عرض مشاركة واحدة
  #65  
قديم 29-12-16, 11:17 PM
أبو معاذ إبراهيم الشناوي أبو معاذ إبراهيم الشناوي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 27-09-15
المشاركات: 777
افتراضي رد: التعليقات شرح الشوقيات

78- لَكَ آمُونُ وَالْهِلَالُ إِذَا يَكْـ *** ـبُرُ وَالشَّمْسُ وَالضُّحَى آبَاءُ
اللغة:
(آمون): معناه " الباطن، أوالخفي، أو المحتجب، أو السر، أو الغيب" ورمزوا إليه برجل جالس على عرش وعلى رأسه ريشتان طويلتان لونهما أخضر وأحمر استقامتا فوق تاج يكون عليه أحياناً قرص الشمس وجسده ملون في الغالب بلون لازوردي وأسموه "ملك الآلهة".
المعنى:
أى ومما زادك رفعة أنك ابن الآلهة (أستغفر الله العظيم ولا إله إلا الله محمد رسول الله) وهذا أن القدماء كانوا يعتقدون أن الملوك أبناء الآلهة.
__________________________________________________ ____
79- وَلَكَ الرِّيفُ وَالصَّعِيدُ وَتَاجَا *** مِصْرَ وَالْعَرْشَ عَالِيًا وَالرِّدَاءُ
اللغة:
ظاهرة
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك السلطان والدولةَ في الريف والصعيد وتاجا مصر يعني مصر العليا (الصعيد) ومصر السفلى (الوجه البحرى) وعرش مصر ورداء المُلك.
__________________________________________________ ____________
80- وَلَكَ الْمُنْشآتُ فِي كُلِّ بَحْرٍ *** وَلَكَ الْبَرُّ أَرْضُهُ وَالسَّمَاءُ
اللغة:
(المُنْشآت): أي السفن ويجوز قراءتها بكسر الشين (المُنْشِآت) بمعنى: الظاهرات السير اللاتي يقبلن ويدبرن. ويجوز قراءتها (المُنْشَآتُ )، بفتح الشين، بمعنى المرفوعات القلاع اللاتي تقبل بهنّ وتدبر.
المعنى:
ومن مفاخرك أن لك أسطولا بحريا وسفنا في كل بحر ولك الغلبة على البر أرضه وسمائه.


وفي الحقيقة لقد أساء شوقي -غفر الله له- في هذه الفقرة إساءات بالغة بمحاولته المبالغة في الثناء على قدماء المصريين ومعبوداتهم! بهذه الطريقة، وأنا أنبه إلى هذا أحيانا وليس في كل موضع.
رد مع اقتباس