عرض مشاركة واحدة
  #52  
قديم 18-10-13, 05:55 PM
عبد الحكيم المقرئ عبد الحكيم المقرئ غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-08-06
المشاركات: 428
افتراضي رد: (آمال الطلبة ..فيما زادته الطيبة علي الشاطبية والدرة )

بابُ الفَتْحِ وَاْلإِمَالَةِ وَبَيْنَ اللَّفْظَيْنِ

الطيبة : أَمِلْ ذَوَاتِ الْيَاءِ فِى الْكُلِّ شَفَا .........
الشاطبية : وَحَمْزَةُ مِنْهُمْ وَالْكِسَائِيُّ بَعْدَهُ أَمَالاَ ذَوَاتِ الْياَءِ حَيْثُ تأَصَّلاَ
والمقصود بالألف : الألف التي أصلها ياء ، وكيفية معرفتها ذَكَرها في البيت التالي .
********
الطيبة :وَثَنِّ اَلاَسْمَا إِنْ تُرِدْ أَنْ تَعْرِفَا.. وَرُدَّ فِعْلَهَا إِلَيْكَ كَالْفَتىَ * هُدَى الْهَوَى اشْتَرَى مَعَ اسْتَعْلَى أَتَى......
الشاطبية : وَتَثْنِيَةُ الأسْماءِ تَكْشِفَها وَإِنْ رَدَدْتَ إِلَيْكَ الْفِعْلَ صَادَفْتَ مَنْهلاَ
هَدى وَاشْتَرَاهُ وَالْهَوى وَهُدَاهُمُ ..........
قال الشيخ محيسن : وتعرف ذوات «الياء» في الأسماء بالتثنية، وفي الأفعال بردّ الفعل إليك، فإن ظهرت فيه «الياء» علم أنها أصل الألف التي في المفرد فتمال: فتقول في نحو: «هدى» «هديان» وفي نحو: «اشترى» «اشتريت».وإن ظهرت فيه «الواو» علم أنها أصل الألف التي في المفرد فلم تمل: فتقول في نحو «صفا» «صفوان» وفي نحو: «دعا» «دعوت».)ا.هـ وسيأتي مزيد بيان في التنبيهات عن كيفية معرفة الألف بطرق أخرى .
*********
الطيبة : وَكَيْفَ فَعْلَى وَفُعَالَى ضَمُّهُ * * * وَفَتْحُهُ.......
الشاطبية : وَفِي أَلِفِ الْتَأْنِيثِ فِي الْكُلِّ مَيَّلاَ ....وَكَيْفَ جَرَتْ فَعْلى فَفيهَا وُجُودُهَا وَإِنْ ضُمَّ أَوْ يُفْتَحْ فُعَالى فَحَصِّلاَ...
قولهما ( وكيف فعلى ) (وكيف جرت فعلى ) أي بالحركات الثلاثة ( فَُِعلى) مثل (يحيى ـ موسى ـ عيسى ) .
أما ما كان على وزن فعالى فلم يأت منها في القرآن إلا بالضم (كسالى ) أو بالفتح (نصارى ) .
وكيفية معرفة هذه الأفعال : قم بحذف فاء الفعل ، ثم انظر إلى الكلمة فإن وجدت لها معنى مخالفا فليست فعلى (قتلى) إن حذفت القاف (فاء الفعل ) تصبح (تلى ) وتلى بخلاف القتل إذن هى فعلى لتغاير المعنى بد حذف فاء الفعل .
أو وجدت معنى غير مفهوم مثل (نجوى ) فحذف النون تجعلها (جوى) فغير معروف فهى فعلى ..أما نحو "مثنى " فحذف الميم تجعلها (ثنى) ومنها (وثنيت صلى الله ربي ) وهو نفس معنى الكلمة قبل الحذف فهذى ليست فعلى .وقس على ذلك ..والله أعلم .
**********
الطيبة :وَمَا بِيَاءٍ رَسْمُهُ .......كَحَسْرَتَى أَنَّى ضُحًى مَتَى بَلَى * * * غَيْرَ لَدَى زَكَى عَلَى حَتَّى إِلَى........
الشاطبية : وَمَا رَسَمُوا بالْيَاءِ غَيْرَ لَدى وَمَا زَكى وَإِلى مِنْ بَعْدُ حَتَّى وَقُلْ عَلَى
وَفِي اسْمِ فِي الْاِستِفْهَامِ أَنَّى وَفِي مَتى مَعاً وَعَسى أَيْضاً أَمَالاَ وَقُلْ بَلى
وَأَمَّا ... وَالضُّحى ...... فَأَمَالاَهَا وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ
في الطيبة :وضع كلمة "الضحي "مما رسموا بالياء ، وذكرها الشاطبي منبها على أن أصل الألف الواو (وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ) وهى ممالة ولاشك ، وقد اختلف فيها هل هى واوية أو يائية .
*********
الطيبة : وَمَيَّلُوا الرِّباَ الْقُوَى الْعُلَى كِلاََ .......
الشاطبية : وَأَمَّا ضُحَاهَا ..... وَالرِّبا مَعَ الْقُوى فَأَمَالاَهَا وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ.
وذكر الشاطبي منبها على أن أصل الألف في هذه الكلمات الواو (وَبِالْوَاوِ تَخْتَلاَ) وهى ممالة ولاشك .

********
الطيبة :كَذَا مَزِيدًا مِنْ ثُلاَثِي كَابْتَلَى
الشاطبية : وَكُلُّ ثُلاَثِيٍّ يِزِيدُ فَإِنَّهُ مُمَالٌ كَزَكَّاهَا وَأنْجَى مَعَ ابْتَلى
"نجا" واوية إذا زيدت بالهمز أو التضعيف تصبح يائية ( أنجى ـ نجى ) فتمال ،وهذا هو المقصود من هذا البيت .والله أعلم
**********
الطيبة :مَعْ رُوسِ آيِ النَّجْمِ طَهَ اقْرَأَ مَعَ الَ * * * قِيَامَةِ اللَّيْلِ الضُّحَى الشَّمْسِ سَأَلْ .... عَبَسَ وَالنَّزْعِ وَسَبِّحْ..............
الشاطبية : وَممَّا أَمَالاَهُ أَوَاخِرُ آيٍ مَّا بطِه وَآيِ الْنَّجْمِ كَيْ تَتَعَدَّلاَ
وَفِي الشَّمْسِ وَالأَعْلى وَفِي اللَّيْلِ الضُّحى وَفِي اقْرَأَ وَفِي وَالنَّازِعَاتِ تَمَيَّلاَ
وَمِنْ تَحْتِهَا ثُمَّ الْقِيَامَةِ فِي الْمَعَارِجَ يا مِنْهَالُ أَفْلَحْتَ مُنْهِلاَ
شاهد إمالة رؤوس الآي في الأحدى عشر سورة لحمزة والكسائي والعاشر ، وسيأتي شاهد ورش وأبي عمرو .
قوله (وعَلِي) أي الكسائي

***********
الطيبة : وَعَلِي * * * أَحْيَا بِلاَ وَاوٍ ..........
الشاطبية : وَلَكِنَّ أَحْيَا عَنْهُمَا بَعْدَ وَاوِهِ وَفِيمَا سَوَاهُ لِلكِسَائِي مُيِّلاً
وبيتي الشاطبية والطيبة لا خلاف بينهما ، في الطيبة ذكر أن عليّا (الكسائي ) يميل (أحيا) بلا واو ، أما صاحبة الواو فتبقى على الأصل في الإمالة لـ (شفا) ، وتدخل أيضا تحت شاهد (مَعْ رُوسِ آيِ النَّجْمِ) فصاحبة الواو لم تأت في القرآن إلا رأس آية في سورة النجم ، وهذا هو السبب في إمالتها لحمزة والعاشر أنها داخلة في رؤوس الآي ؛ لأن أحيا عندهما من الواوية ، ورؤوس الآي تمال فيها الواوية واليائية . والله أعلم .
قوله (وعَلِي) أي الكسائي
**********
الطيبة : وَعَلِي * * * وَعَنْهُ مَيِّلِ.....................
محَيْاهُمُ تَلاَ خَطَايَا وَدَحَا * * * تُقَاتِه مَرْضَاتِ كَيْفَ جَا طَحَا
سَجى وَأَنْسَانِيهِ مَنْ عَصَانِي * * * أَتَانِ لاَ هُودَ وَقَدْ هَدَانِي
الشاطبية : ...لِلكِسَائِي مُيِّلاً...... وَمَرْضَاتِ كَيْفَمَا أَتَى وَخَطَايَا مِثْلُهُ مُتَقَبَّلاً
وَمَحْيَاهُمُوا أَيْضًا وَحَق تُقَاتِهِ وَفِي قَدْ هَدَانِي لَيْسَ أمْرُكَ مُشْكِلاَ
وَفِي الْكَهْفِ أَنْسَاني وَمَنْ قَبْلُ جَاءَ مَنْ عَصَاني ......
وَفِيهَا وَفِي طس آتَانِيَ الَّذِي اذَعْتُ بِهِ حَتَّى تَضَوَّعَ مَنْدَلاَ
وَحَرَفُ تَلاَهَا مَعْ طَحَاهَا وَفِي سَجى وَحَرْفُ دَحَاهَا وَهَي بِالْوَاوِ تُبْتَلاَ

*************
الطيبة :أَوْصَانِ ... لَهُ
الشاطبية : ...وَأَوْصَاني بِمَرْيَمَ يُجْتَلاَ.....
قووله (له )الضمير راجع للكسائي .
**********
الطيبة : ...الرُّؤْيَا رَوَى * * * رُؤْيَاكَ مَعْ هُدَايَ مَثْوَايَ تَوَى
مَحْيَايَ..............
الشاطبية : ... وَرُؤيَاكَ مَعَ مَثْوَايَ عَنْهُ لِحَفْصِهِمْ وَمَحْيَايَ مِشْكَاةٍ هُدَايَ قَدِ انجَلاَ
الدرة :ميلا ... رؤيا اللام ....( ف ) د
خصّص العاشر (الرؤيا ) باللام فقط ، ولا إمالة له رؤياك ونحوها .
********
الطيبة : تَوَى...مَعْ آذَانِنَا آذَانِهِمْ * * * جَوَارِ مَعْ بَارِئْكُمُ طُغْيَانِهِمْ
مِشْكَاةِ جَبَّارِينَ مَعْ أَنْصَارِيْ * * * وَبابِ سَارِعُوا وَخُلْفُ الْبَارِيْ
الشاطبية : وَإِضْجَاعُ أَنْصَارِي تَمِيمٌ وَسَارِعُوا نُسَارِعُ وَالْبَارِي وَبَارِئِكُمْ تَلاَ
وَآذَانِهِمْ طُغْيَانِهِمْ وَيُسَارِعُونَ آذَانِنَا عَنْهُ الْجَوَارِي تَمَثَّلاَ...بِخُلْفِهِ
قوله في الطيبة (وَبابِ سَارِعُوا) إجمال لما فصّله الشاطبي بقوله (وَسَارِعُوا نُسَارِعُ) ويزاد عليهما (ويسارعون ).

*****
الطيبة : تمُارِ مَعْ أُوَارِ مَعْ يُوَارِ مَعْ * * * عَيْنِ يَتَامَى عَنْهُ الاِتْبَاعُ وَقَعْ
وَمِنْ كُسَالَى وَمِنَ النَّصَارَى * * * كَذَا أُسَارَى وَكَذَا سُكَارَى
الشاطبية : يُوَارِي أُوَارِي فِي العُقُودِ بِخُلْفِهِ........
في الشاطبية خصّص (يواري ) بموضع المائدة وهو المقصود بقوله (العقود ) ، أما يواري في الطيبة فيشمل موضعي (المائدة ـ والأعراف ) ، كَيْفَ يُوارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ ـ يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ) واقتصر الشيخ محيسن في شرحه على موضع المائدة فقط وهو سهو .
قوله (عَنْهُ الاِتْبَاعُ وَقَعْ) أي أمال عين فعالى تبعا لإمالة ما بعدها مثل (يتامى ) الإمالة حقّ الألف التي بعد الميم (مى) ، وأمليت الألف الأولى (يتا) تبعا للثانية ، فمتى امتنعت الإمالة في الثانية امتنعت ايضا في الأولى تبعا لها نحو (يتامى النساء) فحذفت الألف الثانية تخلصا من الساكنين فلا إمالة لحذفها ، فامتنعت الإمالة في الأولى أيضا تبعا لها .والله أعلم
*********
رد مع اقتباس