ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #21  
قديم 27-05-13, 08:51 AM
سالم عبدالله سالم سالم عبدالله سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 568
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

عبادة اليهود لتموز

وفقا للأساطير تزوجت الإلهة عشتار (إنانا)من الإله تموز زواجا قتل بعدة تموز ونزل إلى عالم الأموات في أسفل الأرض..فحزنت عشتار عليه
حتى بلغت حدا أبت تحت رزئه إلا النزول إلى عالم الموتى لترى تموز هناك.

http://www14.0zz0.com/2013/05/27/05/220775129.jpg


الأمر الذي أدى إلى إستياء الأحوال على الأرض وتوقفها مع انقطاع النسل،وبكت النساء على تموز.. فأرسلت السماء أمرا إلى العالم السفلي بإخلاء سبيل عشتار.
عادت عشتار إلى الأرض ومعها عادت الحياة لزوجها تموز.
وكانت هذه القصة محورا أساسيا في الدين البابلي لفترة طويلة.
ويعتبر هبوط إنانا إلى العالم السفلي أول ملحمة إنسانية حول موضوع الإله الفادي, حيث تقوم إنانا بتضحية اختيارية وتنزل إلى العالم السفلي,
بحيث تلبث ثلاثة ايام, ثم يسعى خادمها الأمين لاستعادتها..
وقد سمّاها السومريون إناناوهي في أساطيرهم ابنة الإله سين إله القمر. وأمها الإلهة ننكال، وأخوها الإله أوتو إله الشمس، وأختها الإلهة إيرشيكال
إلهة العالم السفلي، عالم الأموات. وهي أعظم الآلهات وأسماهن منزلة. وكان مركز عبادتها الأصليّ مدينة الوركاء عاصمة بلاد سومر،
التي كانت تُعدّ من أهمّ المراكز الدينيّة والحضاريّة لعصور طويلة.
وهي نجمة الصباح والمساء معاً رمزها نجمة ذات ثماني أشعة منتصبه على ظهر أسدين، على جبهتها الزهرة، وبيدها باقة زهر.
وهي الهة الصباح والمساء في الدولة القديمة .
وقد كانت التضحية من اجل عشتار في ذكرى اختفاء ابنها وزوجها وعشيقها تموز باهظه الثمن على كل من يقدم على التضحية الاختياريه
لان قدرة عشتار على جمع اشلاء زوجها او ابنها تموز(تختلف الروايات عن تموز هل هو زوج او ابن ) وكان جسده شبه كامل ما عدا العضو الوحيد
الذي لم تتمكن من العثور عليه وهو عضو رمز الرجوله والذكوره والانجاب وهذا هو سر بكاء النساء عليه..وكان موعد اختفاء تموز ذكرى
حزينه ومؤلمه..تتجدد عند اليهود ونساء اليهود حتى الآن..
ويتسابق الزوار الى المعبد الراغبين بالتضحيه الى قطع اعضاء ذكورتهم ورميها في حوض تحت تمثال عشتار وبعد ذلك يخرجون من المعبد
وقد انقطع امتدادهم مع المستقبل بعد تخلصهم من عضو الذكوره الذي يمكنهم من الانجاب والتمدد الى المستقبل من خلال الابناء ويكون
خروجهم من المعبد ذكورا وخروجهم بدون أي رابط مع الذكوره وهذه التضحيه تجسد اغلى التضحيات لان من قدم التضحيه
قد ضحى بما لم يأت بعد وهو امتداده المستقبلي في الدنيا..وهو الأمر نفسه الذي جعل بولس يُخصي نفسه ويأمر الأتباع بالخصيان..
ولقد كشفت الحفريات من بعض ماكشفته عن ديانة الخصب في بلاد مابين النهرين القديمة ... والتي تسمى بالزواج المقدس والتي تعتبر
في مضمونها الملحمي احد صلواة السومريين ..
وعن بطليها " دموزي " ـ الملك او الراعي (الذي عرف في العهد القديم باسم تموز ( والنموذج له هو الاله الميت ـ ,وبين زوجته المحبة "ايناّنا "
(والتي عرفت باسم عشتار ( وخاصة عند القوم الساميين ...
حيث كان لهذا الزواج المقدس حفلاً يقام ابتهاجاً بهم تصحبه الاناشيد الغزلية التي تبعث الفرح والنشوة في نفوس الحاضريين..
لكن بالرغم من كله ما يمتلكه هذا الزواج من حب وفرح ونشوةالعاطفة , انتهى " دموزي " الى نهاية مؤلمة ... لقد كانت مأساة ساخرة ,
ويتمثل هذاالزواج بنزول أيناّنا " عشتار " الى العالم السفلي التي تتداخل مع الآم دموزي " تموز " ثم موته وانبعاثه من جديد ....
وعند وجودها في العالم السفلي، ولأنها إلهة الجنس فقد ألمت بالارض امور خطيرة. لقد ابتعد الثور عن انثاه وهجر الرجل زوجته، هذا ما تذكره نسخةآشورية.

وهذا هو كهف عبادة تموز في إسرائيل A Tammuz Cave in Israel



وهذا هو موضع عشتار في مدينة بابل


عشتار بوابة عبر اعماق الارض الي القارات الاخري تحت أعماق الارض


ونلاحظ أن البابليين والآشوريين حينما يرسمون أو ينحتون تماثيلهم لا يهتمون بمقاييس الجمال مثل ما يفعل الرومان..وإنما يهتمون
بالرموز والدلالات التي يقصدونها من وراء رسوماتهم أو تماثيلهم..
فهم يبعثون برسالات للعالم القادم من خلال تلك النقوش, فكأنهم يقولون:يا سكان آخر الزمان اعلموا ان تلك الأقوام المغلق عليهم
بإحكام عظيم سيخرجون مرة أخرى وعلامة خروجهم في حال ما تكون "المرأة عارية " ..ومن ثم رمزوا لعشتار أو آلة الحب عشتار لإمرأة عارية..
ومن بعدهم فعل الرومان لإفروديت.. والتمثال يبرز الجزء الاوسط من جسد عشتار مع الثديين الامر الذي يرمز الى الاخصاب
والعطاء والامومه بالإضافة إلى أنهما ـ أي الثديين ـ يمثلان رمز الأنوثة والغواية عند المرأة..

http://www14.0zz0.com/2013/05/27/05/172161368.jpg


http://algayp.blogspot.com/2012/06/blog-post_04.html
لقد رسموها وصوروها عارية لأنها تمثل رمز الغواية والإضلال..ومن ثم رسموا أظافرها كحافر الانعام مما يدل على الضلالة التي وصلت
اليها المرأة بجميع اديانها..فهي مهما بلغ أمرها وعظم شأنها فمثلها كمثل الأنعام..
أما البومة المرسومة علي جانبي الصورة فدلاله علي الغمة والظلام الحالكين لهذا الزمن..أي زمن الاسطورة.. وكذلك دلاله علي
ان سكان آخر الزمان إذا وصل بهم الحال مثل ذلك الحال..فلسوف يكون مآلهم هو هو نفس المآل..
كما أن المرأة أو آلهة الحب عشتار واقفة علي الأسدين دلالة علي استئناس معيشة تلك الاقوام لحال النساء العاريات ويقصدون بذلك
ضياع القيم وفي المستقبل سوف تضيع القيم والمبادئ والأخلاق بالرغم من وجود الاديان إذا تحكمت المرأة في الرجال وداست عليهم بحوافرها.
http://algayp.blogspot.com/2012/06/blog-post_04.html
بقيت عبادة الإلهة عشتار منتشرة في العصور القديمة، من السومريين حتى الأكاديينوالبابليين والآشوريين، وبقي اسمها بارزاً حتى بعد سقوط
الامبراطورية الآشورية،وأطلق اسمها في العصر البابلي الحديث(625ـ 539ق.م)على واحدة من أشهر بوابات العاصمة بابل،
وهي تُعْرَفُ اليومَ ببوابة عشتار، وقد استمرت عبادة الإلهة عشتار حتى القرون الأولى لانتشار المسيحية، إلى أن قام الامبراطور المسيحي قسطنطين
بهدم آخر معابدها في جبل لبنان بسبب طقوسهم الجنسية أو ما يسمى بالزواج المقدس.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 29-05-13, 05:19 PM
سالم عبدالله سالم سالم عبدالله سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 568
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

علاقة الأسطورة بميلاد السيد المسيح
عرفت عشتار قرينة تموز ( فهما زوج وزوجة مرة ..ومرة أم وابنها بحسب كل قوم وما اخترعوا) ..فتموز يهبط إلى العالم السفلي
في الانقلاب الصيفي ٢٤ يونيو / حزيران بما يُعرف بوفاة تموز.
وكون ذلك التاريخ تبدأ تقل ساعات النهار ، ثم يصعد للعالم العلوي في ٢٥ ديسمبر / كانون الأول ويُعرف بميلاد تموز مبشرا بالربيع ،
وتبدأ ساعات النهار تطول وساعات الليل تقصر ، ولهذا اختاره قسطنطين ليكون يوم ميلاد المسيح عندهم في مجمع نيقية عام ٣٢٥ م .



عشتار المهيمنة على الاسد المرتمي تحت قدميها وامامها تموز ومعه الوعلان رمز الفحولة والخصوبة التي تظهر بالنخيل المثمرة التي تحيط بهما
علاقتها بالعقائد المعاصرة :
شكل القمر والشمس والزهرة ثالوثا مقدسا عند الأقدمين ومعها معبودات أخرى كملحقات لها ، واختلاف التسميات بينها لا يعني اختلاف القدرات المزعومة لها .

تغلغل الفكرة لدى بني إسرائيل: كان تموز أحد آلهة الشرق الوثني.واشتركت في عبادته معظم الشعوب القديمة تحت أسماء مختلفة
وكان أدونيس الفينيقيين أشهرها. وكانت النسوة يبكين عليه، مرة في كل سنة، حزنًا على وفاته، وهو إله العشب الذي كان يعتقد أنه يبعث بعد الموت حيًا.
فها هي ذي صورة لتمثال تموز



وهذا نحت قديم له




ومن سفر حزقيال الإصحاح الثامن ننقل التالي.. حيث ينقسم الاصحاح الي :
1-4 عن تمثال الغيرة
5- 12 عن الوثنية
13-15 عن بكاء النساء علي تموز
16-18 عبادات وثنية اخري
لقد سمح الله بخراب الهيكل، نظراً لأن اليهود نجسوا الهيكل بأوثانهم، لذلك تركه لهم. وكأن الله حينما يظهر بشاعة خطيئتهم للنبى،
كأنه يسأل "هل مثل هؤلاء يُرحَمون". الله ما كان سيتخلى عن الهيكل إلا حينما نجسه هؤلاء، فلا شركة للنور مع الظلمة، وحين تركه الله دخله البابليون.
(1وَكَانَ فِي السَّنَةِ السَّادِسَةِ، فِي الشَّهْرِ السَّادِسِ، فِي الْخَامِسِ مِنَ الشَّهْرِ، وَأَنَا جَالِسٌ فِي بَيْتِي، وَمَشَايِخُ يَهُوذَا جَالِسُونَ أَمَامِي،
أَنَّ يَدَ السَّيِّدِ الرَّبِّ وَقَعَتْ عَلَيَّ هُنَاكَ. 2فَنَظَرْتُ وَإِذَا شِبْهٌ كَمَنْظَرِ نَارٍ، مِنْ مَنْظَرِ حَقْوَيْهِ إِلَى تَحْتُ نَارٌ، وَمِنْ حَقْوَيْهِ إِلَى فَوْقُ كَمَنْظَرِ
لَمَعَانٍ كَشِبْهِ النُّحَاسِ اللاَّمِعِ. 3وَمَدَّ شِبْهَ يَدٍ وَأَخَذَنِي بِنَاصِيَةِ رَأْسِي، وَرَفَعَنِي رُوحٌ بَيْنَ الأَرْضِ وَالسَّمَاءِ، وَأَتَى بِي فِي رُؤَى اللهِ إِلَى أُورُشَلِيمَ،
إِلَى مَدْخَلِ الْبَابِ الدَّاخِلِيِّ الْمُتَّجِهِ نَحْوَ الشِّمَالِ، حَيْثُ مَجْلِسُ تِمْثَالِ الْغَيْرَةِ، الْمُهَيِّجِ الْغَيْرَةِ. 4وَإِذَا مَجْدُ إِلهِ إِسْرَائِيلَ هُنَاكَ مِثْلُ الرُّؤْيَا الَّتِي رَأَيْتُهَا فِي الْبُقْعَةِ.
5ثُمَّ قَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، ارْفَعْ عَيْنَيْكَ نَحْوَ طَرِيقِ الشِّمَالِ». فَرَفَعْتُ عَيْنَيَّ نَحْوَ طَرِيقِ الشِّمَالِ، وَإِذَا مِنْ شِمَالِيِّ بَابِ الْمَذْبَحِ تِمْثَالُ الْغَيْرَةِ هذَا فِي الْمَدْخَلِ.
6وَقَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، هَلْ رَأَيْتَ مَا هُمْ عَامِلُونَ؟ الرَّجَاسَاتِ الْعَظِيمَةَ الَّتِي بَيْتُ إِسْرَائِيلَ عَامِلُهَا هُنَا لإِبْعَادِي عَنْ مَقْدِسِي.
وَبَعْدُ تَعُودُ تَنْظُرُ رَجَاسَاتٍ أَعْظَمَ») حزقيال 8: 1- 6.

جاء شيوخ إسرائيل الذين فى السبى ليسمعوا من النبى حزقيال. وهنا رأى النبى رؤيا، والشيوخ لم يروا شيئاً
وما لاحظه غالباً هؤلاء الشيوخ، أن النبى فى شبه غيبوبة روحية.
فكان الله بمجده مازال فى الهيكل. وهذا مما يزيد بشاعة خطيئة يهوذا أنهم يتركون هذا المجد ليعبدوا تمثال الغيرة. ولاحظ انه كان متجهاً للشمال،
ومن الشمال جاء البابليون. فالضربات تأتى للأشرار من حيث توجد خطيئتهم. ولاحظ أيضاً عبارة لإِبْعَادِي عَنْ مَقْدِسِي .
(7ثُمَّ جَاءَ بِي إِلَى بَابِ الدَّارِ، فَنَظَرْتُ وَإِذَا ثَقْبٌ فِي الْحَائِطِ. 8ثُمَّ قَالَ لِي: «يَا ابْنَ آدَمَ، انْقُبْ فِي الْحَائِطِ». فَنَقَبْتُ فِي الْحَائِطِ، فَإِذَا بَابٌ.
9وَقَالَ لِي: «ادْخُلْ وَانْظُرِ الرَّجَاسَاتِ الشِّرِّيرَةَ الَّتِي هُمْ عَامِلُوهَا هُنَا». 10فَدَخَلْتُ وَنَظَرْتُ وَإِذَا كُلُّ شَكْلِ دَبَّابَاتٍ وَحَيَوَانٍ نَجِسٍ،
وَكُلُّ أَصْنَامٍ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ، مَرْسُومَةٌ عَلَى الْحَائِطِ عَلَى دَائِرِهِ. 11وَوَاقِفٌ قُدَّامَهَا سَبْعُونَ رَجُلاً مِنْ شُيُوخِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ،
وَيَازَنْيَا بْنُ شَافَانَ قَائِمٌ فِي وَسْطِهِمْ، وَكُلُّ وَاحِدٍ مِجْمَرَتُهُ فِي يَدِهِ، وَعِطْرُ عَنَانِ الْبَخُورِ صَاعِدٌ. 12ثُمَّ قَالَ لِي:
«أَرَأَيْتَ يَا ابْنَ آدَمَ مَا تَفْعَلُهُ شُيُوخُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ فِي الظَّلاَمِ، كُلُّ وَاحِدٍ فِي مَخَادِعِ تَصَاوِيرِهِ؟ لأَنَّهُمْ يَقُولُونَ:
الرَّبُّ لاَ يَرَانَا! الرَّبُّ قَدْ تَرَكَ الأَرْضَ!»). حزقيال8: 7 – 12
أقام هؤلاء الشيوخ، قادة الشعب المرائين، الذين يحكمون ضد عابدى الأوثان، وهم يعبدونها سراً، أقاموا حائطاً ليستر عملهم،
ولكن كان هناك ثقب، فمهما حاول المرائى أن يستر خطيته، فهناك ثقب يظهرها. وإذا إستمر المرائى فى خطيئته، فالله يعمل على
أن يتسع ذلك الثقب ليفضح هذا الخاطئ المرائى، هكذا طلب الله من حزقيال توسيع الثقب. وللأسف كانوا يعبدون تِمْثَالُ الْغَيْرَةِ الذي فِي الْمَدْخَلِ. وكانوا يقولون الله لا يرانا.
(13وَقَالَ لِي: «بَعْدُ تَعُودُ تَنْظُرُ رَجَاسَاتٍ أَعْظَمَ هُمْ عَامِلُوهَا». 14فَجَاءَ بِي إِلَى مَدْخَلِ بَابِ بَيْتِ الرَّبِّ الَّذِي
مِنْ جِهَةِ الشِّمَالِ، وَإِذَا هُنَاكَ نِسْوَةٌ جَالِسَاتٌ يَبْكِينَ عَلَى تَمُّوزَ. 15فَقَالَ لِي: «أَرَأَيْتَ هذَا يَا ابْنَ آدَمَ؟ بَعْدُ تَعُودُ تَنْظُرُ رَجَاسَاتٍ أَعْظَمَ مِنْ هذِهِ».
16فَجَاءَ بِي إِلَى دَارِ بَيْتِ الرَّبِّ الدَّاخِلِيَّةِ، وَإِذَا عِنْدَ بَابِ هَيْكَلِ الرَّبِّ، بَيْنَ الرِّوَاقِ وَالْمَذْبَحِ، نَحْوُ خَمْسَةٍ وَعِشْرِينَ رَجُلاً ظُهُورُهُمْ
نَحْوَ هَيْكَلِ الرَّبِّ وَوُجُوهُهُمْ نَحْوَ الشَّرْقِ، وَهُمْ سَاجِدُونَ لِلشَّمْسِ نَحْوَ الشَّرْقِ. 17وَقَالَ لِي: «أَرَأَيْتَ يَا ابْنَ آدَمَ؟ أَقَلِيلٌ لِبَيْتِ يَهُوذَا
عَمَلُ الرَّجَاسَاتِ الَّتِي عَمِلُوهَا هُنَا؟ لأَنَّهُمْ قَدْ مَلأُوا الأَرْضَ ظُلْمًا وَيَعُودُونَ لإِغَاظَتِي، وَهَا هُمْ يُقَرِّبُونَ الْغُصْنَ إِلَى أَنْفِهِمْ.
18فَأَنَا أَيْضًا أُعَامِلُ بِالْغَضَبِ، لاَ تُشْفُقُ عَيْنِي وَلاَ أَعْفُو. وَإِنْ صَرَخُوا فِي أُذُنَيَّ بِصَوْتٍ عَال لاَ أَسْمَعُهُمْ».) حزقيال8: 13 – 18
كانت عبادة تموز عبادة كلدانية، يقدمون فيها ذبائح بشرية، وتمارس فى هذه الاحتفالات العلاقات الجنسية كجزء من العبادة
وكانوا يقيمون هذه الإحتفالات لتموز مرتين، الأولى فى زمن إشتداد الحر وفيها يبكون موت تموز (وشهور الحر هى يوليو وأغسطس،
وطالما هم يبكون هنا، فهم فى حوالى شهر أغسطس = الشهر السادس بحسب التوقيت اليهودى (8 : 1). ثم يقيمون حفلات الفرح بعودة تموز فى شهور الربيع.
وهنا كان النساء اليهوديات يشتركن فى هذه العبادة بالبكاء على تموز، وما سيأتى هو أسوأ مما سبق .. فهناك 25 رجلاً وغالباً
كانوا من الكهنة، كانوا واقفين بين الرواق والمذبح حيث تؤدى أقدس الشعائر الدينية، وكانوا يعبدون الشمس ناظرين للشرق،
أى أعطوا ظهورهم للهيكل، لأن الهيكل اليهودى كان متجهاً للغرب لا للشرق، وهذا يتطابق مع قول الله "هذا الشعب أعطانى القفا لا الوجه
(26كَخِزْيِ السَّارِقِ إِذَا وُجِدَ هكَذَا خِزْيُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ، هُمْ وَمُلُوكُهُمْ وَرُؤَسَاؤُهُمْ وَكَهَنَتُهُمْ وَأَنْبِيَاؤُهُمْ،
27قَائِلِينَ لِلْعُودِ: أَنْتَ أَبِي، وَلِلْحَجَرِ: أَنْتَ وَلَدْتَنِي. لأَنَّهُمْ حَوَّلُوا نَحْوِي الْقَفَا لاَ الْوَجْهَ، وَفِي وَقْتِ بَلِيَّتِهِمْ يَقُولُونَ: قُمْ وَخَلِّصْنَا.) أرميا 2 : 26 ـ 27..
http://www.arabchurch.com/commentaries/father_antonios/Ezekiel/8

وعرف (تَمُّوز)عند العرب ببعل
ويُسمى تَمُّوز كذلك بعلا ، أو المعبود بعل، وقد سُميت مدينة بعلبك باسمه أي ( مدينة الشمس) وجاء ذكره بالقرآن الكريم
لما بعث الله نبيه إلياس عليه الصلاة والسلام ينهى عن عبادة بعل فقال لهم : (أَتَدْعُونَ بَعْلًا وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ)الصافات: 125 ،
بينما في اليمن القديم لم يعبدوا صنما ، بل الشمس مباشرة.
فقد عُرِف (بعل) بين العرب باسمه. أما عشتار فعُرِفت باسم: «عَثتر».
ولا يُستبعَد أن تكون الجزيرة العربية منشأ هذه العبادة؛ فاسم (بعل) عربي أصيلبمعنى الرب والمالك كما أن في قصة الهدهد في القرآن الكريم
إشارة صريحة إلى شيوععبادة الشمس في قوم سبأ.
وهنا لطيفة ذكرها بعض العلماء، وهي: أن الهدهد لَمَّاكان رِزقه متوقفاً على ما يخرجه الله من خبيء الأرض قال:
(أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْـخَبْءَ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَاتُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ) [النمل: ٥٢] .
لكن عُبَّاد (بعل) (الشمس) – كماأشرت آنفاً – كانوا يؤمنون بأنه: هو الذي يُخْرِج الخبء في الأرض بعد أن حُبسفيها، فيسحب وراءه
خضرة الربيع؛ فهل كان استنكار الهدهد ردّاً على هذا المعتقد؟الله أعلم.
انتقلت عبادة عشتار وبعل إلى بني إسرائيل من طريق الكنعانيين وجاء في سفر القضاة. (11وَفَعَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الشَّرَّ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ وَعَبَدُوا الْبَعْلِيمَ.
12وَتَرَكُوا الرَّبَّ إِلهَ آبَائِهِمِ الَّذِي أَخْرَجَهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، وَسَارُوا وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى مِنْ آلِهَةِ الشُّعُوبِ الَّذِينَ حَوْلَهُمْ، وَسَجَدُوا لَهَا وَأَغَاظُوا الرَّبَّ.
13تَرَكُوا الرَّبَّ وَعَبَدُوا الْبَعْلَ وَعَشْتَارُوثَ. )سفر القضاة 2: 11-13.
لكن تغلغل الوثنية في بني إسرائيل بدأ على مراحل ، أولها اختلاطهم بالكنعانيين ، ثم بالبابليين الذين ورثروا ما تبقى من حضارات العراق ثم احتكاكهم المباشر بالفرس .
وتقدَّم إلياسُ عليه السلام يدعو إلى توحيد الله أمام ملك إسرائيل «أخْآب» و(أَنْبِيَاء ـ أي: كهنة ـ الْبَعْلِ الأَرْبَع مِئَةٍ وَالْخَمْسِينَ،
وَأَنْبِيَاءعَشْتَارُوثَ الأَرْبَع مِئَةِ»)الملوك الأول 18، فكذبوه.
قال تعالى -: (وَإنَّ إلْيَاسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَلا تَتَّقُونَ * أَتَدْعُونَ بَعْلاً وَتَذَرُونَ أَحْسَنَ الْخَالِقِينَ *
اللَّهَ رَبَّكُمْ وَرَبَّ آبَائِكُمُ الأَوَّلِينَ * فَكَذَّبُوهُ فَإنَّهُمْ لَزمُحْضَرُونَ)الصافات: 123 - 127.
استمرت عبادة بعل في بني إسرائيل، بل صارت هي العبادةالرسمية في الهيكل الثاني الذي بناه الفرس بفلسطين برعاية من الملك الفارسي المجوسي(كورش)
بعد أن دمَّره (بُختنَصَّر). وهكذا أصبح دين اليهود مزيجاً من وثنية البابليين والكنعانيين ووثنية المجوس؛ حتى إن كهنة الهيكل الثاني
أصبحوا يُعرفون باسم: «الفريسيين» أي الفارسيين.
وقد انتقلت طقوس عبادة (بعل) إلى بعض الفرق المنتسبة إلى الإسلام في فارس.
وفي وصف هذه الطقوس يقول سِفر الملوك الأول: (وَظَلُّوا يَدْعُونَ بِاسْمِ الْبَعْلِ مِنَ الصَّبَاحِ إِلَى الظُّهْرِ قَائِلِينَ: «يَابَعْلُ اسْتَجِبْ لَنَا»...
وَيُمَزِّقُونَ أَجْسَادَهُمْ بِالسُّيُوفِ وَالرِّمَاحِ كَعَادَتِهِمْ، حَتَّى سَالَ مِنْهُمُ الدَّمُ) [الملوكالأول 18: 26-28].
ومن سدنة الهيكل الفريسيين نشأت اليهودية الحاخامية التي ابتدعت عقيدة القبَّالاه القائمة على عبادة الكواكب والتنجيم والسحر.
وأصبح (بعل) يسمى(لوسيفر) أي: مانح النور، ثم أصبح هذا الاسم مطابقاً للشيطان.
وهذا الترادف بينعبادة الشمس (بعل) وعبادة الشيطان (لوسيفر) يذكِّرنا بقول النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم:
(... فَإِذَا طَلَعَتِ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنِ الصَّلاَةِ، فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ) [رواه أحمد: (حديث 6966)، ومسلم: (حديث 1419).].
قال الإمام النووي معلقاً: ...، وقيل: القرنان ناحيتا الرأس، وأنه على ظاهره. وهذا هو الأقوى. قالوا: ومعناه: أنه يدني رأسه إلى الشمس
في هذه الأوقات؛ ليكون الساجدون لها من الكفاركالساجدين له في الصورة»[ أبو زكريا النووي، المنهاجشرح صحيح مسلم بن الحجاج،
(دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة الثانية، 1392هـ)، 6/112 (وَفْقاً لترقيم المكتبة الشاملة). ].
ثم من حنادس اليهودية الفريسية (الفارسية) ظهر في القرن الأول الميلادي «شاول الطرسوسي» الباطني الذي تَسمَّى باسم: (بولس) وأفسد دين النصارى.
كان هذا الرجل فريسي الشريعة، كما قال عن نفسه رُوميَّ الولاء؛ فأدخل عبادة (بعل) بصورة أكثر تعقيداً من صورته البدائية؛
فأصبح (بعل) - الذي أسماه المخلِّص (يسوع) - يموت فيذهب إلى العالم السفلي ثم يقوم من بين الأموات ليخلِّص
البشر من خطاياهم؛ كما كان (بعل) يخلِّص البشر بخلاص زروعهم.
وبهذه الخلفية ينبغي أن يُفهَم كلام يوحنا الذي نَسَبه إلى المسيح ـ عليه السلام ـ كذباً وزوراً: (الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ مُوسَى لَمْ يُعْطِكُمْ خُبْزاً مِنَ السَّمَاءِ،
وَإِنَّمَا أَبِي هُوَ الَّذِي يُعْطِيكُمُ الآنَ خُبْزَ السَّمَاءِ الْحَقِيقِيَّ، فَخُبْزُ اللهِ هُوَ النَّازِلُ مِنَ السَّمَاءِ الْوَاهِبُ حَيَاةً لِلْعَالَمِ) ...
(الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِذَا لَمْ تَأْكُلُوا جَسَدَابْنِ الإِنْسَانِ وَتَشْرَبُوا دَمَهُ، فَلاَ حَيَاةَ لَكُمْ فِي دَاخِلِكُمْ. مَنْ يَأْكُلْ جَسَدِي وَيَشْرَبْ دَمِي، فَلَهُ حَيَاةٌ أَبَدِيَّةٌ،
وَأَنَاأُقِيمُهُ فِي الْيَوْمِ الأَخِيرِ، لأَنَّ جَسَدِي هُوَ الطَّعَامُ الْحَقِيقِيُّ،وَدَمِي هُوَ الشَّرَابُ الْحَقِيقِيُّ) [يوحنا 6].
وطقس (القربان المقدس) هذا الذي يؤديه النصارى: من أَكْل (جسد) المسيح وشُرْب «دمه»، هو ما كان يصنعه عُباد (بعل)عبر القرون.
وفي مستهل القرن الرابع الميلادي ظهر الإمبراطور الروماني قسطنطين ـ ملكا من ملوك روما ـ وكانكان يعبد (بعلاً) باسم: Sol Invitesأي: (الشمس التي لا تقهر).
فنصر عُبَّاد الصليب الوثنيين وجعل يوم الأحدSun-dayعيداً للنصارى، ومعناه - كما هو ظاهر - (يوم الشمس).
وكانوا يحتفلون بيوم ٢٥ ديسمبر – كانون الأول يوما لميلاده .
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 29-05-13, 05:56 PM
سالم عبدالله سالم سالم عبدالله سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 568
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ




تمثال روماني فضي يعود للقرن الثاني الميلادي

لما يُعرف بالشمس التي لا يُقهر أو SolInvites

استغل قسطنطين النصارى في بلاده فاعتنق دينهم على زعمه واستعملهم في حربه ضد منافسه ماكسنتيوس ، وانتصر في معركة جسر ميلفيوس ،
وزعم أنه راى رؤيا صليبا مكتوبا عليه ( بهذا تنتصر ) In Hoc Signo Vinces. وجعل الشعار على الدروع .
ولم يكتف قسطنطين بذلك فقط ، بل قام بجعل اليوم المقدس من السبت إلى الأحد فكان اسمه DieSolis أي يعني يوم الشمس ،
ولا زالت التسمية تُطلق على الأحد في كثير من اللغات .
بل وأن قسطنطين ومن معه أدخلوا المعتقدات الوثنية قسرا ، وليس مصادفة واعتمدوا كثيرا على كتابات بولس والذي
أصلا كان منحرف العقيدة كيهودي أو كقديس .



أحد أشكال (بهذا تنتصر) ، والقرص يمثل الشمس .


وأصبح يوم ميلاد «بعلٍ» (25 ديسمبر) يوم ميلاد المسيح. وفي هذه الحقبة نشأت الكنيسة الكاثوليكية الرومية التي قامت على عبادة الأم (العذراء)
والابن الفادي (يسوع)، وإن شئت فقل: (عشتار وبعل)، وعلى نهج قسطنطين يسير باباواتها إلى يومنا هذا.
يقول تعالى في إشارة إلى هذه العبادة الوثنية:
( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَٰهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ ۖ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ ۚ
إِنْ كُنْتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ ۚ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلَا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ ۚ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ)المائدة: 1١6.
إن فَهْم هذا المشترك الوثني بين الباطنيين من يهود ونصارى ومجوس؛ والمتمثلِ فيعبادة (بعل) وأمه (أو زوجِه)، يُعَدُّ مفتاحاً لأسرار
تنظيماتٍ ومؤسساتٍ وجمعياتٍ لا يخطر بالبال أن ثمة رابطاً عقدياً يربطها. ومعرفة هذه التنظيمات وحقيقتها يجلِّي كثيراً من المؤامرات
التي طالما حارت بشأنها العقول؛ فلجأت إلى إنكارها باعتبارها وَهْماً..
http://www.albayan.co.uk/MGZarticle2.aspx?ID=165

علاقتها بالنصرانية
ولا شك أن هناك تشابها كبيرا بين هذه العقيدة وبين الثالوث القديم ( سن ) و( تموزـ بعل)
( عشتار).
كما أن لشاول اليهودي الذي تحول إلى القديس بولس دورا كبيراً في تحريف ذلك الدين ، ثم المجامع الكنسية التي تلتها خصوصا مجمع
نيقية عام ٣٢٥ م والذي أدخل فيه الملك قسطنطين ملك روما ما يعجبه وترك مالا يعجبه .
كما ان دمجهم للتوراة المحرفة مع الإنجيل المحرف تحت مسمى الكتاب المقدس زاد في تسلسل تلك العقائد .
عشتار إنانا إيزيس = القديسة ماري
سيقول البعض إن تشبيه يسوع بالشمس أمر طبيعي كونه مصدر إلهام للمؤمنين به كما الشمس فلماذا كل هذا الإسقاط على الوثنيات القديمة ؟..فماذا عن أمه ؟؟
ألم تنسب لها صفات المعبودة القديمة عشتار بكافة أسماءها ؟؟ ..كانت عشتار تُسمى بملكة السماء في أساطير الأقوام ، وكذلك القديسة مريم عند النصارى ،
ألم تسمعوا للترنيمة التي تقول :
(افرحي وتهللي يا ملكة السماء افرحي يا والدة الاله لأن المسيح قد قام قد قام قد قام
افرحي فالمسيح حي دومًا الآن وإلى الأبد افرحي فالمسيح حي دومًا الآن والى الأبد
قام المسيح من بين الأموات ووطىء الموت بالموت
حقًا قام حقًا قام ، قام المسيح من بين الأموات
يسوع المسيح قام زال سلطان الظلام حقًا قام حقًا قام ، قام قد قام قد قام...) ؟.
http://st-takla.org/Lyrics-Spiritual-Songs/01-Coptic-Taraneem-Kalemat_Alef/Efra7y-Wa-Tahallaly-Ya-Malekat-Al-Samaa2.html



تشابه كبير بين رموز القديسة ماري وبين إيزيس المصرية

ألم تُسمى بـ نجمة البحر ؟ وهي التي كانت تُسمى بها إيزيس في مصر القديمة ؟؟ ألا توجد كنائس كاثوليكة حول العالم بهذا الاسم ؟..



بل أنهم نسبوا صفات المعبودات القديمة للقديسة مريم ، فهي إم لتموز ، لكنهم وقعوا في حرج شديد لما أرادوا تزويجها له ووصفها بصفات
غير حميدة كانت عليها إيزيس في مصر التي عُرف عنها الفسق ، فماذا فعلوا ؟..
جاء فريق منهم وأوجدوا شخصية مريم أخرى هي مريم المجدلية والتي كانت في بداية حياتها فيها نوع من الفسق ، فجاء يسوع وطهرها
وتزوجها وقد روّجت رواية شفيرة دافنشي لهذه النظرية وكتاب – الدم المقدس والكأس المقدسة ـ واعترض عدد كبير من الكاثوليك على هذه النظرية،
فقسموا عتشار القديمة والدة تموز إلى أم وزوجة !!..والنصارى اليوم يعبدون القديسة مريم رغم أنهم ينفون ذلك ويقولون كانت فرقة وانقرضت ،
وهذا غير صحيح فقد زعموا لها خوارق وقدرات ، بل قد يصيح أحدهم لا شعوريا : سانتاماريا !!!!! .
بعل تموز حورس = يسوع
http://www4.0zz0.com/2013/05/29/14/557791084.jpg

كما اتضح معنا التشابه الكبير بين تموز وبين يسوع لدى النصارى ، فالميلاد والوفاة وانبثاقه من المعبودة عشتار ، وجعله رمزا للفداء ليس كمحض الصدفة ،
وإلا كيف تتشابه كافة صفات من يمثل الشمس لدى الأولين وبين يسوع معبودهم ؟؟.

نُصُب الشمس حول العالم
بُنيت معابد شتى ونصب للشمس ، فالأهرام مثلا كانت تمثل مدرجا للصعود للسماء عند والاقتراب من الشمس ، ثم جعلها المصريون
ملساء لتشابه أشعة الشمس الساقطة ، وذكرت في القرآن الكريم : ( وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي
يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحاً لَعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ ).
فقد عُرفت الأهرام والتي هي بوابات الخروج للعالم الآخر.. والمسلّات ( جمع مسلة ) والتي هي رمز العضو الذكري عند الرجل
ومن ثم كان مفتاح الحياة يجمع بين رمزي الذكر والأنثى..


أنخ: Ankh(عنخ). هو مفتاح الحياة عند الفراعنه . وقد رسم بالهيروغليفية . ويتكونمن منحني فوق حرف T ، تعلوه دائرةٌ بيضاوية الشكل.
  • انخ الرمز المصرى القديم للحياة خلال فترة الفراعنة ( 323 – 3100) قبلالميلاد ونلاحظ ان القضبان الراسية والافقية تمثل العلاقة الانثوية والذكرية علىالتوالى وهذا المزيح بين الانوثة والذكورة ( العصا والدائرة) يمثل الخصوبة والقوة) الثراء فى معدل الانتاج(

    هناك الكثير يعتبرونه رمز الحياة والولادة لتمثيله الرحم.
  • البعض قال أن الممسك الملتوي على شكل بيضاوي بنقطتين متعاكستين يمثل بشكل رئيسي المؤنث والمذكر أساس وجود الحياة على الأرض.
  • أو أنه يدل على البعث وإعادة الحياة عند المصري القديم.
  • أما الخط العامودي في النصف فيمثل التقارب من القطبين أو التكاثف بين الأضداد.
وقد قيل ان الحلقة العلوية تمثل الشمس وهى فى الافقوقد يظهر بشكل متكرر فى الكتابات المصرية التى تتحدث عن النهضة
  • في الثقافة المعاصرة، وحتى وقنا هذا، يستخدم مفتاح الحياة لتمثيل كوكب الزهرة الذي يمثل بدوره الإلهة فينوس أو أفروديت عند الغربيين.
المفتاح كان يحمله الآلهة وملوك الفراعنة ....




وتعالوا نشاهد الصور أدناه .
مسلة مصرية قديمة في مدينة الأقصر


وأخرى في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان التي نلاحظ أنها تشكل مع الساحة الدائرية شكل قرص الشمس










رد مع اقتباس
  #24  
قديم 29-05-13, 07:53 PM
محمد الجعبة محمد الجعبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 346
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اقتباس:
م قال بمنتهى التريقة والتقليل من شأن هذه اللجنة فقال انظروا ..هذه اللجنة الكبيرة والتي راجعت المصحف..راجعته على ماذا؟..
لقد راجعته كتابة ونصوصاً ولكنها اعتمدت في تلاوته على كذاب مدلس اسمه حفص بن المغيرة..عزيزي المسلم لا تفاجأ بما أقول..
شاهدوا معي الصفحة رقم (أ) ـ وطلب من الكاميرا متابعة ما يقرأ ـ كُتب هذا المصحف الكريم، وضُبط على ما يوافق رواية حفص بن سليمان بن المغيرة الأسدي) أ ه...
المهندس المكَرّمْ .. هذهِ الشّبهَةُ قديمَةٌ ، وأوّلُ من أثارَهَا الشّيعَةُ ، وقدْ ردّ عليهم بعضُ مشايِخِنَا وعلمائِنَا .
وقدْ سَمِعْتُ الرّدَّ عليها منِ الشّيخِ عثمان الخميس منذُ أكثَرَ من أربعِ سنواتٍ ! في مناظَرَةٍ مع محامي آل البيت ــ كما أذكرُ .
__________________
اللهمَّ ارزقني رزقا طيّباً ، وباركْ لي فيه .
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 29-05-13, 08:01 PM
محمد الجعبة محمد الجعبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 346
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اقتباس:
فهو القائل صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (من تعلم لغة قوم أمن مكرهم)..
لا يصحُّ نسبَةُ حديثٍ الى رسول اللهِ لمْ يثبُتْ عنهُ !
راجِعْ هذا الرّابِطَ
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=28996
__________________
اللهمَّ ارزقني رزقا طيّباً ، وباركْ لي فيه .
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 29-05-13, 08:15 PM
أحمد الأقطش أحمد الأقطش غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 19-03-09
المشاركات: 2,705
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سالم عبدالله سالم مشاهدة المشاركة
التناخ (Tanakhתנד) هو أكرنيم (ت ن خ).. كتوڤيم/ختوڤيم Ktouvimדתובים
بارك الله فيك ... إن كان لك اتصالٌ بالمهندس زهدي، فأبلغه سلامَ العبد الفقير أولاً، ثم تصويب هذا الحرف العبري. لأن هذا الحرف المذكور هنا هو حرف الدال، وأمَّا حرف الكاف بالعبرية فهو كهذا כ في بداية الكلمة ووسطها، وهكذا ך في نهايتها. وقد اشتبه عليه رَسْمُ الكاف في آخر الكلمة برَسْمِ الدال، والفارق بينهما أن الكاف طويلةٌ إلى الأسفل. هذا مِن باب الدقة. وجزاكم الله خيراً على هذه البحوث النافعة.
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 29-05-13, 08:16 PM
محمد الجعبة محمد الجعبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 346
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اقتباس:
في هذا أمر صريح من رسول الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعدم الاقتراب من هذه الكتب نهائياً..هكذا كانوا يعلموننا..في حين أن الفهم الصحيح
لهذا الحديث إنما هو عكس ذلك تماماً فالرسول صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لم ينهاه عن الاطلاع ولكن نهاه عن الاتباع..والبون بينهما كبير..
بل على العكس من ذلك تماماً لقد أمرنا رسول الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالتعلم والاطلاع
عذراً سامحني إنْ قلتُ لكَ أنّ قولكَ غريبٌ !
فأنا لمْ أسمَعْ بهذا مطلقَاً إلا منكَ الآنَ ، بل الذي كنتُ أسمَعُهُ وقدْ استَقرَّ في ذهني عنْ كثيرٍ من المشايِخِ وأهل العلمِ ، أنّهُ يجوزُ الإطّلاعُ على ما عندَ القومِ للردِّ عليهم .
أمّا النهيُ عنهُ فهوَ لعامّةَ النّاسِ لا لمنْ يريدُ الرَدّ كحالَتِكَ تلكَ ــ سامَحَكَ اللهُ ــ .
قالَ الدكتور عبدالحي يوسف في شبكةِ المشكاة ردّاً على سؤالٍ هلْ يجوزُ قراءَةُ التّوراةِ ؟ ما نصّهُ

اقتباس:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
فالتوراة هي كتاب الله تعالى الذي أنزله على نبيه موسى عليه السلام نوراً وهدى للناس؛ (قل من أنزل الكتاب الذي جاء به موسى نوراً وهدى للناس) لكنه تعرض للتحريف والتبديل والزيادة والنقص من قبل اليهود ـ لعنهم الله ـ كما قرر ذلك ربنا في القرآن فقال (من الذين هادوا يحرفون الكلم عن مواضعه) وقال (وإن منهم لفريقاً يلوون ألسنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون) وقال سبحانه (فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله ليشتروا به ثمناً قليلاً فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون) ومن هنا منع النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه من النظر فيها والاطلاع عليها؛ حيث روى الإمام أحمد وابن أبي شيبة والبزار من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهماأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم بكتاب أصابه من بعض أهل الكتاب، فقرأه على النبي صلى الله عليه وسلم فغضب وقال {أمُتَهوكون فيها يا ابن الخطاب؟ والذي نفسي بيده، لقد جئتكم بها بيضاء نقية، لا تسألوهم عن شيء فيخبروكم بحق فتكذّبونه، أو بباطل فتصدقونه، والذي نفسي بيده، لو أن موسى كان حياً، لما وسعه إلا أن يتبعني}
ولذلك ما ينبغي لعامة المسلمين أن ينظروا في تلك الكتب ـ أعني التوراة والإنجيل ـ بدافع الاطلاع والثقافة كما يقول بعضهم؛ لأن الناظر فيها لا يسلم من أن يكذب حقاً أو يصدق باطلاً؛ فيقع في الضلال المبين؛ أما من كان من أهل العلم والضبط والتوثق فنظر فيها ليعرف باطلها ويكشف زيفها ويحذر من شرها، وتكون له المكنة في مناظرة أهلها؛ فهو مأجور على ذلك كما هو حال أبي محمد بن حزم وأبي العباس بن تيمية وبعض المعاصرين المسلمين ـ كأحمد ديدات رحمه الله ـ حيث كانوا أعلم بتلك الكتب من أهلها، ومن هنا قال ابن حجر رحمه الله تعالى: إن النهي محمول على الكراهة والتنزيه، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال {وحدِّثوا عن بني إسرائيل، ولا حرج} وغضبه على عمر كغضبه على معاذ حين طول بالناس في الصلاة، وذلك لمنزلتهما، وعلوّ مقامهما في الدين.ا.هـــ والله تعالى أعلم.
__________________
اللهمَّ ارزقني رزقا طيّباً ، وباركْ لي فيه .
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 29-05-13, 08:19 PM
محمد الجعبة محمد الجعبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 346
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

وقدْ أجاب الشيخُ الفوزان
السؤال :
ما هو القول الحق في قراءة كتب المبتدعة وسماع أشرطتها ؟

الجواب:
لا يجوز قراءة كتب المبتدعة ، ولا سماع أشرطتهم ، إلا لمن يريد أن يرد عليهم ، ويبين ضلالهم .
أما الإنسان المبتدئ ، وطالب العلم ، أوالعامي ، أو الذي لا يقرأ إلا لأجل الاطلاع فقط ، لا لأجل الرد ، وبيان حالها، فهذا لا يجوز ، لأنها قد تؤثر في قلبه ، وتشبه عليه فيصاب بشرها ، فلا يجوز قراءة أهل الضلال إلا لأهل الاختصاص من أهل العلم، للرد عليها والتحذير منها.
__________________
اللهمَّ ارزقني رزقا طيّباً ، وباركْ لي فيه .
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 29-05-13, 08:33 PM
محمد الجعبة محمد الجعبة غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-09
المشاركات: 346
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

اقتباس:
وأي داعية مهما عظم شأنه لن يكون كموسى عليه السلام
!!!
بلِ النّبّيُّ صلى الله عليه وسلّمُ أعظَمُ وهوَ القَائِلُ : أنا سَيِّدُ ولَدِ آدَمَ ولا فخْر .

أمّا إنْ قَصَدتَ أنّهُ في زمَنِ فرعَونَ لا داعِيَةَ الى اللهِ كموسَى عليهِ الصلاةُ والسَّلامُ ،، فنعَم .
ولكن لا بدّ من تحريرِ العبارَةِ ،،
وأنا لا أنتقِدُ المهنْدِسَ ، ولكنْ أريدُ تصويبهَ قيما أخطَأَ حتى يكتَمِلَ بحثُهُ ، فيخْرُجَ في أحسَنِ صورةٍ .
وللهِ الكمالُ وحْدَهُ .
قالَ تعالى ( سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ ) .
__________________
اللهمَّ ارزقني رزقا طيّباً ، وباركْ لي فيه .
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 01-06-13, 09:45 PM
سالم عبدالله سالم سالم عبدالله سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-04-11
المشاركات: 568
افتراضي رد: القرءان الكريم وليس التناخ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الردود هنا للفاضل المهندس زهدي جمال الدين حفظه الله

________________


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الجعبة مشاهدة المشاركة

اقتباس:
م قال بمنتهى التريقة والتقليل من شأن هذه اللجنة فقال انظروا ..هذه اللجنة الكبيرة والتي راجعت المصحف..راجعته على ماذا؟..
لقد راجعته كتابة ونصوصاً ولكنها اعتمدت في تلاوته على كذاب مدلس اسمه حفص بن المغيرة..عزيزي المسلم لا تفاجأ بما أقول..
شاهدوا معي الصفحة رقم (أ) ـ وطلب من الكاميرا متابعة ما يقرأ ـ كُتب هذا المصحف الكريم، وضُبط على ما يوافق رواية حفص بن سليمان بن المغيرة الأسدي) أ ه...
المهندس المكَرّمْ .. هذهِ الشّبهَةُ قديمَةٌ ، وأوّلُ من أثارَهَا الشّيعَةُ ، وقدْ ردّ عليهم بعضُ مشايِخِنَا وعلمائِنَا .
وقدْ سَمِعْتُ الرّدَّ عليها منِ الشّيخِ عثمان الخميس منذُ أكثَرَ من أربعِ سنواتٍ ! في مناظَرَةٍ مع محامي آل البيت ــ كما أذكرُ .

جزاكم الله خيرا..فأنا لا اقول هذه شبهة مستحدثة والدراسة التي بين يديك هي حصاد خبرة في مجال الدعوة
على مدى اربعون عاماً أو يزيد..ولو أنكم صبرتم قليلا لرأيتم أنني أنشر الدراسة كاملة وكافة الردود عليها
في نهاية الدراسة عند التعرض للشبهات المثارة حول القرءان الكريم..فالشيعة وإن كانوا أول من نشرها
إلا أن النصارى قد تلقفوها عنهم وأعادوا البعث إليها بعدما انتفت آثارها من الأذهان..
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:23 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.