عرض مشاركة واحدة
  #84  
قديم 02-05-10, 05:03 AM
محمد مصطفى المغربي محمد مصطفى المغربي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 17-08-06
المشاركات: 114
افتراضي رد: الجامع لما تصَحَّف في المطبوع من كتب السنة (متجَدِّد)

المشاركة الثامنة
632- حَدَّثَنا محمود بن بكر ، حَدَّثَنا أبي عن عيسى بن المختار ، عَن مُحمد بن أبي ليلى عن عطية ، عَن أَبِي سعيد فذكر أحاديث بهذا ، ثُم قال : وبإسناده قال : كان لرسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خشبة يقوم إليها فجاء رجل فأمره أن يجعل له كرسيا فقام النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يخطب عليه فحنت الخشبة التي كان يقوم عندها حتى سمع أهل المسجد حنينها قال : فقلت للعوفي : أنت سمعته ؟ قال : نعم سمعته لعمري فجاء النبي صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حتى احتضنها فسكت.
قال البزار : لا نعمله ، عَن أَبِي سعيد إلاَّ من وجهين أحدهما رواه مجالد عن أبي الوداك (1) ولفظه غير لفظ هذا.
___ حاشية_______
1- في المطبوع "رواه بجالة عن الوداك" وهو تحريف ، وقد جاء على الصواب في مختصر زوائد مسند البزار لابن حجر (1/292) وقال محققه في الحاشية " في كشف الأستار : بجالة عن الوداك ... وهو تحريف سخيف وصوابه كما أثبتناه فليس في الرواة من اسمه الوداك بل هناك أبو الوداك كنية جبر بن نوف كما في معاجم الرجال . وروى عنه مجالد بن سعيد كما حرره العلامة المزي في تهذيبه والله أعلم . وأما بجالة : المصحف والمضبوط في كشف الأستار : بالعلم فهو من كبار التابعين فهو من الطبقة الثانية فكيف يروي عن أبي الوداك وهو من الرابعة . مع عدم ذكر الحفاظ الجامعين لذلك فالحمد لله على توفيقه " أهـ .
رد مع اقتباس