عرض مشاركة واحدة
  #374  
قديم 19-02-08, 12:34 AM
أبو يوسف التواب أبو يوسف التواب غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 16-02-07
المشاركات: 3,835
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة العلم سارة مشاهدة المشاركة
منكم نستفيد يا شيخ ؟
قال الفيروزآبادي في قاموسه المحيط: (مات يموت ويَمَاتُ ويَمِيتُ، فهو ميْتٌ وميِّتٌ: ضد حي. ومات: سكن، ونام، وبَلِيَ، أو: الميْتُ مخففة: الذي مات، والميِّت والمائت: الذي لم يمت بعدُ، ج: أموات وموتى وميِّتون وميْتُون).

ومنهم من جعل الميت كالميِّت..كما قال ابن الرَّعلاء:

لَيْسَ من ماتَ فاسْتراحَ بِمَيْت ... إِنّما المَيْتُ ميِّتُ الأَحْيَاءِ
إِنَّما المَيْتُ من يَعِيشُ شَقِيّاً ... كاسِفاً بالُه قليلَ الرَّجاء
فأُنَاسٌ يُمَصَّصُون ثِماداً ... وأُناسٌ حُلُوقُهم في الماءِ


وقال آخر :
أَلا يَا لَيْتَنِي والمَرْءُ مَيْتُ ... وما يُغْنِى عن الحَدَثانِ لَيْتُ
ففي البيتِ الأَوّل سَوّى بينْهَمُا وفي الثّاني جَعلَ المَيْتَ المُخَفَّفَ للحَيِّ الذي لم يَمُتْ أَلاَ تَرى أَنّ معناه : والمرءُ سَيَمُوت فجَرَى مَجْرَى قولهِ " إِنَّكَ مَيِّتٌ وإِنَّهُم مَيِّتُونَ "
انظر تاج العروس.
__________________
ملتقى المذاهب الفقهية والدراسات العلمية:
www.mmf-4.com/
رد مع اقتباس