ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 21-02-08, 08:05 AM
أبو هداية أبو هداية غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 05-01-06
المشاركات: 256
افتراضي

ومنها :

(( قال أراغب أنت عن آلهتي يا إبراهيم
يا إبراهيم لئن لم تنته لأرجمنك واهجرني ملياً ))
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 21-02-08, 01:48 PM
إبراهيم محجب إبراهيم محجب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-08
المشاركات: 250
افتراضي

أمتعتمونا بمشاركاتكم وتعليقاتكم الهادفة .. وإليكم هذا الوقف :
قال الله تعالى في سورة الملك : (تبارك الذي بيده الملك . وهو على كل شيء قدير)
فيقف القارئ على كلمة الملك ثم يبدأ : وهو على كل شيء قدير .
سمعت الشيخ المنشاوي يقرأ ذلك .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 22-02-08, 10:44 AM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي

كنت أقرأ على الشيخ القارئ إبراهيم الأخضر أطال الله عمره على ما يرضيه , وقرأت قوله تعالى (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ)
فأوقفني عند قول الله تعالى (وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً) ثمَّ ابتدأتُ من عند قوله (وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ)
فسألته عن ذلك فقال: إن الكفرة إنما كان رجائهم أن تؤخر آجالهم عما هي عليه , وهذا يخالف سنة الله في خلقه يوم قال (وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا) فناسب أن نقف حينئذ على عدم إمكان تأخرهم , ثمَّ بيَّن الله لتمام عدله أن لن يقدمهم عن هذه الساعة المكتوبة بحيث تنقص أعمارهم.
ولعلَّ الله يهيأ لي أن أكتب بين حين وآخرَ اختياراته حفظه الله في هذا الباب فهو إن صحَّ التعبير (مهندس) بارع في الوقوف تسمع معه القرآن مفسَّراً بيِّن المعاني.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 22-02-08, 11:11 AM
أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف أنس بن محمد عمرو بن عبداللطيف غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-01-08
الدولة: القاهرة
المشاركات: 492
افتراضي

وإليكم مثالين على وقف يغيّر المعنى
في سورة يوسف:
قال تعالى ( قالوا يا أبانا إنّا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذّئب....)
قد سمعت قارئاً قرأ ( ..وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله...) فجعل يوسف هو الّذي أكل المتاع
بينما المقصود اتّهام الذّئب بأكل يوسف...
فانظر كيف تغيّر المعنى و قبُح الوقف.

المثال الثّاني:
قرأ قارىء ( اذهبو بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيراً...)
فقال ( اذهبوا بقمبصي هذا فألقوه.) ووقف
فبدلاً من أن يكون المعنى: اذهبوا بقميصي هذا فضعوه على وجه أبي فيشم فيه رائحة ابنه
العزيز عليه... فيعود إليه بصره بإذن الله..
فيصير المعنى: اذهبوا بقميصي هذا فألقوه
فانظر أخي في الله كيف يؤثّر الوقف و الابتداء على فهم القرآن؟
والى المزيد بإذن الله تعالى
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 22-02-08, 04:07 PM
ياسر بن مصطفى ياسر بن مصطفى غير متصل حالياً
رحمه الله ووالديه
 
تاريخ التسجيل: 12-12-05
المشاركات: 1,186
افتراضي

جزاكم الله خيرا أخي أنس على هذه الفوائد الجليلة ,وغفر لوالدك ,ورحمه ,وأسكنه فسيح جناته
__________________
اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه .. اللهم أنر قبره واجعله روضة من رياض الجنة اللهم اجعل ملتقانا الفردوس الأعلى برحمتك ياأرحم الراحمين
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 22-02-08, 04:31 PM
المسيطير المسيطير غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-08-03
المشاركات: 8,630
افتراضي

جزاكم الله خيرا .

رابط قد يفيد ، وفيه تنبيهات مهمة لبعض الأفاضل /
( الوقف ) في هذه الآية يسّر لي فهمها .
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=87658
__________________
قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".
وقال بعضهم : ( كم من معصية في الخفاء منعني منها قوله تعالى : " ولمن خاف مقام ربه جنتان " ) .
" إن الحسرة كل الحسرة ، والمصيبة كل المصيبة : أن نجد راحتنا حين نعصي الله تعالى ".
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 22-02-08, 10:52 PM
مصلح بن سالم مصلح بن سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 96
افتراضي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

قال الله تعالى (( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ))) البقرة


(( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ )) وقف هنا ثم نكمل (( فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ))))

(( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ)) وقف هنا ثم نكمل (( هُدًى لِّلْمُتَّقِين ))

الوقفان كلاهما صحيح والله أعلم

لكن المعنى في الوقف الثاني أجمل واكمل فالمعنى في الوقف الثاني أن الكتاب كله هدى
بخلاف الوقف الأول فالمعني أن الكتب فيه هدى وغير الهدى
والله أعلم
__________________
ــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت
وهو رب العرش العظيم
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 23-02-08, 12:06 AM
إبراهيم محجب إبراهيم محجب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-08
المشاركات: 250
افتراضي

زادكم الله بصيرة وعلمًا ، وإليكم هذا الوقف :
قال الله تعالى : (قل تعالوا أتل ما حرم ربكم . عليكم ألا تشركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا ...) الأنعام
فيقف القارئ على كلمة : (ربكم) ثم يبدأ : (عليكم ألا تشركوا به شيئًا ...)
وأستزيدكم مشاركات ..
__________________________________________________ ___________________________________
فتدبر القرآن إن رمت الهدى فالعلم تحت تدبر القرآن
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 23-02-08, 01:09 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصلح بن سالم مشاهدة المشاركة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

قال الله تعالى (( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ))) البقرة


(( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ )) وقف هنا ثم نكمل (( فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ ))))

(( ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ)) وقف هنا ثم نكمل (( هُدًى لِّلْمُتَّقِين ))

الوقفان كلاهما صحيح والله أعلم

لكن المعنى في الوقف الثاني أجمل واكمل فالمعنى في الوقف الثاني أن الكتاب كله هدى
بخلاف الوقف الأول فالمعني أن الكتب فيه هدى وغير الهدى والله أعلم

لا يحملنَّكم أيها الإخوة اجتهادُكم في الوقوف على تحميل معاني القرآن ما لا تحتمله , فعياذا بالله من قول إنَّ القرآن فيه غير هدى , وحتى وإن سُلِّم جدلاً بورود هذا المعنى على بعض الأذهان فإن غير هذه الآية تنفيه وتبطله , وذلك كقول الله (هذا هدى) وكقوله تعالى( يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين) وقوله تعالى ( فقد جاءكم بينة من ربكم وهدى ورحمة) وغير ذلك من عشرات الآيات التي تصف القرآن بأنه هدى كلُّه.
ولعلَّ أخانا الفاضل خانته عبارته وأراد قولَ: إن كون القرآن موصوفاً بأنه هدى أبلغ من أن يقال إن فيه هدى.
أمَّا مسألة ترجيح الوقف على (فيه) فقد أصاب فيها الأخ الكريم وليأذن لي أن أضيف أوجه ترجيحها أو استحسانها ,وهي:

1- أن جملة (هدى ًللمتقين) مستقلة فتكون أبلغ فالقرآن كله هدى .
2- دلالة القرآن على هذا كما في قوله تعالى (هدىً ورحمة لقوم يؤمنون) وغيرها من الآية الواصفة للقرآن على أنه هدى كله.
3- أن (لاريب) دائما يكون مقرونا بالخبر وهو الجار والمجرور(فيه).
4- أن ما لايحتاج إلى تقدير أولى من الذي يحتاج إلى تقدير .
5- أن هذا التفسير هو تفسير السلف (لاشك فيه).
والله تعالى أعلم ونسبة العلم إليه أحكم وأسلم
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 24-02-08, 02:09 AM
مصلح بن سالم مصلح بن سالم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-07
المشاركات: 96
افتراضي

استغفر الله العظيم وأتوب إليه

استغفر الله العظيم وأتوب إليه

استغفر الله العظيم وأتوب إليه


أعوذ بالله أن اقول في كتاب الله أن فيه غير الهدى لكن كما قال أخي الكريم

اقتباس:
ولعلَّ أخانا الفاضل خانته عبارته وأراد قولَ: إن كون القرآن موصوفاً بأنه هدى أبلغ من أن يقال إن فيه هدى.
وهذا والله مرادي وقصدي


استغفر الله العظيم واتوب إليه

اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم واستغفرك لما لا أعلم

امنت بالله
__________________
ــــــــــــــــ
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت
وهو رب العرش العظيم
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:33 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.