ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #91  
قديم 10-06-08, 06:11 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,992
افتراضي

أرجو التوضيح لماذا هذا الفهم خطأ؟ ابن تيمية يصحح أن أحمد قال: "المرأة كلها عورة حتى ظفرها" في الستر في الصلاة.

أوافقك على قولك: "ابن تيمية هنا يقول أن استعمال كلمة عورة في الجزء الواجب ستره في الصلاة ليس هو من اصطلاح الصحابة. وأن كلمة ( عورة ) هذه استعملها الإمام أحمد - رحمه الله"

استعمل هذا الإمام أحمد وشرح مراده ابن تيمية "يعني به أنها تستره في الصلاة"
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #92  
قديم 10-06-08, 06:16 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

التوضيح أخي الكريم علماء المذهب كلهم قاطبة بدون خلاف ومنهم ابن تيمية
قالوا أن مراد الإمام أحمد بذلك غير الوجه واختلفوا في الكفين
وكلامي هنا عن الصلاة فلا يوجد في المذهب ولا من علماء المذهب من قال أن الوجه مما يجب ستره في الصلاة
خلافهم في هل يقال أن الوجه عورة جاز ( وجاز هنا أعم من الجواز الاصطلاحي ) كشفه في الصلاة للحاجة أم يقال بأنه ليس بعورة أصلا
وهو ما نقله ابن تيمية ووضحه وتجد شرح ذلك في المشاركات السابقة
رد مع اقتباس
  #93  
قديم 10-06-08, 07:49 AM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,992
افتراضي

قال الحافظ ابن عبد البر في التمهيد (6|364) في المرأة: «كلها عورة إلا الوجه والكفين. على هذا أكثر أهل العلم. وقد أجمعوا على أن المرأة تكشف وجهها في الصلاة والإحرام. وقال مالك وأبو حنيفة والشافعي وأصحابهم –وهو قول الأوزاعي وأبي ثور–: "على المرأة أن تغطي منها ما سوى وجهها وكفيها". وقال أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث: "كل شيء من المرأة عورة حتى ظفرها"». ثم رواه بإسناده عنه ثم قال: «قول أبي بكر هذا خارج عن أقاويل أهل العلم، لإجماع العلماء على أن للمرأة أن تصلي المكتوبة، ويداها ووجهها مكشوف ذلك كله منها تباشر الأرض به. وأجمعوا على أنها لا تصلي متنقبة ولا عليها أن تلبس فقازين في الصلاة. وفي هذا أوضح الدلائل على أن ذلك منها غير عورة. وجائز أن ينظر إلى ذلك منها كل من نظر إليها بغير ريبة ولا مكروه. وأما النظر للشهوة فحرام تأملها من فوق ثيابها لشهوة، فكيف بالنظر إلى وجهها مسفرة؟! وقد رُوِيَ نحو قول أبي بكر بن عبد الرحمن عن أحمد بن حنبل».

معنى قول ابن عبد البر: أجمع العلماء كلهم (بما فيهم ابن مسعود وأصحابه) على أن المرأة لا تغطي وجهها في الصلاة، ما خالف هذا الإجماع إلا ابن الحارث وابن حنبل.

أؤكد على أن كلامه على الصلاة لأنه لو كان يتكلم عن خارجها لكان الأولى ذكر ابن مسعود وأصحابه الذين ذهبوا لوجوب تغطية المرأة لوجهها، وخلافهم لا يخفى على ابن عبد البر.
رد مع اقتباس
  #94  
قديم 10-06-08, 08:22 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

ابن عبد البر ليس من الحنابلة
وأما أبو بكر بن الحارث فقد نقلوا عنه هذا نقله عنه غير واحد
ولكن الإمام أحمد فلا
وكلام الإمام أحمد محمول على غير الوجه كما نص عليه الأصحاب
وابن عبد البر تابع في ذلك لابن المنذر
( الأوسط (7/306)
(وأجمع أكثر أهل العلم على أن المرأة الحرة أن تصلي مكشوفة الوجه ، وعليها عند جميعهم أن تكون كذلك في حال الحرام واختلفوا فيما عليها أن تغطي في الصلاة ، فقالت طائفة : » على المرأة أن تغطي ما سوى كفيها ووجهها « ، هذا قول الأوزاعي ، والشافعي ، وأبي ثور وقد روينا عن جماعة من أهل التفسير أنهم قالوا في قوله تعالى : ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها (1) أن ذلك الكفان والوجه ، فممن روينا ذلك عنه ابن عباس ، وعطاء ، ومكحول ، وسعيد بن جبير

حدثنا موسى بن هارون ، قال : ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ويحيى بن عبد الحميد قالا : ثنا يحيى ، عن عبد الله بن مسلم بن هرمز ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس : « ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها (1) وجهها وكفها » وقال بعضهم : على المرأة إذا صلت أن تغطي كل شيء منها ، قال أحمد بن حنبل : « إذا صلت لا يرى منها شيء ولا ظفرها ، تغطي كل شيء » ، وقال أحمد « في المرأة تصلي وبعض شعرها مكشوف ، أو بعض ساقها ، أو بعض ساعدها ، لا يعجبني » ، قيل : فإن كانت صلت : قال : إذا كان شيئا يسيرا ، فأرجو . وقال أبو بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام : « كل شيء من المرأة عورة حتى ظفرها » )

وكأن ابن عبدالبر استشعر ذلك فقال روي فكأنه استغرب صدور هذا عن الإمام أحمد
فقد روي والأمر كما استغرب
فالإمام أحمد لم يقصد تغطية الوجه في الصلاة كما نص عليه فقهاء المذهب وهم أعلم بمذهبه
رد مع اقتباس
  #95  
قديم 10-06-08, 10:02 AM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

شيخنا الفاضل
ومما يؤكد ما ذكرت أنه لو كان هذا مذهب أحمد أو مذهب منقول عن أحمد لاشتد نكير المخالفين والخصوم
وإذا كانوا أفردوا المؤلفات في الرد على مفردات أحمد في مسائل كصيام يوم الغيم ونحو ذلك
وصنفت فيها التصانيف فكيف لو ظفروا بمسألة لا سلف للإمام أحمد فيها إلا قول منقول عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام وفي مسألة مهمة وفي أبواب الصلاة
ولو كان هذا مذهب الإمام أحمد لرأيت من الحنابلة من ينتصر له

ألا ترون أن في هذا برهان على أن الإمام أحمد ما أفتى بوجوب ستر المرأة وجهها في الصلاة

وفقكم الله
__________________
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لو أن أهل عمان أتيت ما سبوك ولا ضربوك
رد مع اقتباس
  #96  
قديم 10-06-08, 02:21 PM
شرف الدين شرف الدين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 12-11-05
المشاركات: 119
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الإمام أبو داود في مسائله الفقهية للإمام أحمد
" « إذا صلت المرأة لا يرى منها ولا ظفرها تغطي كل شيء منها »

وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي في فتح الباري الجزء الثاني
" وقال أحمد : إذا صلت تغطي كل شيء منها ولا يرى منها شيء ، ولا ظفرها "

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #97  
قديم 10-06-08, 02:32 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم النص في فتح الباري لابن رجب
(وقال ابن المنذر : أجمع أهل العلم أن على المرأة الحرة البالغ أن تخمر رأسها إذا صلت ، وأنها إذا صلت وجميع رأسها مكشوف أن عليها إعادة الصلاة . قال : وأجمعوا أن لها أن تصلي وهي مكشوفة الوجه .
واختلفوا فيما عليها أن تغطي في الصلاة :
فقالت طائفة : عليها أن تغطي ما سوى وجهها وكفيها ، وهو قول الاوزاعي ، والشافعي ، وأبي ثور .
وقال أحمد : إذا صلت تغطي كل شيء منها ولا يرى منها شيء ، ولا ظفرها .
وقال أبو بكر بن عبد الرحمان بن الحارث بن هشام : كل شيء من المراة عورة ، حتى ظفرها
.
قلت : قد تقدم أن كشف وجهها في الصلاة جائز بالإجماع ، والخلاف في
الكفين ، وفيه عن أحمد روايتان
)
انتهى

فهو ينقل عن ابن المنذر ثم يعقب عليه فتأمل - رعاك الله
رد مع اقتباس
  #98  
قديم 10-06-08, 06:15 PM
ابن وهب ابن وهب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-04-02
المشاركات: 6,958
افتراضي

تنبيه تكلمة ما جاء في المشاركة رقم 114 من كلام ابن رجب
(وقال الحسن : إذا بلغت المحيض فصلت ولم توار أذنيها فلا صلاة لها .
وعند أبي حنيفة : لا يجب عليها ستر اليدين ولا القدمين .
وأما الوجه ، فقد ذكر ابن المنذر وغيره الإجماع على جواز كشفه في الصلاة ، وهذا يدل على أن اخذ المراة الجلباب في صلاة العيدين ليس هو لأجل الصلاة ، بل هو للخروج بين الرجال ، ولو كانت المراة حائضا لا تصلي فإنها لا تخرج بدون جلباب .
)

انتهى من فتح الباري لابن رجب
رد مع اقتباس
  #99  
قديم 10-06-08, 07:51 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,992
افتراضي

ملاحظة جانبية:

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة
وأما الوجه ، فقد ذكر ابن المنذر وغيره الإجماع على جواز كشفه في الصلاة
ابن المنذر قال: وأجمع أكثر أهل العلم على أن المرأة الحرة أن تصلي مكشوفة الوجه. فهو نقل الإجماع عن أكثر أهل العلم وليس عن كلهم. فهو نفسه الذي نقل عن ابن الحارث والإمام أحمد وجوب تغطية الوجه في الصلاة. وطبعاً هناك من أهل العلم من لا يعتد بخلاف الرجل والرجلين مثل الطبري وابن المنذر وابن عبد البر.

والذي يظهر لي أن إنكار الحنابلة المتأخرين لتلك الرواية هو من باب رد التشنيع، وإلا فالرواية صحيحة لم يتحرج منها أصحاب أحمد (مثل أبي داود). وليس هذا خاصاً بالحنابلة، فبعض المالكية ينكر ما صح إسناده عن إمامهم في مسألة نكاح ال.. والحنفية ينكرون مسائل ذكرها الخطيب بإسناد صحيح. ثم متن الرواية ليس منكراً لأن الإمام أحمد طالما أنه وجد لنفسه سلفاً في ذلك فما يمنع أن يقول بهذا القول؟ والمذهب الحنبلي عادة يتبنى أشد الأقوال في العبادات احتياطاً. ربما يتساهل في بعض الأبواب مثل البيوع لكن في العبادات... هذه العبارة غير مستغربة، والله أعلم.
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
  #100  
قديم 10-06-08, 08:00 PM
محمد الأمين محمد الأمين غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 28-05-03
الدولة: دمشق
المشاركات: 4,992
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن وهب مشاهدة المشاركة
[color="Blue"]وقد خالفهم ابن مسعود
#######
__________________
وتلك حروب من يغب عن غمارها * ليَسلم، يقرع بعدها سنَّ نادم
http://www.IbnAmin.com
https://telegram.me/ibn_amen
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:16 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.