ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > الدراسات العليا
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 19-07-12, 03:31 AM
أم أحمد الحافظ أم أحمد الحافظ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-05
المشاركات: 186
افتراضي مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

الحمد لله
نوقشت الشهر الماضي (بتاريخ 26/6/2012) رسالتي التي تقدمت بها لنيل درجة الماجستير في السنة وعلوم الحديث، وهي بعنوان:
( الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد ومنبع الفوائد مع معجم الرواة الذين أفردهم بالجرح والتعديل ودراسة ما تعارض من أحكامه)

وسأوافيكم بأهم النتائج التي وصلت إليها في القريب العاجل إن شاء الله.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-10-12, 12:08 PM
ابو قتيبة البرجي ابو قتيبة البرجي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-01-06
المشاركات: 86
افتراضي رد : مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

مبارك لك الماجستير و أسأل الله تعالى أن يوفقك للدكتوراه
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 30-07-14, 04:58 PM
أحمد مرتضى أحمد مرتضى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-03-11
المشاركات: 459
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

اين موافاتنا بالجديد وهل طبعت مشكورة
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 30-07-14, 09:59 PM
محمود أحمد المصراتي محمود أحمد المصراتي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 06-10-09
المشاركات: 1,320
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

موفقة !
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 31-07-14, 07:59 AM
ابن العيد ابن العيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-06
المشاركات: 1,500
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

لم يأت الخبر !
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 03-08-14, 12:59 PM
مصطفى جعفر مصطفى جعفر متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-03-06
المشاركات: 2,697
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أحمد الحافظ مشاهدة المشاركة
الحمد لله
نوقشت الشهر الماضي (بتاريخ 26/6/2012) رسالتي التي تقدمت بها لنيل درجة الماجستير في السنة وعلوم الحديث، وهي بعنوان:
( الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد ومنبع الفوائد مع معجم الرواة الذين أفردهم بالجرح والتعديل ودراسة ما تعارض من أحكامه)

وسأوافيكم بأهم النتائج التي وصلت إليها في القريب العاجل إن شاء الله.
سبحان الله
في سنة 1994 أعطيت دار الجيل حقوق طبع كتاب (( المعجم الرائد لمن تكلم فيهم الهيثمي في مجمع الزوائد )) .
وللأسف الشديد موتوا الكتاب عندهم ، ولم يطبعوه رغم أنهم ذكروا لي أنهم أعدوه للطباعة .
وكانت أخت فاضلة من سنوات في (( منتدى أهل التحقيق والتصنيف )) متوقف من فترة ، سألت عن المعجم .
وعمومًا مبارك إخراج الفكرة ، ومبارك للأخت أو الابنة .
وما زال أصل الكتاب عندي
[IMG][/IMG]
__________________
إذا مرضنا أتيناكم نعودكم وتذنبون فنأتيكم لنعتذر
مكتب نور الإسلام . أشرطة . مخطوطات

اللهم أمّنِّي من خوف يومئذ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 13-08-14, 12:26 PM
ابن العيد ابن العيد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-01-06
المشاركات: 1,500
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

فما هذه الصورة ؟
خيالية [ابتسامة ]
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-02-15, 10:46 AM
أم أحمد الحافظ أم أحمد الحافظ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-05
المشاركات: 186
افتراضي مشاركة: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

خاتمة

إن الحافظ الهيثمي من الحفاظ الذين تركوا لنا كتاباً متميزاً فريداً، فينبغي أن يُهتمّ به، ويُدرَس دراسة علمية متخصصة، ولا يكفي بحث واحد مهما بذل صاحبه من جهد لإيفائه حقه، ومع ذلك فقد حللت كثيراً من الأمثلة والنماذج، وناقشت بعض المسلّمات والآراء، وقدَّمتُ بعض النتائج، مما يكون له أثر طيب – إن شاء الله تعالى – في تحريك همم الباحثين لمواصلة الطريق والتعمق أكثر.

وهذه أهم النتائج التي وصلت إليها:

1- لم ينشأ الهيثمي في أسرة علمية، لكنه كان رائد أهله في طلب العلم، وقد رأينا مِنْ أولاد أخيه وأولادهم مَنْ أقبل على العلم، وتبوأ مراتب رفيعة، حتى كان فيهم من رُشِّح للقضاء الأكبر.

2- سار الهيثمي على منهج السلف الصالح في الرحلة لطلب الحديث وسماعه، وجاب مع شيخه العراقي دمشق وبيت المقدس والخليل وغزة ونابلس وصفد وبعلبك وطرابلس وحمص وحماة وحلب والإسكندرية ومكة والمدينة، وسمع وقرأ على عدد كبير من الشيوخ.
وقد قدّمت هذه الرسالة مشيخةً للهيثمي، لعلها تفي ببعض حقه، وتجبر تقصير بعض الباحثين في التعريف به، وبلغ عدد شيوخ الهيثمي فيها ممن وجدت نصاً صريحاً على سماعه منهم (84) شيخاً، بالإضافة إلى (72) شيخاً آخر، ذكرهم المؤرخون في شيوخ العراقي، كما ذكروا أن الهيثمي شارك العراقيَّ في أكثر شيوخه وغالب مسموعاته من بعد الخمسين وهلمّ جرّاً.

3- كان الهيثمي مقصداً لطلاب العلم في حياة شيخه وبعد وفاته، وقد تتبعتُ من حفظت لنا كتب التاريخ روايته عن الهيثمي سماعاً أو حضوراً، فبلغ عددهم (143) راوياً، عدا من أجازهم، ويربو عددهم على المائة، لكن اقتصرت في الترجمة على أشهرهم، ومن أراد الوقوف عليهم فليراجع الضوء اللامع للسخاوي وغيرَه.

4- من المعروف بين علماء الحديث وطلابه أن (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد) يضم زوائد ثلاثة مسانيد وثلاثة معاجم، منها مسند أبي يعلى الموصلي الصغير، أما القول بأن الهيثمي أخرج فيه زوائد مسند أبي يعلى الكبير وزوائد معجمه أيضاً، فزعمٌ لا أساس له من الصحة.

5- للهيثمي في (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد) ذوقٌ رفيع في انتقاء الزوائد، وترتيبها، وتبويبها، وتطريزها ببعض الفوائد الحديثية والفقهية.

6- يمتاز (مجمع الزوائد) بأن الهيثمي تكلم فيه في الأحاديث وما في رواتها من جرح وتعديل، واتخذت أحكامه شكلاً من هذه الأشكال الثلاثة:
أ. يحكم على الحديث بالصحة أو الحسن أو الضعف ونحو ذلك.
ب. يحكم على الإسناد بالصحة أو الحسن أو الضعف ونحو ذلك.
ج. يحكم على رجال الإسناد كلهم حكماً عاماً، أو يحكم على فرد أو أكثر منهم.
وكان موضوع هذه الرسالة الحالة الأخيرة، أي: من أفرده الهيثمي بحكم خاص به.

7_ أجمع الدارسون لشخصية الهيثمي على تواضعه واستصغاره لنفسه، وتبعيّته للسابقين، وبرز هذا بروزاً واضحاً في اختياره الاعتماد على من سبقه من الأئمة النقاد في الحكم على الرواة، وتوَقُّفِهِ في كثير من الأحيان عن الحكم، فيذكر التوثيق، ويذكر معه ما يضادّه، ومع ذلك كان حسّه النقدي وشخصيته العلمية تتجلى بين الفينة والأخرى حاملة معها نقداً أو تصحيحاً أو استدراكاً.

8- أحكام الهيثمي على الرواة جرحاً وتعديلاً قائمة على آراء النقاد المتقدمين، فإما أن يلخّص أقوالهم دون ترجيح، أو يوازن بينها ويختار منها باجتهاده، ولا يمكن أن يُنسب إليه توثيق أو تضعيف على معنى أنه هو مُنشئ ذلك وقائله، ومن هنا يُعلم خطأ الأستاذ حسين سليم أسد [وغيره] عندما يقول - مثلاً- في تعليقه على أحد أحاديث مسند أبي يعلى: "عبد الرحمن بن مسعود وثقه ابن حبان والهيثمي"(1)، لأن توثيق الهيثمي قائم على ذكر ابن حبان له في الثقات، إذ لم يوثقه غيره.

9- لم يكن الهيثمي في أحكامه على الرواة من أهل الاستقراء التام، بل اعتمد على مراجع قليلة، وحكم على الرواة من خلال ما تقدمه له، دون استقصاءٍ لكل ما ورد فيهم من جرح وتعديل، وهذه المراجع هي على الترتيب:
تهذيب الكمال للمزي، فإن لم يكن الراوي من أهل التهذيب، نظر ترجمة الراوي في الإكمال للحسيني – إن كان من رجال الإمام أحمد في مسنده – أو ميزان الاعتدال للذهبي، فإن لم يجد للراوي ترجمة فيهما عاد إلى الجرح والتعديل لابن أبي حاتم أو الثقات لابن حبان أو لكليهما، فإن لم يجد له ترجمة قال: (لم أر من ذكره) ونحوها، أو عاد في القليل النادر إلى بعض المراجع الأخرى.
ولم يكن الهيثمي من أهل الاستقراء الناقص أيضاً، إذ أنه لم يطّرد في مراجعة كتابي الجرح والتعديل والثقات لمعرفة أقوال الأئمة النقاد في حال الراوي، بل كان يعود إليهما على النشاط.
وبناءً على ذلك:
أ. ينبغي على الباحث المدقق المتمكن من أدوات الحكم على الرواة عدمُ الاسترواح إلى أحكام الهيثمي، واستقصاءُ ما ورد في الراوي، وهذا ليس بالعسير الآن بعد توفر وسائل حديثة سريعة للبحث.
ب. عندما يقول الهيثمي في الراوي: (لم أجد له ترجمة) ونحوها، فالمعنى أنه لم يجد له ترجمة في الكتب التي اعتمدها، وإن لم يصرّح بها، لا أنه تتبّع كتب الرجال والتواريخ كلها أو جلّها، فلم يجد للراوي ترجمة فيها.
كما أنه قد ينفي وقوفه على ترجمة للراوي، وهو مترجم في الجرح والتعديل أو الثقات، لما تقدم من عدم اطِّراده في مراجعتهما.
بل قد نجد للراوي ترجمة في التهذيب أو الإكمال أو الميزان لوجود أسباب حالت بينه وبين الوقوف على ترجمته، أو لغفلته وذهوله عن موطن الترجمة.

10- يستخدم الهيثمي مصطلح (لم أعرفه) ونحوه عندما لا يجد ترجمة للراوي أيضاً، فهو يخالف معظم النقاد الذين يطلقونه غالباً على مجهول العين، أما عندما يقرنه ببيان الوقوف على ترجمة ما – وهو نادر – فيكون المراد به تجهيل الراوي.

11- يميل الهيثمي إلى إيثار الكلمة الواسعة على الكلمة الضيقة المحددة، ولذلك لم يلتزم ببعض مصطلحات الجرح والتعديل التي وحّد المتأخرون بيانها، واستقروا عليها:
فاستخدم (ثقة) ومشتقاتها بمعنى القبول العام.
واستخدم لفظة (ضعيف) ومشتقاتها لكل من تُكُلِّمَ فيه، وإن كان هالكاً في الضعف أو مُتَّهَماً.
وأطلق (منكر الحديث) على من غلبت المناكير على حديثه فاستحقّ الردّ، ومن لم تغلب على حديثه، فيُعتبر بغير المنكر من روايته.
وأطلق عدم الاحتجاج على كل من لا يحتج به، سواء كان صالحاً للاعتبار أم لا.
وقال (فيه كلام) في كل من تكلم النقاد فيه، سواء كان كلامهم تلييناً خفيفاً أم قدحاً شديداً.
وأطلق (فيه كلام كثير) على من ضُعِّفَ تضعيفاً شديداً، ومن تكلم فيه جمع كثير من العلماء، وإن كان كلامهم يسيراً لا يُسقط حديث الراوي.
وينبني على هذه النتيجة أمور ستة:
أ. وجوبُ عدم تحميل كلام الهيثمي ما لا يحمله، ثم الاعتراض عليه ورميه بالتساهل، فإن تساهله هذا تساهلٌ في المصطلحات، وتجوُّزٌ باستعمال اللفظ بمعنى أوسع من معناه عند المتأخرين، وهذا جائز، ولا يُشاحّ فاعله، لكن يؤخذ عليه عدم التنبيه إلى ذلك، لا سيما بعد استقرار المصطلحات.
ب. إن التنبه إلى توسع الهيثمي في معاني هذه الاصطلاحات يزيل كثيراً من الإشكال والتناقض الظاهري في أحكامه المختلفة على الراوي الواحد، ويُظهر تسرُّعَ بعض الباحثين في تخطئتهم للهيثمي ورميه بالاضطراب.
ج. إذا اختلف حكم الهيثمي على الراوي الواحد بين لفظ عام وآخر خاص، يُحمل العام على الخاص، والاحتياط أولى وأسلم، إلا إن قام دليل على وهمه في حكمه الخاص، أو تشدده فيه، أو أنه يحكم على خصوص الحديث لا عموم رواية الراوي، ونحو ذلك.
د. إذا رأى الباحث قول الهيثمي (وثقه فلان) أو (ضعفه فلان)، فليبحث عن عبارة فلان للوقوف على سياق لفظه بتمامه، فقد لا يكون قال: هو ثقة، أو ضعيف.
هـ. لا يُستَغرب أن يقول الهيثمي في الراوي الواحد (ثقة) ويقول فيه (ضعيف)، لِـمَا قَدَّمنَا من أنه يطلق (ثقة) على كل من ورد فيه نوع توثيق وإن كان ليناً، ويطلق لفظة (ضعيف) على أصلها، لمن فيه ضعف يبقيه في إطار من يُعتبر بحديثه.
و. إن الحافظ الهيثمي – رحمه الله – من أهل الورع الذين يجتنبون ذكر ما في الراوي من طعن شديد، كالكذب ونحوه، فكثيراً ما يكتفي بجرحه بأخف الألفاظ، وأبعدها عن احتمال الإثم.

12- إن التعارض في أحكام الهيثمي يتخذ شكلاً من هذه الأشكال الثلاثة:
أ‌. إما أن يكون تعارضاً ظاهرياً يزول بالبحث والتنقيب.
ب‌. أو يكون تعارضاً حقيقياً، وهو غير ظاهر للعيان.
ج. أو يكون تعارضاً حقيقياً ظاهراً جلياً.

13- ينبغي حمل كلام الحافظ الهيثمي في موطن على موافقة المواطن الأخرى ما أمكن، لندفع عنه التناقض والاختلاف، لكن دون المبالغة والتكلّف، ويحصل هذا التوفيق بين أقواله إذا لاحظنا مجموعة من الضوابط، من أهمها:
أ. لا تعارض بين ألفاظ مراتب الاحتجاج، وكذا بين ألفاظ مراتب الاعتبار، وألفاظ مراتب الترك، أما ذاك الاختلاف في الألفاظ والعبارات فهو اختلاف تنوع لا تضاد.
ب. لا تعارض بين العبارة الوصفية والحكم الاجتهادي الترجيحي، لأن العبارة الوصفية لا تفيد حكماً، فهي محض وصف لواقع كلام الأئمة في الراوي، دون موازنة أو ترجيح.
ج. لا تعارض بين الألفاظ الواسعة العامة، والألفاظ الضيقة الخاصة التي تندرج تحتها، أو أنها أحد أفرادها.
د. لا تعارض بين قول الهيثمي في الراوي (من رجال الصحيح) ونحوه، ونسبته إلى الضعف، فإنه يتسهّل فيطلقها على من لم يحتجا به في الأصول، ومن لم يحتجا به مطلقاً.
هـ. لا تعارض بين الحكم الكلي والحكم النسبي؛ لأن كلاً منهما واقع على موضوع غير موضوع الآخر.

14- بعد جمع أحكام الهيثمي على الراوي الواحد في مكان واحد، ودراستها، مع ملاحظة الضوابط السابقة وغيرها، وجدت أن عدد الرواة الذين تعارض فيهم حكمه بلغ (213) راوياً في (229) موضعاً، منها (9) مواضع كان التعارض فيها ظاهرياً ولا حقيقة له، و(175) موضعاً اختلف فيها قوله بين إثبات الوقوف على ترجمة ونفي ذلك.
أي: إن نسبة الرواة الذين اضطرب في الحكم عليهم لا تتجاوز 5,04 % ممن حكم عليهم في (مجمع الزوائد)، وهذه نسبة ضئيلة، لا يخلو منها الاجتهاد البشري، والكمال لله وحده.

15- أظهرت الدراسة أن تعارض حكم الهيثمي في الراوي الواحد يرجع إلى أحد هذه الأسباب:
أ. كونُ الراوي مختلفاً فيه، غير واضح الأمر وضوحاً تاماً، فيجتهد فيه الهيثمي، فيختلف فيه اجتهاده.
ب. تأثُّرُ حكمه بخصوص الحديث الذي يدرس رجال إسناده.
ج. اعتماده على مؤلفاته في الزوائد – وهي مرتبة على الأبواب – وعدم مراجعة أصولها.
د. اختلاف مصدره في الحكم على الراوي، ووجود بعض المصادر التي لم يطّرد في العودة إليها.
هـ. خلطه بين بعض الرواة.
و. سقم نسخه من المسانيد والمعاجم التي جمع زوائدها.
ز. وقوع الخطأ في أصل رواية بعض الأحاديث.
ح. كونُ الراوي مختلفاً في اسمه أو نسبه أو نسبته.
ط. ورود الراوي مهملاً أحياناً، أو منسوباً إلى أبيه دون أن يُرفع في نسبه، أو منسوباً إلى جده.
ي. ذكر الراوي بكنيته في بعض المواضع، أو باسمه وهو مترجم في كتب الرواة في الكنى.
ك. ورود الراوي مبهماً في بعض المواضع.
ل. خروج الهيثمي عن اصطلاحه الذي يمشي عليه، أو استخدامه الاصطلاحَ لأكثر من معنى.
م. الغفلة والذهول التي لا ينفك عنها بشر.

16- إن عمل الهيثمي في (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد) عملٌ بشري يعتوره النقص والخطأ، ومن أهم ما يُوَجَّه إليه من الانتقادات:
أ‌. يورد بعض ما ليس من الزوائد.
ب‌. لا يورد بعض الأحاديث، وهي على شرطه في الزوائد.
ج. يكرر بعض الأحاديث في نفس الباب، فلا تفيد معنى جديداً.
د. يخطئ في تخريج بعض الأحاديث.
هـ. يعزو الحديث أحياناً إلى بعض من أخرجه دون بعض.
و. يهم في بعض أحكامه على الرواة والأسانيد والأحاديث.
ز. ينفرد بأحكام لم يُسبق إليها.
ح. يذكر بعض أسباب ضعف الحديث دون بعض.
ط. يذكر بعض أسباب ضعف الراوي دون بعض.
ي. يضعّف الحديث بأحد الرواة، وفيه من هو أضعف منه.
ك. يتصرف في نقل بعض أقوال الأئمة النقاد مما يحيل المعنى.
ل. يهم في عزو بعض أحكام الجرح والتعديل إلى قائليها.
م. يتابع المصنفين في الرواة في بعض أوهامهم.
ن. يجزم أن في الإسناد فلاناً، ثم يتبين عدم وجوده فيه.
س. ينفي أن يكون راوي الحديث فلان، فإذا به هو.
ع. يخطئ في تعيين بعض الرواة المهملين.
ف. يخلط بين بعض الرواة.
ص. يتناقض في بعض أحكامه.
ق. يضعّف الراوي بالتدليس، ولا يطّرد في بيان إن كان الحديث من روايته بالعنعنة أم لا.
ر. يضعّف الراوي بالاختلاط، ولا يطرد في بيان إن كان الحديث مما روي عنه قبل الاختلاط أم بعده.
ش. يصحّف ويحرّف أسماء بعض الرواة.
ت. ينفي الوقوف على ترجمة لكثير من الرواة، وهم مترجمون في كتب الرجال.
ومن فوائد هذه الرسالة التنبيه إلى كمّ طيب من هذه الأوهام في مواضعها المناسبة.

17- لا يستطيع أي كتاب أن يبلغ رتبة الكمال، مهما بذل صاحبه من جهد، وعلا كعبه في العلم، ووظيفة المتأخر أن يأتي إلى عمل المتقدم فيهذبه، ويستدرك عليه، ويصحح أوهامه، ويشرح ما أغُلق منه، وهكذا، لتتضافر الجهود، ويكتمل بناء العلم.

18- إن علماءنا الأوائل لم يكونوا يعبثون حين أتوا إلى الفن الواحد من فنون التراث، فأكثروا فيه التأليف والتصنيف، فقد وجدت أثناء جمعي لأقوال الهيثمي في الرواة أنه لا يغني كتاب عن كتاب.

التوصيات والمقترحات:

وفي ضوء النتائج المذكورة، أقترح على إخواني الباحثين والمتخصصين في الحديث وعلومه، ما يلي:
1- طباعة نسخة مسندة من (مجمع الزوائد ومنبع الفوائد)، وإعادة تحقيقه بما يحقق الفوائد المرجوّة منه، مع مراعاة ما يلي:
أ. التنبيه إلى الأحاديث المكررة - وهي كثيرة-، ويستفاد من ذلك ضمُّ أجزاء التخريج بعضها إلى بعض، والتنبهُ إلى الأحكام المختلفة في الحديث الواحد، وهذا يسيرٌ علينا في وقتنا بعد توفر وسائل عصرية سريعة دقيقة للبحث، وضم النظير إلى النظير.
ب. تدقيق الأحاديث، والحرص على البعد عن التصحيف والتحريف الذي تعج به طبعات هذا الكتاب، وفيما يلي جدول بما وقع من ذلك في أسماء الرجال، عدا ما ورد في المتون(1).
ج. تعقّبُ الهيثمي فيما يحتاج إلى تعقب، وهذه الرسالة – بفضل الله تعالى – مَعْلَمٌ ودليل يهدي الباحث إلى جوانب الانتقاد على الهيثمي لتلافيها.
د. استكمال ما فات الهيثمي، لا سيما ما كان على شرطه من الأحاديث الزوائد ولم يورده، وما فاته من الرواة المجروحين، والتعريف بمن لم يقف على تراجمهم، ولهم ترجمة في كتب الرجال.
هـ. الإشارة إلى الأحاديث الزوائد من القسم المفقود من المعجم الكبير، ومن مسانيد المكثرين للطبراني، ولو أُفردت بملحق في آخر الكتاب فهو حسن.

2- استكمال هذا البحث وغيره، ودراسة أحكام الهيثمي الإجمالية على بعض الأسانيد، أي دراسة قوله في الإسناد: (رجاله ثقات) أو (رجاله موثقون) ونحوهما، للوصول إلى نتيجة شاملة لكل أحكامه، ومعرفة دقيقة وافية بمنهجه واصطلاحاته.

3- إفراد زوائد المسانيد والمصنفات والأجزاء على الكتب الستة، والسير على خطا الهيثمي وغيره في هذا المضمار، للوصول إلى موسوعة شاملة للسنة النبوية، مع مراعاة تجنب الوقوع في سلبيات هذا الأسلوب في التصنيف.

4- إعادة تحقيق (المعجم الكبير) للطبراني تحقيقاً علمياً رصيناً يليق بمكانة المؤلِّف والمؤلَّف، والعناية بكتب الرجال التي تطفح تحقيقاتها الموجودة في الأسواق بالتصحيفات والتحريفات.

وفي الختام:
أرجو أن أكون قد وُفِّقْتُ فأحسنت فيما قصدت، فإن أصبت فبفضل الله عز وجل، وإن كان ثمة خطأ أو تقصير فمن نفسي.
والله أسأل أن ينفعني به وسائر المسلمين، وأن يهدينا إلى التمسك بسنة نبيه  وخدمتها والدفاع عنها، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-02-15, 11:05 AM
أم أحمد الحافظ أم أحمد الحافظ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-12-05
المشاركات: 186
افتراضي مشاركة: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

ملحوظة :
بناء على رأي المناقشين حذفت من رسالتي (معجم الرواة الذين أفردهم الهيثمي بالجرح والتعديل)، وجعلته كتاباً مستقلاً.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-02-15, 12:41 PM
أحمد مرتضى أحمد مرتضى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-03-11
المشاركات: 459
افتراضي رد: مناقشة رسالة ماجستير عن الحافظ الهيثمي وكتابه مجمع الزوائد

كيفية الحصول على تلك الرسائل بوركت
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:21 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.