عرض مشاركة واحدة
  #98  
قديم 21-07-08, 11:38 AM
علي بن حسين فقيهي علي بن حسين فقيهي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 26-03-05
المشاركات: 1,897
افتراضي الدرر البازية على منتقى الأخبار - كتاب الصلاة -

104 - باب المصلي يسجد على ما يحمله ولا يباشر مصلاه بأعضائه



1 - عن أنس قال‏:‏ ‏(‏كنا نصلي مع رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم في شدة الحر فإذا لم يستطع أحدنا أن يمكن جبهته من الأرض بسط ثوبه فسجد عليه‏)‏‏.‏ رواه الجماعة‏.‏([1])


2 - وعن ابن عباس قال‏:‏ ‏(‏لقد رأيت رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله وسلم في يوم مطير وهو يتقي الطين إذا سجد بكساء عليه يجعله دون يديه إلى الأرض إذا سجد‏)‏‏.‏ رواه أحمد‏.‏


3 - وعن عبد اللَّه بن عبد الرحمن قال‏:‏ ‏(‏ جاء النبي صلى اللَّه عليه وآله وسلم فصلى بنا في مسجد بني الأشهل فرأيته واضعًا يديه في ثوبه إذا سجد‏)‏‏.‏ رواه أحمد وابن ماجه وقال‏:‏ ‏(‏على ثوبه‏)‏‏.‏


قال المصنف‏:‏ وقال البخاري‏:‏ قال الحسن‏:‏ كان القوم يسجدون على العمامة والقلنسوة ويداه في كمه‏.‏ وروى سعيد





([1])هذه الأحاديث فيها السجود على الملابس وكلها تدل على أنه لا حرج بالسجود على بعض الثياب عند الحاجة إلى ذلك كشدة الحر أو البرد أو غير ذلك فحديث أنس في الصحيحين بين في ذلك أنهم كانوا يسجدون على ثيابهم في شدة الحر فالأحاديث صحيحة وواضحة والآثار كذلك فالنبي صلى الله عليه وسلم والصحابة والسلف الصالح كانوا يتقون الحر والبرد ببعض ثيابهم أو ببعض البسط على الأرض تقيهم حرها وبردها فلا بأس بذلك فكان صلى الله عليه وسلم يصلي على الخمرة وهي حصير من الخوص فكل هذا لا حرج فيه ولا بأس به سواء كان من الخوص أو من القطن أو من الصوف أو من غير ذلك من النباتات الطاهرة
__________________
يسرني تواصلك عبر صفحتي على الفس بوك

http://www.facebook.com/profile.php?id=100000127392830
رد مع اقتباس