ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #71  
قديم 16-09-11, 06:27 AM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الله السعدي المصري مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي الكريم.
وفيك بارك الله.
رد مع اقتباس
  #72  
قديم 16-09-11, 06:28 AM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

" تمارين 1 "
بيّن موضع النسخ ونوعه في النصوص التالية؟
1- قال الله تعالى: (إن يكن منكم عشرون صابرون يغلبوا مائتين) وقال تعالى: ( الآن خفف الله عنكم وعلم أن فيكم ضعفا فإن يكن منكم مائة صابرة يغلبوا مائتين).
2- قال الله تعالى: عن الزانية ( فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت ) وقال تعالى: ( الزانية والزاني فاجلدوا كل واحدا منهما مائة جلدة ).
3- ( رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم عام أوطاس في المتعة ثلاثًا ثم نهى عنها). رواه مسلم.
4- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إنما الماء من الماء ) رواه مسلم، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل) رواه البخاري.
5- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( كنت نهيتكم عن لحوم الأضاحي بعد ثلاث فكلوا وادخروا ما بدا لكم ) رواه الترمذي.
......................... ......................... ......................... ......................... ....
1- نسخ وجوب مصابرة العدو إذا كانوا عشرة أضعاف إلى وجوب مصابرتهم إذا كانوا ضعفا واحدا.
ونوع النسخ باعتبار المنسوخ هو نسخ حكم ببدل أخف منه، وباعتبار الناسخ هو نسخ كتاب بكتاب.
2- نسخ وجوب حبس الزانية في البيت إلى وجوب جلدها 100 جلدة إن كانت بكرا.
ونوع النسخ باعتبار المنسوخ هو نسخ حكم ببدل أخف منه إذ أن عقوبة مؤقتة أهون من الحبس في البيت إلى أن تموت وباعتبار الناسخ هو نسخ كتاب بكتاب.
3- نسخ إباحة المتعة إلى حرمة المتعة.
ونوع النسخ باعتبار المنسوخ هو نسخ حكم ببدل أغلظ منه، وباعتبار الناسخ هو نسخ سنة بسنة.
4- نسخ عدم وجوب الغسل إذا لم ينزل إلى وجوب الغسل.
ونوع النسخ باعتبار المنسوخ هو نسخ حكم ببدل أغلظ منه، وباعتبار الناسخ هو نسخ سنة بسنة.
5- نسخ حرمة ادخار لحوم الأضاحي بعد ثلاث إلى إباحة ذلك.
ونوع النسخ باعتبار المنسوخ هو نسخ حكم ببدل أخف منه وباعتبار الناسخ هو نسخ سنة بسنة.
" تمارين 2 "
بيّن طريقة الجمع بين النصوص المتعارضة الآتية؟
1- قال الله تعالى: ( فيومئذ لا يسأل عن ذنبه إنس ولا جان ) وقال تعالى: ( وقفوهم إنهم مسئولون ).
2- قال تعالى: ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما ) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تقطع يد السارق إلا في ربع دينار فصاعدا ) متفق عليه.
3- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا صلاة بعد الصبح حتى ترتفع الشمس، ولا صلاة بعد العصر، حتى تغيب الشمس) متفق عليه، وقال ( إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين ) متفق عليه.

......................... ......................... ......................... ......................... ....
1- الآية الأولى تقول إنه لن يسأل الإنسان عن ذنوبه والثانية تقول إنه سيوقف ليسأل.
ورفع التعارض يكون بالجمع وذلك بحمل كل منهما على حال مختلف فيحمل الأول على سؤال الاستفهام ويحمل الثاني على سؤال التوبيخ.
2- الآية الأولى تقول كل سارق تقطع يده، والحديث يقول لا تقطع يد السارق إلا إذا كان ما سرقه يبلغ ربع دينار فصاعدا.
ورفع التعارض يكون بالجمع بينهما بحمل العام على الخاص أي السارق والسارقة إذا سرقا ربع دينار فصاعدا فاقطعوا أيديهما.
3- الحديث الأول عام في الصلاة يشمل تحية المسجد وغيرها وهو خاص في الوقت.
والحديث الثاني عام في الوقت خاص بتحية المسجد فبينهما عموم وخصوص وجهي وقد تعارضا في صورة تحية المسجد بعد الصبح والعصر.
ورفع التعارض يكون بالترجيح فيخص عموم النهي عن الصلاة بعد الصبح وبعد العصر بغير تحية المسجد لأنها صلاة ذات سبب ويبقى الثاني على عمومه فمتى دخل المسجد في أي وقت توجه له الخطاب إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين.
رد مع اقتباس
  #73  
قديم 16-09-11, 06:30 AM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

الدرس السادس في المرفقات.
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar الدرس السادس من شرح الورقات.rar‏ (116.2 كيلوبايت, المشاهدات 377)
رد مع اقتباس
  #74  
قديم 16-09-11, 07:21 AM
أبو القاسم العتيبي أبو القاسم العتيبي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 1,186
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

جزاك الله خير أخي الكريم
__________________
" كم أفسدت الغيبة من أعمال الصالحين " التذكره لإبن الجوزي ..
رد مع اقتباس
  #75  
قديم 16-09-11, 07:56 AM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

وجزاك الله خيرا.
رد مع اقتباس
  #76  
قديم 16-09-11, 07:58 AM
أبو سليمان الخليلي أبو سليمان الخليلي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-09-09
المشاركات: 2,160
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

أسأل الله لكَ القَبول .
وأكمل بارك الله عليك .
__________________
قال سفيان الثوري : من أبكاه علمه فهو العالِم .
قال ابن الجوزي : من أرادَ اجتماع همّه وإصلاح قلبه فليحذرْ من مخالطة النّاس في هذا الزّمان .
رد مع اقتباس
  #77  
قديم 16-09-11, 11:01 AM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

اللهم آمين.
نسأل الله أن يعيننا على الإكمال على خير.
رد مع اقتباس
  #78  
قديم 16-09-11, 11:39 AM
عبد الله المأمون عبد الله المأمون غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-05-10
المشاركات: 15
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

يا أخي/ أختي الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحتاج كتب الإمام بدر الدين العيني - رحمة الله عليه – الحنفي صاحب عمدة القاري. (يوجد عندي الكتب المذكورة: عمدة القاري، البناية شرح الهداية، عقد الجمان، شرح سنن أبي داود، ونخب الأفكار).

وعنوان رسالتي الماجستير: الاختيارات الفقهية للإمام بدر الدين العيني في العبادات والمعاملات.

وأحتاج كتب التالية مثلا:
1. الدرر الزاهرة في شرح البحار الزاخرة
2. المسائل البدرية المنتخبة من الفتاوى الظهيرية
3. رمز الحقائق شرح كنز الدقائق
4. المستجمع في شرح المجمع والمنتقى في شرح الملتقى
5. العلم الهيب في شرح الكلم الطيب
6. مباني الأخبار في شرح معاني الآثار
7. المقدمة السودانية في الأحكام الدينية
8. التذكرة في النوادر
9. منتخب من مسائل روضة العلماء

فالرجاء من الإخوة والأخوات مساعدة باعطاء هذه الكتب المذكورة، سواء PDF/ MS Word ، أو رابطة للتحميل. وشكراً، جزاكم الله أحسن الجزاء، والله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه.
للاتصال:
عبد الله المأمون، القاهرة
Email: vaia1987@yahoo.com
Almamun1987@yahoo.com
رد مع اقتباس
  #79  
قديم 16-09-11, 01:10 PM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
وجدت على النت بعض العناوين.
1- العلم الهيب في شرح الكلم الطيب / تاليف أبي محمد محمود بن أحمد العيني / أبي المنذر خالد بن إبراهيم المصري / مكتبة الرشد /الطبعة الاثانية 1421 هـ.
رابط التحميل.
http://www.mktaba.org/vb/showthread.php?t=20337
2- نخب الأفكار في تنقيح مباني الأخبار في شرح معاني الآثار
المؤلف: محمود بن أحمد بن موسى بدر الدين العيني
المحقق: ياسر بن إبراهيم أبو تميم.
رابط التحميل.
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=4969
3- رمز الحقائق شرح كنز الدقائق ( مخطوط ).
رابط التحميل.
http://makhtota.ksu.edu.sa/makhtota/2723/1
رد مع اقتباس
  #80  
قديم 16-09-11, 01:13 PM
أبو مصطفى البغدادي أبو مصطفى البغدادي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 14-08-11
المشاركات: 841
افتراضي رد: دروس في شرح الورقات شرح سهل وواضح.

" الإجماع "
الإجماع: اتفاق علماء العصر على حكم الحادثة.
مثال: أجمع علماء المسلمين على أن الحائض تقضي ما أفطرته من شهر رمضان.
ولنسلط الضوء على ألفاظ التعريف:
قولنا: ( اتفاق ) هو حصول التوافق من الكل فيخرج ما لو خالف البعض.
قولنا: ( علماء ) نعني بالعلماء فقهاء المسلمين دون غيرهم كاللغويين والأصوليين.
قولنا: ( العصر ) هو الزمن قل أو كثر، والمراد في أي عصر من العصور من بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلى يوم القيامة.
قولنا : ( على حكم ) الحكم هو إثبات شيء لآخر، والمراد به هنا هو الحكم الشرعي كالوجوب والحرمة.
قولنا ( الحادثة ) أي المسألة التي يمكن أن تحدث وتقع، ونعني بالحادثة هي الحادثة الشرعية لا غيرها من الحوداث كمسائل اللغة والعلوم الطبيعية.
شروط الإجماع:
1- وجود الاتفاق فلو كان في عصرنا اليوم 100 فقيه فلا بد من أن يتفقوا جميعهم على الحكم فلو خالف واحد أو أكثر لم يعتبر إجماعا وإنما هو رأي الأكثر.
2- أن يكون الاتفاق وقع من علماء الفقه فلا اعتداد باتفاق غيرهم كعلماء اللغة وعلماء الأصول، فلو اجتمع علماء الفقه على حكم شرعي في مسألة وخالف علماء البلاغة مثلا فلا اعتبار بخلافهم وينعقد الإجماع لأن هذا خارج عن محل تخصصهم.
3- أن يكون الاتفاق من علماء الفقه وقع على أمر ديني كالمسائل المتعلقة بالصلاة والصوم والبيوع والجهاد ونحو ذلك بخلاف غيرها كالمتعلقة بالأمور العقلية كحدوث العالم، أو الأمور الدنيوية كإدارة المعارك الحربية ونحو ذلك مما لا تعلق له بالأحكام الشرعية العملية.
4- أن يكون للإجماع دليل يستند عليه وقد يكون كتابا أو سنة أو قياسا ومنه نعلم أن المجتهدين لا يشرعون حكما لأن حق التشريع لله سبحانه وإنما يكشفون بعلمهم عن مراد الله سبحانه لأنهم لما أجمعوا علمنا أن الله عز وجل أراد هذا الحكم وقد أودعه كتابه أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم إما بشكل واضح أو خفي يحتاج إلى استنباط.
5- أن يكون الفقهاء الذين صدر عنهم الإجماع عدولا.
والعدالة أمر مهم وينبغي أن لا يقصر مدلولها على أن يكون الفقهاء معتقدين لعقيدة طائفة ما بل يراد بها أن يكون القول الذي يقوله الفقيه قد صدر عن ديانة وخوف من الجبار وأنه خلاصة ما أداه إليه نظره واجتهاده.
فإذا كان قول الفقيه نابعا من خوف من السلطة الحاكمة أو رغبة في مكسب دنيوي فأي عدالة هذه.!!
ولو قدر أن الفقهاء اليوم اجتمعوا للنظر في قضية ونازلة عظيمة من نوازل الأمة وكان بعض من فهم العلوم وبرع في الفقه هو تابعا لسلطة ما لا تريد أن يقع الإجماع فهؤلاء سيشوشون بلا شك على رأي الفقهاء العدول الذين يضعون هيبة الله سبحانه أمام أعينهم وهم يوقعون عن رب العالمين.
ومما تجدر الإشارة إليه هو أنه قد عُلِم أن الدولة في هذه الأزمنة لمّا رأت من تأثير الفتاوى الدينية على تحريك الشعوب وقلب الأنظمة عمدت على تجنيد بعض من الأذكياء للانخراط في علوم الشريعة فيعدونه منذ زمن الصبا والشباب لتلقي العلم الشرعي على العلماء موفرين له كل أسباب التفوق حتى إذا اشتد ساعده وكبر سنه وصار يأتي بالمصنفات الممتعة والدروس المليحة وظهر علمه وضعوه في المناصب الدينية المهمة وسلطوا عليه الأضواء وهو في حقيقة أمره ضابط من ضباط المخابرات أو عمليا من عملاء الأمن فإنا لله وإنا إليه راجعون.
والقصد أنه لا بد من التمييز بين العلم العقلي الذي قد يبرع فيه حتى المستشرق الكافر وبين التدين والعدالة التي هي صفة في القلب ونور من أنوار الخالق يحرك بها العبد نحو مرضاته سبحانه.
" مسائل "
أولا: الإجماع حجة على العصر التالي.
فلو اجمع فقهاء الصحابة كلهم على حكم لم يكن لعلماء العصور التالية أن تخالفهم.
ولو اجمع فقاء هذا العصر على مسألة فهو حجة دينية لم يجز للعصر الذي بعدنا أن يخالفوا إجماع من سبقهم.
ثانيا: لا يشترط انقضاء العصر على الصحيح من أقوال أهل العلم.
أي لو اجمع الفقهاء في يوم معين على حكم شرعي فقد صار ملزما فلا نشترط لحجيته أن يزول العصر الذي وقع فيه الإجماع ويأتي عصر آخر بأن يموت المجمعون ويأتي غيرهم.
ويتفرع عن هذا أمرين:
1- لا يجوز لبعض الفقهاء أن يرجع عن رأيه الذي حصل به الإجماع لأنه ما دام أن الإجماع قد تحقق بقول الفقهاء جميعهم في وقت ما فلا يمكن أن يرجع ويقول قد تغير اجتهادي وبالتالي انخرم الإجماع بل لا حقَّ له بمخالفة الإجماع.
2- لو كبر بعض طلبة العلم في ذلك العصر حتى صار فقيها فلا يحق له أن ينقض الإجماع الذي سبقه، نعم في الإجماع الجديد لا بد من رأيه أما فيما سبق فلا.
وقال بعض العلماء: إن انقراض عصر الإجماع شرط لحجية الإجماع، وعليه فلهم حق الرجوع وإذا ولد من صار فقيها بعد وهو في حياتهم فله مخالفتهم.وقد علمتَ أن هذا القول ضعيف.
3- قول بعض الصحابة ليس حجة من الحجج الشرعية كالكتاب والسنة والإجماع، فإذا أجمع الصحابة فإجماعهم حجة ولكن قول بعضهم ليس حجة على البعض الآخر ولا على العصور التي بعدهم.
ولهذا قد لا يتحاشى الفقيه عن مخالفة قول أثر عن صحابي.
4- الإجماع لا يرفع الخلاف المستقر بين العلماء.
فمحل الإجماع ما ليس فيه خلاف سابق من كل حادثة.
وليس محل الإجماع أن ينظر فقهاء العصر فيجدون في المسألة ثلاثة أقوال مثلا للشافعية والمالكية والحنفية فيجمعون على أن الصواب هو رأي الشافعية، فهذا الإجماع لا يقدم ولا يؤخر ولا يرفع الخلاف.
وقال بعض العلماء بل لهم ذلك أي أن يتفقوا على رفع الخلاف السابق.
" أنواع الإجماع "
الإجماع نوعان: إجماع صريح وإجماع سكوتي.
أولا: الإجماع الصريح وهو: اتفاق الفقهاء على رأي بقولهم أو فعلهم.
مثل أن يجتمعوا في مجلس وكل فقيه يقول بنفس القول فيحصل الإجماع.
ويمكن أن يتفقوا جميعا على فعل معين فيدل على مشروعيته بالإجماع مثل أن يتعاملوا بنوع معين من أنواع البيوع ولا يمتنع عنها أي فقيه في ذلك العصر فيحصل الإجماع على جواز تلك المعاملة.
وهذا الإجماع حجة عند العلماء.
ثانيا: الإجماع السكوتي وهو: قول أو فعل وقع من بعض الفقهاء وسكت عليه الباقون.
مثل أن يتفق علماء العراق على حكم في مسألة فقهية ويبلغ قولهم هذا كل فقهاء العالم ثم يسكتوا عنه ولا يصدر أي اعتراض من أي فقيه مع وجود الزمن الكافي للنظر والبحث فحينئذ يعد إجماعا.
وهذا الإجماع حجة في رأي الكثيرين وخالف فيه البعض.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:47 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.