ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى القرآن الكريم وعلومه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #111  
قديم 18-07-08, 06:40 AM
المتولى المتولى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-07
المشاركات: 781
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالسلام الخليفي مشاهدة المشاركة
كنت يوما أستمع لقراءة إمام مصري عبر الإذاعة
وكان يقرأ من سورة غافر في صلاة الفجر
فقرأ :
[ يوم هم بارزون لايخفى على الله منهم شيء لمن الملك اليوم ] وهنا وقف

ثم قرأ :

[ الملك اليوم لله الواحد القهار ]

قلت في تلك اللحظة : سبحان الله !! لم تتغير أي حركة إعرابية !

ولكنه اتى بالكلمة مرتين وفى كل مرة اعرابها مختلف وهذا لا يجوز

ومثال ذلك ايضا قوله تعالى :

"فكيف اذا اصابتهم مصيبة بما قدمت ايديهم ثم جاءوك يحلفون ((وقف)) بالله ان اردنا الا احسانا و توفيقا "

وكأننا نحن الحالفون

وغيرها كثير من وقوفات التعسف و بدأ التعسف ايضا
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 18-07-08, 06:42 AM
المتولى المتولى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-07
المشاركات: 781
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الفاصل مشاهدة المشاركة
المراد أن الكفرة لما أتاهم موسى بالآيات قالوا بأنها " سحر " ولم يقولوا " أسحر هذا " فهم لا يسألون بل يخبرون .

فإذا قلنا أن قوله تعالى : أتقولون للحق لما جاءكم أسحر هذا جميعه من قول موسى لصار في الكلام إشكال ، وهو أن السحرة لم يقولوا " أسحر هذا " فكيف يقول لهم موسى عليه السلام أتقولون أسحر هذا ؟!

إذن جملة : (( أسحر هذا )) هي جملة أخرى منفصلة عما قبلها ، وقالها موسى عليه السلام إستنكارا ، فصار في الكلام محذوف والتقدير : أتقولون للحق لما جاءكم سحر . ثم يقول موسى مستنكرا لقولهم هذا : أسحر هذا ، ولا يفلح الساحرون .

ولو رجعت لكتب التفاسير كالطبري والقرطبي وغيرها لو جدت خيرا كثيرا
والمسألة خلافية لذا قلتُ " على الصحيح "

والله أعلم .

نعم يا اخى الفاضل

ولكن طالما المحذوف مقدر فالوصل اولى

اتقولون للحق لما جاءكم

ما معنى الكلام و اي استفادة استفدتها عندما اقف عليها
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 18-07-08, 06:45 AM
المتولى المتولى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-07
المشاركات: 781
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم محجب مشاهدة المشاركة
أحسنتم إخوتي ، وجزاكم الباري خيرًا..
أعتذر عن الانقطاع لانشغالي بالامتحانات..
و إليكم هذا الوقف :
قال الله تعالى : (أولائك هم الراشدون فضلا من الله ونعمة)) الحجرات
سمعت القارئ المغربي العيون الكوشي يصل كلمة الراشدون بمابعدها
و فهمت من ذلك أن الرشد فضل من الله ونعمه.

لا يا اخى لي هذا مقصد الاية والله تعالى اعلم بمراده

انما مقصدها ان الله تكرم علينا و تفضل علينا وانعم علينا عندما كرّه الينا الفسوق و الكفر و

العصيان و حبب الينا الايمان وزينه فى قلوبنا

وليست فضلا نعت للراشدون
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 18-07-08, 06:49 AM
المتولى المتولى غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-07-07
المشاركات: 781
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالله الفاصل مشاهدة المشاركة
الصواب : واستغفره .



إن ثبت ذلك فهو فاصل .



كونها جملة ابتدائية لا يعني انفصالها عما قبلها .

مع العلم أنها جملة تعليلة .

لم يثبت وقف جبريل عن النبى صلى الله عليه و سلم

ثانيا : الجملة اخى الفاضل ابتدائية وليست تعليله

فسبح بحمد ربك و استغفره وقعت فى جواب الشرط فتم الكلام عندها
رد مع اقتباس
  #115  
قديم 19-07-08, 03:04 AM
أبو عبدالله الفاصل أبو عبدالله الفاصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 396
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتولى مشاهدة المشاركة
نعم يا اخى الفاضل





ولكن طالما المحذوف مقدر فالوصل اولى

اتقولون للحق لما جاءكم


ما معنى الكلام و اي استفادة استفدتها عندما اقف عليها

تستفيد عدم إيهام السامع بأن قوله تعالى أتقولون للحق لما جاءكم أسحرٌ هذا جملة واحدة ، كما أراد الذي يقف على كن ثم يستئنف بـ فيكون .
__________________
[ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 19-07-08, 03:46 AM
أبو عبدالله الفاصل أبو عبدالله الفاصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 23-04-08
المشاركات: 396
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتولى مشاهدة المشاركة


ثانيا : الجملة اخى الفاضل ابتدائية وليست تعليله


فسبح بحمد ربك و استغفره وقعت فى جواب الشرط فتم الكلام عندها
ذكر بعض المفسرين كابن عاشور وغيره بأنها تعليلية !

ولا تعارض بين كون الجملة ابتدائية وكونها تعليلة .

فقد اتفق العلماء على أن قوله تعالى : إنك أنت العزيز الكريم بكسر الهمز من قوله تعالى : ذق إنك أنت العزيز الكريم ابتدائية مع كونها تعليلية !
__________________
[ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]
رد مع اقتباس
  #117  
قديم 26-07-08, 06:28 AM
أبو محمد المقبل أبو محمد المقبل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 29-03-07
المشاركات: 278
افتراضي

بارك الله لنا ولكم

إخواني الفضلاء

أرجوا منكم التعليق على هذا الوقف وهل هو صحيح أم لا :

سمعت أحد القراء في صلاة التراويح في رمضان الماضي يقرأ قوله تعالى((والأنعام خلقها لكم*ثم يقف* فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون))
__________________
عن نَوْفلٍ قال : رأيتُ ابنَ المُباركِ في النَّوْم , فقلتُ : ما فَعَلَ اللهُ بك؟
قال : غفرَ لي برحلتي في الحديث , عليك بالقرآنِ , عليكَ بالقرآنِ.
رد مع اقتباس
  #118  
قديم 26-07-08, 12:59 PM
أبو جابر الجزائري أبو جابر الجزائري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-06-04
المشاركات: 729
افتراضي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآل بيته الأطهار وصحبه الأبرار.

من ألطف ما استفدته مؤخرا في قضية الوقف القبيح، أنّه لا يصح الوقف على أُمَّةً في قوله جلّ جلاله :

وَلَمَّا وَرَدَ مَاءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ- القصص 23 -

حتى لا يظن السامع أنّه وجد أُمَهُ التي ألقته في اليمّ -ابتسامة ـ ( لأنّ التاء تصبح هاء ساكنة في حالة الوقف كما هو معلوم).
__________________
قال الحسن البصري :المؤمن يجمع إحساناً وخوفاً والمنافق يجمع تقصيرًا وأمناً.
رد مع اقتباس
  #119  
قديم 26-07-08, 01:28 PM
إبراهيم محجب إبراهيم محجب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 21-01-08
المشاركات: 250
افتراضي

هل يصح هذا الابتداء ؟
قال تعالى في سورة الجاثية : ((هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق وقف ثم يبدأ بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون))
__________________
وَإِنَّ كتابَ اللهِ أوثقُ شافعٍ***وأغنى غَناءٍ واهبًا متفضِّلاً
رد مع اقتباس
  #120  
قديم 26-07-08, 05:01 PM
أبو زيد الشنقيطي أبو زيد الشنقيطي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-02-06
المشاركات: 2,771
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبراهيم محجب مشاهدة المشاركة
هل يصح هذا الابتداء ؟
قال تعالى في سورة الجاثية : ((هذا كتابنا ينطق عليكم بالحق وقف ثم يبدأ بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون))
كلاّ يا شيخُ إبراهيم , فهذا الابتداء ظاهرٌ عليه التكلف للمعنى الذي يريده المبتدأ به وهو أن يكون الاستنساخ للأعمال بالحق, والجملة لا تحتاج ذلك الوصف في معناها لأنّ الاستنساخ هو نقلٌ عن أصل مكتوب وهو اللوح المحفوظ , وجملة (بالحق) أيضاً هنا متعلقة بشهادة الكتاب لا بالاستنساخ , ونظير هذا الموضع قول الله تعالى (ولدينا كتابٌ ينطق بالحق) ولأنّ جملة (إنا كنا نستنسخُ...) استئنافيّةٌ , والمعنى منها الإجابةث على سؤالٍ كأنّما أورده المشركون على شهادة الكتاب عليهم قائلين: كيف شهد الكتاب على أعمالٍ عملناها في الدنيا.؟ كعجبهم يوم قال الله عنهم (ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها) فيجابون بأن الملائكة كانت مكلفة باستنساخ أعمالهم وأقوالهم كما قال الله (ورسلنا لديهم يكتبون)
فقيل لهم إجابةً على ذلك واستئنافاً لكلامٍ آخر بعد شهادة الكتاب عليهم بالحق:(إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون) فلا تعجبوا من ذلك .

والله تعالى أعلمُ.
__________________
قال علقمـةُ رضي الله عنهُ: كان العلمُ كريماً يتلاقاهُ الرجالُ بينهم , فلمَّـا دخلَ في الكتابِ دخل فيهِ غيرُ أهله ..!
حسابي في تويتر:@mkae2
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:18 PM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.