عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 03-11-19, 03:55 PM
حمد الكثيري حمد الكثيري غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 13-06-16
المشاركات: 203
افتراضي رد: القول الصحيح في تفسير قوله تعالى : فلما آتاهما صالحا جعلا له شركاء فيما آتاهما فتعالى الله عما يشركون

قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى ((13/ 340-341)) : (( ومن الأقوال الموجودة عنهم ويجعلها بعض الناس اختلافا :

أن يعبروا عن المعاني بألفاظ متقاربة لا مترادفة، فإن الترادف في اللغة قليل .

وأما في ألفاظ القرآن، فإما نادر، وإما معدوم .

وقل أن يعبر عن لفظ واحد بلفظ واحد يؤدي جميع معناه؛ بل يكون فيه تقريب لمعناه.

وهذا من أسباب إعجاز القرآن )).


يعني أن الأقوال الموجودة عن السلف في تفسير القرآن يجعلها الناس اختلافا وليست كذلك بل ذلك راجع لخصوصية و القرآن وإعجازه وعدم القدرة على تفسيره بمعنى حصر دلالة اللفظ على معنى من المعاني دون غيره .

وذلك لشمول اللفظ وسعته وتغير دلالاته بتكرار النظر فيه مرة تلو أخرى باستحضار السياق والنظم القرآني .

ولذلك تجد القاريء يعيد النظر في السورة سنين فلا يظفر ببعض المعنى إلا بعد توفيق وهداية من الله فيطير فرحا بما ظفر به .


وهذا من أسباب كون القرآن معجز
__________________
اللهم اهدِني لما اختُلِفَ فيهِ منَ الحقِّ بإذنِكَ إنَّكَ تهدي من تشاءُ إلى صِراطٍ مستقيمٍ .
رد مع اقتباس