عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 08-03-08, 07:31 PM
أبو بكر التونسي أبو بكر التونسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 08-11-05
المشاركات: 575
افتراضي الصحابي أدرى بمرويه

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

سؤالي عن القاعدة الفقهية << الصحابي أدرى بمرويه من غيره>> هل يمكن تطبيقها على التابعي مثل الصحابي أم هي خاصة بالصحابة فلو أخذنا على ذلك مثال حديث سماك بن حرب عن النهي عن بيعتين في بيعة يفسرها سماك بن حرب بان علة التحريم هي الزيادة في الثمن مقابل الصبر على الدفع و لكن يخالفه اليوم عدد كبير من العلماء فيقولون أن العلة هي جهالة الثمن ففي مثل هذه الحالة أي قول نقدم؟ قول التابعي الذي سمع من صاحب رسول الله صلى الله عليه سلم أم قول المتأخرين و إن كثر عددهم وهنا يطرح سؤال آخر في نفس الصدد هل هنالك ترتيب في كتب العلماء لدرجة فقه الصحابة و التابعين كما هو الحال في ترتيب حفظهم لأنه من المعلوم أنهم كانوا لا يستوون في الفقه كما كانوا لا يستوون في الحفظ و إذا كان الجواب نعم فماهي هذه الكتب و أين هي رتبة سماك بن حرب في الفقه و ماهو المخرج لطالب العلم في ترجيح احد القولين المذكورين سابقا. وأخيرا في نفس الصدد ما رأيكم في هذا التحليل العلمي : لقد تقرر في علم دراية الحديث أن الألفاظ التي يقولها النبي صلى الله عليه و سلم إما أن يكون معناها اللغوي معلوم مضبوط لغة فلا حاجة أن يفسرها النبي صلى الله عليه و سلم أو أن يستفسرها منه الصحابة و إما أن يكون معناها في حاجة إلى بيان و لا تكفي اللغة في فهمها فحينئذ لا يتأخر البيان من النبي صلى الله عليه وسلم إما مباشرة أو بعد استفهام الصحابة وبذلك من لوازم كون النبي صلى الله عليه وسلم قد بلغ الرسالة فإذا كان الأمر كذلك فلو أخذنا مثال على ذلك قول النبي صلى الله عليه مسلم "بيعتين في بيعة" إن هذا اللفظ لا يفهم لغة بفهم واضح منضبط لا اختلاف فيه إذن لا بد أن هناك بيان نبوي أو استفسار من عبد الله بن مسعود راوي الحديث وكذلك الأمر مع سماك بن حرب و بالتالي فان هذا البيان من سماك بن حرب هو في الحقيقة يغلب على الظن انه بيان النبي صلى الله عليه و سلم و ليس رأي منه كما يظن البعض.
رد مع اقتباس