ملتقى أهل الحديث

العودة   ملتقى أهل الحديث > منتدى أصول الفقه
.

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #11  
قديم 15-03-13, 07:34 PM
أبو حبيب علي العزوني أبو حبيب علي العزوني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-10-10
المشاركات: 51
افتراضي رد: قاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصري مشاهدة المشاركة
وإن تساوت المفاسد والمصالح وهو أمر يكاد يكون متعذراً فقد اختلف فيه العلماء على ثلاثة أقوال:
القول الأول: دفع المفسدة أولى من جلب المصلحة.
القول الثاني: إن جلب المصلحة أولى من دفع المفسدة.
القول الثالث: التوقف أو بالتخيُّر في كل حالة بحسبها وما يلابسها.
لكن هل تتساوى المصالح و المفاسد - فعلا - ؟
هذا و إن كان ممكنا عقلا ، لكن هل وجد في الواقع فرع تساوت فيه المصالح و المفاسد ؟
أم أن المسألة مسألة نظرية لا تتعلق بها فروع في الواقع ؟
تحتاج هذه النقطة إلى بحث و نظر .

و أنا أرقم هذه السطور تذكرت مسألة شبيهة بمسألتنا هذه و هي مسألة تساوي المفاسد ،
تكلم عنها ابن عبد السلام و مثل لها بالرجل يخير بين أن يقتل أويقتل غيره ، و مثل لها أيضا بأهل السفينة يموج بهم البحر فيضطرون إلى إلقاء أحدهم لينجو الجميع
( و "دماء المسلمين متساوية" ، و " المسلمون بعضهم أكفاء بعض " )
و مال ابن القيم إلى عدم إمكان ذلك ،
و جمع صاحب كتاب " فقه الأولويات " بين الرأيين وجنح إلى أن التساوي ممكن ،
لكن إذا انضمت إليه القرائن الخارجية رجح جانب إحدى المفسدتين .
__________________
صفحتي على الفايسبوك :https://www.facebook.com/ali.djazaairi
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-03-13, 09:01 AM
أبو عبد الباري أبو عبد الباري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-07-04
المشاركات: 752
افتراضي رد: قاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

هذه القاعدة على أهميتها يبغي أن ينتبه الطالب لأمور:
أولها: القاعدة في تقديم درء المفاسد على جلب المصالح إنما هو في حالتين:
الأولى: عند رجحان جانب المفسدة على جانب المصلحة
الثانية: عند التساوي لدى الناظر أو عدم ظهور رجحان المصلحة على المفسدة، وهذا قريب من مقولة بعض العلماء في مسائل الربا " الجهل بالتساوي كالعلم بالتفاضل ".
ثاني الأمور: قضية الترجيح مسألة اجتهادية نسبية تختلف فيها وجهات النظر في التساوي ، وهذا جواب الأخ السائل عن نظرية التساوي أو وقوعه فعلا.
ثالث الأمور: مما تختلف فيه الأنظار في هذه القضية أمر آخر ألا وهو النظر إلى المصلحة والمفسدة، فللعمل الواحد جانبان متلازمان في كثير من الأحوال وهما: كونه مفسدة في جانب الوجود، ومصلحة في جانب العدم ، والعكس صحيح أي كون العمل مفسدة من جانب الوجود ومفسدة في ضده، وهي قريبة في الصورة بعلاقة الأمر والنهي إذ كل منهما يفيد مقتضى الآخر معنى.
ولهذه العلاقة اقتصر بعض العلماء - كما نقل عن السبكي - أن الأحكام ترجع إلى جلب المصالح فقط على تكلف وتعسف.
قال أبو بكر الأهدل في الفرائد البهية:
بل بعضهم قد رجع الفقه إلى ***** قاعدة واحدة مكملا
وهي اعتبار الجلب للمصالح ***** والدرء للمفاسد القبائح
بل قال: قد يرجع كله إلى ***** أول جزئي هذه وقبلا
والقول الأول: للعز ابن عبد السلام، والقول الثاني: للسبكي خلافا لظاهر صنيع الأهدل
__________________
يا نفس إن الحق ديني
فتذللي ثم استكيني
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-03-13, 09:53 PM
رياض العاني رياض العاني غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-08-11
الدولة: العراق - بغداد
المشاركات: 5,822
افتراضي رد: قاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

ما احوج الداعية لمثل هذة القواعد وتطبقيها علي الواقع في الوقت الحاضر وشكرا للمشاركين
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-04-14, 11:09 PM
سليم الشابي سليم الشابي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 02-01-12
المشاركات: 1,209
افتراضي رد: قاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 13-04-14, 08:27 AM
إبراهيم خليل إبراهيم خليل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 01-05-11
المشاركات: 87
افتراضي رد: قاعدة: درء المفاسد مقدم على جلب المصالح

أحسن الله إليكم جميعاً
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:31 AM.


vBulletin الإصدار 3.8.11

حَيَّاكُمُ اللهُ فِيْ مُلْتَقَى أَهْلِ الْحَدِيْثِ

Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.