «الجهاد » (80) حدثنا علي بن ميمون، قال: حدثنا سعيد بن مسلمة، عن الأعمش، عن أبي عمرو الشيباني، عن عقبة بن عمرو أبي مسعود الأنصاري،
انظر: "تحفة الأشراف" (7/ 330/ 9987 ) سعد بن إياس أبو عمرو الشيباني، عن أبي مسعود م س حديث: جاء رجل بناقة مخطومة، فقال: يا رسول الله! هذه في سبيل الله؟ فقال: لك بها يوم القيامة سبع مائة ناقة (كلها مخطومة).
انظر: "إتحاف المهرة" (10/ 213/ 12608 ), و(11/ 266/ 14007).
***
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #242  
قديم 12-11-18, 11:44 AM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
Arrow وَاعْلَمْ: أَنَّ حَمَلَةَ الْعِلْمِ وَأَئِمَّتَهُ غَيْرُ مَعْصُومِينَ، وَلا فِي الأَحَايِينِ كُلِّهِ مُصِيبِينَ.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زبير سعد مشاهدة المشاركة
يا أخي هات ما عندكم من العلم، ودعك من الكلام المرسل العريض بدون توثيق ودليل. ولمعلوماتك، ومعلومات الإخوة الآخرين المحبين للشيخ الألباني رحمه الله، عنوان الموضوع يحكي عن نفسه: «النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة».
فإن كنتم حقا تحبون الشيخ الألباني، وتودون أن تدافعوا عن علمه وتراثه، هاتوا ما عندكم من التعقيبات والتصويبات بالدليل والحجة الموثقة، وإن كنتم من المقلدين للشيخ مطلقا، وليس لديكم الأهلية العلمية للنظر في الأدلة فلا تثريب عليكم.
ولكن ليس لكم أي حق ان تلزموا الناس بتقليد وقبول أحكام الألباني، بدون تعقيب وتعليق.
علم الحديث علمٌ بمعنى الكلمة، ولا مجال فيه للعاطفة، والتعصب، والتشنج.
ـــ ( زِيَادَةُ بَيَانٍ، وَإِيْقَاظٌ) ــــ
وَاعْلَمْ: أَنَّ حَمَلَةَ الْعِلْمِ وَأَئِمَّتَهُ غَيْرُ مَعْصُومِينَ، وَلا فِي الأَحَايِينِ كُلِّهِ مُصِيبِينَ.
فَمَا يَمْنَعُ ذَلِكَ مَنْ عَلِمَهُ وَتَيَقَّنَهُ: أَنْ يُبَيِّنَ كِبَارَ الأَغْلاطِ وَالأَوْهَامِ، وَيَتَغَاضِى عَنْ هَفَوَاتِ وَنَبْوَاتِ الأَقْلامِ؛ تَبْيِينًا لِمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنَ الإِنْصَافِ نَصِيبْ، وَتَبْصِرَةً لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبْ.
«إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ».
وَلا يَعْتَقِدَنَّ مُقَلِّدٌ مُتَعَصِّبٌ وَاهِمًا غَالِطًا: أَنَّ مَتْبُوعَهُ فَوْقَ الْخَطَأِ، وَالْغَلَطِ، وَالْوَهْمِ، وَالأَحْكَامِ الْخَاطِئَةِ!.
وَلَيَعْلِمْ؛ إِنْ كَانَ لا يَعْلَمُ، تِلْكَ الْحَقِيقَةَ الْجَازِمَةَ: أَنَّ الْخَطَأَ وَالْوَهْمَ وَالنِّسْيَانَ، لا يَسْلِمُ مِنْهَا أَحَدٌ كَائِنًا مَنْ كَانَ.
وَلَيَعْلِمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّهَا جِبِلَةٌ مَرْكُوزَةٌ، وَعَادَةٌ مَوْرُوثَةٌ، وَعِلَّةٌ لازِمَةٌ، وَحَقِيقَةٌ قَائِمَةٌ.
وَلَيَعْلِمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّ مِنْ أَضَلِّ الْمُعْتَقَدَاتِ فِي شَيْخٍ يُحَدِّثُكَ عَنِ الرَّسُولِ الْمَعْصُومِ؛ أَنْ تُؤْمِنْ أَنَّهُ مَعْصُومٌ مِثْلَهُ، لا يَنْسَى، وَلا يُخْطِئُ، وَلا يُخْدَعُ، وَلا يَقَعُ الْعَبَثُ فِي أَوْرَاقِهِ إِذَا أَمْلَى، أَوْ كَتَبَ بِخَطِّهِ، وَلا يُخْطِئُ بَصَرُهُ إِذَا نَقَلَ مِنْ الْكُتُبِ وَالدَّفَاتِرِ.
وَالْمُؤْمِنُ الْعَاقِلُ نَاقِدٌ بَصِيْرٌ، لا يَعْتَقِدُ ذَلِكَ، وَلا يَدِينُ اللهَ بِمِثْلِهِ؛ بَلْ يُنْزِلُ النَّاسَ مَنَازِلَهُمْ، وَلا يُضَاهِئُ بِالْمَعْصُومِ أَحَدًا، فَكُلُّ مَنْ عَدَاهُ مُخْطِئٌ، وَمُصِيبٌ.
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #243  
قديم 12-11-18, 02:04 PM
أبو محمد الألفى أبو محمد الألفى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 15-03-04
الدولة: الإسكندرية
المشاركات: 2,077
Arrow رد: وَاعْلَمْ: أَنَّ حَمَلَةَ الْعِلْمِ وَأَئِمَّتَهُ غَيْرُ مَعْصُومِينَ، وَلا فِي الأَحَايِينِ كُلِّهِ مُصِيبِينَ.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد الألفى مشاهدة المشاركة
ـــ ( زِيَادَةُ بَيَانٍ، وَإِيْقَاظٌ) ــــ
وَلا يَعْتَقِدَنَّ مُقَلِّدٌ مُتَعَصِّبٌ وَاهِمًا غَالِطًا: أَنَّ مَتْبُوعَهُ فَوْقَ الْخَطَأِ، وَالْغَلَطِ، وَالْوَهْمِ، وَالأَحْكَامِ الْخَاطِئَةِ!.
وَلْيَعْلَمْ؛ إِنْ كَانَ لا يَعْلَمُ، تِلْكَ الْحَقِيقَةَ الْجَازِمَةَ: أَنَّ الْخَطَأَ وَالْوَهْمَ وَالنِّسْيَانَ، لا يَسْلِمُ مِنْهَا أَحَدٌ كَائِنًا مَنْ كَانَ.
وَلْيَعْلَمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّهَا جِبِلَةٌ مَرْكُوزَةٌ، وَعَادَةٌ مَوْرُوثَةٌ، وَعِلَّةٌ لازِمَةٌ، وَحَقِيقَةٌ قَائِمَةٌ.
وَلْيَعْلَمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّ مِنْ أَضَلِّ الْمُعْتَقَدَاتِ فِي شَيْخٍ يُحَدِّثُكَ عَنِ الرَّسُولِ الْمَعْصُومِ؛ أَنْ تُؤْمِنْ أَنَّهُ مَعْصُومٌ مِثْلَهُ، لا يَنْسَى، وَلا يُخْطِئُ، وَلا يُخْدَعُ، وَلا يَقَعُ الْعَبَثُ فِي أَوْرَاقِهِ إِذَا أَمْلَى، أَوْ كَتَبَ بِخَطِّهِ، وَلا يُخْطِئُ بَصَرُهُ إِذَا نَقَلَ مِنْ الْكُتُبِ وَالدَّفَاتِرِ.
وَالْمُؤْمِنُ الْعَاقِلُ نَاقِدٌ بَصِيْرٌ، لا يَعْتَقِدُ ذَلِكَ، وَلا يَدِينُ اللهَ بِمِثْلِهِ؛ بَلْ يُنْزِلُ النَّاسَ مَنَازِلَهُمْ، وَلا يُضَاهِئُ بِالْمَعْصُومِ أَحَدًا، فَكُلُّ مَنْ عَدَاهُ مُخْطِئٌ، وَمُصِيبٌ.
[ فَائِدَةٌ ] قَالَ أَبُو بَكْرٍ الْخَطِيبُ «الْكِفَايَةُ فِي عِلْمِ الرِّوَايَةِ» (ص 256):
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ رِزْقٍ أَخْبَرَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ الدَّقَّاقُ ثَنَا حَنْبَلُ بْنُ إِسْحَاقَ ثَنَا الْحُمَيْدِيُّ قَالَ: قَالَ سُفْيَانُ: كَانَ سَعِيدٌ يَعْنِي ابْنَ شَيْبَانَ عَالِمًا بِالْعَرَبِيَّةِ، سَمِعَنِي وَأَنَا أَقُولُ: «تَعْلَقُ مِنْ ثَمَرِ الْجَنَّةِ»، فَقَالَ: تَعْلُقُ, فَقُلْتُ: تَعْلُقُ.
أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ أَحْمَدَ الْأَهْوَازِيُّ، أَنَا أَبُو أَحْمَدَ الْحَسَنُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ سَعِيدٍ الْعَسْكَرِيُّ، أَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ دُرَيْدٍ، أَنَا الرِّيَاشِيُّ عَنِ الْأَصْمَعِيِّ قَالَ: «كُنْتُ فِي مَجْلِسِ شُعْبَةَ، فَقَالَ:«فَيَسْمَعُونَ جَرَشَ طَيْرِ الْجَنَّةِ»، فَقُلْتُ: جَرَسَ، فَنَظَرَ إِلَيَّ، فَقَالَ: خُذُوهَا عَنْهُ، فَإِنَّهُ أَعْلَمُ بِهَذَا مِنَّا.
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: يُقَالُ: سَمِعْتُ جَرَسَ الطَّيْرِ, إِذَا سَمِعْتُ صَوْتَ مِنْقَارِهِ عَلَى شَيْءٍ يَأْكُلُهُ, وَسُمِّيَتِ النَّحْلُ جَوَارِسَ مِنْ هَذَا, لِأَنَّهَا تَجْرِسُ الشَّجَرَ: أَيْ تَأْكُلُ مِنْهُ. وَالْجَرَسُ: الصَّوْتُ الْخَفِيُّ, وَاشْتِقَاقُ الْجَرَسِ مِنَ الصَّوْتِ، وَالْحِسِّ.
__________________
http://alalfi1.blogspot.com/
الْمَجَالِسُ الأَلْفِيَّةُ فِي قِرَاءَةِ وَسَمَاعِ كُتُبِ السُّنَّةِ النَّبَوِيَّةِ
رد مع اقتباس
  #244  
قديم 13-11-18, 12:23 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 350
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الحديثي مشاهدة المشاركة
تسجيل متابعة لهذا الموضوع المهم.
لو تجمعون ما سبق فيه على شكل بي دي اف أو وورد مرة إثر مرة ريثما تكتمل النسخة المعتمدة لكان نافعا.
حفظكم ربي وسدد قلمكم
بارك الله فيكم أخي الحبيب عبد الرحمن, كيف حالك؟
سأفعل إن شاء الله قريبا.
رد مع اقتباس
  #245  
قديم 13-11-18, 12:40 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 350
افتراضي رد: وَاعْلَمْ: أَنَّ حَمَلَةَ الْعِلْمِ وَأَئِمَّتَهُ غَيْرُ مَعْصُومِينَ، وَلا فِي الأَحَايِينِ كُلِّهِ مُصِيبِينَ.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو محمد الألفى مشاهدة المشاركة
ـــ ( زِيَادَةُ بَيَانٍ، وَإِيْقَاظٌ) ــــ
وَاعْلَمْ: أَنَّ حَمَلَةَ الْعِلْمِ وَأَئِمَّتَهُ غَيْرُ مَعْصُومِينَ، وَلا فِي الأَحَايِينِ كُلِّهِ مُصِيبِينَ.
فَمَا يَمْنَعُ ذَلِكَ مَنْ عَلِمَهُ وَتَيَقَّنَهُ: أَنْ يُبَيِّنَ كِبَارَ الأَغْلاطِ وَالأَوْهَامِ، وَيَتَغَاضِى عَنْ هَفَوَاتِ وَنَبْوَاتِ الأَقْلامِ؛ تَبْيِينًا لِمَنْ كَانَ عِنْدَهُ مِنَ الإِنْصَافِ نَصِيبْ، وَتَبْصِرَةً لِكُلِّ عَبْدٍ مُنِيبْ.
«إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ».
وَلا يَعْتَقِدَنَّ مُقَلِّدٌ مُتَعَصِّبٌ وَاهِمًا غَالِطًا: أَنَّ مَتْبُوعَهُ فَوْقَ الْخَطَأِ، وَالْغَلَطِ، وَالْوَهْمِ، وَالأَحْكَامِ الْخَاطِئَةِ!.
وَلَيَعْلِمْ؛ إِنْ كَانَ لا يَعْلَمُ، تِلْكَ الْحَقِيقَةَ الْجَازِمَةَ: أَنَّ الْخَطَأَ وَالْوَهْمَ وَالنِّسْيَانَ، لا يَسْلِمُ مِنْهَا أَحَدٌ كَائِنًا مَنْ كَانَ.
وَلَيَعْلِمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّهَا جِبِلَةٌ مَرْكُوزَةٌ، وَعَادَةٌ مَوْرُوثَةٌ، وَعِلَّةٌ لازِمَةٌ، وَحَقِيقَةٌ قَائِمَةٌ.
وَلَيَعْلِمْ كَذَلِكَ؛ أَنَّ مِنْ أَضَلِّ الْمُعْتَقَدَاتِ فِي شَيْخٍ يُحَدِّثُكَ عَنِ الرَّسُولِ الْمَعْصُومِ؛ أَنْ تُؤْمِنْ أَنَّهُ مَعْصُومٌ مِثْلَهُ، لا يَنْسَى، وَلا يُخْطِئُ، وَلا يُخْدَعُ، وَلا يَقَعُ الْعَبَثُ فِي أَوْرَاقِهِ إِذَا أَمْلَى، أَوْ كَتَبَ بِخَطِّهِ، وَلا يُخْطِئُ بَصَرُهُ إِذَا نَقَلَ مِنْ الْكُتُبِ وَالدَّفَاتِرِ.
وَالْمُؤْمِنُ الْعَاقِلُ نَاقِدٌ بَصِيْرٌ، لا يَعْتَقِدُ ذَلِكَ، وَلا يَدِينُ اللهَ بِمِثْلِهِ؛ بَلْ يُنْزِلُ النَّاسَ مَنَازِلَهُمْ، وَلا يُضَاهِئُ بِالْمَعْصُومِ أَحَدًا، فَكُلُّ مَنْ عَدَاهُ مُخْطِئٌ، وَمُصِيبٌ.
بارك الله فيكم شيخنا الجليل, وسدد قلمكم, وتقبل سعيكم, لقد زينتم الموضوع بأدبكم الجم وأثريتموه بعلمكم الفذ, وأنا على ترقب دائم لفيوضاتكم.
رد مع اقتباس
  #246  
قديم 13-11-18, 02:55 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 350
Arrow رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(194) حديث (929): " إن الله يسأل العبد يوم القيامة حتى ليقول: فما منعك إذا رأيت المنكر أن تنكره، فإذا لقن الله عبدا حجته قال: أي رب! وثقت بك وفرقت من الناس ".
• منكر.
قال الشيخ - رحمه الله -: رواه ابن ماجه... عن عبد الله بن عبد الرحمن أن نهارا - رجلا من عبد القيس كان يسكن في بني النجار، وكان يذكره بفضل وصلاح - أخبره أنه سمع أبا سعيد الخدري يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فذكره.
قلت: وهذا إسناد جيد، رجاله ثقات رجال الشيخين غير نهار العبدي، قال ابن خراش: صدوق. وذكره ابن حبان في الثقات وقال: يخطىء. وعبد الله بن عبد الرحمن هو ابن معمر بن حزم أبو طوالة ثقة من من رجال الشيخين.
• قلت: قوله:« وهذا إسناد جيد...».
لا يصح لسببين:
1-نهار العبدي هو نهار بن عبد الله العبدي من عبد القيس مديني, قال ابن أبي حاتم في الجرح والتعديل (8/ 501): روى عن أبي سعيد الخدري، روى عنه: محمد بن يحيى بن حبان، وأبو طوالة عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر.
ولم يذكر فيه ما يدل على حاله.
وقال ابن حجر في تهذيب التهذيب (10/ 477): قال ابن خراش: مدني صدوق. وذكره ابن حبان في "الثقات". قلت: وقال يخطئ وأخرج حديثه في صحيحه. قلت: ابن خراش، مجروح ولا يقبل منه توثيق غيره.».
2- نكارة حديثه: فقد روي عن أبي سعيد أحاديث في ضد هذا المعنى وفيها الأمر بقول الحق لمن علمه ولا يخشى الناس وهو أصح
فروى أحمد (11815) عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يمنعن أحدكم، مخافة الناس، أن يقول بالحق، إذا شهده، أو علمه».
قال أبو سعيد: فحملني على ذلك أني ركبت إلى معاوية فملأت أذنيه، ثم رجعت.
وأخرجه أحمد (11030) (11518 و11891)، وعبد بن حميد (870)، وأبو يعلى (1212) و (1297)، وابن حبان (275) و (278) عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري، عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: «لا يمنعن رجلا منكم مخافة الناس، أن يتكلم بالحق، إذا رآه، أو علمه» قال أبو سعيد: فلقيت معاوية، فقلت له: إنه ليس صاحب غدر، إلا له يوم القيامة لواء غدر بغدرته، ولا غادر أعظم من أمير عامة.
وأخرجه عبد الرزاق (2085 و20720), والحميدي (769), وابن أبي شيبة (25893) و (34095), وأحمد (11052) و (11053) و (11160) , وعبد بن حميد (865), وابن ماجة (2873 و4000 و4007), والترمذي (2191), وأبو يعلى (1101) عن علي بن زيد بن جدعان، عن أبي نضرة، المنذر بن مالك، - عن أبي سعيد الخدري، قال: «خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، بعد العصر إلى مغيربان الشمس، فلم يبق شيء يكون إلى قيام الساعة إلا أخبرنا به، علمه من علمه، وجهله من جهله، فقال: إن الدنيا خضرة حلوة، وإن الله مستخلفكم فيها، فناظر كيف تعملون، ألا فاتقوا الدنيا، واتقوا النساء.
ألا وإن لكل غادر لواء يوم القيامة، بقدر غدرته، ولواء عند استه.
ألا وإن أفضل الجهاد كلمة حق، (وربما قال سفيان: كلمة عدل)، عند ذي سلطان جائر.
قال: ثم بكى أبو سعيد، وقال: فكم قد رأينا من منكر فلم ننكره. –
قال الترمذي: وهذا حديث حسن.
وقال ابن حجر في الأمالي المطلقة (ص: 167) :هذا حديث حسن ورجاله رجال الصحيح إلا نهارا العبدي لكنه مدني موثق وظاهر حديثه يخالف الحديث الذي رواه أبو نضرة وغيره مما تقدم، ويمكن أن يجمع بينهما بحمل الأول على من ليست له معذرة في ترك إنكار المنكر وهذا على من له معذرة ويكون متعلق الخشية في الموضعين مختلفا أو بأن يكون الأول بالتوهم وفي الثاني بالتحقق ونحو ذلك وفي الإسناد لطيفة وهي رواية ثلاثة من التابعين في نسق وهم يحيى بن سعيد الأنصاري وعبد الله بن عبد الرحمن وهو أبو طوالة الأنصاري ونهار العبدي والثلاثة مدنيون ويحيى وعبد الله قرينان وهما من رجال الشيخين..»،
وكلام الحافظ مبني على منهجية وجوب فك الاعتراض بين الأحاديث, بغض النظر عن درجتها وهو مذهب الفقهاء ومن يجري مجراهم هو شيء لا يعرف عند نقاد الحديث الأوائل.
رد مع اقتباس
  #247  
قديم 13-11-18, 02:59 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 350
Arrow رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(195) حديث (930): " من يأخذ عني هؤلاء الكلمات فيعمل بهن أويعلم من يعمل بهن؟ فقال أبو هريرة فقلت: أنا يا رسول الله، فأخذ بيدي فعد خمسا فقال: اتق المحارم تكن أعبد الناس وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ولا تكثر الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب ".
• الصحيح منه فقرة القلب، جاءت من طريق آخر:
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه الترمذي (2 / 50) وأحمد (2 / 310) والخرائطي في " مكارم الأخلاق " (ص 42) من طريق جعفر بن سليمان عن أبي طارق عن الحسن عن أبي هريرة مرفوعا. وقال الترمذي: " حديث غريب، والحسن لم يسمع من أبي هريرة شيئا ".
قلت: والصواب أنه سمع منه في الجملة كما بينه الحافظ في " تهذيب التهذيب " غير أنه أعني الحسن مدلس، فلا يحتج بما رواه عنه معنعنا كما في هذا الحديث.
ثم إن فيه علة أخرى وهي جهالة أبي طارق هذا، قال الذهبي: " لا يعرف ".
لكن للحديث طريقا أخرى عن أبي هريرة، قال المنذري (3 / 237): " رواه البزار والبيهقي في كتاب " الزهد " عن مكحول عن واثلة عنه وقد سمع مكحول من واثلة، قاله الترمذي وغيره لكن بقية إسناده فيهم ضعف ".
قلت: ومن هذا الوجه أخرجه الخرائطي بإسناد آخر عن مكحول بلفظ: (كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا وأحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما). أخرجه الخرائطي (ص 39) قال: حدثنا نصر بن داود الصاغاني: حدثنا أبو الربيع الزهراني: حدثنا إسماعيل بن زكريا عن أبي رجاء عن برد بن سنان عن مكحول عن واثلة بن الأسقع عن أبي هريرة.
قلت: وهذا إسناد صحيح رجاله كلهم ثقات معروفون. وأبو رجاء اسمه محرز بن عبد الله الجزري قال أبو داود: ثقة. وكذا وثقه أبو حاتم وذكره ابن حبان في " الثقات " وقال: " كان يدلس عن مكحول يعتبر بحديثه ما بين فيه السماع عن مكحول وغيره.
قلت: وهذا الحديث إنما رواه عن مكحول بواسطة برد بن سنان فزالت بذلك مظنة تدليسه عنه لكن الذهبي قال في " الكنى " من " الميزان " ما نصه: " أبو رجاء الجزري عن فرات بن السائب، وعنه عبدة بن سليمان وإسماعيل بن زكريا يقال اسمه محرز، قال ابن حبان روى عن فرات وأهل الجزيرة المناكير الكثيرة التي لا يتابع عليها لا يجوز الاحتجاج بخبره إذا انفرد، فمن ذلك عن فرات عن ميمون عن ابن عمر مرفوعا: ما صبر أهل البيت على ضر ثلاثا إلا أتاهم الله برزق ". فيظهر أن ابن حبان تناقض في هذا الرجل فمرة أورده في " الثقات " وأخرى في كتابه " الضعفاء ". ولعل منشأ تلك المناكير من الذين دلسهم وليست منه نفسه، فإنه ثقة كما سبق، والله أعلم. والحديث أخرجه أبو نعيم في " الحلية " (10 / 365) و" أخبار أصبهان " (2 / 302) والبيهقي في " الزهد " (ق 99 / 2) من طريق أخرى عن أبي رجاء به وزاد: " وأقل الضحك، فإن كثرة الضحك تميت القلب ".
ولهذه الزيادة طريق ثالثة عن أبي هريرة مضى برقم (506). ولها شاهد يرويه إبراهيم بن هشام بن يحيى بن يحيى الغساني حدثني أبي عن جدي عن أبي إدريس الخولاني عن أبي ذر قال: " دخلت المسجد، وإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم
جالس وحده، فجلست إليه فقال: يا أبا ذر! إن للمسجد تحية وإن تحيته ركعتان.... ". وهو حديث طويل جدا، فيه أسئلة كثيرة من أبي ذر مع جواب النبي صلى الله عليه وسلم عليها. أخرجه ابن حبان (94) وأبو نعيم في " الحلية " (1 /166 - 168). لكن إسناده واه جدا إبراهيم هذا متروك.
ولبعض الحديث شاهد آخر بلفظ: " يا أبا الدرداء أحسن جوار من جاورك تكن مؤمنا وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما وارض بما قسم الله تكن من أغنى الناس ". أخرجه الخرائطي (ص 41) عن عبد المنعم بن بشير حدثنا أبو مودود عبد العزيز بن أبي سليمان الهذلي عن محمد بن كعب القرظي عن أبي الدرداء مرفوعا به. وهذا إسناد ضعيف من أجل عبد المنعم بل اتهمه ابن معين، وسائر رجاله ثقات.
وبالجملة فالحديث بهذه الطرق حسن على أقل الأحوال ولعله لذلك قال الدارقطني على ما في " تخريج الإحياء " (2 / 160): " والحديث ثابت ". والله أعلم.
• قلت: قوله:« ولعله لذلك قال الدارقطني على ما في " تخريج الإحياء " (2 / 160): " والحديث ثابت ".
وهم فقد ضعفه الدارقطني، فقد ذكره في " العلل" (3/ 413/ 1339): وسئل عن حديث واثلة بن الأسقع، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم: كن ورعا تكن أعبد الناس، وكن قنعا تكن أشكر الناس، وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا، وأحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما، وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب.
فقال: يرويه أبو رجاء محرز بن عبد الله الخراساني، وقيل الجزري، واختلف عنه؛
فرواه إسماعيل بن زكريا، عن أبي رجاء، عن برد بن سنان، عن مكحول، عن واثلة بن الأسقع، عن أبي هريرة.
وتابعه المحاربي، عن أبي رجاء، واختلف عن المحاربي، فرواه الأحمسي، وأبو السكين زكريا بن يحيى الطائي، عن المحاربي، عن أبي رجاء، عن برد، عن مكحول، عن واثلة، عن أبي هريرة.
ورواه هناد بن السري، عن المحاربي، فأسقط من الإسناد مكحولا.
وكذلك رواه أبو معاوية الضرير، عن أبي رجاء، عن برد، عن واثلة، عن أبي هريرة. وقال مجاهد بن موسى عن أبي معاوية، عن محمد بن راشد، عن برد، عن مكحول، عن واثلة، عن أبي هريرة.
وليس هذا القول بمحفوظ، والحديث غير ثابت.
قال أبو حاتم الرازي: «المراسيل» (789 و800 و802): سألت أبا مسهر: هل سمع مكحول من أحد من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم؟ قال: ما صح عندنا إلا أنس بن مالك. قلت: واثلة؟ فأنكره.
وقال أبو حاتم الرازي: مكحول لم يسمع من واثلة، دخل عليه.
وقال أبو حاتم: لم يسمع مكحول من واثلة بن الأسقع، ولا من أبي ذر.
وله عن أبي هريرة طريق حسن مختصر:
أخرجه البخاري في "الأدب المفرد" (253), وابن ماجه (4193) عن عبد الحميد بن جعفر الأنصاري عن إبراهيم بن عبد الله بن حُنَيْن عن أبي هريرة مرفوعا "لا تكثروا الضحك، فإنّ كثرة الضحك تميت القلب"
قال البوصيري في مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه (4/ 233) : هذا إسناد صحيح
رد مع اقتباس
  #248  
قديم 13-11-18, 02:59 AM
عبدالفتاح محمود عبدالفتاح محمود غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-05-05
المشاركات: 350
Exclamation رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

(196) حديث (931): " ألا أنبئكم بأهل الجنة؟ المغلوبون الضعفاء وأهل النار كل جعظري جواظ مستكبر".
• صحيح:
قال الشيخ - رحمه الله -: أخرجه الحاكم (1 / 61) عن زيد بن الحباب و (3 / 619) عن عبد الله بن صالح كلاهما قال: حدثني موسى بن علي بن رباح عن أبيه عن سراقة ابن مالك مرفوعا. وهذا لفظ الأول، ولفظ عبد الله: " يا سراقة ألا أخبرك؟.. " وقال الحاكم: " صحيح على شرط مسلم، ووافقه الذهبي.
كذا قالا وهو معلول منقطع كما بينه الثقة عبد الله بن يزيد المقرىء قال: حدثنا موسى بن علي قال: سمعت أبي يقول: بلغني عن سراقة بن مالك به. أخرجه أحمد (4 / 175). فهذا يبين أن علي بن رباح لم يسمعه من سراقة، بل أخذه عن راو مجهول. وبذلك يصير الإسناد ضعيفا. نعم رواه عبد الله بن يزيد هذا وابن المبارك أيضا عن موسى بن علي عن أبيه عن عبد الله بن عمرو مرفوعا بلفظ: " أن أهل النار.. " وسيأتي إن شاء الله (1741). وبالجملة فهو ضعيف منقطع عن سراقة وموصول صحيح عن ابن عمر كما سيأتي بيانه
هناك.
• قلت: فاته أنه في الصحيحين عن معبد بن خالد، قال: سمعت حارثة بن وهب، قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «ألا أدلكم على أهل الجنة، كل ضعيف متضعف، لو أقسم على الله لأبره، وأهل النار كل جواظ، عتل، مستكبر».
- وفي رواية: «ألا أخبركم بأهل الجنة؟ كل ضعيف متضعف، لو يقسم على الله لأبره، ألا أخبركم بأهل النار؟ كل جواظ، جعظري، مستكبر».
أخرجه البخاري (4918) (6071)، (6657) ومسلم (2853).
وقد خرجه الشيخ في رقم (932)، و(1741)، ولم أره ذكر حديث حارثة بن وهب وهو أولى في العزو لاتفاق الشيخين عليه.

*****
رد مع اقتباس
  #249  
قديم 14-11-18, 03:18 PM
عبد الرحمن الحديثي عبد الرحمن الحديثي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-07-16
المشاركات: 73
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالفتاح محمود مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكم أخي الحبيب عبد الرحمن, كيف حالك؟
سأفعل إن شاء الله قريبا.
نحمد الله إليكم.
ونسأل الله لكم السداد والثواب
رد مع اقتباس
  #250  
قديم 14-11-18, 05:25 PM
عبد الله الجورجي عبد الله الجورجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 03-12-14
الدولة: تركيا
المشاركات: 30
افتراضي رد: النصيحة في تهذيب السلسلة الصحيحة الجزء الثاني

جزاكم الله خيرا
استفدنا كثيرا ونستفيد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.