عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-12-14, 02:36 AM
أبو عبد الله الكردي أبو عبد الله الكردي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 04-11-13
المشاركات: 326
افتراضي استفسار,هل أن الصلاة مانعة من الحكم بالكفر عليه ولو فعل الكفر الكبر

لما قرئت اليوم الحديث المشهور في صحيح البخاري وقعت في اشكال فرحم الله من يكشفها بشء من التفصيل,وهي أنه ورد فيه<فقام رجل غائر العينين,مشرف الوجنتين,ناشز الجبهة,كث اللحية,محلوق الرأس,مشمر الازار,>الى قول خالد أو عمر<ألا أضرب عنقه؟>قال صلى الله عليه وسلم<لا لعله,أن يكون يصلي>فقال خالد بن الوليد:وكم من مصل يقول بلسانه ما ليس في قلبه,قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:اني لم أومر أن أنقب عن قلوب الناس ولا أشق بطونهم>
وجه الاشكال والاستدلال له من الحديث أن الرجل قد طعن في عدالة النبي صلى الله عليه وسلم كما ورد في وجه آخر ان هذه لقسمة ما أريد بها وجه الله,وهذا كفر وتكذيب للقرآن ومع ذلك لم يقتله ومنع من قتله وعلله بأنه قد يكون يصلي فدل على أن النفاق في القلب واذا ظهر الالكفر لا يكفر لماذا لأنه يصلى هكذا علله النبي صلى الله عليه وسلم فجعل المانع الصلاة ورد على خالد لما اعتبر حاله الدال على باطنهزهذا وجه الاشكال فيه عندي فرحم الله من يوضحه المسألة ويبين وجه الغلط في فهمي
رد مع اقتباس