ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى الرواية
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 27-08-07, 10:19 PM
خالد عبدالكريم خالد عبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 61
افتراضي من اندر المسلسلات

المسلسل بالتعميم ، والرؤية ، والطيب .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-08-07, 11:28 PM
المخلافي المخلافي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-04
المشاركات: 574
افتراضي

ومن أندرها المسلسل بركوب الخيل وبحذو النعل وبيوم عرفة
__________________
عبد الله بن ناجي المخلافي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 28-08-07, 12:03 AM
عماد الجيزى عماد الجيزى غير متصل حالياً
عفا الله عنه
 
تاريخ التسجيل: 02-04-07
المشاركات: 822
افتراضي

ماشاء الله الكل نشط للنوادر!!ابتسامة!!
__________________
emadelgizy1@hotmail.com
أبو أيوب عمادبن عبد الحميد الجيزى المصرى
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 28-08-07, 12:11 PM
خالد عبدالكريم خالد عبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 61
افتراضي

الاخ عبد الله : هل لديكم المسلسل حذو النعل بالنعل بشرطه او عند من اجد هذا المسلسل
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 28-08-07, 12:12 PM
خالد عبدالكريم خالد عبدالكريم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-07
المشاركات: 61
افتراضي

ومن اندرها بيوم الجمعة والمسلسل بسورة ياسين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 28-08-07, 11:41 PM
أبو هاشم أبو هاشم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-10-05
المشاركات: 873
افتراضي

المسلسلات المذكورة الرؤية والتعميم ويوم عرفة موجودة عند كذا شيخ فاضل وبعضهم في هذا الملتقى المبارك يروونه بشرطه
__________________
العلم نقطة وكثره الجاهلون
ورحم الله تعالى شيوخي رحمة واسعة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-09-07, 01:04 AM
المخلافي المخلافي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-06-04
المشاركات: 574
افتراضي

مسلسل حذو النعل لم أجده إلى الآن عند أحد أعرفه وسمعت بوجوده عند بعض أهل المغرب . والله أعلم
__________________
عبد الله بن ناجي المخلافي
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-09-07, 01:27 AM
أبوعبدالله وابنه أبوعبدالله وابنه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 166
افتراضي

لعل إخواننا الكرام يفيدونا بمن ذكر واحداً من هذه المسلسلات من أصحاب الأثبات والمسلسلات وسائر المؤلفين في الرواية من أي صنف كان منذ أمسك المدونون لها الأقلام في عصور بداية التدوين قرناً عد قرن إلى القرن الماضي غير المسندين المكثرين الرفيقين المتشاكلين سالم بن جندان والفاداني..
نعم حذو النعل ونحوه له ذكر عند المؤلفين في النعل الشريفة..
ولكن الزيادات والإضافات ؟...
وحتى ما ذكره السابقون ما حاله وهل تكلم فيه السابقون أيضاً.
فإن القوم كانوا ينقلون ، وعلى الموضوع لا يسكتون، ومن سكت لاموه ولو كان فيهم معظماً
إن القوم لم يحابوا في رسول ربهم قريباً ولا حبيباً ولا وجيهاً ولا أنفسهم التي بين جنوبهم ولا أحداً من الخلق..
وعموماًإذا كان الموضوع لا يمت لرسول رب العالمين وخاتم النبيين وسيد ولد آدم يوم الدين صلى الله عليه وسلم فما أغنى المسلم عن أن يضيع وقته فيه، وإن كان متعلقاً به ومنسوباً إليه فما أحراه وأحقه أن يتثبت من صدور ذلك عنه صلى الله عليه وسلم أو عن أحد من صحابته بالوجه الذي تثبت به الرواية عند أهل العلم والإيمان على اختلاف أعصارهم وأمصارهم.
ولا سيما أنَّ التثبت في المنسوبات إلى حضرة المصطفى لختم رسالات الله عليه صلى وسلم الله
أمر مطلوب من كل مسلم في كل شيء ينسب إليه وعلى هذا درج خلفائه الراشدين خصوصاً وأصحابه الكرام - تربية يديه الكريمتين ومحظ أنظاره الشريفه- عموماً.
وغير خاف مواقف الخليفتين الراشدين الفاروق وأبي السبطين في هذا لتكررها وتقررها.
وقد كان أمير المؤمنين وابن عم سيد المرسلين علي بن أبي طالب يقول: " كنت إذا حدثني أحد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم استحلفته، وحدثني أبوبكر وصدق أبوبكر وذكر الحديث وبه افتتح بعض أصحاب المسانيد مسند الصديق أول المسانيد ولهذا فلا يخفى على أخدان الرواية مثل هذا لتكرر قراءته لهم في كتب الأوائل..
فبالله إن كنتم تحبون الرواية فلا تشمتوا فيها أعداءها فما أكثرهم ...... وما "أشرسهم".. على اختلاف أصنافهم وأغراضهم.
يا جماعة إن لنبينا صلى الله عليه وسلم أعداء ولكل شيء ينسب إليه دق أو جلّ، فلنحذر إن كنا صادقين في الانتساب إلى نبوته بالإيمان بها أن نمدهم بذرائع العداوة، ونرفدهم بوقود الإساءة والاستخفاف بمقام صاحب المقام المحمود الذي سيحوجهم مصطفيه له إليه مع سائر الخلائق في اليوم الذي أخر فيه الرحمة المهداة دعوته وسماه بيوم:" ترغب فيه إلي الخلائق حتى إبراهيم".

حتى إبراهيم ؟!
نعم هكذا قال الصادق المصدوق الذي لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى ..
ولا يخفى على قارئ القرآن قول المتكلم به حقاً والمنزله على خاتم رسله صدقاً : "واتخذ الله إبراهيم خليلاً" " وقوله:" إن إبراهيم كان أمة قانتاً لله حنيفاً ولم يك من المشركين، شاكراً لأنعمه اجتباه وهداه إلى صراط مستقيم".
بل حسبنا أن قال بعدها مباشرة مخاطباً عبده ورسوله وخليله الذي خصه بمقام الوسيلة الذي لا ينبغي إلا لعبد من عباده لا يشركه فيه أحد لكمال إسلام وجهه لله وإخلاصه الدين له لا يشرك فيه غيره بأدنى مقدار ظاهر أو باطن : " ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفاً .."
فلنعرف لهذا النبي الكريم الذي هو بالمؤمنين رؤوف رحيم حقه ومنة الله علينا به إذ أنقذنا به وبما جاء به من لدنه من النار وخزي الدنيا وعذاب الآخرة..
وبأثر بعض رشحات بركة رسالته ويمن ما بعثه الله به فتح مثل هذا المنتدى وصار لكل كاتب فيه من العلم ما يكتب به فيه ..
فلولا ذلك لكنا كالأنعام بل أضل..
فلا محاباة في علي مقامه صلى الله عليه وسلم أن ينسب عليه إلا ما شرفه الله تعالى بالصدور عنه من الأقوال والأفعال وسائر الأحوال، لأنها محاطة بقدس عصمة الله موجبة للمأتسي بها من المؤمنين رضوان الله والمنزلة الرفيعة عنده التي يكون أقل أتباعه منها حظاً أعظم حالاً من كل ما في الدنيا مذ كانت إلى حيث لا تكون أضعافاً مضاعفة لا يمكن لحسابات الدنيا أن تقدرها ..
فلا يباع رفيع ذلك الحظ بخسيس حظ في الدنيا ينال العبد من وجاهة في النفوس أو منزلة في الصدور سرعان ما تزول..
وقد كان الرعيل الأول من نقلة الملة إلينا يوصون أتباعهم: " إن هذا العلم الدين فانظروا عمن تأخذونه".
وأرى للإخوان خطة رشد أن يصرفوا عنان البحث إلى ما هو أجدى وفي فنون الرواية وأبوابها مما ينفع شغلاً شاغلاً عما يفتح باباً لا يُدرى علام يُجاف، بل لا يدرى أيجاف أم يكسر فيلج الدار كل والج
فيما مضى في عرصات هذا المنتدى وغيره معتبر لمن كان له قلب وعنده على آخرته خوف..
فإنَّ الله تعالى يأبى ويأبى المؤمنون إلا أن يحفظ دينه وتبقى البيضاء التي ترك النبي صلى الله عليه وسلم على ما تركها عليه، ولينزلن ابن مريم والحال على هذا كما تدل عليه أخبار الصادق المصدوق..
وليرتفع في سبيل حفظ الدين ونصاعة السنة الشريفة وخلوصها عن كل شائب من يرتف ولينخفض فالعاقبة للتقوى وللمتقين.
فمن اتقى الله فلا يخف، ومن اتقى الناس فليحذر..
وهاهنا محك المحبة وامتحان التعظيم لرسول الله صلى الله عليه وسلم
أيستهان بشيء منه لأجل غيره من الناس كائناً من كان.
وهل يعدل برسول الله صلى الله عليه وسلم أحد من الناس ؟؟ ولو كان موسى الكليم حياً ما وسعه إلا اتباعه.
فما ثم إلا اتباعه على ما أحبت النفوس وكرهت..
"وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم".
وإلا فكيف تزكو النفوس وتنصقل وتترقى وتتزكى ؟!
أيطاع غيره في مخالفة أمره بحجة الترق والتزكي، ويصدق غيره في تكذيبه أو قبول الكذب عليه ؟.
يأبى الله والمؤمنون، وإن كان لأضدادهم سلف في زمان حياته ونزول كلام الله عليه،
"ولو يشاء الله لانتصر منهم، ولكن ليبلو بعضكم ببعض".
وختاماً أرجو أن تتسع صدور إخواننا لهذا وليتأملوه والستور مرخاة، والباب مجاف.
ولنشتغل بما تدل البصيرة المنورة على سلامة عاقبته..
أحسن الله عاقبتنا في الأمور كلها
والمعذرة على مخالطة شيء من الحرارة للكتابة فإنها ليست من أثر جو السماء بل من تطاول أخس أهل الأرض على رسول رب الأرض والسماء صلى الله عليه وسلم - ومن بلغته اخبار الإساءات الأخيرة المقررة للسابقة عذر -
الخلاصة أن للمقام الذي تقوم الأمة المحمدية المؤمنة يقتضي مقالاً غير ما فتح الإخوان باب الخوض فيه فليغتنموا أجر إغلاقه جزاهم الله خيراً.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-09-07, 02:10 AM
أبوعبدالله وابنه أبوعبدالله وابنه غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 20-08-06
المشاركات: 166
افتراضي

تنبيه: كتبت هذه الأسطر عفو الخاطر من إملائه على اليدين الطارقة على مفايح الآلة.
وحيث إن الوقت المتاح للتعديل آلياً لم يستوعب سائر المراد تنقيحه فيما كتب، وأرجو أن المقصود مفهوم، وأن الهفوة معفوة، وأن النصيحة مقبولة.
وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإياه أستغفر، وبه أستعين
وهو حسبي ونعم الوكيل
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-09-07, 10:54 AM
علي ياسين جاسم المحيمد علي ياسين جاسم المحيمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 11-02-07
المشاركات: 658
افتراضي

أراك لمزت بالفاداني بهذه أخاه أبا عبد الله أو ابنه إرجع إلى مسلسلاته كالعجالة وماذكره آخر أثباته ما أراه إلا نبه على ضعف الضعيف وله في أئمة الحديث أسلاف كرام.
__________________
صفحتي الشخصية على الفيس بوك:
https://www.facebook.com/profile.php?id=1080715336
صفحتي للمجتمع:
https://www.facebook.com/lyAlmhymdAlhsyny/
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:27 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.