عرض مشاركة واحدة
  #103  
قديم 29-07-11, 12:11 PM
أبو مريم طويلب العلم أبو مريم طويلب العلم غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 18-02-07
الدولة: الجيزة
المشاركات: 1,665
افتراضي الحديث 164

حديث 164:
قال الإمام أحمد في المسند:
23467- حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ حَدَّثَنِى حُسَيْنُ بْنُ وَاقِدٍ حَدَّثَنِى عَبْدُ اللَّهِ بْنُ بُرَيْدَةَ قَالَ: سَمِعْتُ أَبِى يَقُولُ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ.
فأما تخريج الحديث فقد رواه الحسين بن واقد، وعنه:
1- زيد بن الحباب (مسند الإمام أحمد 23467، معتلي 1235، مصنف أبي بكر بن أبي شيبة 24594)
2- علي بن الحسن بن شقيق(مسند الإمام أحمد 23525، معتلي 1235)
3- الفضل بن موسى السيناني (المجتبى للنسائي 4230، والسنن الكبرى له 4524)

فقال أبو عبد الرحمن الوادعي في الصحيح المسند مما ليس في الصحيحين (164):

هذا حديثٌ صحيحٌ.

قلت: أو غير ذلك، والذي يظهر لي أنه ضعيفٌ، منكر، وشواهده كذلك أيضا.

وأما الحسين بن واقد فقد مضى كلام الإمام أحمد فيه. وأعيده هنا لئلا أشتت القارئ:
قال الإمام أحمد(العلل برواية عبد الله 497): ما أنكر حديث حسين بن واقد، وأبي المنيب عن ابن بريدة
وقال أيضا(العلل 1420): عبد الله بن بريدة، الذي روى عنه حسين بن واقد، ما أنكرها، وأبو المنيب أيضا، كأنها من قبل هؤلاء،
وقال أحمد بن محمد(الضعفاء للعقيلي 302، ط/السرساوي): ذكر أبو عبد الله، حسينَ بن واقد، فقال: وأحاديث حُسينٍ ما أرى أي شيء هي، ونفض يده.
وقال الإمام أحمد (سؤالات الميموني 444): حسين بن واقد له أشياء مناكير.

وقد وجدت من الروايات أشياء لا بأس أن ننظر فيها، فلعل بعضهم أن يعدها متابعات أو شواهد:

قال الإمام أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف:
24626- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ، قَالَ : حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ ، عَنْ جَعْفَرٍ ، عَنْ أَبِيهِ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَمَرَ بِالْعَقِيقَةِ الَّتِي عَقَّتْهَا فَاطِمَةُ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ أَنْ يَبْعَثُوا إِلَى الْقَابِلَةِ مِنْهَا بِرِجْلٍ ، قَالَ : وَلا يُكْسَرُ مِنْهَا عَظْمٌ.

قلت: جعفر هو الصادق وأبوه محمد الباقر بن علي بن الحسين بن علي، ولا يخفى ما فيه من الإرسال. لكن أهل بيت الرجل أولى أن يعلموا أمره، وحري بمحمد الباقر أن يكون أخذ هذا عن أبيه عن جده، فلهذا أعد هذا الحديث المرسل أشبه بالصواب من حديث الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة، مع ما في رواية الحسين بن واقد عن عبد الله بن بريدة من كلام. فإن صح ذلك، فحديث الترجمة منكر، وإلا فحديث الترجمة منكرٌ أيضا.
وهذه الرواية أخرجها أبو داود في المراسيل(379).

وقال البزار في المسند:
7252- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى ، قَالَ : كَتَبَ إِلَيَّ أَحْمَدُ بْنُ صَالِحٍ ، نَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ، نا جَرِيرُ بْنُ حَازِمٍ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَنَسٍ : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ . وَهَذِهِ الأَحَادِيثُ لَا نَعْلَمُ أَحَدًا تَابَعَ جَرِيرَ بْنَ حَازِمٍ عَلَيْهَا.
قلت: ليس جرير بالذي يعتمد عليه إذا تفرد عن قتادة بمثل هذا، ليس هو كسعيد وهشام وهمام وشعبة،
وقال أبو محمد عبد الرحمن بن أبي حاتم الرازي في العلل:
1633- وَسألت أبي عَنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ ابْنُ وَهْبٍ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسٍ، قَالَ: " عَقَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ بِكَبْشَيْنِ ". قَالَ أَبِي: أَخْطَأَ جَرِيرٌ فِي هَذَا الْحَدِيثِ، إِنَّمَا هُوَ: قَتَادَةُ، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: عَقَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، مرسلٌ

ومن الروايات أيضا روايةٌ أخرجها أبو داود، قال:
2843- حَدَّثَنَا أَبُو مَعْمَرٍ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَمْرٍو حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ عَنْ عِكْرِمَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ كَبْشًا كَبْشًا.
وقال ابن الجارود في المنتقى(مع غوث المكدود/ دار الكتاب العربي 1423هـ):
911- حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ الصَّغَانِيُّ ، قَالَ : ثنا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْعَقَدِيُّ ، قَالَ : ثنا عَبْدُ الْوَارِثِ، عَنْ أَيُّوبَ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا كَبْشًا كَبْشًا
912- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ، قَالَ : ثنا أَبُو مَعْمَرٍ ، قَالَ : ثنا عَبْدُ الْوَارِثِ ، قَالَ : ثنا أَيُّوبُ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا، أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم : عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ كَبْشًا، وَعَنِ الْحُسَيْنِ كَبْشًا، رَوَاهُ الثَّوْرِيُّ، وَابْنُ عُيَيْنَةَ، وحماد بن زيد، وغيرهم، عَنْ أَيُّوبَ، لَمْ يُجَاوِزُوا بِهِ عِكْرِمَةَ.

قلت: أما قول صاحب غوث المكدود في التعليق: (إسناده صحيح، وما ذكره المصنف رحمه الله من مخالفة الثوري لعبد الوارث، ومحمد بن عمر العقدي(؟؟؟؟؟) في إسناده ليس بقادح، وقد صح الحديث عن ابن عباس بالطريق الموصول، والله أعلم) فأقل ما يقال فيه أني لا أوافقه عليه،
وينبغي الرجوع أولا إلى شرح علل الترمذي(عتر ص512/ همام ص699- باب أصحاب أيوب)

ومن النصوص المستفادة: قال الإمام أحمد، وذكر عنده عبد الوارث:
( وقد غلط في غير شيء)، ثم قال: (روى عن أيوب أحاديث لم يروها أحد من أصحابه) سؤالات الميموني 423،
قلت: فهذا إذا تفرد عبد الوارث عن أصحاب أيوب، فكيف وقد اجتمعوا على مخالفته ؟؟
هذا، وقد رواه أبو بكر بن أبي شيبة في المصنف (الرشد/ ط2: )
24596- قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو خَالِدٍ، وَيَعْلَى بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عِكْرِمَةَ، قَالَ: عَقَّ عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ،
فهذا يحيى بن سعيد قد تابع أيوب على روايته عن عكرمة مرسلا !

وقد روى أبو بكر بن أبي شيبة رحمه الله في المصنف أيضا:
24595- قَالَ: حَدَّثَنَا شَبَابَةُ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُغِيرَةُ بْنُ مُسْلِمٍ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ، قَالَ: عَقَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم عَنِ الْحَسَنِ وَالْحُسَيْنِ.
فاما المغيرة بن مسلم القسملي:
فقد قال يحيى بن معين(سؤالات ابن الجنيد 797): ما أنكر حديثه عن أبي الزبير
وقال الإمام النسائي في السنن الكبرى(7425): المغيرة بن مسلم ليس بالقوي في أبي الزبير، وعنده غير حديثٍ منكر.

وأولى من كل ذلك بالصواب في العقيقة ما رواه مَالِكٌ:
1073- عَنْ نَافِعٍ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ لَمْ يَكُنْ يَسْأَلُهُ أَحَدٌ مِنْ أَهْلِهِ عَقِيقَةً إِلاَّ أَعْطَاهُ إِيَّاهَا وَكَانَ يَعُقُّ عَنْ وَلَدِهِ بِشَاةٍ شَاةٍ عَنِ الذُّكُورِ وَالإِنَاثِ.
__________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وكتبه أبو مريم هشام بن محمدفتحي
رد مع اقتباس