عرض مشاركة واحدة
  #10  
قديم 13-05-04, 05:17 PM
مصطفى الفاسي مصطفى الفاسي غير متصل حالياً
وفقه الله
 
تاريخ التسجيل: 25-04-04
الدولة: الدانمرك
المشاركات: 1,109
Lightbulb فائدة.

يقول ابن قدامة في المغني (2/193) تحقيق عبد السلام محمد علي شاهين. (النسخة ذات 9 مجلدات)


مسألة : قال : ( فحمد الله ، وأثنى عليه ، وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وجلس وقام ، فأتى أيضا بالحمد لله والثناء عليه ، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، وقرأ ووعظ ، وإن أراد أن يدعو لإنسان دعا ) وجملته أنه يشترط للجمعة خطبتان . وهذا مذهب الشافعي .

وقال مالك ، والأوزاعي ، وإسحاق ، وأبو ثور ، وابن المنذر، وأصحاب الرأي : يجزيه خطبة واحدة .

وقد روي عن أحمد ما يدل عليه ، فإنه قال : لا تكون الخطبة إلا كما خطب النبي صلى الله عليه وسلم أو خطبة تامة . ووجه الأول أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب خطبتين ، كما روينا في حديث ابن عمر ، وجابر بن سمرة ، وقد قال : { صلوا كما رأيتموني أصلي } ولأن الخطبتين أقيمتا مقام الركعتين . فكل خطبة مكان ركعة ، فالإخلال بإحداهما كالإخلال بإحدى الركعتين .

ويشترط لكل واحدة منهما حمد الله تعالى ، والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بحمد الله فهو أبتر } . وإذا وجب ذكر الله تعالى ، وجب ذكر النبي صلى الله عليه وسلم لما روي في تفسير قوله تعالى : { ألم نشرح لك صدرك } { ورفعنا لك ذكرك } قال : لا أذكر إلا ذكرت معي ، ولأنه موضع وجب فيه ذكر الله تعالى ، والثناء عليه ، فوجب فيه الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كالأذان والتشهد

ويحتمل أن لا تجب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يذكر في خطبه ذلك. اهـــ
__________________
الحمد لله على نعمة الإسلام
مصطفى الفاسي
رد مع اقتباس