عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 07-07-12, 10:27 AM
فياض محمد فياض محمد غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 30-09-09
المشاركات: 894
افتراضي رد: < الكتب المطبوعة في الجمع بين الصحيحين > يا أهل الرواية الكرام

الجامع بين الصحيحين

للشيخ صالح أحمد الشامي ( الدومي ) نسبة إلى مدينة دوما المجاهدة المنكوبة بالقرب من دمشق.

عدد المجلدات: خمسة.

الناشر: دار القلم بدمشق.

عدد أحاديثه: 3896

الصحيحان- صحيح الإمام البخاري, وصحيح الإمام مسلم- هما أصح كتابين بعد كتاب الله تعالى, وهذا ما أجمعت عليه الأمة.

وقد يسر الله لي جمعهما في كتاب واحد, وقد حذفت الأسانيد, إذ أنه اتفق على صحة ما جاء فيهما, كما حذفت الأحاديث المتكررة فيهما والمكررة في كل منهما, وبهذا امكن تصغير حجم الكتاب دون الإخلال بمحتواه. وقد كان مجموع أحاديث الكتابين(10596) فأصبح (3896).

هذا وقد اتبعت في ترتيب هذا الكتاب – والكتب التي تبعته – أسلوباً مبتكراً لم أسبق إليه , وذلك بتوفيق من الله تعالى فله الحمد والشكر,الأمر الذي يسهل على القارئ التعامل مع الكتاب, والوصول إلى ما يريد الوقوف عليه.

ويحسن بي أن أشرح ذلك على وجه الاختصار.

المنهج المتبع في عرض مادة الكتاب:

إن الإمام البخاري – رحمه الله – عرض مادة كتابه من خلال ( 97) عنواناً, فإذا أراد القارئ البحث عن حديث, فعليه أن يحدد موضوعه, ثم يبحث عن هذا الموضوع باستعراض (97) عنواناً..

فرأيت أن أقلل عدد العناوين الرئيسية ما استطعت, وبعد جهد غير يسير, أمكن الاقتصار على عشرة عناوين رئيسية أطلقت عليها اسم ” المقاصد” وهي:

المقصد الأول: في العقيدة: وفيه الأحاديث المتعلقة بالإسلام والإيمان واليوم الآخر والبعث والحساب والإيمان بالقدر, وكل ماهو مرتبط بالاعتقاد.

المقصد الثاني: في العلم ومصادره: وفيه بيان منزلة العلم, وما جاء بشأن جمع القرآن الكريم وتفسيره, ثم الحديث عن السنة والاعتصام بها.

المقصد الثالث: في العبادات: وفيه إضافة إلى أحاديث الصلاة والصوم والزكاة والحج- بحث”الجهاد في سبيل الله” الذي هو ذروة سنام الإسلام, وبحث ” الدعاء والذكر” وبحث ” الأيمان والنذور”.

وهكذا أخذت هذه البحوث الثلاثة – الجهاد, والدعاء والذكر, والأيمان والنذور- مكانها بعد أن كانت متفرقة بغير نظام.

المقصد الرابع: في أحكام الأسرة: وفيه أحكام الزواج والرضاع والطلاق وأحكام مفارقة الزوجة, وأحكام النسب والوصايا والميراث, وبر الوالدين وصلة الأرحام.. وبهذا تم جمع ما كان متفرقاً تحت هذا العنوان.

المقصد الخامس: في الحاجات الضرورية: وهي الطعام والشراب, واللباس, والدواء, والمسكن, وبهذا أمكن جمع هذه المتفرقات في مكان واحد.

المقصد السادس: في المعاملات: وفيه ما يتعلق بالبيع والشراء والإجارة والهبة واللقطة… وكل ما أطلق عليها الفقهاء اسم المعاملات.

المقصد السابع: في الإمامة وشؤون الحكم: وفيه الحديث عن إدارة شؤون الحكم, والقضاء والجنايات والديات وكل ما يتعلق بهذا الجانب.

المقصد الثامن: في الرقائق والآداب والأخلاق.

المقصد التاسع: في التاريخ والسيرة والشمائل والمناقب.

المقصد العاشر: في الفتن أعاذنا الله منها.

وبهذا التقسيم الذي بني على أساس الأولويات, تتضح ملامح التصور الإسلامي في ذهن القارئ الكريم .

فالعقيدة هي الأساس, والعلم هو النور الذي يضيئ الطريق, والعبادات هي المقصود الأول من الخلق, وهذه كلها أوليات لها الصدارة.

والأحكام أساس في ضبط شؤون الخلق, وتأتي أحكام الأسرة في المقدمة. وكان لابد بعدها من بحث الحاجات الضرورية التي يقوم بها قوام أفراد الأسرة.

ويأتي بعد ذلك دور الحديث عن الأخلاق والآداب ومكانتها في التعامل الاجتماعي وأخيراً يأتي دور التاريخ والسيرة والمناقب.. ففي ذلك العبرة والاتعاظ والاستفادة من تجارب من سبق. ثم الختام بالتحذير من الفتن.

إن مصطلحات “أحكام الأسرة” و”الحاجات الضرورية” و”الإمامة وشؤون الحكم” وغيرها مما ورد في “الجامع بين الصحيحين” وغيره من هذه السلسلة هي من وضعي واختياري , وليس لها وجود في كتب الحديث السابقة.

كان لابد من هذا التفصيل لأن أحدهم – سامحه الله – حاول أخذ واحداً من كتب هذه السلسة وأجرى عليها تعديلاً يسيراً من باب التمويه ثم أراد أن يخرجه باسمه.

إن هذا الكتاب وإن لم يكن جديداً في موضوعه فهو جديد في توثيقه للأحاديث وبيان أرقامها في الأصل وهو جديد في المحافظة على معلقات البخاري.

إنه الكتاب المؤهل لأن يكون في كل بيت لأنه يجمع أصح كتابين بعد كتاب الله تعالى وقد يسر الله اختصاره لمن لا يتيح له وقته قراءته بالكتاب التالي”الوافي بما في الصحيحين “.

http://saleh.shami.me/?p=191
رد مع اقتباس