عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 17-03-06, 04:08 PM
فيصل فيصل غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 10-03-02
المشاركات: 309
افتراضي

وهل هناك عاقل يصدق هذا ؟ أبقي 27 سنة بعد هذه التوبة المزعومة وهو حي يرزق ولم يؤلف مؤلفاً واحداً في نصرة عقيدته الجديدة!! يا سبحان الله وياللعقول! بل يا أخي حتى كبار الأشاعرة يكذبونها فهاهو تقي الدين السبكي يقول:

يرى حوادث لا مبدأ لأولها ** في الله سبحانه عما يظن به
لو كان حياً يرى قولي ويسمعه ** رددت ما قال رداً غير مشتبه (طبقات ابنه 6/160)

فحتى بعد وفاة شيخ الإسلام ينص السبكي أن ابن تيميه رحمه الله يرى ان الأفعال الإختيارية تقوم بذات الله وأنه لم يزل فاعلا إذا شاء لا كما يزعم الجهمية أنها مخلوقات منفصلة وأن الفعل هو المفعول وأن الفعل كان ممتنع منه وقد اسماها بحوادث في الله على عادة أسلافه الجهمية وأرجع لرد الإمام أبي المظفر السرمسي على هذه القصيدة المطبوع بعنوان (الحمية الإسلامية) طباعة غراس.

فحتى كبار الأشعرية يكذبون هذا الخبر كما ترى وبعض تلاميذ الإمام لم يلقه إلا بعد هذا التأريخ أصلاً كالحافظ ابن عبد الهادي فماله لم يصبح أشعرياً وماله ألف الكتب السلفية ككتاب "الكلام على مسألة الاستواء" وكتاب الصارم المنكي وغيرها ومال ابن القيم لم ينقلب أشعرياً (ابتسامة) أما الإعتماد على ما ذكره ابن حجر فكتابه هذا غير محرر كما ذكر هو عن نفسه ، قال السخاوي: سمعت ابن حجر يقول لست راضيا عن شئ من تصانيفي لانى عملتها في ابتداء الامر ثم لم يتهيأ لي من تحريرها سوى شرح البخاري ومقدمته والمشتبه والتهذيب ولسان الميزان.

وهذه التوبة المزعومة لا يوجد لها إسناد صحيح كما ذكر الأخ حارث الهمام فهي تنقل بصيغة (وجد بخطه) (وجدت بخطه) وهذه الصيغة من أضعف أنواع التحمل ولها شروط ذكرها العلماء فكيف إذا انضاف لهذا أن التزوير قد ثبت عليه أكثر من مرة كما ذكر المؤرخون!؟ وكيف إذا انضاف لها ما سبق ذكره أولاً؟ وارجع لبقية كلام الأخ حارث الهمام والصور التي أرفقها الشيخ الفقيه.

والله الموفق
رد مع اقتباس